الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 كرم إبراهيم عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي
عضو نشط


تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: كرم إبراهيم عليه السلام   2/18/2012, 13:34


( هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون فراغ إلى اهله فجاء بعجل سمين فقربه اليهم قال ألا تأكلون ) الذاريات 27

1- ( المكرمون ) .. هل هم المكرمون عند الله أو عند إبراهيم ؟ لا تنافي فالآية تحتمل المعنيين لان الله قال عن الملائكة ( عباد مكرمون ) .. ولكن اللافت أن المعني لو كان علي إكرام إبراهيم لهم فيكون حينئذ كرم إبراهيم لا حد له إذ أنه قد نال مدح الله تعالي

2- ( إذ دخلوا عليه ) .. لم يذكر استئذان .. دليل علي أن إبراهيم عليه السلام لكرمه لا يحتاج أحد لكي يدخل عليه إلي استئذان بل استئذان الداخل دخوله وهذا غاية ما يكون من الكرم..

3- ( قال سلام ) بالرفع .. وهم قد سلموا عليه بالنصب ( سلاما ) والسلام بالرفع أكمل فإنه يدل على الجملة الاسمية الدالة على ( الثبوت ) والتجدد والمنصوب يدل على الفعلية الدالة على ( الحدوث ) والتجدد فإبراهيم حياهم أحسن من تحيتهم. وهذا من كرمه.

4- ( قوم منكرون ) أصلها أنتم قوم منكرون .. فحذف تلطفا بهم وتكرما لفظة (أنتم ) هو لم يعرفهم فاحتشم من مواجهتهم بلفظ ينفر الضيف .. فحذف المبتدأ هنا من ألطف الكلام


5- ( منكرون ) هنا بني الفعل للمفعول وليس للفاعل وهو احسن في هذا المقام وابعد من التنفير والمواجهة بالخشونة

6- ( فراغ إلي أهله ) راغ ليجيء إليهم .. والروغان هو الذهاب في اختفاء بحيث لا يكاد يشعر به الضيف وهذا من كرم رب المنزل المضيف أن يذهب في اختفاء بحيث لا يشعر به الضيف فيشق عليه ويستحي فلا يشعر به إلا وقد جاءه بالطعام بخلاف من يسمع ضيفه ويقول له أو لمن حضر مكانكم حتى آتيكم بالطعام ونحو ذلك مما يوجب حياء الضيف واحتشامه

7- ( فجاء ) جاء بالضيافة فدل على أن ذلك كان معدا عندهم مهيئا للضيفان ولم يحتج أن يذهب إلى غيرهم من جيرانه أو غيرهم فيشتريه أو يستقرضه

8- ( فجاء بعجل سمين ) دل على خدمته للضيف بنفسه ولم يقل فأمر لهم بل هو الذي ذهب وجاء به بنفسه ولم يبعثه مع خادمه وهذا ابلغ في اكرام الضيف

9- ( بعجل سمين ) انه جاء بعجل كامل ولم يأت ببضعة منه وهذا من تمام كرمه.

10- انه سمين لا هزيل ومعلوم أن ذلك من أفخر اموالهم ومثله يتخذ للاقتناء والتربية فآثر به ضيفانه

11- ( فقربه إليهم ) أنه قربه اليهم بنفسه ولم يأمر خادمه بذلك

12- انه قربه ولم يقربهم اليه وهذا ابلغ في الكرامة أن يجلس الضيف ثم يقرب الطعام اليه ويحمله إلى حضرته ولا يضع الطعام في ناحية ثم يأمر الضيف بأن يتقرب اليه

13- ( قال ألا تأكلون ) وهذا عرض وتلطف في القول وهو أحسن من قوله كلوا أو مدوا ايديكم وهذا مما يعلم الناس بعقولهم حسنه ولطفه ولهذا يقولون بسم الله أو ألا تتصدق أو إلا تجبر ونحو ذلك

14- ( ألا تأكلون ) عرض عليهم الاكل لانه رآهم لا يأكلون ولم يكن ضيوفه يحتاجون معه إلى الآذن في الاكل بل كان إذا قدم اليهم الطعام اكلوا وهؤلاء الضيوف لما امتنعوا من الاكل قال لهم إلا تأكلون

15 ( فأوجس منهم خيفة ) ولهذا أوجس منهم أي أحس الخوف وأضمره في نفسه ولم يبده لهم
ولم يظهر لهم ذلك فلما علمت الملائكة منه ذلك قالوا لا تخف وبشروه بالغلام .. فجاءته البشريات ..

وهكذا جمعت هذه الاية آداب الضيافة التي هي اشرف الآداب وما عداها من التكلفات التي هي تخلف وتكلف إنما هي من أوضاع الناس وعوائدهم وكفى بهذه الاداب شرفا وفخرا فصلى الله على نبينا وعلى إبراهيم وعلى آلهما وعلى سائر النبيين وقد شهد الله سبحانه بأنه وفى ما أمر به فقال تعالى : ( أم لم ينبأ بما في صحف موسى وابراهيم الذي وفى ) النجم

لذلك كان هذا التعلق العجيب من نبينا محمد بإبراهيم عليهما الصلاة والسلام ..
النبي عليه الصلاة والسلام أول ما يقم يقول هذا الكلام :اصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الاخلاص ودين نبينا محمد وملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين

وفي الصحيحين من حديث المختار بن فلفل عن انس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى النبي فقال يا خير البرية فقال رسول الله ذاك إبراهيم وسماه شيخه ..

وثبت في صحيح البخاري من حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي انه قال انكم محشورون حفاة عراة غرلا ثم قرأ كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا انا كنا فاعلين الأنبياء 104 أول من يكسى يوم القيامة إبراهيم ..

في الصحيحين عنه قال رأيت إبراهيم فإذا اقرب الناس شبها به صاحبكم يعني نفسه وفي لفظ آخر واما إبراهيم فانظروا إلى صاحبكم .. وكان يعوذ اولاد ابنته حسنا وحسينا بتعويذ إبراهيم لاسماعيل واسحاق

ففي صحيح البخاري عن سعيد بن جبير عن ابن عباس
رضي الله عنه قال كان النبي يعوذ الحسن والحسين ويقول أن اباكما كان يعوذ بهما اسماعيل واسحاق اعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة
وكان أول من قرى الضيف وأول من اختتن وأول من رأى الشيب فقال ما هذا يا رب قال وقار قال رب زدني وقارا ..
ولقد قال الله تعالي :
ثم أوحينا اليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا ..
وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة ابيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل ..
قال إني جاعلك للناس اماما .. إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا وما كان من المشركين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: كرم إبراهيم عليه السلام   2/18/2012, 14:39

حيقية روع جدا ما نشرت لنا عن كرم
إبراهيم عليه السلام,جزاك الله خيرا







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
كرم إبراهيم عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الآسلامي :: --الأسلامي :: قسم المقالات الاسلامية-
انتقل الى: