الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 من طرائف أبو دلامة و المهدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 61
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: من طرائف أبو دلامة و المهدي    12/16/2014, 21:22

من طرائف أبو دلامة و المهدي 


أبو دلامة
توفي 161 هـ هو زند أو زيد بن جون ، كان غلاماً حبشياً أسوداً ، و هو أحد الشعراء المعاصرين لخلفاء بني العباس الثلاث الأوائل وهم السفاح والمنصور والمهدي ، بل يعتبر شاعرهم ونديمهم الخاص .



*************************************

دخل أبو دُلامة على المهدي فأنشده قصيدة , فقال له : سل حاجتك .
فقال : يا أمير المؤمنين , هَب لي كلباً .
فغضب المهدي وقال : أقول لك سَل حاجتك فتقول هب لي كلباً ؟!
فقال : يا أمير المؤمنين , الحاجة لي أو لك ؟ فقال : بل لك .
فقال : إني اسألك ان تهب لي كلب صيد . فأمر له بكلب .
فقال يا أمير المؤمنين , هبني خرجت للصيد , أعدو على رجلي ؟! فامر له بدابة .
فقال:  يا امير المؤمنين , فمن يقوم عليها ؟! فامر له بغلام .
فقال : يا أمير المؤمنين  , هبني صدت صيداً واتيت به المنزل , فمن يطبخه ؟! فامر له بجاريه .
فقال : يا امير المؤمنين , فهؤلاء أين يبيتون ؟! فأمر له بدار .
فقال : يا أمير المؤمنين , قد صيرت في عنقي عيالاً , فمن أين لي ما يقوت هؤلاء ؟!
قال المهدي : أعطوه جريب نخل , ثم قال : هل يقيت لك حاجة ؟
فقال :  نعم , فأذن لي ان أقبّل يدك .
فقال: ما لك إلى ذلك سبيل، قال: والله ما رددتني عن حاجة أهون علي فقداً منها. 


***********************************


خرج المهدي للصيد وكان برفقته وزيره علي بن سليمان والشاعر أبو دلامة ..
وعندما صوبوا سهامهم نحو قطيع غزلان أصاب سهم المهدي ظبيا فأرداه , بينما أصاب سهم وزيره خطأ أحد كلاب الصيد فابتسم المهدي والتفت إلى أبي دلامة الذي فهم الطلب فقال:

صوب المهدي غزالا .... شك بالسهم فؤاده

وعلي بن سليمان .... رمى كلبا فصاده

فهنيئا لهما .... كل امرئ يأكل زاده!


**********************************






استدعى المهدي الشعراء إلى مجلسه فاجتمعوا ، وكان فيهم أبو العتاهية وبشار بن برد الأعمى ،


فاستنشد المهدي أبا العتاهية . فانطلق ينشده قصيدته التي أولها :


ألا ما لسيدتي ما لها .... أدلت فأحمل إدلالاها


فقال بشار لجليسه : ما رأيت أجسر من هذا !!


وأكمل أبو العتاهية :


أتته الخلافة منقادة .... إليه تجرر أذيالها


فلم تك تصلح إلا له .... ولم يك يصلح إلا لها


ولو رامها أحد غيره .... لزلزلت الأرض زلزالها


ولو لم تطعه بنات القلوب .... لما قبل الله أعمالها


فقال بشار لجليسه : انظر ويحك ، أطار الخليفة عن فراشه أم لا ؟


قال : فوالله ما خرج أحد من الشعراء يومئذ بجائزة غيره






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 74
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: من طرائف أبو دلامة و المهدي    12/23/2014, 00:32

قصة طريفة شكرا لك
صوب المهدي غزالا .... شك بالسهم فؤاده

وعلي بن سليمان .... رمى كلبا فصاده

فهنيئا لهما .... كل امرئ يأكل زاده!






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسام موسى المجالي
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: من طرائف أبو دلامة و المهدي    12/23/2014, 11:10

قصه طريفه وجميله
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: من طرائف أبو دلامة و المهدي    12/23/2014, 14:02

طرائف ادبية جميلة شكرا لك لنقل هذه المقتطفات الطريفة







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
من طرائف أبو دلامة و المهدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --الطرائف-
انتقل الى: