الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/13/2011, 07:56


حقائق عن الرسل تزهق أمامها الأباطيل


نبدئها بالحلقة الأولى


دخات على المسلمين فتنة يهودية إتبع فيها

الجاهلون سنن من قبلهم من الكفرة الفجرة

وهى لصق بعض التهم والتشنيعات بأنبياء

الله ورسله المصطفين الأبرار .

أولئك الذين جعلهم الله أسوة للناس دينهم

ودنياهم وهم مصالح الهدى الذى قال الله

فى شأنهم :


أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ

الأنعام 90



والمفروض أن يكون القدوة مثلا أعلى فى الخلق


الكريم والسيرة العطرة والقيادة والعبادة ومعاملة


الخالق والمخلوق


ونوع كهذا يستحيل فى حقه أن يرتكب متعمدا


صغائر الذنوب , فضلا عن الكبائر .قال تعالى :




أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ

الأنعام 124



فيستحيل فى حق الله تعالى - وهو الإله الحكيم


أن يبعث من عنده رسولا لهداية الناس ألى


ما يسعدهم فى العاجل والآجل , وهو غير مستوى


رفيع , وعلى غير القيمة , مما يدعو الناس إليه


وقال تعالى على لسان النبى صالح شعيب عليه



السلام :


وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ

هود 88



وقال تعالى على لسان سيدنا موسى عليه السلام :




إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ

الدخان 18


وأجمع علماء الأمة الإسلامية سلفا وخلفا على أنه


يجب على كل مسلم أن يعتقد فى رسل الله أربعة


أمور :



الصدق


الأمانة


التبليغ


الفطانة



والأمانة فى ظواهرهم وبواطنهم , فكل جوارحهم


وقلوبهم مستعملة فى طاعة الله , وإذا وقع منهم


شيئ بحسن قصد على غير الوجه الأكمل , لفت


الله أنظارهم وأعادهم الى الرشد .


زمن يقرأ الأسفار التى نسبوها الى الله , مع إنها


من تأليفهم يجدها مليئة بالتهم الملصقة لأنبياء الله


وصلت الى درجة رميهم بالزنا وشرب الخمر


والإتصال الجنسى بالمحارم والقتل , بل وعبادة


الأصنام وخدع بعض المسلمين بل وبعض


المفسرين ومؤلفى الكتب التى لا تتحرى الحقائق



بل تنقل من الإسرائيليات ما شاء لها الهوى أو


الجهل , فنسبوا ألى بعض الرسل جرائم


وسوف إن شاء الله نعطى أمثلة من هذه المغالطات



عن بعض الأنبياء ليس تكرار منا ليعوذ بالله


ولكن لإظهار كذبهم وإفترائهم بالحجة


لكى برد بها على المتشككين



ومن الأمثلة :



ماقيل عن سيدنا يوسف الصديق


سيدنا داود عليه السلام



سيدنا موسى عليه السلام


سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وعلمه بالقرآن


قبل نزوله ودعوة أن اليهود سحروه



إن شاء الله فى حلقات نبدئها بسيدنا


يوسف الصديق




وألى لقاء فى الحلقة الثانية




أبوبكر مشتهرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/13/2011, 09:23

السلام عليكم جزاك الله خيرا
حقائق رائعة لمعرفتها
وننتظر عن سيدنا يوسف ان شاء الله








 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/14/2011, 07:00

[center]الحلقة الثانية



يوسف الصديق


عليه السلام


هو


الذى وصفه النبى قلى الله عليه وسلم


بقوله


الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم


يوسف بن يقوب بن إسحق بن إبراهيم


ومع هذا فقد نسبوا إليه أنه ( هم ) بإمرأة العزيز فاحشة

وقالوا ما منعه من إتمام الفاحشة , إلا جبريل ضربه

على ظهره ضربة قوية حتى خرجت الشهوة من أظفاره

وقال بعضهم أنه رأى أباه يعقوب عاضا على أصابعه

ندما و خجلا . وقال فريق ثالث أنه رأى مكتوبا على

الحائط :

وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا

الإسراء 32


إلى آخر هذه الخرفات التى تتعارض مع الكتاب والسنة


وإجماع عقلاء الأمة ويكفى فى تكذيب هذه الأقوال :


أن الله عز وجل قال فى نفس القصة :


وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَن رَّأَىٰ بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ

يوسف4


وأنظر أخى إلى إسلوب القرآن فى تنزيه رسل الله عن المنكر


فقد قال :


لنصرف عنه السوء والفحشاء ولم يقل: لنصرفه عن الفحشاء


فقد أبعد عنه كل سوء وكل فحشاء , فلم يقرب إلى جناية شئ


من مغضبات الله , لا هما ولا فعلا . وما قرره المنصفون هو


أن المرأة سلكت مع الصديق يوسف عليه السلام ثلاث مراحل


حينما فتنت به :


المرحلة الأولى


فتنة باللسان أى لسان الحال وإفراطها فى التزين وصنع


المغريات . ومع هذا فقد عصمه الله تعالى من الفتنة بها


ولم تشعر منه بشئ منه حتى الإلتفات إليها فلجأت

للمرحلة الثانية


وهى محاولتها فتنته بالتصريح والأقوال , فقالت له ما


حكاه القرآن :


وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ


وتلك بعد المرحلة الأولى فلما فشلت


وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ


فلما إستعصم قالت


وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ


فلما سمعها نطقت بالشر ودعته إلى الفاحشة تصريحا


وتلميحا , رد عليها رد المؤمنين الذين يستعينون بربهم


إذا حزبتهم الأمور بقوله :


قَالَ مَعَاذَ اللَّـهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ


وهنا حينمافشلت بالحال والمقال لجأت إلى الأفعال كنوع


من محاولة رد الإعتبار بما جبل عليه أمثالها من كبرياء


وعناد , إذ كيف بتعالى عليها وهى إمرأة العزيز . وما هو


سوى عبد إشتراه زوجها لخدمتها فهمت به ( هم ) سوء



لتجذبه إلى ما أرادت بالقوة والتأديب حسب زعمها . وما



كان لمثله عليه السلام أن يقف أمام الباطل وقد أسفر عن



طبعه مكتوف اليدين( فهم) بها هم دفاع شرعى عن نفسه



ودينه ورسالته وكرامته , ولولا أن الله آراه برهان الإنصراف


عن ضربها لقتلها ولو قتلها لقتلوه , فلم يتم ما اراد الله من



إتمام نعمته عليه وتوليه الملك وإنقاذ للناس من المجاعة



إلى آخر هذه التدبيرات الإلهية , فألهمه الله بالبرهان اليقينى



أن يحاول سبقها إلى الباب لينجوا من المعصية , فأسرعت



وراءه لتشده ألى شهوتها بالقوة فقدت قميصه من دبره ,



وإنتهى التحقيق فى الحادث بإعتراف الذى هو من أهلها



بقوله :



قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ ﴿٢٨﴾ يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـٰذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ

تنويه



إذا ضممنا لذلك قل الله تعالى



إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ



مع قول إبليس



وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٣٩﴾ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ

ثم إعتراف النسوة بقولهن

قُلْنَ حَاشَ لِلَّـهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ



ثم أن المرأة نفسها التى كانت اتهمته زورا وسجنته ظلم

ا

قالت


قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ



هذه بعض الأدلة تكفى لإقناع المسلم الطااب للحق , المبرأ من


نفاق القلب والتقليد الأعمى


وأن هناك كثير من الناس من يقرءون الإسرائيليات وأقول


لهم إتقوا الله فى رسله وما أصدق من الله حديثا



والى لقاء آخر مع


سيدنا داود عليه السلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/14/2011, 10:03

السلام عليكم جوزيت بالخير بارك الله
بك وجعله من موازين حسناتك







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/15/2011, 04:56

الحلقة الثالثه


سيدنا داود عليه السلام



نبأ الخصم



قال أصحاب الجهالة والضلال


أن سيدنا داود أبصر زوجة وزيره قائد الحرب تغتسل


فرآها وهى عارية ففتن بها , فدبر لزوجها معركة , وأمر


بعض الناس فقتله ثم تزوج من إمرأته .


هذا شئ لا يمكن صدوره ألا من المجرمين ويتنزه عنه عوام


المسلمين , فضلا عن رسل الله المقربين , وسيدنا داود


عليه السلام شهد الله له بأنه


وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٧﴾ إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ ﴿١٨﴾ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٩﴾ وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ

ص 17 - 20



والحقيقة كما حكاها القرآن تتلخص فى أن داود عليه السلام



الذى كان يصوم أعدل الصيام , يوما بعد يوم , وينظم



تهجده بالليل وجلوسه للناس للقضاء , جاءه خصمان



يملك أحدهما تسعا وتسعين نعجة , ويملك الثانى نعجة



واحدة , وهذا صريح بالقرآن




إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ ﴿٢٢﴾ إِنَّ هَـٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ




فإدعى الفقير صاحب النعجة أن الغنى أكرهه على أخذ نعجته



منه ليتم له مائة ويبقى هو دون شئ , ولما كان سيدنا



داود عليه السلام يتعبد لله فى هذه الساعة وقد تركوا هم



يوم قضائه بين الناس وتسوروا عليه المحراب , وفزع



منهم كما حكى القرآن فى الآيات السابقة , رد عليهم



متسرعا دون أن يسمع الخصم الآخر



قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ



وخرج الخصمان وبعد انصرافهما فكر داود عليه السلام



فعلم أنه لم يسمع حجة الطرف الآخر فى القضية , فربما


يكون بريئا ولكنه مثلا عسى لا يحسن الكلام , والثانى


ربما يكون فصيحا غلابا قهر الأول بخطابه وعجز الثانى


عن الدفاع , فربما لو أسنده داود عليه السلام وسأله



عن دعوى زميله لظهر شئي يحول مجرى الحكم .


فلما أدرك هذا ندم على تسرعه وتيقن أن هذا بلاء من الله


واختبار لم يجد منه ما كان ينبغى أن يفعل



فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ﴿٢٤﴾ فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ



وهنا اوحى الله اليه أن يعطى حكمه بين الناس التأنى والإنصاف



بين المتخاصمين , وألا يجعل لهوى النفس وثوران العاطغة



مدخلا إلى حكمه



يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ



ثم نرى صريح القرآن فى ثناء الله على داود عليه السلام



بتسخير الجبال والطير يسبحن بالعشى والإشراق إلانة الحديد



وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ



فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّـهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّـهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ



وإذا كانت الإسرائيليات لا تتورع عن قذف رسل الله بالجرائم



فإننا معشر المسلمين بحكم تعليم الله إيانا ونصوص الإسلام



الصريحة ننزه رسل الله عن كل ما لا يليق بالصفوة الكاملين من



عباده , عليهم جميعا صلوات الله وسلامه




والى الحالقة التالية




مع سيدنا



موسى



عليه السلام





تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/23/2011, 19:58

سيدناموسى


عليه السلام


قال المعترضون


كيف أن نصدق موسى عليه السلام جاءه


ملك الموت ليقبض روحه فلطمه فقأ إحدى


عيناه ؟


وجواب المحققين أن الحديث فى هذا الأمر


صحيح لا شك فيه , أما تفسير ماحدث


فإن موسى عليه السلام شيخ أنبياء بنى


إسرائيل وكليم الله ومن اولى العزم


وقد أثنى عليه القرآن فى غير ماآية , وقد


لقى من فرعون مصر ومن بنى إسرائيل


قومه ما لا يحتمله إلا ألو العزائم القوية .


ومن شرور بنى إسرائيل قتلهم أنبياء الله


بغير حق يأمرون بالقسط من الناس


أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ
البقرة 87

وَقَتْلِهِمُ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ

النساء 155


وقد حكى القرآن من ذلك , الكثير , فكان

موسى عليه السلام يتوقع أن يهجم عليه

أحد هؤلاء الأشرار ليقتله , فلما جاءه ملك

الموت فى صورة إنسان عادى وسأله:

ما الذى جاء بك يا هذا ؟

ولم يعلم إنه ملك

فقال له :

جئت لقبض روحك !


ظن موسى عليه السلام أنه من الأشرار


جاء لقتله , وبحكم الدفاع الشرعى عن

النفس لطمه الكليم


( كلمة الكليم بمعنى أن موسى كلم ربه )


أى أن موسى لطم الجسم المتقمص به الملك


وظهر فيه بشرا


وكان موسى عليه السلام مشهورا


بالشدة والحدة وقوة البنيان


ففقأ الصورة التى عليها ملك الموت


أما ذات الملك فلا تحكم عليه الصورة


وهذا ابتلاء من الله للكليم ولملك الموت


ولنا وسائر المؤمنين .


والذى يدل على عذر موسى أنه كان يستعمل


حقه الشرعى فى الدفاع عن النفس


أنه لما عاد اليه ملك الموت بأمر من الله


وعرفه بنفسه وخيره بين أن يعيش سنين


بعدد ما تحت يده من شعر ثور , وبين أن


يلقى الله , فضل أن يلقى الله تعالى


وفعلا قبض روحه


وكلام المحققين أن هذا معقول وليس فيه


تا يتنافى مع العقل أو النقل


والى لقاء آخر


مع


رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم


تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/26/2011, 00:47

الرسول محمد


صلى الله عليه وسلم


وعلمه بالقرآن قبل نزوله


هناك من يروج بقوله ومقالاته


مثل الإدعاء , زعما منه أن

المبالغة فى الثناء على رسول الله


ترضى الله تعالى ورسوله


والواقع أن الخروج عن الحد فى

كل شئ مذموم , وخاصة فى مثل

هذه الأمور وما يتعلق بالإلهيات

والنبوات , وقد كرر القرآن وصف

النبى محمد صلى الله عليه وسلم


بأنه أمى حتى فى التوراة والإنجيل


الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ
الأعراف 157

وقال تعالى


وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ

العنكبوت 48



وقال تعالى




وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ

الشورى 52



وقال تعالى



وَمَا كُنتَ تَرْجُو أَن يُلْقَىٰ إِلَيْكَ الْكِتَابُ إِلَّا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ

القصص 86


ورد من إقترحوا عليه تبديل

القرآن بغيره بقوله قى سورة

يونس


قال تعالى


قُل لَّوْ شَاءَ اللَّـهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلَا أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ

يونس 16


وكان الرسول صلى الله عليه

وسلم من شدة خوفه أن تتفلت

منه آيات يكرر ما يقرؤه عليه

جبريل حتى لا ينساه , فطمأنه


الله تعالى بأنه سبحانه سيتكفل


بتثيت القرآن فى صدره وجمعه


وتفسيره , وأمره بالإنصات عند


الوحى ولا يتعجل التلاوة قبل


انقضاء ما يقرؤه أمين الوحى


قال تعالى


لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ ﴿١٦﴾ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ﴿١٧﴾ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾


القيامة 16 - 19



وقال تعالى



وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا

طه 114



وحتى يطمئنه على أنه لن تفلت


من صدره كلمة ولا حرف



قال تعالى


سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰ ﴿٦﴾ إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ

الأعلى 6 -7




ولم ينهيه عن النسيان , لأن هذا


لايدخل فى طاقة الإنسان الذى


ينسى برغم أنفه , وإنما غبر


بإسلوب النفى والخبر لا الإنشاء


وخبر الله دائما صدق ووعده لا


يخلف أى أننا سنتلوا عليك قرآنا


ولن ننسى منه حرفا



فأين يجد المدعون دليلا لدعواهم



بأنه كان حافظا للقرآن وجبريل


ما نزل إلا لمجرد التمويه



والتشريع , بل أنهم كتبوا فى بعض



كتبهم الآثمة أن جبريل كان يعرج



إلى السموات فيجد محمدا



صلى الله عليه وسلم




جالسا بجوار ربه , فإذا هبط وجده



جالسا مع الصحابة , فيقول له :



حيث إنك هو وإنه أنت فعلام أهبط



وأعرج ؟



فقال له :



هو كذلك ياجريل ولكنه تشريع



وهذا من الضلال والوقاحة



والإفتراء على الله ورسوله



بما لم يفتر عليه أشد الناس شركا



ووثنية




سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا

الإسراء41



وصلى الله عليه وسلم



يقول



لا تطرونى كما أطرت النصارى



المسيح ابن مريم فإنما أنا



عبد الله ورسوله


فقولوا عبد الله ورسوله


البخارى ومسلم




وإلى لقاء آخر فى الحلقة التالية



عن الرسول محمد



صلى الله عليه وسلم



وما قيل عن كثرة زوجاته





تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/26/2011, 10:10

حقيقة موضو وحقائق قيمة اتمنى من الجميع متابعتها







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/26/2011, 15:25

الحلقة الخامسة


الرسول محمد


صلى الله عليه وسلم


وكثرة زوجاته



الله سبحانه وتعالى


قد ضيق على الرسول


صلى الله عليه وسلم


هذا الأمر


بمعنى


أنه عزوجل حرم عليه التزوج

بغيرهن حتى من يموت منهن

أو تطلق إحداهن لا يبدلهن

كما ضيق عليهم أى أمهات


المؤمنين رضى الله عليهن

إذ حرمهن على سائر الأمة

إذا طلقن أوتوفى عنهن

قال تعالى


لَّا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ
الأحزاب 53




وقال عن نسائه



وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمًا

الأحزاب 53


إذا هذا التضييق عليه وعلى



زوجاته كان قبل أن يحدد الله



عدد النسوة المباحات بأربع



فلما نزل التشريع بالعدد وأراد



هو عليه الصلاة والسلام



أن يفارق ما يزاد على الأربع



أبقاهن الله فى عصمته عوضا



عن تحريمهن على الأمة



وإلا فأين يذهبن ومن يعولهن



ويغفهن , وخاصتا وقد إخترن



جميعا الله ورسوله والدار الآخره



والصبر على شظف العيش



وكلهن كن يذكرن ما يتلى فى



بيوتهن من آيات الله والحكمة



ويعلمن الأمة ما يرين ويسمعن



ويعلمن من زوجهن المعلم والمربى



رسول الله صلوات الله وسلامه عليه



وآله , ولوكان نبى شهوة كما يقول



الضالون لكان له فى شبابه متسع



للعب من الأبكار الجميلات , ولكنه



اكتفى بخديجة أم أبنائه إلى أن



تجاوز الخمسين من عمره حيث



لقيت ربها , وكانت ثيبا وكلهن



من المعمرات , ما عدا عائشة التى



تنقص عنه خمسة وأربعين عاما



بل هى النبوة التى تتحرك وتسكن



وتأخذ وتذر بأمر ربها تعالى




وإلى لقاء آخر




مع الرسول محمد




صلى الله عليه وسلم



ودعوة أن اليهود سحروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/28/2011, 15:14

الرسول محمد


صلى الله عليه وسلم



ودعوة أن اليهود سحروه




من خير من كتبوا فى هذا الموضوع الإمام محمد عبده رحمة


الله عليه فى تفسيره جزء (عم) وكتبه تلميذه البارع السيد محمد


رشيد فى تفسيره سورة ( الفلق ) فى قوله تعالى :



وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ

الفلق 5

وانقل أنا نص ما كتبه السيد محمد رشيد رضا فى تفسيره


لسبع سور من قصارها , قال فى ص135 الطبعة الثانية


لسنة 1367 هجرية ما يلى :


فى حديث سحر منافق من أشرار اليهود للنبى


صلى الله عليه وسلم


روى البخارى ومسلم من حديث عائشة رضى الله عنها قالت :


سحر النبى صلى الله عليه وسلم , حتى إنه ليخيل إليه أنه


فعل الشئ وما فعله , حتى إذا كان ذات يوم وهو عندى دعا الله


ودعاه , ثم قال :


أشعرت يا عائشة أن الله أفتانى فيما أستفتيه فيه ؟


قلت :


وما ذاك يا رسول الله ؟


قال :


جاءنى رجلان , فجلس أحدهما على رأسى والآخر عند رجلى


فقال أحدهما لصاحبه :


ما وجع الرجل ؟


قال :


مطبوب


قال :


ومن طبه ؟


قال :


لبيد بي الأعصم اليهودى من بنى زريق


قال :


فيم ذا ؟


قال :


فى مشط ومشاطه وجف طلعة ذكر


قال :


وأين هو ؟


قال :


فى بير ذى أروان ( ومن الرواة من قال : بئر ذروان )


قال :


وذروان بئر فى بنى زريق


فذهب النبى صلى الله عليه وسلم


فى أناس من أصحابه إلى البئر فنظروا أليها وعليها نخل , ثم


رجع إلى عائشة فقال :



والله لكأن ماءها نقاعة الحناء , ولكأن نخلها رءوس الشياطين



قلت :


يارسول الله , أفأخرجته ؟


قال :


أما أنا فقد عافانى الله وشفانى وخشيت أن أثور على الناس


منه شرا , وأمر بها فدفنت


وفى رواية للشيخين ( البخارى ومسلم )


كان النبى صلى الله عليه وسلم , سحر حتى كان يرى أنه يأتى


النساء ولايأتيهن . بنحو الرواية السابقة وفيه :


سحره رجل من بنى زريق حليف اليهود وكان منافقا .


وروى النسائى



عن زيد بن ارقم :


سحر النبى صلى الله عليه وسلم


رجل من اليهود , فاشتكى لذلك أياما فأتاه جبريل , فقال :


إن رجلا من اليهود سحرك , عقد لك عقدا فى بئر كذا وكذا


فأرسل الرسول صلى الله عليه وسلم


فاستخرجها فحلها , فقام كأنما أنشط من عقال , فما ذكر ذلك


لذلك اليهودى ولا رأه فى وجهه قط



هذه هى نصوص الروايات فى الصحيحين والنسائى كما نقلها


رشيد رضا , ثم قال رحمه الله


فحديث البخارى ومسلم صريح فى أن المراد من السحر فيه


خاص بمسألة مباشرة النساء , واعتقاد أنه سحر أثر فى عقله


كما أثر فى جسده . أنكره العلماء وبالغوا فى إنكاره , وعدوه


مطعنا فى النبوة ومنافيا للعصمة لقول السيدة عائشة :


حتى إنه ليخيل إليه أنه فعل الشئ ولم يكن فعله


فعظمت هذه الرواية على العلماء المعقول وعدوها مخالفة


للقطعى فى النقل , وهو ما محكاه الله تعالى عن المشركين


من طعنهم فيه كعاده أمثالهم فى رسلهم بقولهم :



وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَّسْحُورًا
الفرقان 8

وتفنيده تعالى لهم بقوله :



انظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا

الإسراء 48



ومخالف للقطعى فى العقل من عصمة النبى صلى الله عليه وسلم


من كل ما ينافى النبوة


وللحديث بقية فإنتظرونا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/29/2011, 17:29

وقفنا فى الحلقة السابقة عن أ دعاءات اليهود عن الرسول صلى


الله عليه وسلم مخالف تماما لعصمة الرسل مع كل ما يتنفى


نبوته والثقة بها إذ يدخل فى ذلك التخيل ماهو من التشريع


ومخالفة لعلم النفس الذى يعلم منه أن الأنفس السافلة والخبيثة


لا تؤثر فى الأنفس العالية الطاهرة , فأنكر صحة الرواية بعض


العلماء وأقدم من عرفنا ذلك عنهم من المفسرين الفقهاء :



أبوبكر الحصاص فى كتابه ( أحكام القرآن ) وآخرهم شيخنا



الأستاذ الإمام فى تفسير (جزء عم) . وقد أطال شيخنا فى هذا



وبالغ فيه , وبنى إنكاره له على القاعدة المتفق عليها عند



علماء العقائد وأصو الفقه فى معارضة الظنى للقطعى , إذا



الحديث آحادى وهو يفيد الظن , فيرد بالقطعى عقلا ونقلا وهو



ما ذكره آنفا , وقد اتفقوا على أن الحديث الآحاد لا يحتج بها



فى أصول العقائد .



ولى وقفة هنا أحبائى الكرام



نحن فى عالمنا اليوم نجد أن هذه القاعده تتفشى فى مجتماعاتنا



ودائما ما يغلب علينا الفعل الظنى عن الفعل القطعى وكما رأينا



أنه يجي علينا أن نأخذ من الفعل القطعى والذى لا فيه شبة



عن الفعل الظنى .



نعود أحبائى إلى رشيد رضا



الذى قال :



وأجاب المحدثون المصححون للرؤية علما والمقلدون لهم



بأن غاية ما تدل عليه أن ذلك السحر إنما أثر فى بدنه دون



روحه وعقله فكان تأثيره من الأعراض الجسدية كالأمراض



التى لم يعصم الله الأنبياء منها .



ومثل هذه الإصابات البدنية التى كانت تنال رسول الله محمد



صلى الله عليه وسلم من أعدائه , كجراحاته فى غزوة أحد



برأسه وقدمه , وما يناله منهم من ضيق الصدر وحزن



النفس من أثر شتمتهم وسبهم له واتهامهم إياه بالجنون



والكذب والشعر والكهانة والسحر , فكل هذا ابتلاء من الله



تعالى على يد هؤلاء الأشرار , يمس بدنه أو إحساسه كما



كان يمرض أحيانا بالحمى , وكما أثر فيه سم اليهودى يوم



خيبر حتى استمر معه إالى موته عليه السلام , أما عقله



الشريف فما دنا إلى رحابه طائف من الإنس ولا من الجن



ولو وزن بعقول من فى الكون كله لرجح عليهم , كما صح ذلك



فى الحديث :



وقول الله تعالى لرسول الله :




وَاللَّـهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ

المائدة 67


وهى من آواخر ما نزل من القرآن تحمل على عصمته صلى الله




عليه وسلم من كل ما يبطل دعوته أو يعوق رسالته فالله




عاصمه من ذلك وأمثاله حتى يظهره الله على الدين كله وتكون





كلمة الله هى العليا ويتم نوره ولو كره الكافرون , لأن الآية فى




إبلاغ الرسالة




ياأيها

الرسول بلغ ما أنزل اليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت




والله يعصمك من الناس , أى لا تخشى أحدا فالله حافظك حتى




يتم الهدف من أجله أرسلك الله , وقد كان





أحبائى الكرام




بقى لدينا حلقة أخيرة عن حديث الغرانيق المكذوب




نعرضه عليكم فى الحلقة الأخيرة من




حقائق عن الرسل تزهق أمامها الأباطيل





تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/29/2011, 17:54

جزاك الله خيرا وجعله من موازين حسناتك







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي


الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 65
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل   12/30/2011, 14:32

الحلقة الأخرة



من حلقات




حقائق عن الرسل تزهق أمامها الأباطيل



وهى عن الغرانيق المكذوية



إدعوا أن النبى صلى الله عليه وسلم قرأ سورة





وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ






فلما وصل إلى قوله تعالى :







وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَىٰ





أجرى الشيطان على لسانه فقال :




( تلك الغرانيق العلى , وإن شفاعتى لترتجى )




ففرح المشركون بمدحه لاآلهتهم وسجدوا معه المسلمين عند



آية السجدة فى السورة , ونزل قوله تعالى فى سورة الحج



وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّـهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّـهُ آيَاتِهِ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

الحج 52




وأضافوا إلى ذلك روايات كلها هراء وخرفات وأضاليل ينزه



عنها من عصم الله عقله عن الضلال , وقلبه عن الغواية ,



ولسانه عن الهوى , وبصره عن الزيغ وعلمه عن الجهالة



كما قرر الله ذلك فى أول السورة التى إدعى المفترون أنه




زاد فى آياتها هذا البهتان




قال ابن إسحاق




القصة من وضع الزنادقة , وأطال القاضى عياض فى إبطالها



ومن جملة ما قال إن حديثها لم يخرجه أحد من أهل الصحة



وإنما رواه المؤرخون والمفسرون المولعون بكل غريب




والمتلقفون من الصحف كل صحيح وسقيم , ونقل عن



أبى بكربن العلا ما يدل على ضعف الرواية واضطراب الرواة



فيها وما يقضى عليها بالسقوط عن درجة الاعتبار



وقال الإمام أبوبكر بن العربى والمشهود له ببيان الحجة القاطعة



أن جميع ما ورد فى هذه القصة لا أصل له




وقال القاضى العياض :



إن الذى ورد فى الصحيح أن النبى صلى الله وسلم قرأ



والنجم وهو بمكة فسجد معه المسلمون والمشركون والجن



والإنس , وقد يكون ذلك لبلاغة السورة , وشدة قرعها وعظم



وقعها



وقد أجمعت الأمة وقامت الحجة على عصمته صلى الله عليه



وسلم ونزاهته عن هذه الرذيلة , فإن كذبهم هذا لو صح


لكان فيه نسبة الكفر إليه صلى الله عليه وسلم , وحاشاه



وهو أول المؤمنين والعابدين والمسلمين



وقد عصمة الله تعالى أن يجرى الكفر على لسانه أو قلبه




وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ ﴿٤٤﴾ لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ ﴿٤٥﴾ ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ

الحاقة 44 - 46



وقال :



إِذًا لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرً ا

الإسراء 75



ولو صحت هذه الرواية لوجدت فيها قريش واليهود أكبر



حجة على المسلمين نبيهم , كما شنعوا عليه حين أخبرهم



بالإسراء , بل لارتد عن الإسلام ضعفة الناس ولم يثبت أبدا



عن أى معاند فى ذاك كلمة , فدل على بطلانها , ولاشك أن



بعض شياطين الأنس والجن قد أدخلوا هذا الحديث على بعض



مغفلى المحدثين وضعفاء المسلمين , وقد قرر القرآن تثيت



الله له عليه الصلاة والسلام حتى لا يركن إليهم ولو أدنى ركون




وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا

الإسراء 74




وقال :




وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ أَن يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ

النساء 113

هذا هو الحق , فماذا بعد الحق ألا الضلال



وهنا إنتهى كلام القاضى العياض



أما معنى آيات الحج فيتلخص فى قول المحققين فى تفسيرها :



ما من نبى دعا قومه ألى هدى جاء هو به أو أراد أن يحملهم عل شرع



سابق شرعه لهم إلا وله إمنية فى قومه وهى أن يتبعوه ليسعدوا



وعلى رأسهم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام , فلقد كانت أمنيته




وحرصه الشديدان أن يهدى الله الجميع




قال تعالى




وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ

يوسف 103




وقال




لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم

التوبه 128




وقال





فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ


فاطر 8


وأخيرا





وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّـهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّـهُ آيَاتِهِ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴿٥٢﴾ لِّيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ﴿٥٣ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ اللَّـهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ﴿٥٤﴾ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ


الحج 52 - 55


أحبائى الكرام




بهذه الآيات من سورة الحج نرجوا أن نكون وفقنا فى تغطيه



بعض ما اتهم به بعض الرسل من اليهود



وأطلنا النفس فيها حتى يعلم ان الباطل لا يدوم




وما من خطأ فهو منى وما من توفيق فهو من الله




والى لقاء خر




مع موضوع آخر




عن




أفعال العباد



ونسبتها إليهم وتارة إلى الله تعالى





تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقائق عن الرسل تزهق أمهمها الأباطيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الآسلامي :: افلام والفديو الاسلامي ..والقصص السلامية :: قصص اسلامية-
انتقل الى: