الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 مبنى محطة الحجاز في دمشق.. تكليف تركي وتصميم ألماني ومعلم تاريخي دمشقي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: مبنى محطة الحجاز في دمشق.. تكليف تركي وتصميم ألماني ومعلم تاريخي دمشقي.   1/20/2016, 00:33

مبنى محطة الحجاز في دمشق.. تكليف تركي وتصميم ألماني ومعلم تاريخي دمشقي.



محطة سكة حديد الحجاز في بدمشق




محطة الحجاز من الداخل".. سقف بخيوط ذهبية


محطة سكة حديد الحجاز في المدينة المنوّرة

أنشئت محطة الحجاز في دمشق قبل 110 عاما لينطلق منها قطار الخط الحديدي الحجازي الذي يربط دمشق بالمدينة المنورة مروراً بمدينة عمان الأردنية، فإن مبنى المحطة ذو الشكل المعماري الجميل أصبح يشكل معلماً هاماً من معالمِ دمشق وصارت العديد من محطات التلفزة الفضائية ومن وسائل الاعلان والاعلام المقروء والمكتوب والمرئي تقدم مبنى محطة الحجاز كشعار للعاصمة السورية دمشق. والمميز في هذا المبنى الذي يقع وسط دمشق أنه يمكن لزائر دمشق أن يشاهده من عدة شوارع رئيسية فهو يتصدر نهاية الشارع القادم من ساحة يوسف العظمة حيث يتواجد مبنى المحافظة (أمانة العاصمة) كما يشاهده وهو قادم من سوق الحميدية الشهير مخترقاً شارع النصر ويشاهده أيضاً من شارع الحلبوني للقادم من منطقة مباني جامعة دمشق كما يشاهده من شارع خالد بن الوليد وهو متجه باتجاه مبنى البريد والهاتف.. وهذا الموقع الاستراتيجي للمبنى رافقه أيضاً تميزه كدرة معمارية فريدة حيث تكثر فيه الزخارف المعمارية والأرابيسك ولعله من المباني الدمشقية التاريخية القليلة الذي بني على شكلين من العمارة وهو الطراز الشرقي العربي بخطوطه الهندسية والطراز الأوروبي المعروف باسم (الروكوكو) وهذا ما أعطاه أيضاً تميزاً وتفرداً وجعله يعج بالزوار والسياح. وما زال مبنى محطة الحجاز(على الرغم من تأسيس مبنى حديث لمحطة القطارات في منطقة القدم جنوب دمشق بـ 3 كلم) مازال يستقطب الركاب الراغبين بالسفر على قطارات الخط إلى عمان وإلى مدينة درعا.




 والأجمل أنه ما زالت المحطة وإدارتها تشغل المركبات البخارية التراثية التي تم ترميمها ووضعها لخدمة السياح والزوار ونقلهم إلى مصايف دمشق الغربية وخاصة إلى الزبداني ونبع بردى وسرغايا والربوة حيث تعبر هذه المركبات البخارية الفريدة الجبال والوديان لمسافة تزيد عن 50 كلم موازية لنهر بردى ولطريق بيروت القديم.
ومبنى المحطة الحالي الذي تشغله مكاتب إدارة الخط الحديدي الحجازي إضافة إلى جعل البهو الواسع مكاناً لاستراحة الزوار معرض دائم للكتاب. ويتوضع المبنى على مصطبة لغاية جمالية كلاسيكية ويقع المبنى في طابقين حيث الطابق الأول يتألف من درجين رئيسيين في الزاويتين الشمالية الشرقية والشمالية الغربية يؤديان إلى بهوين مركزيين ينفتحان على الشرق والغرب بشرفة كبيرة ومن البهوين يتفرع ممران ينفتحان على ثلاث غرف وتضاف إليه باقي أجزاء الخدمات ويؤكد الباحثون أن بناء المحطة تأثر بالعمارة المحلية من خلال الإكساءات الداخلية للبهو المشغول بالخشب العجمي واستخدام زنبقة دمشقية فوق النوافذ المستطيلة وكذلك من خلال المداميك البازلتية السوداء التي ترفع البناء عن الأرض أما التشكيل والوظيفة والإنشاء فهي مستقاة من نماذج معمارية أوروبية ويؤكد الباحثون أن مبنى المحطة أقيم في عهد السلطان عبد الحميد الثاني سنة 1900 أيام الوالي حسين ناظم باشا. وأن الذي صمم مبنى المحطة هو مهندس ألماني طلب مشاركة المهندس الاسباني (دوارانده) فأحضر إلى دمشق لإنجاز هذا المشروع والذي قام هو نفسه بإنجاز مبنى العابد في ساحة المرجة بعد مبنى الحجاز، ولمبنى المحطة واجهة رائعة تشاهد بشكل واضح عن مسافات بعيدة من شارع سعد الله الجابري ومن جسر فكتوريا شمالاً. وقد استخدم في بناء المحطة عدة أنواع من الحجارة والرخام فهناك الحجر الكلسي الرحيباني المسيطر على أغلب بناء المبنى وتشكل بين كل طابق وآخر كورنيشاً جميلاً وهناك الحجر البازلتي الأسود المستخدم بشكل محيط بالمبنى من الأسفل الرخام الأبيض المستخدم بشكل درابزون وأعمدة محدودة للشرفة التي تشكل مظلة للمدخل الرئيسي للمحطة، كما استخدم في أسفل النوافذ العليا للمبنى. وهناك أيضاً الرخام القرميدي الذي استخدم للنوافذ ذات الأقواس المدببة وللمبنى ثلاثة مداخل الأول رئيسي ضخم للركاب يطل على بهو كبير بارتفاع طابقين يطل عليه رواق محلق زين بالزخارف البديعة ويستند الى الجدار الجانبي بواسطة دعامات مزخرفة وهناك خمسة أبواب كبيرة تطل على أرصفة القطارات. وقد وضعت قبل سنوات عربتين شهيرتين هما عربتا السلطان عبد الحميد بعد ترميمها وإصلاحهما من قبل إدارة المحطة وتم توظيفهما بشكل سياحي كمطعم ومقهى لاقى إعجاب السياح وخاصة الأوروبيين منهم، كما أقيم بجانب الجدار الداخلي وللمحطة المطل على رصيف القطار وعلى سور زقاق الحلبوني مقهى صيفي جميل ولكن وقبل حوالي عام ونصف العام قامت إدارة المحطة بإتلاف المقهى كما نقلت العربتين الشهيرتين من المحطة وأغلق المطعم فيها بحجة القيام بتنفيذ مشروع معماري كبير بجانب مبنى المحطة من الجهة الجنوبية ويمتد على طول رصيف القطارات من منطقة القنوات ويتضمن فندقاً برجياً بارتفاع 20 طابقاً وثمانية خطوط حديثة للقطارات ومجمعات تجارية ومكاتب استثمارية وغير ذلك ولكن لم ينفذ المشروع حتى الآن في حين لم يتم إعادة عربتا السلطان عبد الحميد التراثيتين إلى مكانيهما القديم وأوقف استثمارهما سياحياً، ومن الأمور المميزة لمبنى محطة الحجاز هناك الأسقف فالجزء الرئيسي من البهو مغطى بجملون رباعي والأجزاء الطرفية فهي مغطاة بجملون رباعي أيضاً أما القسمان الواصلان بين الجزء الرئيسي والطرفي لها سقف مستو باستثناء بيت الدرج المؤدي إلى السطح فهو مغطى بجملون مائل من ثلاث جهات حيث يتقاطع مع جملون البهو من الجهة الرابعة. لقد تم في السنوات القليلة الماضية أعمال ترميم في المبنى التاريخي حيث رمم سقف المحطة ونظفت الواجهات الحجرية وتم تركيب الزجاج المعشق التراثي على النوافذ والأبواب الرئيسية للمحطة بهدف إضافة لمسة جمالية على المبنى القديم. ومع ترميم المبنى وتجميله وجعله متجانساً مع القاطرات البخارية التراثية التي رممت هي الأخرى بعد أن كانت منسقة وعددها 14 قاطرة تعود لطرازات مختلفة منها (ميكادو ـ ونترتور ـ هارتمان ـ بورسنغ ـ يونغ ) أصبح السائح والزائر للمحطة يجد عناصر جذب سياحي متنوع من المبنى الجميل وحتى التنزه بالقاطرات الفريدة متنقلاً بين المصايف الدمشقية الرائعة.














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: مبنى محطة الحجاز في دمشق.. تكليف تركي وتصميم ألماني ومعلم تاريخي دمشقي.   1/20/2016, 17:13

عندما تجتمع الحضارات الناتج يكون ابداع كهذا المبنى شكرا لك







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
مبنى محطة الحجاز في دمشق.. تكليف تركي وتصميم ألماني ومعلم تاريخي دمشقي.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الهندسة المعمارية . :: تصاميم اماكن خاصة(المستشفيات -مطارات -مدارس والة اخره)-
انتقل الى: