الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123   2/1/2015, 13:37

السلام عليكم


عدد خاص 


بالتقنيات الخضراء


ننتظر مشاركتكم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 2/3/2016, 17:10 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123   2/4/2015, 21:31

[مستقبل التكنولوجيا الخضراء: ما هي الابتكارات التي تلوح في الأفق؟[/rtl]
[size=18]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لقد سمعت على الأرجح عن الأبنية الخضراء والشركات الخضراء والمنتجات الخضراء والحياة الخضراء، وبالخضراء نعني كلّ ما هو صديق للبيئة، ولكن هل سمعت بالتكنولوجيا الخضراء؟ إن سمعت بها، فهل فهمت بالضبط ما الذي يجعل التكنولوجيا "خضراء"؟
صادفنا الكثير من الأشخاص الذين كانت لديهم أسئلة مشابهة حول "التكنولوجيا الخضراء"، ما هي؟ وما هي أوجه استخدامها؟ وما إذا كنت تستخدمها من دون أن تعرف حتى!
إن وضعنا التعريف العلمي المعقّد جانباً، فإن التكنولوجيا الخضراء هي ببساطة أي تكنولوجيا فعالة ومحافظة على البيئة. وإن لم تكن واثقاً مما تعنيه، فإن أحد الأمثلة على ذلك هو الطابعة التي تستخدم طاقة وحبراً أقل عند الطباعة، وتعطي في الوقت نفسه النتائج التي تتطلع إليها. هذه هي التكنولوجيا الخضراء ـ إنها التكنولوجيا الذكية والمحافظة على البيئة!
شهدت التكنولوجيا الخضراء نمواً في ستينات وسبعينات القرن الماضي كردة فعل على الأسعار المرتفعة للنفط، والإدراك الواسع النطاق بأن الوقود الأحفوري قد ينفد قريباً. وأصبحت حركة الاستدامة البيئية والتكنولوجيا الخضراء سريعًا أمرين مترابطتين، يشكلا طريقة لا تضمن فقط الحصول على عالم أكثر نظافة، بل أيضاً الحصول على حضارة تتميز بالاستدامة الذاتية ولا تستنزف نفسها بيئياً.
وعلى عكس الاعتقاد الشائع، فإن التكنولوجيا الخضراء لا تتعلق فقط بتوربينات الرياح والألواح الشمسية والوقود البديل، بل إن مجالات تطبيقها تمتد إلى تشييد المباني والمشتريات المستدامة وحتى الكيمياء الخضراء. وفيما يلي بعض الأمثلة اللافتة على التكنولوجيا الخضراء:
1 ـ رذاذ شمسي
من المعروف أن الألواح الشمسية تستخدم لتحويل أشعة الشمس إلى طاقة ولكنها باهظة الثمن في أغلب الأحيان وضخمة وليست جذابة بشكل خاص. وهنا يأتي الرذاذ الشمسي الذي طوّرته شركة نروجية اسمها "إنسول" EnSol والذي يتم رشّه على نوافذك العادية، ليحوّلها إلى ألواح شمسية تحوّل أشعة الشمس إلى طاقة بإمكانك استخدامها لتزود منزلك بالطاقة. والجانب الأفضل في هذا كلّه أن الرذاذ شفاف! 
2 ـ القوة في الخطوة  
حين تفكّر الشركات في مصادر الطاقة البديلة، تتطلّع إلى الشمس وطاقة الرياح، إلاّ أن "باورليب" [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
Powerleap
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]  أي خطوة القوة، قررت أن تقوم بالعكس تماماً. فالفكرة البديلة لديها تستخدم الطاقة الداخلية التي ينتجها البشر عند السير على الأقدام، لاستخراج الطاقة. ومن الأمثلة الجيدة على الأماكن حيث يمكن تطبيق هذه التكنولوجيا هي محطات القطار وأرصفة المشاة والحدائق العامة.
3 ـ نظام التدفئة لـ"ساينس سيتي" أو "مدينة العلوم" ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
Science City
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]):
في الكثير من أجزاء العالم، تستخدم كمية كبيرة من الطاقة لتبريد المنازل في الصيف، ويستخدم القدر نفسه لتدفئة هذه المنازل في الشتاء. وفي سويسرا قامت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
"ساينس سيتي"
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
Science City
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
،
 وهي جزء من حرم "المعهد السويسري الفدرالي للتكنولوجيا" في زوريخ، بتطوير نظام رائد يخزّن حرارة الصيف تحت الأرض ليقوم في الشتاء بضخها لتدفئة المنازل.
نظرة خاطفة إلى المستقبل
إليك فكرة عمّا يمكن توقعه في المستقبل القريب من التكنولوجيا الخضراء:

توربينات السقف:
 توربينات رياح تعمل فقط على سقف منزلك. 

طاقة قطار الأنفاق:
 جمع طاقة الرياح التي تخرج من القطارات المارة من أجل شحن أجهزتك.

الأوراق الشمسية:
 أوراق شمسية صغيرة بسعر معقول تغطي بها سطح المبنى من أجل تحويل أشعة الرياح إلى طاقة.
هذه ليست أفكارًاً فحسب، بل مشاريع في طور الإعداد وهذه ليست سوى البداية. فهل سوف نرى سيارات طائرة في المستقبل القريب أيضاً؟ أمر مشكوك به. ولكن الأمر الأكيد هو أن التكنولوجيا المقبلة تبدو خضراء أكثر بكثير.
[=



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 2/3/2016, 17:17 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123   2/7/2015, 21:03

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله 
العمارة الخضراء 
1 مفهوم العمارة الخضراء :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تعتبر العمارة الخضراء أو المباني و المدن الصديقة للبيئة ,أحد الاتجاهات الحديثة في الفكر المعماري و الذي يهتم بالعلاقة بين المباني و البيئة , و هناك العديد من المفاهيم و التعريـــــــــــــــــفات التي وضعت في هذا المجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــال ,
فالمعماري كين يانج Ken Yeang يرى أن العمارة الخضراء أو المستديمة يجب أن تقابل احتياجات الحاضر دون إغفال حق الأجيال القادمة لمقابلة احتياجاتـــــــهم أيضا ,
ويرى المعماري وليام ريد William Reed : أن المباني الخضراء ما هي إلا مباني تصمم و تنفذ و تتم إدارتها بأسلوب يضع البيئة في اعتباره , و يرى أيضا أن أحد اهتمامات المباني الخضراء يظهر في تقليل تأثير المبنى على البيئة إلى جانب تقليل تكاليف إنشائه و تشغيله,
أما المعماري ستانلي أبركرومبي Stanley Abercrombie فيرى أنه توجد علاقة مؤثرة بين المبنى والأرض .
كما أن مدنا كثيرة في الحضارات القديمة خططت مع الأخذ بعين الاعتبار الواجهات الجنوبية للمباني ,
إن من أهم ما يمكن أن نستفيده من مبادئ المدينة التقليدية لترشيد الطاقة الكهربائية هو عنايتها بالظل في جميع أجزائها و مكوناتها و نسيجها العمراني , فالظل يعتبر من أهم العوامل المساهمة في توفير الطاقة بنسبة تصل لأكثر من 30 % , بالإضافة لتركه لمسة جمالية في المدن , فالاختلاف بين المساحات المشمسة و المظللة تحدث تباينا يرسم لوحات من الجمال في المدينة نتيجة انكسار الأسطح أو بروزها ,
كما أن وجوده يشجع على المشي و التلاقي و هذا يزرع الألفة و المودة بين فئات و أفراد المجتمع , فوفرة الظل و شيوعه له أثره الاجتماعي الطيب عكس ما تعانيه المدينة اليوم حيث شاع فيها استخدام وسائل المواصلات المختلفة بدلا من المشي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لقد تجاهلت كثير من المباني المعاصرة المناخ و عوامله فهيمنت القشرة الزجاجية على مبانيها و توجهت المساكن إلى الخارج بدل الداخل و انكشفت فتحاتها على أشعة الشمس المباشرة , و الفتحات و المسطحات الزجاجية تعتبر المصدر الرئيسي لنفاذ الحرارة إلى داخل المبنى فالزجاج يزيد من النفاذ الحراري إلى الداخل بمقدار
يفوق كثيرا النفاذ الذي يحدث خلال الأسطح المعتمة , إن القشرة الزجاجية خاصة في المباني التجارية و المكتبية و المحكمة الإغلاق و التي تعتمد على التكييف و التبريد الميكانيكي تعرض هذه المباني للأشعة المباشرة حيث تتراكم و تتكدس تأثيراتها داخلها مما ينعكس سلبا على الاقتصاد الوطني و القطاع الكهربائي على وجه الخصوص , فالمباني المكتبية و التجارية بقشرتها الزجاجية و المساكن بفتحاتها الزجاجية و المباشرة للشمس يمكن أن تنفذ أكثر من 70 % من الحرارة فلا شك بأن الحد من تسرب حرارة أشعة الشمس المباشرة يعتبر من أهم الطرق لتحقيق الراحة الحرارية في المباني العالية و خاصة التي تحتوي على مسطحات زجاجية كبيرة , و بالتالي فإن محاولة تظليل المباني بواسطة كاسرات الشمس يعتبر من أهم العوامل المساهمة في جودة التصميم المناخي , و لتأمين التظليل المناسب للمبنى يفضل استخدام العناصر النباتية كالأشجار و الشجيرات و المتسلقات دائمة الخضرة في الواجهات الغربية و متساقطة الأوراق في الواجهات الجنوبية , مع مراعاة توظيف أدوات تظليل المبنى ( كاسرات الشمس ) كأداة جمالية معمارية تعطي شخصية مميزة للمبنى , كما يمكن خفض اســـــــــــــــتهلاك الكهــــــــــــــــــرباء باستخــــــــــــدام :
الخلايا الشمسية الكهروضوئية (pv cells ) :
و التي تنتج الكهرباء مباشرة من ضوء الشمس الساقط عليها , بطريقة نظيفة غير ملوثة أو مؤثرة سلبا على البيئة , وغير مزعجة و بدون إشغال أي حيز داخل المبنى , بالإضافة إلى أنها تحتاج إلى القليل من الصيانة , نظرا لأنها لا تحتوي على أجزاء متحركة , كما يمكن تركيبها و استخدامها بدون عوائق , وهي مصنوعة بشكل أساسي من مادة السيلكون ( الرمل) و هي مادة متوفرة على نطاق واسع , ولا يؤدي استخدامها إلى الإضرار بالبيئة , و نظرا لأن الخلايا مجمعة في وحدات فهي سريعة التركيب ,و يمكن زيادة عددها و التمدد فيها بسرعة , وكذلك تولد الوحدات الكهروضوئية الكهرباء في مكان الاستخدام لذلك لا يوجد فقد كبير في الكهرباء نتيجة التوصــــــــيل ,



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

و تجمع هذه الخلايا تحت طبقة عازلة ( غالبا من الزجاج ) لتكوين لوحة كهروضوئية (pv panel ) للحصول على كمية أكبر من الطاقة ,
هذا و تصنع الخلايا الكهروضوئية بأشكال و ألوان و مواصفات مختلفة لتتناسب مع التطبيقات المختلفة في المباني دون التأثير على طابعها المعماري , فمنها الشفاف و النصف شفاف الذي يسمح بنفاذ الضوء و الذي يستخدم بدل الزجاج العادي في الشبابيك و الواجهات الزجاجية و الإضاءة السماوية , كذلك لها ألوان مختلفة مثل الرمادي و البني و الأسود و الأخضر بالإضافة إلى بعض الألوان المختلطة و المتدرجة , وبعض أنواع الخلايا تكون مرنة قابلة للف و اللي لتتناسب مع الأسطح المنحنية و الدائرية ,
هذا و تستخدم الخلايا الكهروضوئية الضوء المباشر بالإضافة إلى الضوء المشتت و المنعكس من الأسطح المجاورة لتوليد الكهرباء ,حيث يمكنها العمل عندما تكون السماء غائمة , على عكس ما قد يظن البعض من أن هذه الخلايا تعمل فقط عندما تكون الشمس ساطعة و السماء صافية ,
أما خلال فترة الليل عندما تغيب الشمس فإن الخلايا الكهروضوئية تتوقف عن العمل لذلك يمكن تخزين الكهرباء المولدة خلال النهار في بطاريات ليتم استخدامها في ساعات الظـــــــــــــــــــــــــــــــــــلام .
و يمكن تركيب الأنظمة الكهروضوئية في المباني بطرق مختلفة , حيث يمكن تثبيتها على السقف أو على الحوائط الخارجية للمبنى , هذا بالإضافة لإمكانية استخدامها كمادة تشطيب خارجية أو كمظلة للمطر أو ككاسرات لأشعة الشمس


2 التكيف مع المناخ Adapting With Climate :

يجب أن يتكيف المبنى مع المناخ و عناصره المختلفة , ففي اللحظة التي ينتهي فيها البناء يصبح جزءا من البيئة , كشجرة أو حجر, و يصبح معرضا لنفس تأثيرات الشمس أو الأمطار أو الرياح كأي شيء آخر متواجد في البيئة , فإذا استطاع المبنى أن يواجه الضغوط و المشكلات المناخية و في نفس الوقت يستعمل جميع الموارد المناخية و الطبيعية المتاحة من أجل تحقيق راحة الإنسان داخل المبنى فيمكن أن يطلق على هذا المبنى بأنه متوازن مناخيا ,
إن مشكلة التحكم المناخي و خلق جو مناسب لحياة الإنسان قديمة قدم الإنسانية نفسها , فقد حرص الإنسان على أن يتضمن بناؤه للمأوى عنصرين رئيسيين هما : الحماية من المناخ , و محاولة إيجاد جو داخلي ملائم لراحته ,
لذا اضطر الناس في المناطق الحارة و الجافة و الدافئة الرطبة إلى استنباط وسائل لتبريد مساكنهم باستخدام مصادر الطاقة و الظواهر الفيزيائية الطبيعيتين , و تبين أن هذه الحلول عموما , أكثر انسجاما مع وظائف جسم الإنسان الفيزيولوجية , من الوسائل الحديثة التي تعمل بالطاقة الكهربائية كأجهزة التبريد و تكــــــــــــــييف الهواء ,
ومن هذه المعالجات البيـــــــــــــــئية القديــــــــــــمة نذكر و باختــــــــــــــصار ما يلي :
الفناء الداخلي : يقوم بتخزين الهواء البارد ليلا لمواجهة الحرارة الشديدة نهارا في المناخ الحار الجاف .
الملقف : هو عبارة عن مهوى يعلو عن المبنى وله فتحة مقابلة لاتجاه هبوب الرياح السائدة لاقتناص الهواء المار فوق المبنى والذي يكون عادة أبرد ودفعه إلى داخل المبنى.
النافورة : توضع في وسط الفناء الخاص بالمنزل ويقصد بالنافورة إكساب الفناء المظهر الجمالي وامتزاج الهواء بالماء وترطيبه و من ثم انتقاله إلى الفراغات الداخـــــــــــــــلية.
السلسبيل : عبارة عن لوح رخامي متموج مستوحى من حركة الرياح أو الماء يوضع داخل كوة أو فتحة من الجدار المقابل للإيوان أو موضع الجلوس للسماح للماء أن يتقطر فوق سطحه لتسهيل عملية التبخر وزيادة رطوبة الهواء هناك .
الإيوان: وهو عبارة عن قاعة مسقوفة بثلاثة جدران فقط، ومفتوحة كليا من الجهة الرابعة , وتطل على صحن مكشوف، وقد يتقدمها رواق. وربما اتصلت بِقاعات وغرف متعددة حسب وظيفة البناء الموجودة فيه .
الشخشيخة :وهي تستخدم في تغطية القاعات الرئيسية وتساعد على توفير التهوية والإنارة غير المباشرة للقاعة التي تعلوها كما تعمل مع الملقف على تلطيف درجة حرارة الهواء و ذلك بسحب الهواء الساخن الموجود في أعــــــــــــــــــلى الغرفة .
المشربية : عبارة عن فتحات منخلية شبكية خشبية ذات مقطع دائري تفصل بينها مسافات محددة ومنتظمة بشكل هندسي زخرفي دقيق وبالغ التعقيد و تعمل على ضبط الهواء و الضوء إضافة لتوفيرها الخصوصية .
الأسقف : السقوف المقببة على شكل نصف كرة أو نصف اسطوانة تكون مظللة دائما إلا وقت الظهيرة كما تزيد سرعة الهواء المار فوق سطوحها المنحنية مما يعمل على خفض درجة حرارة هذه السقوف.



3 التقليل من استخـــــــــدام الموارد الجديـــــــــدة Minimizing New Resources :

هذا المبدأ يحث المصممين على مراعاة التقليل من استخدام الموارد الجديدة في المباني التي يصممونها , كما يدعوهم إلى تصميم المباني و إنشائها بأسلوب يجعلها هي نفسها أو بعض عناصرها- في نهاية العمر الافتراضي لهذه المباني- مصدرا و موردا للمباني الأخرى , فقلة الموارد على مستوى العالم لإنشاء مباني للأجيال القادمة خاصة مع الزيادات السكانية المتوقعة يدعو العاملين في مجال البناء للاهتمام بتطبيق هذا المبدأ بأساليب و أفكار مختلفة و مبتكرة في نفس الوقت, مع مراعاة استخدام مواد البناء و المنتجات التي تؤدي لحفظ تدمير البيئة عالميا , حيث يمكن استخدام الخشب مثلا شريطة ألا يدمر ذلك الغابات , كما تؤخذ في الاعتبار المواد الأخرى على أساس عدم سمية العناصر التي تنتجها مع انعدام أو انخفاض ما ينبعث منها من عناصر أو غازات ضارة , هذا و تعتبر إعادة تدوير المواد و الفضلات و بقايا المباني من أهم الطرق المتبعة للتقليل من استخدام الموارد و المواد الجديدة نظرا لأنها تضم مواد غير نشطة من حيث انعدام التفاعلات الكيميائية الداخلة بها , بالإضافة لاهتمام التصميم المستدام بتوفير فراغ كافي لتنفيذ برامج التخلص من المخلفات الصلبة و إعادة تدوير مخلفات الهدم , كما أن أحد الأساليب الأخرى لتقليل استخدام الموارد الجديدة هو إعادة استعمال الفراغات و المباني لوظائف و أنشــــــــــــطة أخـــــــــــــــــــــــــــــرى 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: أكبر تجمع للطاقة الايجابية للفنانين نيو انغلاند   2/7/2015, 21:27

بينيش ARCHITEKTEN | أكبر تجمع للطاقة التجاري بناء إيجابي في نيو انغلاند


[l[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سوف الفنانين للتوسع الإنسانية في منطقة الابتكار في بوسطن أن يكون منشأة الرائد والمميز الذي يولد طاقة أكثر مما يستخدمه. وبناء الرائد دعم برامج للشباب تحت الموارد التي تعزز الاكتفاء الذاتي.
بينيش ARCHITEKTEN، وخبراء شركة الهندسة المعمارية والاستدامة الشهير دوليا، النقاب عن الصورة الأولى من مشروع توسعة مركز الزلزال، مبنى جديد متعدد الاستخدامات للفنانين من أجل الإنسانية (قسم إدارة الموارد البشرية). قسم إدارة الموارد البشرية هي منظمة غير هادفة للربح الذي يسد الانقسامات الاقتصادية والعرقية والاجتماعية من خلال توفير نقص الموارد الشباب مع مفاتيح الاكتفاء الذاتي من خلال العمل المأجور في الفن والتصميم. ومن المقرر التوسع لتكون أكبر طاقة الإيجابية (E +) مبنى تجاري في نيو انغلاند، وربما الساحل الشرقي، لأنه سيولد المزيد من الطاقة من يستخدمه. يفتح المبنى في نوفمبر تشرين الثاني عام 2016.
يمثل التوسع التزام مشترك من قبل بينيش ARCHITEKTEN وقسم إدارة الموارد البشرية لبناء، وبناء المستدام الرائد الذي يعيد الطاقة إلى الشبكة. بينيش ARCHITEKTEN هو الدعوة العالمية للمسؤولية البيئية. اكتسبت شركة باشادة دولية لمركز جنزايم الرائد في كامبردج، MA، التي أظهرت كيف التصميم المستدام ويمكن أيضا أن يكون التصميم الجيد. وكان مركز الزلزال القائمة قسم إدارة الموارد البشرية، واكتمل في عام 2004، أول مبنى LEED البلاتينية في بوسطن.
فإن مرفق جديد متعدد الطوابق ترتفع في منطقة الابتكار المزدهرة في بوسطن على موقف للسيارات السابق المجاورة لمركز الزلزال القائمة التي تم التبرع بها من قبل الجيران بروكتر أند غامبل. ويضيف التوسع 63،500 قدم مربع للبرمجة الجارية والمقبلة إلى 23،500-sq. قدم القائمة. بناء لما مجموعه 87،000 قدم مربع مرفق أكبر سوف تستوعب المزيد من الفنانين الشباب والمعارض الموسعة، استوديو المجتمع، واستوديو وصانع التي من شأنها تعزيز مشاركة الجمهور. وهناك متجر ومقهى حي يفتح على حديقة عامة جديدة 1.5 فدان. سيتم تحديث الفضائية القائمة.
وقال التنفيذي / المدير الفني قسم إدارة الموارد البشرية سوزان Rodgerson أن قسم إدارة الموارد البشرية اختار بينيش بسبب "أهداف منظمتنا وخبراتهم محاذاة بشكل جيد. هذا المبنى الاسمنت الاستدامة التنظيمية لدينا ويخلق مبنى الرئيسي لبرامج المتنامية. ونحن قد أعجبوا تجربة بينيش ARCHITEKTEN في الاستدامة، وأيضا أنها تجلب العين جديدة لتصميم. نحن متحمسون للشروع في هذا المشروع معا ".
بعد وقت قصير من الانتهاء من مركز الزلزال، وصلت قسم إدارة الموارد البشرية قدرة الفضاء، والطلب الشباب الحالي بسبب برنامجها يتجاوز المساحة المتاحة. عند الانتهاء من مركز الزلزال الجديد، سيكون لها ثلاث مرات مساحة أكبر، وتوسيع قدرات قسم إدارة الموارد البشرية وضوح الرؤية في منطقة الابتكار، فضلا عن زيادة بوسطن. واجهة مبتكرة للمبنى تحسين ضوء النهار، تعظيم الأداء الحراري، والمساهمة في إنتاج الطاقة ما هو مطلوب من مبنى الطاقة الإيجابية. سوف طوابق مثل دور علوي كبيرة تسمح المرونة بحيث قسم إدارة الموارد البشرية يمكن أن تستوعب برامج متنوعة لأنها تنمو. وارتفاع المبنى والشفافية تسمح أيضا للمجتمع والمارة لرؤية أعمال وأنشطة تجري داخل.
روبرت ماثيو Noblett، وقال AIA NCARB الشريك المسؤول عن مكتب بوسطن بينيش ARCHITEKTEN، و "المشروع قسم إدارة الموارد البشرية هو نوع بناء فريد من نوعه مع مهمة اجتماعية متميزة. هذا هو المكان الذي تتفوق شركتنا. إنها فرصة بالنسبة لنا أن نشير الهندسة المعمارية مصممة تصميما جيدا مع جدول الأعمال البيئي العلني في جمهور الشباب التي قد لا غالبا ما تكون عرضة لذلك. نحن متحمسون أن قسم إدارة الموارد البشرية على استعداد لاستكشاف المفاهيم المبنى الذي دفع حدود ما مبنى الحضري المستدام يمكن أن يكون، وإنشاء المبنى الذي هو جزء لا يتجزأ من البعثة التعليمية الشاملة ".
حول بينيش ARCHITEKTEN
تأسست في عام 1989، بينيش ARCHITEKTEN هو، شركة الهندسة المعمارية crossdisciplinary المعترف بها دوليا الحائز على جائزة. منذ البداية، كان البعد الاجتماعي للبنية جانبا أساسيا من فلسفة التصميم للشركة. وقد أنتجت البحث بينيش ARCHITEKTEN لحلول مبتكرة ومستدامة مع الاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية مجموعة متنوعة غنية من المباني، كل منها يستجيب لمتطلبات المستخدم محددة وظروف الموقع. وتشمل الأخيرة والجارية المشاريع جون ومركز القانون انجيلوس فرانسيس في جامعة بالتيمور، مجمع جامعة هارفارد ألستون العلوم، والمنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) المبنى الإداري في جنيف، ومدينة سانتا مونيكا هيكل وقوف السيارات # 6. بينيش ARCHITEKTEN لديها مكاتب في شتوتغارت وميونخ، ألمانيا. وفي بوسطن، ماساشوستس. وتنشر مشاريع الشركة على نطاق واسع وعرضت في جميع أنحاء العالم، وتشارك موظفيها بنشاط في التعليم المعماري وهم المحاضرين منتظم في أفضل الجامعات والمؤتمرات.
معلومات عن الفنانين من أجل الإنسانية
منذ عام 1991، فنانون من أجل الإنسانية وتمكين وتوظيف بوسطن المراهقين في برنامج مكثف للفنون والإبداع والمؤسسة. قسم إدارة الموارد البشرية الشركاء من الشباب مع الفنانين المحترفين / المصممين لتصميم وإنشاء وبيع المنتجات الفنية. مع، واستوديوهات مجهزة تجهيزا كاملا ويعمل في الرسم، التصميم الصناعي، شاشة الطباعة، والتصميم، والتصوير الفوتوغرافي، والفيديو، والشباب والموجهين التعاون في المشاريع الإبداعية، والعديد من كلف خصيصا من قبل العملاء. في هذه العملية، الفنانين الشباب على تطوير مهارات تنظيم المشاريع، وإدخال الجمهور إلى صوتهم، والرؤية، وبراعة. فنانون من أجل المتدربين الإنسانية أنتجت الفنون الجميلة والمنتجات الإبداعية لأكبر الشركات والمنظمات في بوسطن. ويجري نشر الفنانين لنموذج الإنسانية دوليا للمنظمات التي تستخدم هذا الإطار من المسؤولية والاحترام، وعلاقات إيجابية لتمكين الشباب في مجتمعاتهم.
المكان: نيو انغلاند، USA
 المهندس المعماري: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فريق المشروع:
 Transsolar (مهندس المناخ)، 
بورو هابولد (مهندس MEP)،
 وKnippers Helbig (مهندس الهيكلي)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

عام: نوفمبر 2016


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: الأرز وتسخير الطاقة الميكروبية   2/7/2015, 21:38

الأرز وتسخير الطاقة الميكروبية


هل يمكن للكائنات الدقيقة توفير طاقة كبيرة؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


هل يمكننا تحويل العديد من مصادر الطاقة الكامنة في عالم الطبيعة والتي تتدفق عبر بيئتنا اليومية إلى طاقة يمكننا استخدامها في حياتنا اليومية. وفي الحقول التي تنتج المحاصيل الأساسية في اليابان مثل الأرز وقد بدأ العمل على حصاد هذه الطاقة بالفعل.


قوة الأرز والميكروبات

اثناء عملية التمثيل الضوئي لنباتات الأرز، تقوم بعملية اطلاق جزء من المواد العضوية التي ينتجها عن طريق جذوره الى التربة والمياه. و حقول الأرز مليئة بمثل هذه المواد العضوية التي تغذي مجموعة واسعة من الكائنات الحية الدقيقة التي أنها تقوم باستهلاك الغذاء فينتج عن عملية الهضم تلك الطاقة. جعلت تلك الحقائق تقود بعض الباحثين لاستكشاف سبل استخدام حقول الأرز لإنتاج الطاقة الكهربائية.
يقوم السيد واتانابي كازويا وفريق بحثه في جامعة طوكيو للصيدلة وعلوم الحياة بالعديد من الأبحاث الرائدة في مجال إنتاج الطاقة باستخدام ميكروبات الأرز. خلال التجارب التي يقومون بها قام العلماء بوضع الأقطاب السالبة في التربة من حقول الأرز والأقطاب موجبة الشحنة في المياه، وقاموا بتوليد الطاقة المنبعثة من الميكروبات الموجودة في التربة. أظهرت إحدى التجارب الأخيرة أن كل متر مربع من الأرز يمكن أن ينتج عشرات الملي واط من الطاقة الكهربائية -كمية صغيرة للغاية- ولكنها كافية على كل حال لتشغيل ساعة أو مصباح.
ويلاحظ أستاذ واتانابي أن نشاط الأرز يؤثر على كمية الطاقة المولدة. وخلال النهار، وخصوصاً في أيام الصيف الحارة المتوالية تزيد كمية الطاقة المولدة وذلك بسبب الكثير من أشعة الشمس حيث يصبح التمثيل الضوئي أكثر نشاطاً.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الباحثون يقومون بإجراء التجارب في حقول حديقة بمحافظة تشيبا، يتم حصاد الأرز في فصل الخريف، لذلك فالاختبارات ليس لها أي تأثير على المحصول .
خلايا الوقود تستخدم عادة من ردود فعل الهيدروجين والأكسجين لإنتاج الطاقة، ولكن فريق واتانابي يحاول التقاط الطاقة المنتجة عندما تقوم الميكروبات باستهلاك المواد العضوية . أثناء إعداد التجربة، لكي تنمو الميكروبات وتستخدم كخلايا للوقود يتطلب تغذية مستمرة من قبل موظفي المختبر، ومن هنا جاءت فكرة استخدام حقل الأرز بأسره كخلية وقود كبيرة كما يقول واتانابي.
في حقول الأرز يتم إنتاج المواد العضوية الخاصة بها من خلال عملية التمثيل الضوئي، ومن ثم تقوم الميكروبات بتحويل المادة إلى طاقة. تلك العلاقة التكافلية بين الكائنات الحية في حقول الأرز تنتج الطاقة. وفي حين أن تكنولوجيا التقاط الطاقة ليست مجدية تجارياً بعد، يقوم واتانابي وفريق العمل الخاص به بالعمل لزيادة الكفاءة والقدرة للطاقة المنتجة واستمرار الأبحاث عن الميكروبات المنتجة للطاقة. والهدف هو إنتاج خلايا وقود تستخدم الميكروبات بإنتاجية عالية القدرة.

نفس شكل الحياة بنصف الطاقة





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خلية وقود تجريبية لمياه الصرف الصحي.
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يقول الأستاذ واتانابي أن مجتمع المستقبل يجب أن يستفيد من النظم البيولوجية.

أيضا لدى الأستاذ اتانابي آمالا كبيرة لتحويل الميكروبات الموجودة في مياه الصرف الصحي الى خلايا وقود.
حيث أنه باستخدام المواد العضوية الموجودة في مياه الصرف الصحي لإنتاج الطاقة يمكننا من التخلص من تلك المواد. إن إمكانية تصفية مياه الصرف الصحي وإنتاج الطاقة في نفس الوقت هو أمر له جاذبية خاصة.
اعتمدت البشرية حتى الأن بشكل أساسي على مصادر الطاقة غير المتجددة التي يجب استخراجها من الأرض، مثل النفط. ولكن في المستقبل يجب علينا التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة بشكل طبيعي. وللقيام بذلك يوجد ضرورة لوجود تكنولوجيا تجمع الموارد من الطبيعة وتحولها إلى طاقة وثم تسمح بإعادة الاستخدام والتجديد.

ان استخدام مصادر الطاقة الطبيعية لا يعني بالضرورة أننا بحاجة إلى العيش بشكل مقتصد أكثر، على الرغم من ذلك أنه إذا تم تطوير تكنولوجيا أكثر كفاءة في استخدام الطاقة يمكن أن نستمر في العيش حياة مريحة باستخدام نصف الطاقة التي نقوم نستهلكها الأن. وهذا سيتيح لنا أيضا بناء مجتمع لا يعتمد على الموارد مثل النفط.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: البيت المخبأ في ولاية تكساس   2/8/2015, 18:33

البيت المخبأ في ولاية تكساس

40 نوعا من النباتات البرية الأصلية هي الغطاء الأخضر على سقف بيت في ولاية تكساس هذا المشروع غير عادى فيالمناطق الصناعية التى تضررت بشدة من صنع الإنسان.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وكان إحياء الأراضي في هذا المجال أساس فكرة بناء منزل، في العمق في باطن الأرض بحيث تشكل السقف بنفس سوى التل,بالإضافة إلى نظام التحكم في المناخ الطبيعي، والذي يضمن موقع البناء، وقد تم تجهيز البيت مع أنظمة كفاءة في استخدام الطاقة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 10 منشآت معمارية عجيبة لخدمة البيئة   2/19/2015, 17:01

للعزيزة بثينة الموضوع





10 منشآت معمارية عجيبة لخدمة البيئة



 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



في الآونة الأخيرة أصبحنا نسمع كثيراً عن البنايات الخضراء أو العمارة الخضراء، وهي بنايات قد تبدو لنا عادية و لكنها صممت لكي تخدم البيئة أي تحافظ عليها بدلاً من تلويثها.
وقد اقترنت العمارة الخضراء بمفهومين أساسيين هما: التناغم مع البيئة، و ترشيد الطاقة و يمثل مصطلح «العمارة الخضراء» دعوة للتصالح مع البيئة، وما لبثت هذه الدعوة أن تحوَّلت إلى فلسفة و نظرية يتبنّاها المعماريون الخُضر في جميع أنحاء العالم، و من أسسها التعامل مع الظروف المناخية، و ترشيد الطاقة باستخدام الطاقة الخضراء أو الطبيعية و الاعتماد على خامات محلية مخصصة في البناء و البحث عن حلول مناسبة لمشاكل البيئة تتوافق مع الظروف المحلية.
وفي القائمة التالية نتعرف على بنايات خضراء من مختلف بقاع العالم:


10-بناء إيستجيت (هراري، زيمبابوي)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ليس هناك من شك في كون النمل الأبيض يعد من بين أسوأ أعداء المباني ولكنه يمكن أن يكون مصدر إلهام لإعادة التفكير في التدفئة والتبريد وتكييف الهواء، وهذا ما نراه جلياً في مبنى إيست جيت في زيمبابوي حيث اعتمد المهندس المعماري مايكل بيرس في تصميمه لمركز إيست جيت (Eastgate Centre)، في هراري بزيمبابوي على تصميم أكمات النمل الأبيض، إذ تتم تهوية مبنى إيست جيت وتبريده وتدفئته بالكامل باستخدام وسائل طبيعية. ويتكون المبنى من أربعة حوائط حجرية خارجية وبهو داخلي بعلو سبعة طوابق. ويتم سحب الهواء الخارجي إلى الداخل عبر العديد من فتحات التهوية ثم يتم إما تبريده أو تدفئته عبر كتلة المبنى حسب أيهما أكثر سخونة، خرسانة المبنى أم الهواء، وليس هذا فقط فهذا النظام يكلف عُشر تكاليف مكيفات الهواء المعتادة للأبنية، ويستهلك طاقة أقل بنسبة 35% عن ستة مبانٍ تقليدية.

9-قبة الألفية (لندن، المملكة المتحدة)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

منشأة معمارية مثيرة للجدل تبدو قبتها كخيمة بيضاء كبيرة ذات 12 برجاً داعماً ، يرمز كل برج لشهر من أشهر السنة أو يرمز إلى ساعة من ساعات النهار بينما يبلغ ارتفاعها من المنتصف 52 متراً بحيث يرمز كل متر لأسبوع من أسابيع السنة، أما من حيث الشكل، فهي دائرية ذات قطر قدره 365 متراً، يمثل كل متر يوماً من أيام السنة، و حوافها صدفية الشكل، و تعتبر إحدى أهم معالم المملكة المتحدة، و يمكن تمييزها بسهولة في الصور التي تلتقط لمدينة لندن من الجو، وقد تضمن مشروع بنائها أيضاً استصلاحاً للأراضي في شبه جزيرة غرينيتش كاملة فقد كانت تلك الأراضي سابقاً مهجورة.
وتعتبر قبة الألفية مثيرة للجدل، فبعد أن اعتبرت إحدى عجائب العصر وصديقة للبيئة أصبحت هذه البناية التي صممها بورو هاوبولد مشكلة و كارثة اقتصادية، حيث أن المواد التي استعملت في تسقيفها و التي تشمل بولي تترافلوروإيثيلين (السليكون، والمعروف باسم تفلون) الذي يولد مركبات تؤذي الأوزون مثل مركبات الكربون الكلورية الفلورية.
8-Jarrold بريدج (نورويتش، المملكة المتحدة)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

جسر يتحدى كل القيود أُنشئ لربط منشآت تنموية شيدت حديثاً مع مركز مدينة نورويتش التاريخية، ويشكل معبراً للسائقين والمشاة على حد سواء، وهو يخدم البيئة بأكثر من طريقة واحدة: أولاً، من خلال استخدام تصميم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي يقلل من الاختلال البيئي، ثانياً عن طريق تقليل الحاجة للجسور السيارة التي تكون مكلفة من حيث مواد البناء المستخدمة والتلوث الذي تسببه وأيضاً لكونها تحتل مساحة كبيرة بسبب مداخلها البرية ومخارجها ودعاماتها الرأسية فوق المياه، كما أن جسر جارولد مشيد من الصلب والفولاذ المقاوم للصدأ ولا يتطلب الكثير من الصيانة. أضواء الجسر تضيء الممشى فقط بشكل خافت وليس الماء وذلك لحماية الأسماك والحياة البرية المحلية من وهج متطفل.


7-جناح اليابان لإكسبو 2000 (هانوفر، ألمانيا)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تم تصميم جناح اليابان لمعرض إكسبو العالمي لعام 2000 في هانوفر من قبل شيجيرو بان واحد من مهندسي مركز بومبيدو ميتز. سقف هذا الهيكل تم إنشاؤه من أنابيب ورقية مغطاة بشراع هو نفسه من النسيج والورق مما يسمح للضوء بالمرور، ويصل قطر هذه الأنابيب الورقية إلى 12 سم، وطولها 20 مترا وتزن 100 كلغ وهو بناء من طابقين، يصل طوله إلى 72 متر ويتألف من 80٪ من الورق المعاد تدويره وهو يرمز لدورة الإنتاج والتدمير وإعادة التدوير. قام ببنائه شيغيرو بان، أخصائي البناء من مواد دائمة، وقد تلقى العديد من الجوائز عن هذا المبنى الذي تمكن فيه من الجمع بين المواد الطبيعية وإعادة التدوير والتقنيات الآسيوية التقليدية.
6-توربينات الرياح


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ازداد الاهتمام بطاقة الرياح في العقود الأخيرة حتى أنها أصبحت من أهم الطاقات المتجددة منذ 2013، ويعتبر استخراج الطاقة عبر توربينات الهواء من الطرق التي تعتني بتأمين طاقة نظيفة ومتجددة للمنازل والمؤسسات، ولكن للحصول على الرياح التي ستمكننا فعلاً من إنتاج الطاقة يجب أن تصبح هذه التور بينات أفضل لتتمكن من اصطياد الرياح من أي اتجاه وتحويلها إلى طاقة، ويجب وضع أجهزة لتخزين الطاقة بكفاءة وتسليمها بشكل متساوٍ بحيث تتوفر الكهرباء مهما كان اتجاه الرياح والظروف المناخية.
وهناك أمثلة قليلة تكشف أن هذه الصناعة المزدهرة في تقدم مستمر منها شركة WhalePower التي استوحت نماذجها من زعانف الحيتان الحدباء، وأضافت حواف صدفية لريش التوربينات كما أن Windspire للطاقة المتقدمة تمكنت من تصنيع التوربينات التي يمكنها التقاط الرياح من أي اتجاه دون الحاجة إلى قطب، وتستمر هذه الشركات في البحث عن حلول لإنتاج توربينات تكون أكثر كفاءة.
وفي الوقت نفسه، وضعت مجموعة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا نظام تخزين للطاقة المتجددة باستخدام كرة مجوفة تدور أشفارها لتولد جزءاً من القوى الكهربائية التي تقوم بدورها بضخ مياه البحر لدفعه للخروج من الحاويات، وعندما تنعدم الرياح، يتدفق الماء مرة أخرى إلى داخلها وبالتالي تعمل التوربينات لتوليد الكهرباء.
5-شقق ديفيد تشارلز كيلينغ (سان دييغو، كاليفورنيا)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الحرم الجامعي في جامعة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا ليس غريباً على الهندسة المعمارية اللافتة للنظر، فإلى جانب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]الخيالية الشهيرة، يستضيف الحرم الجامعي البالغ من العمر 50 عاماً بناية أكثر حداثة وهي شقق تشارلز ديفيد كيلينغ التي تتميز بأشكالها المستقيمة وزخارفها إضافة إلى كونها من المنشآت الخضراء، حيث استخدم فيها الزجاج بشكل كبير لتحقيق أقصى قدر من الضوء الطبيعي والتركيز على الشمس والظل لتعزيز الراحة.
أشكال البناء توفر التهوية الطبيعية، مما يقلل من استهلاك الطاقة بنسبة 38 في المئة، في حين أن نظام اللوحات والممرات والزجاج تحد من الإشعاع الشمسي، وتشمل المباني أيضاً الخلايا الشمسية ونظام المحافظة على المياه وإعادة استخدامها، ونظام الحد من تدفق المياه وأيضاً إعادة تدوير مياه الصرف الصحي في الموقع والاحتفاظ بمياه الأمطار في أحواض لإعادة استعماله في سقي الغطاء النباتي على أسطح المنازل والشقق.
4-المنزل R128 (شتوتغارت، ألمانيا)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

فيرنر سوبيك هو مصمم هذا المنزل أو المأوى الأخضر الذي يخدم البيئة حيث أنه من خامات طبيعية ويمكن تدويره ولا ينتج أي انبعاثات، ويوفر كل الطاقة التي يحتاجها من خلال خلاياه الشمسية. ويتميز بالجدران الزجاجية من جميع الجهات، ويتكون من نوعية عالية من الألواح العازلة الثلاثية، ويمكن تفكيكه قطعة قطعة تماماً مثل أي قطعة أثاث.
إنه بالفعل تحدياً نجح فيه هذا المهندس التقليدي الذي أثبث بفضل هذه المنشأة بأنه مهندساً بيئياً أيضاً.
3-الأقمار الصناعية البيئية الثابتة بالنسبة للأرض



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

لعبت الأقمار الصناعية البيئية دوراً حيوياً في مراقبة الطقس و المناخ على الأرض منذ بدأت وكالة ناسا أول جيل منها في 16 أكتوبر 1975 ، و أصبح هذا النظام أكثر تقدما مع إطلاق الجيل الثاني، حيث تقوم برصد الأرض معظم الوقت لكشف أسرار الغيوم و الضباب والتيارات البحرية والعواصف والرياح وحتى ذوبان الثلوج، وذلك عن طريق دمج بيانات الاستشعار و جمع معلومات من مجموعة عالمية من محطات جمع البيانات و البالونات و العوامات. وينتظر أن يكون الجيل القادم من هذه الأقمار و المتوقع إطلاقها في عام 2015، أكثر حرفية حيث ستعرف إضافة أدوات جديدة، بما في ذلك مخطط البرق.


2-عوامات PowerBuoy



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تقدر التخمينات أن الطاقة القابلة للاسترداد من أمواج المحيطات تصل إلى عشرات أو إلى مئات تيراواط (تريليونات واط) من الطاقة في السنة، ومعرفة طريقة صديقة للبيئة للاستفادة من هذه الأمواج لتوليد الطاقة شكلت حيرة كبيرة للعلماء والباحثين، ولكن في الآونة الأخيرة شهد هذا المجال تغييراً جذرياً وذلك بفضل جهود مثل عوامات Ocean Power Technologies.
و يأتي اسم The PowerBuoy من حجمها الصغير ومبدأها الواضح الذي يقوم على سحب الطاقة الناجمة عن موجات مختلفة، وهناك عدد من PowerBuoys تعمل حالياً في المياه المحيطة بهاواي، كل واحدة تعمل على توليد 0.04 ميغاواط من الطاقة، ولكن العوامات المخطط استخدامها في المياه الاسكتلندية قد تصل إلى 0.15 ميجاواط، و وفقاً للشركة المصنعة فإن هذه العوامات بعد تشكيلها في الشبكات ستتمكن من إنتاج مئات الميجاواط.


1-المركز الفيدرالي الجنوبي (سياتل، واشنطن)



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

المركز الفيدرالي الجنوبي ليس فقط من مباني المكاتب الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة على الصعيد الوطني في أمريكا، و إنما هو أيضاً بناية توفر الضوء و الهواء المتجدد بشكل وفير فهي مصنوعة من الخشب و الزجاج وقد بنيت على مساحة تم استصلاحها. صمم هذا البناء من قبل المهندسين المعماريين ZGF و بنيت من قبل Sellen للبناء ، و قد شيدت بحيث يخترق الضوء جدرانها المكعبة التي تتدلى لتظليل النوافذ، أما الأجزاء الخشبية فقد استخدمت فيها مواد مستصلحة من مستودع في مكان قريب، و للحفاظ على البرودة داخل البناية يمر الهواء الخارجي عبر قنوات الترشيح ليتدفق من خلال الطوابق.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: لمحات في التطور الفكري للعمارة الخضراء    2/25/2015, 19:50

لمحات في التطور الفكري للعمارة الخضراء :
إن المدخل الأخضر في العمارة ليس بجديد ، بل يمكن ملاحظته أيضا في مأوي الكائنات الأخرى من الحشرات والطيور والثدييات الصغيرة التي تظهر مهارة فائقة في تصميم بيوتها وتغير مواقعها بما يتلاءم مع حياتها وحياة صغارها فالنمل يبني بيوتا تتوافر داخلها الرطوبة والدفء ، وهو يستخدم في سبيل ذلك مادة بناء خاصة يتخيرها من الطين الرديء الموصل للحرارة،
والأرانب البرية تختار فتحات ومداخل بيوتها كلها إلى الجنوب لكي تتلقى أكبر قسط ممكن من الإشعاع الشمسي المباشر.

ولو تأملنا بيوت النحل والشكل المسدس للخلايا , لوجدناه الشكل الوحيد من بين الأشكال المضلعة والذي إذا جمع كل واحد منها إلى مثله لن يحدث بينهم مسافات خالية . وبذالك يعطينا النحل درساً في كيفية إقامة اكبر عدد من الخلايا أو البيوت في أقل مساحة متاحة .
إن هذه الكائنات تعطي للإنسان دروسا في العمارة الخضراء , وفي خلال تاريخ الإنسان مع العمارة والمباني نجد أمثلة واضحة لاحترامه لبيئته والتجــــــــــــــــــــــــانس معها .

ففي مصر الفرعونية تم توجيه مداخل للمعابد بحيث تصل أشعة الشمس إلى داخل قدس الأقداس في شروقه يوما في السنة يطلق عليه يوم مولد المعـــــــــــــــــــــبد .
أما اليونانيون القدماء فقد شيدوا معظم مبانيهم بمواجهة الشرق مع وجود فتحات كبيرة تجاه الجنوب .. و هذا الأسلوب في التشييد يسمح بالحصول على أكبر قدر من الأشعة الشمسية في الشتاء عندما تنخفض الشمس في السماء ,
وفي العالم الجديد و بأمريكا الشمالية , فإن مدينة بابلو بونيتو Pueblo Bonito و التي يطلق عليها الآن (نيو مكسيكو) كانت مخططة على شكل شبه دائري على هيئة مدرجات موجهة بأسلوب يراعي زوايا الشمس في الصيف و الشتاء , كما أن الحوائط السميكة من الطوب اللبن تمتص الحرارة و الأشعة الشمسية أثناء النهار و تشعها أثناء إلى الهواء أثناء الليل مما يجعل المكان ذو حرارة معتدلة طوال اليوم , بينما أن الأسقف المصنوعة من القش و الطين تعمل كعازل ضد حرارة الشمس في الصـــــــــــــــــــيف ,

ولكن و فيما يبدو فإن الثورة الصناعية فد غيرت من فكر الإنسان و أنسته التجارب و الخبرات التي اكتسبها عبر الآلاف من السنين في مراحل تطوره المختلفة , و بدأت الآلة تغير من الفكر الإنساني , و فقد مسكن الإنسان ارتباطه مع البيئة و الطــــــبيعة ,
وفي الأعوام التي سبقت الحرب العالمية الأولى ظهر عدد من الفنانين الباحثين عن طرق خاصة تسمح بتحقيق التكامل بين الفن و الصناعة , و كان أحدهم المعماري و المصمم الألماني ( بيتر بهرنز ) الذي كان مؤيدا لمبدأ أن القضية الأساسية في العمارة هي الحل الوظائفي و ليس الجري وراء التأثير البصري , و قد تلقى دروسه الكثيرون من أساتذة المدرسة (الوظيفية) من أمثال والتر جريبيوس و لوكوربوزييه و ميس فان ديروه و الذين مثلوا هم و آخرون الاتجاه الجديد في عمارة القرن العشرين و الذي يدعوا إلى تدمير الطرز المعمارية الكلاسيكية الميتة من وجهة نظرهم , و الدعوة إلى اتجاه جديد يمثل طرازا دوليا له مفردات جديدة تتمثل في الأسقف الأفقية و الأسطح المستوية و استخدام مواد جديدة كالخرسانة المسلحة و الحديد و الألواح الزجاجية دون النظر للاعتبارات البيئية و العمارة المحلية الخاصة بكل منطقة ,
و بالرغم من انتشار هذا الطراز الدولي للعمارة في مختلف دول العالم , حيث بدأت الأبراج العالية و ناطحات السحاب تأخذ مكان المباني المنخفضة و الفيلات الأنيقة ذات الحدائق الجميلة , فلقد ظهرت اتجاهات أخرى تعارض بقوة فكرة الوظيفية و كان من أشهر معارضي هذا الاتجاه المعماري الأمريكي (فرانك لويد رايت) رائد مدرسة (العمارة العضوية) حيث كان مبدأه لا ينحصر فقط في تجانس التصميم مع الطبيعة , ولكن أن يكون التصميم ككل عضوي مثل الكائن الحي ,
كما ظهر بعض المعماريين في مناطق مختلفة خاصة بالدول و المناطق ذات الحضارات و التراث المعماري العريق يدعون لاحترام الطابع المحلي لعمارة كل منطقة , و كان من أبرزهم شيخ المعماريين المصريين الأستاذ حسن فتحي , حيث اشتهر باستخدام مواد محلية كالحجر و الطين و كذلك استخدام الأساليب التقليدية في البناء من استخدام الحوائط الحاملة و تسقيف المباني بالقباب و الأقبية .

وفي الستينات من القرن العشرين بدأت بقوة المناداة بحماية البيئة و الطبيعة , كما بدأ الاهتمام يتزايد بفكرة المنزل الصحي و بدراسة تأثير الملوثات و السموم على صحة الأشخاص داخل المباني ,
وفي التسعينيات بدأ تزايد اهتمام الحكومات بقضايا البيئة بصفة عامة وبفكرة العمارة الخضراء بصفة خاصة حتى أصبح التحدي على مستوى العالم من أجل تحقيق هدف بسيط وهام ألا وهو خلق منزل صحي
 وآمن لبني البشر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: توم ماين يبدع في تصميم كلية إميرسون   3/1/2015, 17:05

توم ماين يبدع في تصميم كلية إميرسون


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يحدثنا المكتب المعماري العالمي معماريو مورفوسيس (Morphosis Architects) والذي أسسه المعماري الشهير توم ماين عن مشروع مجمع كلية اميرسون لوس انجلوس. فيقول: ” إن جُمّع سكن الطلاب والمرفقات التعليمية والمكاتب الإدارية في مكان واحد, فركزنا في تصميم الكلية على التنوع في وظائف حرم الجامعة وإختلاط وتبادل الحضارات, وأن نستحضر الطاقة المتركزة في حضارة الساحل الشرقي وإدخالها في أجواء لوس انجلوس الغنية, لننشيئ بذلك حوار غني ينتقل ما بين الخلفية التعليمية للطلاب لمستقبلهم المهني.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وأساس التجربة التصميمة في كلية اميرسون هو أن الطلاب يحتاجون أن يعيشون في ظروف معينة تكون هي ما تكوّن الهيكل الكلي للبناء, حيث نجد مسكن الطلاب الذي يتسع لـ 217 طالب وطالبة, ومنطقة السكن هذه تشكل إطار يحتوي نواه ديناميكية والتي هي مخصصة للإبداع والتعلم والتفاعل الأجتماعي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تتألف الكلية من برجين سكنيين ذو أجواء من الرفاهية والفخامة تتصل بجسر بإتجاهين, وهذا الإطار المربع ذو العشر طوابق يشكل إطار يتضمن كتلة مركزية مفتوحة لتشكيل فراغ خارجي مرن. وهذا الشكل النحتي يحتوي على فصول دراسية ومكاتب إدارية تظهر وكأنها تتموج خلال الفراغ, ولتحدد شرفات متعددة المستويات ومساحات الأنشطة التي تعزز النشاط الإجتماعي والتواصل بين الطلاب وتمزج بين هذه الأنشطة وأجواء الإبداع. وبالنظر إلى الشُرفات متعددة المستويات والممرات الخارجية وأجنحة سكن الطلاب والغرف المشتركة نلاحظ بأنها مظللة بواسطة شاشة معدنية متموجة تغطي كامل إرتفاع الوجهة الداخلية للأبراج.  

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

بالنظر إلى السياق المحلي وطبيعة مدينة لوس أنجلوس, فمنتصف المبنى محفز له من وحي استديوهات افلام هوليوود, حيث توجد واجهات الخارجية ذات المظهر التقليدي تحتوي على كتل خيالية في الفراغات. ومزودة بشاشات، وصلات وسائل الإعلام، والصوت، ودمج الإضاءة مع البنية, وجعل المنصة العليا لسطح المبنى محركاً مرناً للعروض في الهواء الطلق، وتحويل الشاشات المتموجة إلى خلفية بصرية ديناميكية. ويصبح المبنى بأكمله كمسرح لأفلام الطلبة، والعروض، وصناعة الأحداث، مع وجود لعلامة هوليوود، وعلامة مدينة لوس انجليس، ويضيف المحيط الهادئ منظر جمالي إضافي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من المتوقع يحصل مجمع كلية إمرسون على درجة تقييم اللييد الذهبية (LEED), لما كان في تصميمه من إلتزام بمفاهيم التصميم المستدام والمسؤولية المجتمعية. وتوجيه واجهات المبنى بشكل فعال ناحية الشرق والغرب والأبراج السكنية التي تتميز بالمنظر الخارجي الحيوي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وإستجابتاً لظروف الطقس المحلي, فإن نظام المظلة الآلية يفتح ويغلق الألواح الأفقية للحوائط الستائرية بالخارج المثبتة على الزجاج للتقليل من الامتصاص الحراري بينما يسمح بزيادة الضوء والرؤية بالنهار. وتشمل التقنيات الخضراء كذلك على إستخدام مواد البناء معاد تدويرها ونظم الطاقة المتجددة الناشئة، وتركيب التجهيزات الفعالة للحد من إستخدام المياه بنسبة 40%، وتوفير الطاقة في التدفئة والتبريد من خلال نظام التكافؤ السلبي، وإدارة المباني والبنية التحتية والتكليف لمراقبة وتحسين كفاءة جميع الأنظمة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: برج أغورا .. من روائع العمارة الإيكولوجية   3/7/2015, 23:43

برج أغورا .. من روائع العمارة الإيكولوجية


ــــــــــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


برج أغورا - Agora Tower
هو مبنى سكني مكون من 20 طابقا وهو مؤلف من برجين حلزونيين على شكل حبل الحمض النووي


يطل البرج على شارع (كزين يين) الشهير في مدينة تايبيه - تايوان


صمم البرج المهندس المعماري البلجيكي فنسنت كاليبو المشهور بتصاميمه الصديقة للبيئة


ورؤيته الخاصة في المساحات العالية والكثيفة بالسكان للحد من التلوث البيئي.


وقد وضع بصمته الإيكولوجية في البناء لتوافق العلاقة بين سكان المدينة والطبيعة. الشرفات مزروعة بالنباتات العضوية،


وتسودها الحدائق العطرية والطبية ونظام ينقي مياه الأمطار. والمساحات الخضراء تعلو البناء بأكمله.


ويضمن البرج أربعة مصاعد سريعة ومصعد خاص للسيارة يصل إلى الكراج الخاص بكل شقة.


البرج يستوعب جميع الموارد الطبيعية ويعيد تدوير النفايات فهو ينتج لنفسه غذاءه العضوي.

فاز مشروع برج أغورا بالجائزة الأولى في تشرين الأول/ نوفمبر 2010



ونفذ لحساب بيز الهندسية في تايبيه بعدد 40 شقة فاخرة بكل احتياجاتها.


مساحة البرج : 42.355.34 متر مربع .. ومن المتوقع استكمال هذا المشروع في عام 2016


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: من روائع الهندسة المعمارية الصينية   3/7/2015, 23:46



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






هذه التلال المزيفة هي أحد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]شركة MAD [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]التي تتحفنا دائماً بمشاريعها الغير تقليدية،
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 والمكان هو مدينة بايهاي في الصين حيث يتم الآن تنفيذ هذا المشروع الذي سيتحول عند انتهائه لعلامة معمارية مميزة في المدينة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وهذه مجموعة من مشاريع MAD التي تحدثنا عنها من قبل:

سيتم تنفيذ هذا المشروع الذي يحمل اسم “التلال المزيفة” على مساحة 492,369 متر مربع، وتلاحظون من خلال هذه الصور أن شركة MAD حرصت كما في مشاريعها السابقة على وضع تصميم صديق للبيئة يغلب عليه اللون الأخضر، ويستغل الإضاءة الطبيعية قدر المستطاع.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: بتكار اسباني :حدائق على سقف الحافلات بالصور ؟   3/8/2015, 09:26

بتكار اسباني :حدائق على سقف الحافلات بالصور ؟









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
 
                                                                          لان الحاجة سيدة الاحتراع ولشهرة ابناء عمومتنا الاسبان بمشاريع البيئى اللافته  خصوصا وان البشر قبل الحجر اعتبرت  اخر صرعة بيئيه هي تصميم  الحدائق على سقف الحافلات لجلب نفس من الهواء النقي من الريف إلى المدن في اسبانيا

     وقد لفتت حافلة صديقة للبيئة جديدة شوارع الإسبانية مصممة لتنظيف الهواء زقد اطلق عليها اسم PhytoKinetic، الحافلة ينخفض ​​بالفعل الركاب بالنزول في جيرونا
     والهدف هو أن الحافلة حديقة امتصاص CO2 الضارة وانبعاثات O2
     ابتكار جديد والجميع يتحادثون  مع شركات  الحافلات لزراعة  أسطولها في برشلونة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: جاردن ستي (حدائق عامودية)   3/8/2015, 09:45


جاردن سيتي.. رؤية جديدة لمزارع المستقبل


برج اليعسوب في نيويورك، مزارع عامودية





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







هذا التصميم الرائع هو عبارة عن تصور لمزرعة رأسية في جزيرة روزفلت في نيويورك من تصميم المصمم البلجيكي فينسنت كليبوت، حيث يقول المصمم أن تصوره سيكون تغييراً ثورياً في مستقبل الزراعة في العالم. وفينسينت هو صاحب تصميم مدينة ليليبادالتي تحدثنا عنها سابقاً، والتي صممها لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري في المستقبل. أما هذه المرة فصمم جاردن سيتي لمواجهة زيادة الطلب العالمي على الغذاء في المستقبل.

يبلغ طول هذا المبنى (أو المزرعة) قرابة الـ600 متر على 132 طابقاً، بحيث توفر هذه الطوابق الأماكن الكافية لزراعة مختلف أنواع المحاصيل بجانب رعاية الحيوانات من أبقار وأغنام وغيرها. كما ستضمن هذه المساحات الكبيرة الأماكن الكافية للمكاتب وأماكن الإقامة والمخازن وكل ما يلزم لعمل هذه المزارع!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



هذا التصميم الذي يشبه جناح التنين يتكون من برجين يفصل بينهما مزرعة خضراء ضخمة ومتصلين من خلال جناحين من الزجاج والفولاذ. وستكون المدينة مكتفية ذاتياً حيث ستحتوي على أنظمة إعادة تدوير المياه والمخلفات لإعادة استخدامها، كما ستعتمد المزرعة العملاقة على نفسها ذاتياً في مصادر الطاقة حيث سيتم تدفئتها من خلال الطاقة الشمسية.










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هذا التصميم الرائع هو عبارة عن تصور لمزرعة رأسية في جزيرة روزفلت في نيويورك من تصميم المصمم البلجيكي فينسنت كليبوت، حيث يقول المصمم أن تصوره سيكون تغييراً ثورياً في مستقبل الزراعة في العالم. وفينسينت هو صاحب تصميم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] التي تحدثنا عنها سابقاً، والتي صممها لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري في المستقبل. أما هذه المرة فصمم جاردن سيتي لمواجهة زيادة الطلب العالمي على الغذاء في المستقبل.
يبلغ طول هذا المبنى (أو المزرعة) قرابة الـ600 متر على 132 طابقاً، بحيث توفر هذه الطوابق الأماكن الكافية لزراعة مختلف أنواع المحاصيل بجانب رعاية الحيوانات من أبقار وأغنام وغيرها. كما ستضمن هذه المساحات الكبيرة الأماكن الكافية للمكاتب وأماكن الإقامة والمخازن وكل ما يلزم لعمل هذه المزارع!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هذا التصميم الذي يشبه جناح التنين يتكون من برجين يفصل بينهما مزرعة خضراء ضخمة ومتصلين من خلال جناحين من الزجاج والفولاذ. وستكون المدينة مكتفية ذاتياً حيث ستحتوي على أنظمة إعادة تدوير المياه والمخلفات لإعادة استخدامها، كما ستعتمد المزرعة العملاقة على نفسها ذاتياً في مصادر الطاقة حيث سيتم تدفئتها من خلال الطاقة الشمسية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: تواليت ذكى يقوم بتوليد الكهرباء    3/15/2015, 14:20

الموضوع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



قامت مجموعة من العلماء فى جامعة ببريستول غرب إنجلترا  ومنظمة أوكسفام، بابتكار نموذج مبدئى لـ “تواليت” ذكى جديد  يقوم  بتوليد الطاقة وشحن الهواتف الذكية باستخدام البول، وتم ابتكار  هذا  التواليت الذكى خصيصا لاستخدامه فى مناطق الكوارث الطبيعية أو  من قبل مخيمات اللاجئين للحصول على الكهرباء


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: ينر منزلة باستخدام خليا الطاقة الشمسية   3/15/2015, 14:32

للمهندس فؤاد



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: تكملة لموضوع: تواليت ذكى يقوم بتوليد الكهرباء   3/15/2015, 21:43

تواليت ذكى يقوم بتوليد الكهرباء


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قامت مجموعة من العلماء فى جامعة ببريستول غرب إنجلترا ومنظمة أوكسفام، بابتكار نموذج مبدئى لـ“تواليت” ذكى جديد يقوم بتوليد الطاقة وشحن الهواتف الذكية باستخدام البول، وتم ابتكار هذا التواليت الذكى خصيصا لاستخدامه فى مناطق الكوارث الطبيعية أو من قبل مخيمات اللاجئين للحصول على الكهرباء، وذلك حسبما ذكر الموقع الإلكترونى لصحيفة DailyMail البريطانية.طريقة عمل التواليت الذكى الجديد
تعتمد فكرة عمل التواليت الذكى الجديد لتوليد الكهرباء على استخدام تكنولوجيا وقود الميكروبات الموجود بالحمامات، التى تتغذى على البول لتوليد الطاقة الكيميائية الحيوية فتتحول إلى طاقة كهربائية بفعل المعادلات الكيميائية، وقال البروفيسور Ioannis Ieropoulos من مختبر بريستول للروبوتات فى جامعة غرب إنجلترا، وهو المشرف على فريق العمل، والمتخصص فى تسخير الطاقة من مصادر غير عادية باستخدام خلايا الوقود من المواد الميكروبية: إن طريقة توليد الطاقة من البول نجحت بشكل كبير.
أهمية التواليت الذكى لتوليد الكهرباء
وقال رئيس المياه والصرف الصحى فى منظمة أوكسفام البروفيسيرAndy Bastable : إن منظمته لديها خبرة كبيرة فى توفير خدمات الصرف الصحى فى مناطق الكوارث، حيث قامت المنظمة بإضاءة عديد من المناطق التى يصعب الوصول إليها والبعيدة عن إمدادات الطاقة، ويؤكد أن هذه التكنولوجيا الجديدة بمثابة خطوة كبيرة إلى الأمام، حيث يستطيع العديد من الأشخاص الموجودين فى مخيمات للاجئين استخدام الكهرباء بكل سهولة عن طريق استخدام التواليت الذكى لتوليد الكهرباء.
سعر التواليت الذكى الجديد لتوليد الكهرباء
وذكر موقع الديلى ميل البريطانى أن الشركة المصنعة للتواليت الذكى لتوليد الكهرباء قدرت تكلفته ما يتعدى الـــ 900 دولار.

Charge your phone with URINE: Pee-powered toilet could be 'everlasting' source of electricity, say inventors
Scientists say toilet can be used to supply electricity in disaster zones
Bristol system uses microbial fuel stacks in toilets which feed on urine
This then creates biochemical energy that can be turned into electricity
Its inventors say the system could cost as little as £600 ($900) to set up

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: اكبر سد هيدروليكي في العالم … سد الخوانق الثلاثة في الصين   3/15/2015, 21:47

إبداع هندسي سد الخوانق الثلاثة بالصين أكبر محطة توليد طاقة كهرومائية في العالم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سد الخوانق الثلاثة المعروف ايضاً بأسم سد الممرات الثلاثة وسد القفلات الثلاثة هو أكبر سد هيدروليكي في العالم الذي يمتد على نهر اليانغتسى ، ويقع في منطقة ييتشانغ ، هوبى بالصين. 
سد الخوانق الثلاثة هو أكبر محطة توليد الطاقة في العالم من حيث القدرة المركبة (22،500 MW ). 
في عام 2012 كمية الكهرباء المولدة من السد كانت مماثلة للكمية التي تم توليدها بواسطة سد إيتايبو . 
تم الانتهاء من مشروع السد وعمل بكامل طاقتها اعتبارا من 4 يوليو 2012، عندما انتهت آخر التوربينات الرئيسية في المحطة الواقعة تحت الارض وبدأ الإنتاج. 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كل التوربينات الرئيسية لديها القدرة علي انتاج حوالي 700 ميغاواط ، وقد تم الانتهاء من جسم السد في عام 2006.
اقتران 32 توربينات الرئيسي للسد مع اثنين من مولدات أصغر (50 ميغاواط لكل منهما) لتشغيل المصنع نفسه ، ليصبح إجمالي قدرة التوليد الكهربائية من السد هو 22،500 ميغاواط. 
فضلا عن إنتاج الكهرباء يهدف السد إلى زيادة قدرة الشحن على نهر اليانغتسى وتقليل احتمالات حدوث فيضانات المصب من خلال توفير مساحة لتخزين مياه الفيضانات.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحكومة الصينية فيما يتعلق بالمشروع بإعتباره الهندسة التاريخية ، والنجاح الاجتماعي والاقتصادي ، مع تصميم للدولة من بين توربينات كبيرة ، وخطوة نحو الحد من غازات الدفيئة انبعاثات. 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ومع ذلك السد غمرت المواقع الأثرية والثقافية وشرد نحو 1.3 مليون شخص، وتسبب التغيرات البيئية الهامة بما في ذلك زيادة مخاطر الانهيارات الأرضية ، وكان السد موضوعا مثيرا للجدل على حد سواء في الداخل والخارج. 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة بانورامية للسد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نموذج من سد الخوانق الثلاثة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نموذج من سد الممرات الثلاثة



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: منزل طافٍ في مواجهة فيضانات إنكلترا من تصميم Carl Turner   3/15/2015, 21:57

منزل طافٍ في مواجهة فيضانات إنكلترا من تصميم Carl Turner

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قام المعماري اللندني كارل ترنر Carl Turner بتطوير تصميم لمنزل طافٍ مسبق الصنع وجعل تصاميم متوفرة عن طريق معماري مفتوح المصدر.
ولم يتم تصميم هذا المنزل الطافي الذي وصف على أنه "جزء منزل وجزء قارب" لأي موقع خاص ويرى المعماري أنه سيكون حلاً لمشكلة الفيضانات التي تؤثر على اجزاء واسعة من المملكة المتحدة.
يتألف التصميم من منشأ خفيف الوزن والذي يقول فريق التصميم أنه يمكن أن يتم إنشاؤه على الأساسات الكومية التقليدية كما يمكن أن يبنى فوق "صينية" من الإسمنت ستسمح له بالطفو في حال الفيضان.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

"يعتبر الفيضان وسيبقى مشكلة عالمية ووطنية كبرى. وحماية المناطق المهددة به بمعايير لاندسكيب تتجه من الأعلى للأسفل كأن يكون لها جدران دفاعية مثلاً يكون غالباً أمراً مكلفاً جداً. وبما أن العديد من المناطق مهددة بالفيضان فيجب علينا التفكير بحلول لذلك." بحسب تصريح المكتب المعماري.
تم تصميم المنزل بحيث يكون مكتفياً بذاته وحيادياً بالنسبة للكربون ويتمتع بنوافذ مزججة بثلاثة طبقات من الزجاج وجدران ذات خلايا ضوئية يمكنها توليد الطاقة الشمسية مع أحواض طافية لزراعة الخضار.
يوجد أيضاً تراس سطحي وعش غراب يمكنه أن تجمع مياه الأمطار.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تتوفر المساقط للمنزل الطافي على الانترنت بحيث يمكن لأي كان أن يبني منزله الطافي بنفسه وعلى طريقته.
"تمنحننا المشاريع ذات المصدر المفتوح كهذه فرصة القيام بمساهم فعلية تجاه العمارة وأن نروج للتعلم والفهم عن طريق نشر المعرفة. تسمح هذه المنصات اليوم للمعماريين أن ينخرطوا مباشرةً أيٍ كان وفي أي مكان جاعلاً مقاربةً يقودها التصميم ضمن عالم البناء الذاتي. يدور الأرم حول تقوية الناس."
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: الدنمارك تولد الطاقة الشمسية بـ«بطة عائمة»   3/15/2015, 21:59

الدنمارك تولد الطاقة الشمسية بـ«بطة عائمة»


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تصميمها فريد من نوعه، حيث سيجعل كوبنهاجن مدينة صديقة للبيئة من خلال توليدها الطاقة الشمسية، إنها البطة العملاقة العائمة، أو «داكزيلا»، كما يحلو لمصمميها تسميتها، فقد اقترح فريق من المصممين البريطانيين إقامة منطقة جذب سياحي عائمة على شكل بطة، في الدنمارك، تستطيع في نفس الوقت توليد طاقة نظيفة لسكان العاصمة الدنماركية، ما يجعها خالية من الكربون بحلول عام 2025، وهو التاريخ المقترح لإنهاء المشروع.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وسيتم بناء «بطة الطاقة» من الصلب خفيف الوزن، وستغطى بمئات الألواح الشمسية، مما يجعلها بمثابة مزرعة شمسية عائمة، وسيصل ارتفاعها إلى 12 طابقا، وستكون مهمتها هي تجميع أشعة الشمس في النهار لتوليد الطاقة الشمسية التي ستمكنها من إضاءة المكان في الليل، كما أن الأضواء المنبعثة منها ستتغير وفقاً لإيقاع التوربينات المائية داخلها.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ولن تكون البطة مجرد شكل جميل لزوار المكان، بل إنهم سيتمكنون من دخولها والاطلاع على آلية عملها بأنفسهم.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وشارك تصميم «دكزيلا» في المنافسة التي تديرها مبادرة «مولدات فنية على الأرض»، وهو المشروع الذي يهدف إلى دمج الفن مع التصميمات المولدة للطاقة النظيفة من أجل التوصل إلى حلول للطاقة البديلة، وحصل التصميم على جائزة تقدر بـ 15 ألف دولار أمريكي.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ويقول مصممو البطة إنهم استلهموا الفكرة من البطة البلاستيكية العملاقة التي نحتها فلورينتيجن هوفمان، وظهرت على المياه الأسترالية في عام 2013، إلا أنهم سيطورون هذا التصميم لتكون البطة مولدة للطاقة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ويضيفون أن «البطة العملاقة» هي بمثابة تذكير للناس بمدى تأثير المناخ السلبي على أماكن تكاثر بطة «إيدر»، وهي بطة مائية كبيرة توجد على السواحل الشمالية لأوروبا وأمريكا الشمالية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: منزل يستحضر عناصر من الطبيعة ..يطلق عليه إسم “منزل السنديانة الدائري”   3/15/2015, 22:04

منزل يستحضر عناصر من الطبيعة ..يطلق عليه إسم “منزل السنديانة الدائري”


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


صمم المهندس الأمريكي، مايكل جانتزن منزلاً ذكياً تفاعلياً فريداً، مطلقاً عليه اسم "منزل السنديانة الدائري". 
ووضع المهندس المعروف بتصاميمه الهندسية المبتكرة الطقس المعتدل في الاعتبار عند تصميم المنزل الذي يتكون من هيكل دائري من الحديد الصلب على شكل 4 حلقات تحيط بسنديانة في وسطه حيث يوجد فناء مركزي.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وتمت إضافة مجموعة من الخلايا الشمسية في محيط الفناء بهدف توفير احتياجات المنزل الكهربائية والمائية، وذلك في تأكيد على أهمية توفير الطاقة والاعتماد على الطبيعة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وتتحرك اللوحات الدائرية فوق المنزل لتوزيع الضوء وأشعة الشمس على جميع غرف المنزل بناء على حال الطقس، ويقول المهندس إنه "وضع السنديانة في منتصف المنزل بصفتها نقطة اتصال مركزية للمنزل، فهي المكان المناسب للجلوس والتفكير في العلاقة مع الطبيعة".



The Oak Tree Ring House is an innovative home that blurs the lines between inside and out

Michael Jantzen, Michael Janzten oak ring house, The Oak Ring House, temperate climate homes, solar powered homes, circular homes, circular architecture, interactive homes, innovative architecture, homes built around trees, green living, green homes

The Oak Tree Ring House is a new kind of interactive home designed by Michael Jantzen. The space was designed with a temperate climate in mind and the structure consists of a large circular steel support frame in the form of four concentric rings that radiate out around a large oak tree in a central open courtyard. There is an array of solar cells mounted around the perimeter of the courtyard that are used to supply the electrical and hot water needs of the house. The design of the house was developed to create an interactive environment that blurs the lines between the inside and the outside of a living space. The canopy of movable panels can be used to allow the sun to enter the enclosed living space during the winter, and shade it during the summer. In addition, various kinds of microclimates can be created under the canopy by moving the panels to control light, wind, rain, and temperature. The large oak tree planted in the open courtyard at the center of the Oak Tree Ring House symbolically refers to the way in which the house seems to have grown out around it. Aesthetically, the tree functions as a central focal point for the house as well as a place to sit and contemplate the relationship between nature and the built environment.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: الغيمة360   5/2/2015, 20:59

الغيمة360
dzn_sq_kyungam_daewon_park_observatory_1
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
Bookmark and Share
Kyungam Architects Associates
إنه برج المراقبة الأغرب شكلاً... برج مدينة سيونغنام الكورية بتوقيع المعماري الكوري تشانغكي يون.

تحت اسم منتزه دايون للمراقبة يأتي هذا البرج كمرشح لمسابقة تصميمية؛ وعلى الرغم من أنه لم ينل اللقب الرابح يقترح تصميم هذا البرج حلم الطيران في طياته... فمجرد فكرة الطيران في السماء تجلب للذهن ما يكفي من الإبداع في محاولةٍ لتحقيق الحلم، ولكن الحلم هنا قد تحول إلى حقيقة.

فللحصول على أفضل إطلالة سماوية ما عليك سوى الوصول إلى "الغيمة 360" التي تشغل مساحاتها كلها في السماء، بينما يبقى الطابق الأرضي عبارة عن مساحة مفتوحة فيها مصعدان أساسيان مخصصان لنقل الزوار إلى السماء.

أما عن المطعم والمقهى ومركز تكنولوجيا الميديا فتقع جميعها في الطوابق العلوية من مرقب الغيمة، منذرةً بصرحٍ معماريٍّ سيصبح دون أدنى شك نقطة علامٍ هامةٍ في أفق المدينة!
المزيد من الصور
التعليقات (0 تعليقات سابقة

):



                 

مهندس الكورية Changki يون (Kyungam المهندسين المعماريين المنتسبين لقد أرسلت لنا الصور من تصميمها لبرج المراقبة لمدينة سيونغنام في كوريا.

كان DAEWON بارك المرصد إدخال المنافسة ولكن لم تفز.
                   

                   -----




التعليقات (0 تعليقات سابق



الاستخدام: المرصد

حلم الرحلة هو هناء. مجرد التفكير العائمة في السماء يجلب يكفي الدافع لمحاولة تحقيق الحلم. ولكن هذا الحلم هو الآن حقيقة واقعة.

للحصول على أفضل عرض "الغيمة 360" alotted كل فضاء في السماء. تركت مستوى سطح الأرض كمساحة مفتوحة واثنين من الزوار المصاعد النقل الرئيسي إلى السماء.

مطعم، مقهى، وmediatech كلها تقع في المستويات العليا للمرصد السحابية. هذا المرصد الجديد ومن المؤكد أن يصبح معلما جديدا للمنطقة Sungam.

Kyungam المهندسين المعماريين شركاه المحدودة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: حلول متكاملة لبيئة مستدامة(البوابة – القاهرة)   2/3/2016, 17:08

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



صمم المهندس الفرنسى العالمى “فنسنت كاليبو” ، الذى يصنف الثالث عالميا فى مجال البنايات الخضراء، أول مجمع عقاري بنظام العمارة الخضراء بمنطقة النزهة فى قلب القاهرة الجديدة. وتقدر تكلفة المشروع ما يزيد  عن 620 مليون دولار ويبدأ تنفيذه مطلع عام 2015. ويمثل المشروع  نقلة حضارية كبرى لسوق العقار المصرى حيث يعد اول مشروع مستدام فى مصر بالاضافة الى كونه الاول في استخدام تكنولوجيات المانية وأمريكية فى عمليات التشييد والبناء .

اطلق على المشروع اسم “The Gate” او “البوابة”  ويقام على مساحة 38 الف متر مربع يهدف الى ان يكون رئة جديدة للمنطقة ما يسهم فى خفض نسبة الانبعاثات من الغازات الضارة الى جانب ايجاد مناخ صحى ونقى.

ويضم المشروع  مجمعات سكنية وتجارية وإدارية. يقدم المشروع حلولا متكاملة لأهم المشكلات التى يعانى منها المجتمع المصرى فى الوقت الراهن، مثل نقص الطاقة والمياه حيث




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]يتضمن المشروع انظمة لتوليد الطاقة سواء الشمسية او طاقة الرياح ما يسمح بتوفير 7 ميجاوات من نحو 20 الى 22 ميجاوات حجم الاستهلاك المتوقع عند اكتمال المشروع.  كما يحتوي المشروع على نظام لإعادة تدوير المياه المستخدمة فى الوحدات السكنية والتجارية والإدارية فى عمليات الصيانة ورى الحدائق المعلقة التى ستكون اكبر حديقة معلقة فى مصر وينفرد بها المشروع حيث تطل كل وحدة عقارية على خضرة من جميع جوانبها فى منظر جمالى.
ويعتمد المشروع في تصميمه على نظام خاص لتوليد تيارات هوائية تعمل بمثابة تكييف مركزى لجميع الوحدات العقارية ما يغنى عن تركيب اجهزة التكييف وبالتالى مزيدا من الوفر فى التيار الكهربائي، بالاضافى الى  نظام للعزل الكامل لضمان عدم تسرب الحرارة شتاءا أو البرودة صيفا.

كما سيتم استخدام مواد مستدامة ومكررة لخفض تكلفة الانشاءات بنسب تتراوح بين 25 و30% فمثلا يتم استخدام  تكنولوجيا لتصنيع الطوب من ناتج الحفر والتسويات لموقع المشروع والذي يوفر من تكلفة الطوب ونقله الى جانب الاستفادة من ناتج الحفر ايضا وتقليل فترة تنفيذ المشروع الى 3 سنوات فقط للوحدات التجارية و5 سنوات لمرحلتى الوحدات السكنية والإدارية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123   2/3/2016, 19:19

العمارة الخضراء: تحافظ على سلامة البيئة وتحد من استهلاك الطاقة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ثُقبُ الأوزون، تآكلُ الشّواطئ، ارتفاعُ درجاتِ الحرارةِ عالميًّا، كلّها مُشكلاتٍ يُعانيها العالم نتيجة تلوّث البيئَة؛ وهو مَا دعَا الجميع -كلّ في مجاله- للبحثِ عن طريقةِ للحفاظِ عليها. من أوّل التّخصّصات الّتي بدأتْ في تنفيذِ مُخّططِ الحفاظ على البيئةِ هو الإنشاءات، حيثُ إنّ الإنسانَ في داخل مسكنه يستهلكُ قرابة (50%) من الطّاقة، وتوفيرُ تلك الطّاقة والبحثُ عن مصادرَ نظيفةً لها صارَ تحدّيًا صعبًا يواجههُ مُصمّمي العِمارة الحديثة الّتي أُطلقَ عليها العمارة الخضراء Green Architecture، والعِمارةُ المُستدَامَة Sustainability.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سأرصدُ في هذا المقال أهمّ ما يُمّيز هذه العمَارة الحديثة عن التّقليديّة، ومَاذا سيجني العالمُ لوْ تحوّلت مسَاكننا جميعًا إلى مساكنَ خضراءَ ومُستدَامة؟

الاستدامةُ Sustainability -باختصارٍ غير مخل- هي الاستهلاكُ مع مراعاةِ حقوقِ الأجيالِ القادمَة، وعندما نتحدّث عن الاستدامةِ في البناءِ يجبُ أنْ ندركَ مدَى تأثيرُ أفعالنا في البيئةِ من أجلِ الحفاظِ عليها للأجيالِ القادمَة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
العمارة المستدامة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لتحقيقِ أقلّ قدرٍ من تلويثِ البيئَةِ عندَ البنَاء، يجبُ أنْ نضعَ نُصبَ أعينِنا عددًا من المعايير منها:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مدى استهلاك عمليّات الإنشاء للطّاقةِ، مع مُلاحظة أنّهُ ينبغي لنا الّلجوء إلى الطّاقةِ النّظيفةِ قدرَ المُستطَاع، كالشّمس والرّياح والمدّ والجزر والغاز وغيرها.
تخفيضُ استهلاكِ المنزلِ للطّاقة بعدَ تنفيذهِ. فنجدُ –مثلًا- أنّ التّصاميمّ الّتي تعتمدُ على الواجهاتِ الزّجاجيّةِ تحتاجُ إلى طاقةٍ هائلةٍ لتبريدِها صيفًا؛ وذلك لاحتفاظِ الزّجاجِ بالحرارةِ وحبسهِ لها ما يدفعُ لاستخدام المكيّفاتِ لأوقاتٍ طويلةٍ؛ ما يجعلها يجعلها غير مُفضّلةٍ في العِمَارة الخضراء.
يجبُ وضع آليّةٍ للاستفادةِ من ضوء الشّمسِ في الإنَارة لأطول وقتٍ مُمكن.
تُحقّقُ العمارة الخضراء عددًا من الفوائدِ لصاحبِها، ففي الجانبِ الاقتصادي يُمكن لصاحِبِ المنزلِ الأخضرِ أنْ يعتمدَ على الإضاءةِ والتّهوية الّتي يُتيحها المبنى الأخضر؛ ما سوف يؤدّي إلى اختصار فواتيرَ الكهرباءِ بوجهٍ واضح، وعلى الجانبِ الصّحي أثبتت الدّراساتُ أنّ الإنسانَ إذا عُرّضَ إلى الضّوءِ الاصطناعي لمُدَّةٍ طويلةٍ فإنّ ذلك يُصيبه بعددٍ من الأمراض.



للعمارة الخضراء آثارٌ واضحةٌ على الصّحةِ النّفسيّةِ للسكّان؛ فالضّوء الطّبيعي يُحسّنُ من نفسيتِهم. إضافةً إلى أنّ ضوء الشّمس يزيدُ من إنتاج الموظّفين الّذين يعملونَ في مبانٍ خضراء، وأثبتتْ دراسةٌ لمركٍز فضائي في الولايات المتّحدة الأمريكيّة أنّ نقلَ العمّالِ إلى مكانٍ يتمتّعُ بالاستدامةِ أدّى بوجهٍ واضحٍ إلى تقليلِ نسبةِ الغيابِ زُهَاء (15%)، والأمرُ نفسه لدى المَحَالّ التّجاريّة الّتي تقعُ في مبانٍ خضراءَ؛ فإنّ نسبة مبيعاتها تزيد عن مثيلاتها نحو (40%).



أدركت الدّول الأوروبيّة أهمّية العمارة الخضراء، واستطاعتْ تنفيذَ مشروعاتٍ سكنيّةٍ تعتمدُ على ضوءِ الشّمس في مُعظم أيّام السّنة، مع أنّ الشّمسَ تغيبُ عن تلك الدّول أيامًا كثيرة، على حين هنا، في الدّولِ العربيّةِ حبانا الله بميزة الشّمس السّاطعة طَوال العام، وهو ما يعني أنّ التوسّعَ في استخدامِ العمارة الخضراء في دولنا العربيّة سيكون فعالًا، ويُحقّقُ وفوراتٍ اقتصاديّةٍ كبيرة.



تطبيقُ مفهومِ العمارة الخضراءِ لا يقتصرُ على توفيرِها للطّاقة فقط، بل ينبغي له أن يمتدّ ليشملَ مواد البناءِ المُستخدمةِ في التّشييد، وأن يتضمّن استخدام موادٍ مُتجدّدة لا تُلوّث البيئةَ في أثناء تصنيعِها أو في عمليّة استخراجِها أو حتّى إعادةَ تدوريها بعدَ انتهاءِ عمرِ المبنى، وهدمِه.

"


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123   2/4/2016, 16:52

"بيت الطحالب" ابتكار ألماني لتوليد الطاقة النظيفة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لونه أخضر وبداخله أحواض مياه متحركة، إنه مبنى "بيت الطحالب" في هامبورغ الذي يستفيد من الطحالب في توليد الطاقة لتسخين مياه المبنى والزيوت لشركات مستحضرات التجميل والمواد الخام لوحدات الطاقة الحيوية.
بدأ القائمون على تقديم الأفكار الحديثة والمبتكرة للمباني الجديدة، عملهم في مدينة هامبورغ الألمانية في آذار/مارس الماضي. ولا تقتصر الأفكار الجديدة على إمداد المنازل والمباني بوسائل توفير الطاقة فحسب، بل وإنتاجها أيضا. ويتركز العمل على فكرة فريدة من نوعها، وهي فكرة "بيت الطحالب" الذي يعتمد على طاقة الطحالب للتدفئة وإنتاج أشكال الطاقة المختلفة.
يحتوي المبنى على 129 من الأحواض الزجاجية التي تشبه أحواض السمك. فجأة يتحول لون الماء في الأحواض إلى الأخضر القاتم. بحماس وسعادة كبيرين يتابع مارتن كيرنر، المدير التنفيذي لشركة "إس إس سي" المشاركة في تصميم المبنى، تحول الماء إلى اللون الأخضر ويقول: "الآن يتم ملأ الأحواض،  يمكن متابعة عملية ضخ الطحالب"
يتطلب الحفاظ على هذه الطحالب المتناهية في الصغر داخل الأحواض الزجاجية درجة عالية من الاهتمام، فهي لا تحتاج لطريقة تغذية معينة فحسب، بل لثاني أكسيد الكربون أيضا. يعتمد الخبراء على الانبعاثات الصادرة من وحدة تدفئة بالغاز موجودة في "مركز الطاقة" بالطابق السفلي للمبنى، المكون من خمسة طوابق، للحصول على ثاني أكسيد الكربون اللازم.
محاكاة البيئة الطبيعية للطحالب
تحتاج الطحالب لقدر معين من ضوء الشمس، دون أن تشكل زيادته خطورة على حياتها. ويوضح كيرنر الأمر قائلا:"تعيش الطحالب عادة على عمق معين في الماء، لذلك فهي لا تتحمل ضوء الشمس المباشر".
وللتغلب على هذه المشكلة يجب تحريك المياه في الوحدات الزجاجية بشكل قوي ومنتظم لضمان تعرض الطحالب لضوء الشمس لفترة وجيزة تحقق لها الاستفادة المطلوبة دون أن تضرها. ولا تقتصر ميزة عملية تحريك المياه على ضمان حياة الطحالب فحسب، لكنها تعطي شكلا مثيرا للاهتمام لمن يشاهد المبنى من الخارج.
يبدأ كيرنر في تشغيل مركز الطاقة الموجود في الطابق السفلي للمبنى و يشير عالم الأحياء إلى حاوية معدنية كبيرة ويقول : "هذه بمثابة ماكينة الحصاد بالنسبة لنا، فهي تقوم بفلترة الطحالب بشكل منتظم". تنتج الطحالب الناضجة أشكالا من الطاقة يمكن استخدامها أكثر من مرة، كما يوصي كيرنر.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الحفاظ على حياة الطحالب يحتاج لعناية خاصة

تخزين الطاقة الشمسية
يجري العمل هنا وفقا لإستراتيجية محددة، إذ يتم في البداية استخراج المكونات ذات القيمة الكبيرة، وخاصة زيت الطحالب الذي يحمل أهمية كبيرة لشركات الدواء ومواد التجميل. تدفع الشركات ما يصل إلى 60 يورو مقابل كل كيلوجرام من هذه المستخلصات القيمة التي يمكن استخدامها في تصنيع المكملات الغذائية والأغذية المجففة. أما ما يتبقى بعد فصل هذه المواد فينتهي به الحال غالبا في وحدات تحليل المواد العضوية وإنتاج الغاز الحيوي منهما.
لا يقتصر دور جدران المبنى على كونها مفاعلا حيويا للطحالب فحسب، بل إنها تؤدي أيضا وظيفة وحدات الطاقة الشمسية. فالشمس تقوم بتسخين المياه الموجودة في الأحواض الزجاجية وعندها يقوم محول حراري بسحب هذه الطاقة الحرارية لاستخدامها في تسخين الماء في المبنى.
ويرغب كيرنر وفريق عمله مستقبلا في تركيب خلايا شمسية رقيقة على الجدران الزجاجية للمبنى وبهذا لن تقتصر مزايا "بيت الطحالب" على توليد الطاقة الحرارية والكتلة الحيوية فحسب، بل إنتاج الكهرباء النظيفة أيضا.
غياب معايير السوق
رغم كل هذه المزايا والتقنيات المتطورة إلى أن فكرة "بيت الطحالب" لا ينطبق عليها حتى الآن معايير النجاح التجاري، كما يقول كيرنر:"سنحاول في السنوات المقبلة معرفة الأمر بدقة وتحديد حجم الطاقة الحرارية والكتلة الحيوية التي ينتجها المبنى وإمكانيات الاستفادة منها".
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يحاول الخبراء تطبيق معايير النجاح التجاري على فكرة "بيت الطحالب".

من بين القضايا التي مازالت مفتوحة، مسألة استخدام نظام حصاد آلي وإمكانية الوصول للهدف المحدد بإنتاج 5،1 طن من كتلة الطحالب سنويا. ولن يستطيع الخبراء الإجابة على هذه الأسئلة قبل تشغيل المبنى لعدة سنوات أولا.
لكن الأمر الواضح بالفعل الآن هو أن هذه التقنية لا تصلح للبيوت العادية بسبب تكلفتها العالية. ويدرك كيرنر هذا الأمر ويقول:"نستخدم هنا في هامبورغ 200 متر مربع، و هي أقل مساحة ممكنة. استخدام مساحات أكبر يعتبر أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية، إذ نحتاج لنظام تشغيل وحصاد كامل وهي تكاليف إضافية لا تكون مجدية مع المساحات الصغيرة".
وإذا نجحت فكرة "بيت الطحالب" في تحقيق معايير السوق وصارت قابلة للتنفيذ على نطاق واسع، فمن الممكن أن تعتمدها الشركات الكبرى أو ناطحات السحاب والفنادق الفاخرة التي تفضل المباني المثيرة للاهتمام وترغب في الوقت نفسه في عمل شيء لصالح البيئة.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: توليد الطاقة من طحالب نادره في ابوظبي   2/4/2016, 16:56










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: المنازل الكروية في المياه   2/4/2016, 22:15

المنازل الكروية في المياه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يتجه المعمار الحديث هذه الأيام بعد كل التكنولوجيا والتطور الذي حديث ويحدث في العامل في عصرنا عذا إلى قهر وجود الأرض للبناء بتطوير أساليب جديدة للبناء على المياه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المصمم اللندني فيل بولي والذي قضى ال 20 سنة الماضية في تطوير التصاميم المعمارية لبناء المدن تحت المياه. فبالنسبة لبولي هذه المدينة كمنازل كروية ليست من أعمال الخيال ولكنها حقيقة ممكنة يأمل أن تبنى لتغير وجه الحياة في هذا العصر.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نأتي للحديث عن المنازل الكروية التي صممها. هذه المنازل الكروية نصفها فوق سطح الما والنصف الآخر تحته. تتيع هذه المنازل لسكن 100 شخص وهي أحد المشاريع التي تساهم في تخفيض الزيادة السكانية على الأرض أو بمعنى أصح إزدحامهم في مكان معين في دولة ما

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هذه المنازل الكروية ستتيح لك أن تعيش تحت موجات المحيط. ويعتبر الكثيرين الحياة تحت أمواج المحيط ما هي إلا فكرة خيالية ولكن تصميم بولي هذا يثبت أن المفهوم موجود ويمكن تطبيقه في المستقبل القريب.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

المشكلة أن هذا التصميم يحتاج إلى الكثير من الأنظمة المعقدة وبعض الأساليب لحل مشاكل الهواء النقي داخل المنازل والطعام والمياه والكهرباء وتعديل ضغط المياه ليناسب الأحياء داخلها ولكن المصمم بولي يبشر الجميع بأن هذه المشكلات قيد الحل والتطوير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: مشروع مدينة صديقة للبيئة في الصين   2/4/2016, 22:43

مشروع مدينة صديقة للبيئة في الصين

مشروع مدينة صديقة للبيئة، الذي صممه الاستوديو فنسنت كاليبو للهندسة المعمارية، يجمع بين مزايا الحيز الحضري والمناطق الريفية. وينظر البيئية مدينة على أنها محاولة للحد من تدفق الناس من القرى. على مدى السنوات ال 12 المقبلة، تخطط الحكومة الصينية لإعادة توطين 250 مليون شخص من المزارع القديمة في المدينة البيئية الجديدة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الأول من نوعه البناء يأخذ ما يقرب من 9 هكتار من موقع صناعي سابق بالقرب من مدينة كونمينغ. وتقدم كل من الشقق واسعة ومشرقة مع تكنولوجيات توفير الطاقة المتاحة - الألواح الشمسية والطاقة الحرارية الأرضية teploobmennikamb، للمساعدة في المنزل سوف تنتج المزيد من الطاقة أكثر مما تستهلك. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم ربط كل بيت لنظام الشبكة الذكية.

الشبكة الذكية (أو "الشبكة الذكية") - شبكة الكهرباء تحديثها التي تستخدم الشبكات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لجمع المعلومات عن إنتاج واستهلاك الطاقة، وتحسين الكفاءة والموثوقية، والفوائد الاقتصادية تلقائيا، وكذلك استدامة إنتاج وتوزيع الكهرباء.

ومن المخطط خارج كل بيت لبناء حدائق ضخمة، والمنتجات التي تصل على رفوف المدن. وهذه الحدائق أن تكون مفتوحة للجميع - لا يوفر المشروع للالأسوار التي من شأنها، وفقا للمنظمين، للذهاب إلى الاستفادة من العلاقات الاجتماعية المحلية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

البلاد المخططة ستضمن ثلاثة أنواع من المنازل، كل منها يؤدي وظائفه. «موبيوس فيلا» لديه أسطح المباني الخضراء والعديد من مصانع الزجاج الضوئية. وفتح وإغلاق الستائر الآلية التلقائية يساعد على تنظيم درجة الحرارة في الغرفة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يتم تعبئة «فيلا الجبل» لوحة مع الطحالب لإنتاج الهيدروجين الحيوي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تم بناء «شل فيلا» حول توربينات الرياح.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إذا هذا المشروع  لم يتحقق بعد، على الأقل سيكون ايكو سيتي مثالا لبناء المدن الجديدة، في كل من الصين وغيرها من البلدان.



الموضوع حصري لمنتدى الهندسة والفنون - مجهود شخصي 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123   2/13/2016, 20:24

مع التناقص المُستمر في المخزونات العالمية من المحروقات، يتزايد الاهتمام العالمي بالحفاظ على البيئة والحدّ من استهلاك الطاقة في كافّة المجالات. وتأتي منطقة الشرق الأوسط في مكانةٍ بارزةٍ بين دول العالم من حيث عدد المشاريع الإنشائية الخضراء التي تستغل مصادر للطاقة النظيفة وتُعيد تدوير مُخلفاتها بطُرق مُبتكرة.
أعدّت لكم "ومضة" قائمةً بخمسة مشاريع إنشائية في المنطقة العربية، تدخل في إطار التحوّل باتّجاه نماذج عيشٍ حديثةٍ ونظيفة:  
١. مدينة "مصدر":
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مجمّع "مدينة مصدر". (الصورة من: مدينة مصدر")
تأتي دولة الإمارات العربية المُتحدة في مُقدمة الدول العربية التي تهتمّ بمشاريع المباني الخضراء، إذ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]من بين 150 دولةً في قائمة الدول التي تمتلك أكبر عددٍ من المباني الصديقة للبيئة.
مدينة "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]د 17 كيلومتراً من وسط مدينة أبوظبي، بالقرب من مطار أبوظبي الدولي، هي من أبرز تلك الإنشاءات.
هذه المشروع الذي يمتدّ على مساحةٍ إجماليةٍ تبلغ 700 هكتار، يجري تطويره على مراحل ليتمّ الانتهاء منه بشكلٍ كاملٍ بحلول عام 2025. وتضمّ المدينة حالياً مبانٍ تجاريةً، ومُجمّعات مطاعم، ومقرّاتٍ لعددٍ من الشركات والمُؤسّسات، من بينها المقرّ الرئيسي لـ"المُنظمة العالمية للطاقة المُتجددةInternational Renewable Energy Agency، بالإضافة الى "معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا" Masdar Institute for Science and Technology.
تتميز "مصدر" بكونها تستمدّ الطاقة اللازمة لها بالكامل من محطّةٍ لتوليد الطاقة الشمسية تعد الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط، تبلغ طاقتها الإنتاجية 10 ميجاواط وتمتدّ على مساحة 22 هكتاراً، وتوفر الفائض من الطاقة إلى الشبكة الرئيسة لأبوظبي.
في هذه المدينة أيضاً، تُستخدم النفايات البيولوجية للحصول على أسمدةٍ عُضوية، فيما يتمّ تحويل بعض هذه النفايات، عن طريق الحرق، إلى مصدرٍ إضافيٍّ للطاقة. أمّا النفايات الصناعية، مثل البلاستيك، فيتمّ إعادة تدويرها أو إعادة استخدامها في أغراض أخرى.
٢. مسجد "خليفة التاجر" في دبي:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(الصورة من "إمارات24")
مسجد "خليفة التاجر" الذي تمّ افتتاحه مُنتصف العام الماضي في دبي، يُعدّ المسجد الصديق للبيئة الأوّل من نوعه في المنطقة.
هذا المسجد الذي تبلغ مساحته مبناه 45 ألف قدمٍ مربّع ويتّسع لـ2500 مُصلٍّ، تمّ بناؤه باستخدام مواد عازلةٍ للحرارة، وزجاجٍ مُزدوجٍ مطليٍّ بطبقةٍ معدنية تحجب حرارة الشمس عن داخل المسجد بهدف تقليل الطاقة اللازمة لتبريد الهواء.
 ويستخدم المسجد أيضاً الطاقة الشمسية لإضاءة أعمدة الإنارة الخارجية، وكذلك لتسخين مياه الوضوء والمياه المستخدَمة في سكن الإمام وملحقات المسجد، بدلاً من استخدام السخّانات الكهربائية.
كما تمّ تزويده بمصابيح LED موفّرةٍ للطاقة بدلاً من المصابيح العادية، بالإضافة الى نظامٍ للتحكم بالإنارة وأنظمة تكييف الهواء بحيث تعمل بشكلٍ تلقائيٍّ وفقاً لأوقات الصلاة فقط.
٣. "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية":
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مجمّع الجامعة. (الصورة من "جامعة الملك عبدالله للعلوم زالتكنولوجيا")
عند تأسيسها، في العام 2010، مثّلت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في السعودية، أكبر مشروعٍ في العالم من حيث المساحة يحصل على تصنيف "ليد" LEED البلاتيني للمباني التي تُحافظ على البيئة، حيث تبلغ مساحة المشروع كاملاً 5.5 ملايين قدمٍ مربّع على امتداد ٢٧ مبنى.
 حصلَت الجامعة على هذا التصنيف نتيجة توظيفها الكثير من تقنيات الطاقة النظيفة وإعادة تدوير المياه، حيث يوجد محطّةٌ لإعادة تدوير المياة تقوم بمعالجة كامل استهلاك مباني الجامعة للمياه. وبالتالي، يتمّ إعادة ضخّ المياه التي تتمّ معالجتها، إمّا الى مباني الجامعة من جديد لإعادة استخدامها لأغراض ريّ النباتات وغيرها من الأغراض التي لا تحتاج الى مياة صالحة للشُرب، وإمّا إلى الخارج في صورةٍ صديقةٍ للبيئة.
 تمتلك الجامعة أيضا ألواح كهروضوئية بمساحة تتجاوز 16 ألف قدمٍ مربّع، تُنتج طاقةً كهربائيةً نظيفة تبلغ قدرتها 4 ميجاواط. كما يعتمد تصميم المباني الخاصة بالجامعة على إستخدام الإضاءة الطبيعية النهارية لإضاءة 75% من المساحة الإجمالية للجامعة، مع وجود مُستشعراتٍ ضوئيةٍ تقوم تلقائياً بإيقاف عمل المصابيح الكهربائية في حالة توافر إضاءةٍ طبيعيةٍ كافية.
٤. "مركز التجارة العالمي" في البحرين:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
"مركز التجارة العالمي في البحرين". (الصورة من "أتكينز جلوبال ديفيلوبمنت")
مركز التجارة العالمي في البحرين الذي يأتي في صورة مبنيَين مُتّصلين بإرتفاع 240 متراً، يُعدّ ناطحة السحاب الأولى في العالم التي تتضمّن كجزءٍ من تصميمها طواحين هواء عملاقة لتوليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح.
 تم إنشاء المبنى عام 2008 على يد شركة الإنشاءات العالمية "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وتمّ تزويده بثلاث طواحين هواء عملاقة يبلغ طول الواحدة منها 29 مترا.
صُمِّم المبنى بطريقةٍ ديناميكية تزيد من سُرعة الرياح التي تمرّ بين جناحيه لتعزيز توليد الطاقة الكهربائية من خلال طواحين الهواء المُثبتة في المُنتصف، في حين يستمدّ المبنى 15% من الطاقة الكهربائية اللازمة له من خلال طاقة الرياح.
٥. مُجمع "ذي جيت" السكني في مصر:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[size=16]تطوير مشروع "ذي جيت". (الصورة من "فانسان كالبو")
هذا المشروع الذي صمَّمته شركة Vincent Callebaut العالمية، بدأ العمل عليه عام 2014 في القاهرة، ويُنتظر أن تنتهي أعمال الإنشاء في عام 2019، بتكلفةٍ تبلغ 4.5 مليار جنيه مصري (ما يوازي 590 مليون دولار أمريكيّ تقريباً)..
 وبينما سيتضمن المجمّع السكني "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ساحاتٍ تجاريةً وشُقق سكنية وفندقاً، فهو يتميّز بتصميمه الذي يتكوّن من مجمّعٍ من المباني المُتصلة التي سيتخللها 9 أشجار عملاقة تعمل على إعادة توجيه الرياح للحصول على تهويةٍ كافية لجميع المباني، وهو أسلوبٌ بنائيٌّ مُستوحىً من الحضارة المصرية الفرعونية القديمة.
بالإضافة إلى ذلك، سيتضمّن المشروع خلايا كهروضوئية تُغطّي مساحة أسطح المباني ليستمدّ منها المشروع جزءاً من احتياجاته من الطاقة. كما سيتمّ استغلال الطوابق العليا لإقامة حدائق خضراء ومُتنزّهاتٍ تهدف الى توفير طبقةٍ عازلةٍ طبيعيةٍ للحدّ من حرارة الشمس.
--[/size]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
مجلة الهندسة والفنون عدد خاص بالتقنيات الخضراء العدد123
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: المجلة العلمية الثقافية للمنتدى الهندسة والفنون-
انتقل الى: