الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 زراعة التيوليب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالكريم الخطيب
عضو مميز


الجدي
تاريخ التسجيل : 12/11/2011
العمر : 53
البلد /المدينة : الاردن

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: زراعة التيوليب   11/24/2011, 15:57


الأبصال والكورمات :
تعبير يطلق على كل نبات يتكاثر بجزء ينمو تحت سطح الأرض وزراعتها محدود جدا بمصر فهي تزرع أما بغرض التصدير بعد حفظها فى ثلاجات عند درجات معينة أو كزهور قطف أما استخدامها فى تنسيق الحدائق كناحية جمالية قليل جدا نظرا لقصر موسم الأزهار بحيث لا يتعدى ثلاث أو أربع أسابيع الأمر الذي يمكن أن يتوفر بسهولة فى عديد من أنواع نباتات الزينة الأخرى مدة أطول هذا بخلاف ارتفاع تكلفة ثمن الأبصال عن العديد من أنواع نباتات الزينة الأخرى ويمكن شراؤها من محلات بيع البذور (باب الخلق ) تباع بالبصلة الواحدة وهى صغيرة الحجم وتزرع فى نفس يوم الشراء فى تربة ناعمة كما يجب الاهتمام بطول مدة بقاء الأبصال فى الزهريات بحالة جيدة وذلك بتغيير ماء الزهريات يوميا وإعادة قطع الساق بمطواة حادة من اسفل لبضع مليمترات بالإضافة إلى إن أزهار الأبصال ذات رائحة عطرية محببة مثل النرجس وتنقسم زراعة الأبصال إلى شتوية تزرع خلال اشهر سبتمبر و أكتوبر مثل النرجس و الايرس و الياسنت (ورد النيل ) و الغريزيا ويتأخر عن ذلك زراعة أبصال التيوليب التي تزرع خلال اشهر نوفمبر و ديسمبر وأبصال صيفية تزرع خلال اشهر أبريل ومايو مثل الداليا الصيفي و الفيروز بالإضافة إلى أبصال الجلاديوس التي تزرع طوال العام

كيفية زراعة أبصال الزينة داخل المنزل :

تزرع فى أواني وأطباق ليس بها ثقوب من اسفل مع استعمال بيئة صالحة للزراعة ، جيدة التهوية .

وقد يستعمل خليط من البيتموس فى قاع الطبق ثم توضع الأبصال عليها بحيث لا تلامس الأبصال الآنية التي زرعت فيها ثم نكمل الآنية بالمخلوط المستعمل ويتم الضغط على التربة لتثبيت الأبصال على أن يكون الضغط برفق حولها كما يتوقف العمق الذي تزرع عليه الأبصال على نوع الأبصال نفسها ؟

يحفظ الطبق أو الآنية التي تمت زراعة الأبصال فيها فى مكان بارد مظلم حتى يتم ظهور النموات الخضرية فوق سطح التربة واحسن مكان لذلك خارج المنزل مع تغطية الطبق أو الآنية بالبيتموس بسمك 10 سم أو وضعها فى مخزن أو مكان ظليل وقد تستمر فترة الإنبات هذه من 6 إلى 10 أسابيع وبعد الإنبات وظهور النموات فوق سطح التربة تزال طبقة البيتموس من فوق الأبصال ويوضع الطبق داخل المنزل

عندما يصل طول النموات الخضرية ما بين 2.5 إلى 5 سم يوضع النبات فى مكان ظليل بارد داخل المنزل وبعد أسبوع ينقل النبات إلى مكان دافئ معرض للإضاءة الجيدة أي فى المكان الذي ستبقى فيه النباتات حتى التزهير مع ملاحظة عدم وضع النبات فى جو جاف أو حرارة شديدة .
وعند بدء التزهير يجب ري الأبصال بغزارة و نقلل المياه بعد قطع الأزهار ويخطئ البعض بالعمل على تعطيش النباتات بعد قطع الأزهار لدفعها للدخول فى طور السكون بسرعة مع ملاحظة وجوب عملية تهوية للتربة كما لا تحتاج الأبصال إلى تسميد لان التربة المجهزة تكون غنية بالأسمدة وهذا كافي .
أما بالنسبة للزراعيين مساحات كبيرة إذا لزم الأمر يتم التسميد مرتين قبل الأزهار ومرة بعد قطع الأزهار .

تنقسم النباتات ذات الزهور التي تستغل لغرض الزينة الى قسمين رئسيين وذلك تبعاً لأعضاء تكاثرها إلى :
أولاً :نباتات زهور الزينة .
ثانياً :الابصال المزهرة .
وتشمل مجموعة النباتات التي تتكاثر وتنجح زراعتها عن طريق البذور وتعد البذور طريقة التكاثر الرئيسية في معظم نباتات هذا القسم ولا يمنع ذلك تكاثر بعضها بطريقة خضرية.
تنقسم نباتات زهور الزينة تبعاً لعمرها الى قسمين هما :
1 ـ نباتات الزهور الحولية .
2 ـ نباتات الزهور المعمرة .

1 ـ نباتات الزهور الحولية :
هى نباتات عشبية مزهرة تزرع بذورها فتنبت وتنمو وتزهر وتنضج ثمارها وبذورها خلال موسم نمو واحد وتنتهي حياتها في أقل من سنة .

2 ـ نباتات الزهور المعمرة :
هى نباتات عشبية مزهرة مستديمة تبقى في مكانها عدة سنين تتجدد نمواتها الخضرية كل عام وتحمل عليها الازهار .وهى تشمل عُرفاً نباتات الزهور ثنائية الحول التي تزرع بذورها فتنبت وتنمو معطية نمواً خضرياً خلال السنة الاولى ثم تعطي نموات تكاثرية (أزهار و ثمار وبذور ) في السنة التالية وتموت عقب نضج بذورها
وتنقسم نباتات الزهور الحولية تبعاً لمواسم نموها وتزهيرها الى قسمين :
أ ـالحوليات الشتوية : وهى مجموعة النباتات المزهرة الحولية التي تعيش وتزهر في الشتاء والربيع وتزرع بذورها في يوليو وأغسطس وسبتمبر .وتُشْتَلُ في سبتمبرو أكتوبر ونوفمبر وتزهر من ديسمبر حتى مايو .

ب ـ الحوليات الصيفية : هى مجموعة النباتات المزهرة الحولية التي تعيش وتمضي أكبر فترة من عمرها في الصيف حيث تزرع بذورها في المدة من منتصف فبراير الى أبريل وتشتل في أماكنها التي تستقر فيها في شهر مايو وتزهر من يونيو إلى نوفمبر .وتنقسم نباتات الزهور المعمرة بدورها الى معمرات شتوية وهى التى تزهر مع الحوليات الشتوية في الشتاء والربيع (من ديسمبر الى مايو ) ومعمرات صيفية وهى التى تزهر مع الحوليات الصيفية في الصيف والخريف .


ثانياً :الابصال المزهرة :

وتشتمل على مجموعة النباتات المزهرة التى تتكاثر وتنجح زراعتها بطريقة التكاثر الخضري بالأبصال (ويمكن اكثارها عن طريق بذورها عند الرغبة في استنباط أصناف وسلالات حديثة ) .
وقد جرى العرف أن تطلق كلمة الابصالBulbs على الابصال الحقيقية( كما في جنس البصل Allium والامريللس Amaryllis والايرس Iris والليلي Lilium والنرجس Narcissus والمسكاريMuscari والكرينم Crinum)
كما تطلق أيضاً على الكورمات Corms (كما في جنس الجلاديولس Gladiolus والفريزيا Freesiaوالزعفران Crocus والاسيدانثراAcidanthera ) وعلى الريزومات الارضية Rhizomes كما في الكلا Calla وفي بعض أنواع جنس الاكسالس Oxalis والايرسIris )
وعلى الدرنات الساقية أو الجذرية Tubers كما في جنس الانيمون Anemone والبيجونيا Begoniaوالزنبق ( التبروز ) Polianthes والداليا Dahlia والسيكلامن Cyclamen والكليفياCliviaوالكنا Canna وغيرها ) .

ملحوظة : توجد الآن بذور للداليا تباع بالمحلات .

زراعة البذور :

يمكن استخدام الصناديق الخشبية التي تجهز بابعاد 50 ×20 سم وبارتفاع 10 ـ 15 سم ويلزم وجود ثقوب في قاع الصندوق لتصريف المياه الزائدة وبعد التنظيف بالماء وتركها في الشمس لتجف تُملأ بالطمي الناعم بعد نخله بغرابيل دقيقة الثقوب والضغط على الطمي ثم يسوى سطحه وتنثر البذور بطريقة منتظمة وتغطى بطبقة رقيقة من الطمي لا يزيد سمكها عن ضعف سمك البذور وتروى الصناديق بطريقتين :
- إما من اسفل بتغطيسها في الماء لقرب حوافها حتى تتشبع التربة بالماء ـوهذا هو الافضل ـ .
- أوتروى من أعلى وذلك بواسطة رشاش دقيق ( كنكة ري ) .
ثم توضع على أرض مستوية إما تحت الصوب الخشبية أو في أى مكان مظلل . وتوالى بالرى مرتين يومياً في الصباح الباكر ووقت الغروب وعندما تبلغ الشتلات حجماً مناسباً بأن تكوِّن كل منها ورقتين أو أربع ورقات حقيقية (وذلك بعد شهر ونصف أو شهرين من زراعة البذرة ) تبدأ عملية تفريد الشتلات .

الزراعة في الارض المستديمة مباشرة :

تعرَّض التربة بعد عزقها وتقليبها للشمس مدة كافية وتخلى من الحشائش والاعشاب البرية ثم تنثر البذور بعد تسوية التربة وتغطى بطبقة رقيقة من الطمي ثم تروى باحتراس وتوالى بالري من وقت لاخر بحيث لا تجف التربة تماماً
الزراعة في الاصص الصغيرة :

تستخدم أصص صغيرة تملأ بالتربة ثم تضغط التربة وتساوى ثم توضع البذور على عمق مناسب ثم تغطى بطبقة رقيقة من التربة ثم تروى . (توجد بدائل للتربة تباع في المحلات مثل البيت موس ) .

تفريد الشتلات :

تروى الشتلات ( البادرات ) في الصباح الباكر ، وبعد ساعتين تقلع باحتراس شديد في كتل طينية (أو التربة المستخدمة ) باستخدام قطعة من الغاب أو الخشب على شكل قلم ، ويزرع كل نبات على حدة في أصص نمرة 5 أو 8 أو 10 مملؤة بالطمي الناعم وذلك بعمل ثقوب بالاصبع في وسط كل أصيص وتوضع فيها البادرات ويضغط حولها جيداً ثم يسوى سطح التربة وتروى بعد الزراعة ويوالى الري المنتظم كلما قاربت التربة للجفاف وتظل الشتلات في الاصص الى أن تقوى الجذور وتتشعب وتملأ الاصيص وقد تظهر من ثقب التصريف وتختلف المدة من شهر الى شهرين في المتوسط وتنقل بعدها النباتات من الاصيص الى مكانها النهائي أو تنقل الى أصص أكبر حجماً حيث تصبح هذه الاصص هى الاماكن النهائية لها ، وعموماً لا تفرد الشتلات إلا عندما تصبح بادراتها تحمل ثلاث أو أربع ورقات حقيقية .

العناية بالنباتات بعد زراعتها بالحديقة :

1) الترقيع : عند زراعة النباتات - وخاصة الحولية منها - فإن عددًا منها يفشل في استمراره في الحياة . وينتظر لمدة 10 - 15 يوما من الزراعة وتجرى عملية إحلال نباتات جديدة في أماكن الجور التي ماتت نباتاتها وتعرف هذه العملية بالترقيع .

2) الري : تتأصل النباتات بالتربة بعد أسبوع تقريبًا من زراعتها بالأرض ، وتبدأ عملية الري حسب حاجة النباتات وفقًا لظروف التربة والمناخ .

3) الشقرفة : وتجرى هذه العملية بعد تأصل النباتات بالتربة بواسطة الشقرف حيث يتم تكسير الطبقة السطحية لإطالة قوة احتفاظ التربة بماء الري وخلال هذه العملية يتم إزالة جميع الأعشاب الضارة والحشائش وتكرر العملية بين كل ريتين .

4) التسميد : تسمد النباتات في أثناء نموها بنترات الصوديوم أو نترات الكالسيوم أو بمسحوق زرق الحمام او البودريت على دفعتين بينهما حوالي 15 يومًا ويراعى الري عقب التسميد مباشرةً .

5) قطف الأزهار المبكرة: الأزهار المبكرة تكون قليلة الأهمية لصغر حجمها في الغالب وعند قطفها تعطي الفرصة لظهور النموات والتفرعات الجانبية فيزيد عدد الأفرع المزهرة التي تمتاز بأزهار كبيرة الحجم .


طرق زرعة الأبصال :

أ) الزراعة في الأرض : تنجح أبصال الزنبق والايرس والنرجس والجلاديولاس والأورونيثوجالم والأمريللس وغيرها عند زراعتها في الأرض مباشرة يجب مراعاة ما يلي :

- عزق وتقليب التربة جيدًا ، ثم تروى لتنمو بذور الحشائش والأعشاب الضارة التي بالتربة ثم تعزق ثانيًا للتخلص من هذه الحشائش .
-يضاف سماد بلدي متحلل تمامًا .
- أن تكون التربة خفيفة جيدة الصرف والتهوية ، ويضاف رمل خالي من الأملاح ( بعد غسله ) .
- عدم زراعة الأبصال إلا في تربة باردة نوعًا فيجب تخليص الأرض من الحرارة التي اكتسبتها ( أثناء الصيف ) وذلك بريها عدة مرات في الصباح الباكر ليعمل ذلك على خفض حرارتها .
- يسوى سطح التربة وتقسم إلى أحواض أو خطوط ( تفضل الخطوط ) ثم تزرع الأبصال على بعد من 7 _ 30 سم وعلى عمق يتراوح من 2.5 _ 3 سم .
- استعمال أسمدة أثناء نمو الأبصال وأهمها الفوسفات ومسحوق العظام .
- اختيار الأبصال السليمة والتي اتبعت معها الطريقة الصحيحة في الحفظ والتخزين .

ب) الزراعة في الأصص : تزرع كثير من الأبصال في أصص نمرة 15 ( مثل أبصال المسكاري والزعفران والتيوليب والأنيمومن والراننكيل ... وغيرها ) بحيث يتراوح عدد الأبصال من واحدة إلى ثلاث أو أكثر في كل أصيص ويختلف العدد تبعًا للأنواع وحجوم أبصالها .

مواعيد زراعة الأبصال :

تزرع الأبصال الشتوية عمومًا من سبتمير حتى نوفمبر وأما الأبصال المستوردة فتزرع بمجرد وصولها من الخارج .
وتزهر هذه الأبصال من ديسمبر حتى آخر مايو . أما الأبصال الصيفية كالزنبق والداليا فتزرع من فبرابر إلى أبريل وتزهر من يونيو حتى آخر نوفمبر . وهناك بعض الأبصال مثل الجلاديولس يمكن زراعتها على عروات طوال السنة للحصول على موسم تزهير مستمر .

ري وتسميد الأبصال :

- لقابلية الأبصال للتعفن يحتم عدم ريها إلا بعد أن ترسل جذورها أو تخرج أوراقها إذا يكفيها في هذه الفترة الرطوبة الأرضية .
- يجب أن يتم الري باحتراس في بدء حياتها ، ويمكن ريها كل 2 - 3 أسابيع تقريبا ، ويتوقف ذلك على نوع التربة ومناخ المنطقة .
- لا يتم التسميد إلا بعد نفاد الغذاء المدخر في البصلة تقريبا ونموها نموا كافيًا ويفضل التسميد قبل موسوم التزهير بأي نوع من الأسمدة الأزوتية .
- للحصول على خلفات جيدة للعام التالي يجب ملاحظة الاستمرار في التسميد والخدمة اللازمى حتى بعد انتهاء موسم الإزهار .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: زراعة التيوليب   11/27/2011, 10:55

شكرا للمعلومات المفيدة سلمت يداك










 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
زراعة التيوليب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الهندسي (الزراعة -والهندسة الطبية -وكل ما يتعلق بالهندسة :: الزراعية-
انتقل الى: