الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 شعر عن الثلج والبرد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: شعر عن الثلج والبرد   1/12/2015, 19:06

شعر عن الثلج والبرد

الثلج !!!!

هذا هو الثلجُ من عليائِهِ نَزَلا ...... لولا تَوَاضُعُ هذا الثلج ما هَطَلاَ

وَهَاهيَ الأرضُ في أَبهى مفاتنها ..... تزينتْ كعروسٍ وارتدتْ حُلَلاَ

والطير يمرحُ في الأَجواءِ مُبتهجاً..... وقامَ يشدو بهذا العُرسِ مُحتفِلا

وكلُّ غصنٍ تَثَنّى خَصرُهُ طَرَبَاً .... من نشوةِ الرقصِ حتّى خِلْتَهُ ثَمِلاَ

وإن نَظَرتَ إلى الأَشجارِ تحسَبُها .... عَرائساً ما رَأَتْ عينٌ لها مَثَلا

وحيثُ تنظرُ فالآفاقُ قد لَبِسَتْ .... ثوبَ النّقاءِ، ولن ترضى لـه بَدَلاَ

حتّى كأَنَّ سُهولَ الأرضِ قد عَدَلَتْ ..... عن لونِها نحوَ لونٍ يبعثُ الأَمَلاَ

وأَينما سِرْتَ فالأَرجاءُ من بَجَعٍ ..... وَلو دَنَوْتَ قليلاً رُبّما جَفِلاَ

والثلجُ في الاَرضِ كالدِّيباجِ مُنْبَسِطٌ ..... فكيفَ تمشي على الدّيباجِ مُنْتَعِلاَ؟

***
هذا هو الثلجُ ما أَبهى نَصَاعتَهُ ..... وما أُحيلاَهُ عَمَّ السَّهلَ والجَبِلاَ

والبردُ يحلو إذا ما الثلجُ جاءَ بِهِ .... لولاهُ ماكانَ هذا البردُ مَحتَمَلاَ

وكم سُعِدْنا بهِ، إذْ راحَ مُحْتَضِناً .... وَجْهَ الطبيعةِ، واستحلى بهِ القُبَلاَ

وَحَسْبُنا أَنّنا ذُقْنا حَلاوتَهُ .... وحيثما حَلَّ مَتّعنا بهِ المُقَلاَ

وكم لَهَونا بهِ، والأرضُ ضَاحِكَةٌ .... واللّهوُ بالثلجِ لم يَتْرُكْ بِنا خَجَلاَ

وَكم ضُرِبنا بهِ، والكُلُّ مُبْتَهِجٌ .... والضربُ، إلاَّ بهذا الثلجِ ما قُبِلاَ
***
هذا هو الثلجُ وَافَانا بطلعتِهِ ..... وجاءَ بالخيرَ حتّى أَغلَقَ السُّبُلاَ

وجاءَ يحملُ ما يحْيا المَوَاتُ بهِ ..... بُشْرَاكِ يا أرضنا الظَّمأَى بما حَمَلاَ

حتّى القَرائح أَحياها بمَقْدُمِهِ ..... فجاءَ بالوَحيِ والإلهامِ إِذْ هَطَلا

وكلُّ نُدْفَةِ ثلجٍ لاَمَسَتْ هُدُبي ..... وَدِدْتُ لو أَنّني أَسمعتُها غَزَلاَ


وكم نَوَدُّ لَوَ ِِأَنَّ الثلجَ بَادَلَنَا .... حُبَّاً بحُبٍّ، وبعدَ اليومَ ما رَحَلاَ

فَلَيْتَهُ دامَ هذا الثلجُ واغتسلتْ ..... بهِ القلوبُ، ولم يَتْرُكْ بِهَا عِلَلاَإحصائيات




منقول للاسف لا اعلم لمن







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابتسام موسى المجالي
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: شعر عن الثلج والبرد   1/12/2015, 19:53

هذا هو الثلجُ ما أَبهى نَصَاعتَهُ ..... وما أُحيلاَهُ عَمَّ السَّهلَ والجَبِلاَ

والبردُ يحلو إذا ما الثلجُ جاءَ بِهِ .... لولاهُ ماكانَ هذا البردُ مَحتَمَلاَ

وكم سُعِدْنا بهِ، إذْ راحَ مُحْتَضِناً .... وَجْهَ الطبيعةِ، واستحلى بهِ القُبَلاَ

وَحَسْبُنا أَنّنا ذُقْنا حَلاوتَهُ .... وحيثما حَلَّ مَتّعنا بهِ المُقَلاَ



بيات جميله عن الثلج
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 62
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: شعر عن الثلج والبرد   1/12/2015, 22:13

روعة الثلج و خاصة في الريف و الغابات و الجبال ... لوحات يعجز الكلام عن وصفها 
شكراً للاختيار الرائع و القصيدة فواز حجو شاعر الوصف الأنيق 






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 75
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: شعر عن الثلج والبرد    1/13/2015, 00:39

والقصيدة من ديوان الشاعر فواز حجو قصيدة (الثلج) .. الثلج يدل على عنفوان الشتاء ومنتهى بأسه وشدته ويرفع العلم الأبيض للسلام والمحبة والنقاء ..فهو مهاب متهيب ومحبوب بفطرته ونزاهته، يجمع بين المهابة والمحبة في دفقة شعورية واحدة .. وموضوع الثلج مثار استغراب وتساؤل واندهاش، أنشد للثلج الشاعر المهجري رشيد أيوب إذ ذكره الثلج بأهله ووطنه .. أما الثلج عند شاعرنا فواز (أبو سعيد) إنسان متواضع بتعامله لايتباهى ولا يتكبر على العباد .. والثلج يحول الأرض إلى عروس في خدر الجمال البهي، والأشجار تلبس أثواب البياض ، والأرض من مشرقها إلى مغربها تبدو بياضاً مخملياً منبسطاً ، والثلج بجماله الزاهي يخفف من غلواء الزمهرير الهائج، وبه نسينا معاناتنا من استبداد الشتاء الطاغي ، وأصبحنا نلعب ونمرح بكرات الثلج، والثلج يحيي الأرض بعد موتها، وكذلك فهو يفتح قرائح الشعراء، ويتمنى الشاعر أن يمكث الثلج في بلده ولايرحل، لأنه ينسج في رياض الوجدان خيوط المحبة والوئام، ويطهر القلوب من الآفات والآثام، فينشد الشاعر قائلاً :‏
هذا هو الثلجُ من عليائِهِ نَزَلا ...... لولا تَوَاضُعُ هذا الثلج ما هَطَلاَ






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شعر عن الثلج والبرد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الأدبي :: الشعر-
انتقل الى: