الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 جامع تغرى بردى بحى الخليفة وحى الصاغة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: جامع تغرى بردى بحى الخليفة وحى الصاغة   1/22/2016, 19:46



[size=32]جامع تغرى بردى بحى الخليفة وحى الصاغة




الأمير تغرى بردى
[size=32]
بالبحث وجد جامعين بهذا الأسم الأول بحى الصاغة والثاني بحى الخليفة ونريد أن نلقى نبذة بسيطة عن صاحبهما :
أولا : الأمير تغرى بردى : هو الأمير يوسف بن تغرى بردى بن عبد الله الأمير جمال الدين أبو المحاسن بن الأمير الكبير سيف الدين الظاهرى أتابك العساكر بالديار المصرية ، كافل المملكة الشامية .
مولده : 
ولد بالقاهرة بدار الأمير منجك اليوسفى ، التى كانت تقع بجوار السلطان بميدان صلاح الدين بالقلعة وكان ذلك سنة 822 تقريبا وتوفى والده وهو طفل ابن ثلاثة اعوام وكان يعمل بوظيفة نيابة دمشق ، فكفله زوج أختع قاضى القضاة ناصر الدين بن محمد بن العديم إلى ان توفى فتولى رعايته وتربيته شيخ الإسلام قاضى القضاة جلال الدين عبد الرحمن البلقينى الذى تزوج أخته فحفظ على يدية القرآن العظيم ومختصر القدورى فى الفقه وقد يسرت له نشأته فى بيت البلقينى الألتقاء بكبار العلماء والفقهاء ورجال الدين فالتقى بقاضى مكة وبالقاضى بدر الدين محمود العينى فدرس النحو والتصريف وقرأ مقامات الحريرى وغيرها من علوم العربية من شعر ونثر. وقد حبب اليه علم التاريخ فلازم مؤرخى عصره مثل القاضى محمود العينى والشيخ تقى الدين المقريزى وساعده على الوصول الى طبقة كبار مؤرخى العصور الوسطى وخاصة مصر الاسلامية ، وقد ترك لنا أبو المحاسن بن تغرى بردى رحمه الله تعالى العديد من المصنفات العلمية فى الراجم والأخبار منها ( مورد اللطافة فيمن ولى السلطنة والخلافة ، وكتاب منشأ اللطاقة فى ذكر من ولى الخلافة ، وكتاب المنهل الصافى والمستوفى الوافى ، وكتاب النجوم الزاهرة فى ملوك مصر والقاهرة ، ويقول فى الضوء اللامع أنه أبتنى لنفسه تربة عظيمة فى شارع الصليبة بمسجده فتوفى سنة 874 ودفن بها )
المدرسة والجامع بحى الصاغة :
تقع هذه المدرسة والجامع بحارة درب المقاصيص بالصاغة خلف المشهد الحسينى عليه السلام وهى تشغل جزء من أرض القصر الغربى الذى بناه الخليفة العزيز بالله الفاطمى لأبته ( ست الملك ) 

[/size]
[size=32]الصور بحى الصليبة[/size]
[size=32]














يقول النسابة الشريف حسن قاسم فى كتابه الآثار الإسلامية والمزارات المصرية :
=========================================
( جامع الأمير تغرى بردى الرومى ) بشارع الصليبة مسجل بنمرة 209 وهو من منشآت القرن التاسع الهجرى ويعرف الآن بجامع ( تغرى بردى ) ولصاحبه أثر آخر بشارع المقاصيص بالقاهرة نمرة 42 من خريطة المرحوم تيجران باشا وأثر آخر بالشارع نفسه نمرة 188 معروف بوكالة تغرى بردى 






يقول على باشا مباركفى الخطط التوفيقية ج ص2 ص 115 
===============================






















بشارع الصليبة درب جميزة برأسه جامع تغرى بردى ويعرف بجامع المودى أنشأه الامير تغرى بردى الرومى وجعله مدرسة وقرر فى مشيختها العلاء القلقشندى وذلك فى سنة 844 ولما مات دفن بها 
وقال السخاوى أن هذه المدرسة كانت فى طرف سوق الاساكفة
كما يقول على باشا مبارك فى الجزء 4 ص 70 : ( جامع تغرى بردى ) ويعرف أيضا بجامع المؤدى هو بشارع الصليبة بين سبيل أم عباس وجامع الخضيرى عن يمين الذاهب الى الحوض المرصود برأس درب جميزة منقوش على بابه فى الحجر انما يعمر مساج الله ( الآية ) وبه إيوانان بأحداهما المنبر والمحراب وبينهما صحن مسقوف بوسطه شخشيخة من الزجاج تجل النور والهواء وبدائرة السقف ازار خشب مكتوب فيه بالليقة الذهب آيات قرآنية وبدائر صحنه نقوش فى الحجر فيها آيات قرآنية أيضا وبه ضريح منشئه تغرى بردى عليه قبة بيضاء وله منارة ومطهرة وبأسفله من الجانبين فى حوانيت تابعة لوقفه وعلى واجهته الغربية مكتب صغير ةكان أول أمره مدرسة فيها خطبة وصوفية *
ويقول فى الضوء اللامع للسخاوى :
=================
الأمير تغرى بردى الرومى البكلمشى كان داودار كبير نالته السعادة فعمر مدرسة حسنة فى طرق سوق الاساكفة بالشارع قريبا من صليبة جامع ابن طولون وجعل فيها خطبة ومدرسا وشيخا وصوفية ووقف عليها أوقافا كثيرة غالبها مغتصب وقرر فى مشيختها العلاء القلقشندى وكان قد اختص به وأول ما أقيمت الجمعة بها فى شوال سنة 844هـ وكان أول أمره مملوكان ثم صار من العشرات فى دولة الناصر فرج ثم انعم عليه الاشرف بامرة الطبلخا نات بعد ان عمله من رؤس النوب ثم صار داودار كبير فعطم امره وقصد فى المهمات وكان عارفا الاحكام ويكتب الخط ويسأل الفقهاء ويكتب التواريخ مات ليلة الثلاثاء من جمادى الآخر ليلة أحدى عشر سنة 846 هـ وقد قار السبعين وصلى عليه السلطان والقضاة 


وتقول هبة الشافعى فى مقال لها 

ليس أمتع من مشاهدة معالمه هذا ا لمسجد التاريخي، تتنسم فيه عبق التاريخ، ومجد الماضي التليد، تسير فيه فتحسب أن المماليك معك، لا يفارقونك، ومن خلفهم أحمد بن طولون أميرٌ على المكان كله.
في شارع الصليبة القاهري العريق، قلب القطائع الطولونية، يقع مسجد الامير "تغري بردى"، المسجد بناه الأمير تغرى بردى بن عبدالله الرومي البكلمشي فى سنة 844 هجرية الموفق 1440 م وذكر "علي مبارك" أن جامع تغرى بردى يُعرف لدى عامة الناس باسم جامع "المودي" مساحتة 20×80 مترا، أمام ديوان القبلة صحن مغطي والمئذنة وكانت المئذنة الأصلية تتكون من دورتين على الطراز المملوكي وقد تهدمت الدورة الثانية وأعيد بناؤها في العصر العثماني. 
والأمير ابن تغرى بردي هو يوسف بن تغرى بردى بن عبدالله جمال الدين أبوالمحاسن بن الأمير سيف الدين الظاهري وهو المؤرخ والأديب الكبير صاحب موسوعة: "النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة" والتي ابتدأ فيها بفتح عمرو بن العاص مصر سنة 20 هـ (1640م) حتى قبيل وفاته سنة 862هـ (1367م). وقد ولد سنة 812هـ (1412) .
ولهذا المسجد وجهتان الوجهة الرئيسة تشرف على شارع الصليبة وبها المدخل المكون من صفة معقودة بمقرنصات وأعلى الباب وعلى جانبيه كتابات تشتمل على آيات قرآنية واسم المنشئ وألقابه وتاريخ الإنشاء 844 هجرية، وعلى يسار المدخل تقوم المنارة وهى مربعة القطاع من أسفل تنتهى بمقرنصات تكون دورتها الأولى، ثم أسطوانية يحلى سطحها زخارف هندسية وتنتهى بمقرنصات تكون كذلك دورتها الثانية، ثم مسلة مخروطية الشكل حادثة حلت محل القمة الأصلية وفى طرف الوجهة تقوم القبة ذات الخطوط الضخمة البارزة المتقاطعة مع بعضها والتى لا تتساوى من حيث التناسب والرشاقة مع القباب المعاصرة لها. 
ويؤدى مدخل الجامع إلى ردهة مربعة على يمينها باب معقود يؤدى إلى القبة يقابل هو يماثله باب آخر يؤدى إلى طرقة توصل إلى الصحن. وقد بنى هذا المسجد على نظام المدارس ذات التخطيط المتعامد وهو يتكون من صحن مكشوف كان مسقوفا فى الأصل يحد قبته إيوانان كبيران من الجهة الشرقية والجهة الغربية وآخران صغيران من الجهتين البحرية والقبلية جميعها مفتوحة عليه بعقود يعلوها طراز مكتوب به آيات قرآنية وبنهايتها تاريخ الإنشاء 844 هجرية، وهذه الإيوانات مسقوفة ومنقوشة بالألوان المختلفة. وبصدر إيوان القبلة المحراب يقوم إلى جانبه منبر صغير دقيق الصنع وتقع القبة قبلى هذا الإيوان وهى تغطى ضريحا مربعا طول ضلعه أربعة أمتار بأركانه الأربعة مقرنصات كبيرة يتكون كل منها من ثلاث حطات وهى على العموم بسيطة فى مظهرها على خلاف القباب التى أنشئت فى عصر المماليك الجراكسة والتى امتاز أغلبها بوفرة زخارفه.
المؤرخ الكبير والعلاَّمة الجهبذ وأحد أساتذة المدرسة المصرية في التاريخ، الأميرجمال الدين أبوالمحاسن يوسف بن تغري بردي الرومي الأصل ،القاهري المولد والنشأة والحياة والممات، وُلد في سنة 812هـ في بيت عز وجاه ورفاهية وإمارة، فأبوه الأمير تغري بردي كان من أكبر أمراء السلطان الظاهر برقوق المملوكي، وقد كان له عدة بنات مثل الأقمار سعى لزواجهن من أكابر الزمان ومنهم السلطان الناصر بن الظاهر برقوق نفسه، وقد مات أبوه وهو في الثالثة من العمر فتولى زوج أخته قاضي القضاة جلال الدين البلقيني تربيته، فحفظ القرآن صغيرًا ودرس العلم واللغة على يد أساطين العلماء في عصره منهم ابن حجرالعسقلاني وبدرالدين العيني وابن عرب شاه، ولكنه شغف بالتاريخ وأحداثه منذ حداثته، وكان من حسن طالعه أن درس على المقريزي أعظم مؤرخي العصر ورائد المدرسة التاريخية الحديثة.
كانت لحياة ابن تغري بردي الناعمة والهادئة ونشأته في بيت العز والإمارة واتصاله بالمصاهرة والصداقة مع أعيان الزمان أثر كبير في تفرغه للبحث والدرس، خاصة وأن عرش مصر قد تعاقب عليه خلال هذه الفترة أكثرمن عشرة سلاطين، وقد ألف ابن تغري بردي العديد من الموسوعات التاريخية الهامة، على رأسها كتابه الحافل «النجوم الزاهرة في ملوك مصروالقاهرة» وكتابه «المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي»، وكان ابن تغري بردي حسن العشرة تام العقل والسكون، لطيف المذاكرة ،حسن اللقاء ،كما كان بارعًا في الفروسية ، وقد توفي في 15 من ذي الحجة سنة 874هـ.
ورغم هذا التاريخ للمسجد الا انه قد غاب عن ذاكرة المسئولين ولم يجد من يهتم به او يرعاه سواء من جانب وزارة الاوقاف او وزارة الاثار .
وهنا يقول الشيخ صلاح احد الائمة المتطوعين بالمسجد ان المسجد يتميز بان معظم المصلين يعرفون بعضهم جيدا وعند احتياج المسجد لاى تطوير بيكون اجتهادات من الاشخاص دون تدخل اى جهة حكومية بسبب الحجة بنقص الموارد، واضاف انه لا يوجد متابعة لهذا الاثر من جانب هيئة الاثار حيث يكون هناك فقط معاينة ظاهرية ولا توجد اى اشياء فعلية واخر مرة تم معاينة المسجد كان في عام 2001 منذ افتتاحه بعد الترميم وتم عمل غطاء للسطح من جانبهم تجنبا لالقاء القمامة من السكان داخل المسجد.
واضاف ايضا ان المسجد يحتاج الي تجهيزات كثيرة خاصة ان هناك الكثير من السائحين يأتون لزيارة المسجد ويتعجبوا من فن المعمار وضغط الهواء التى وضعت فيه الحجر اثناء بناء المسجد وضع المسجد دون اهتمام يؤثر علي تاريخ الحضارة الاسلامية التى لم يوجد لها مثيل في العالم .
واكد علي عدم وجود ادارة فى المسجد حيث يوجد عاملين فقط اضافة الي امام المسجد الذى لم يذهب الي المسجد سوى يوم الجمعة فقط حيث يصل عدد المصلين في المسجد الي حوالي 100 فرد ولا يوجد اعتكاف في المسجد في رمضان .
[/size]
[/size]







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: جامع تغرى بردى بحى الخليفة وحى الصاغة   1/23/2016, 18:24

وتقول هبة الشافعى فى مقال لها 
ليس أمتع من مشاهدة معالمه هذا ا لمسجد التاريخي، تتنسم فيه عبق التاريخ، ومجد الماضي التليد، تسير فيه فتحسب أن المماليك معك، لا يفارقونك، ومن خلفهم أحمد بن طولون أميرٌ على المكان كله.


شكراً للمعلومات القيمة لهذه الأثار التاريخية العريقة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جامع تغرى بردى بحى الخليفة وحى الصاغة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الهندسة المعمارية . :: --العمارة الاسلامية-
انتقل الى: