الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 تغلبي على الخجل فليس هو الحياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابتسام موسى المجالي
مشرف


تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: تغلبي على الخجل فليس هو الحياء   10/13/2014, 14:20

لا يخفى عليكم عظم شأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الشريعة الإسلامية, فهو من أعظم مقومات صلاح الدين والدنيا .
وقد عده بعض العلماء من أركان الإسلام وجعله الركن السادس , وما ذاك إلا لعظم شأنه وجليل أمره.
وهو فرض عين على كل مسلم قادر رأى المنكر وعلم بأنه منكر ولا يترتب على ذلك مفسدة أعظم من الإنكار.
والمعروف هو اسم جامع لكل ما أمر الله به من طاعة وإحسان إليه وإلى الناس.
والمنكر : هو اسم جامع لكل ما نهى الله عنه .
وبالأمر بالعروف والنهي عن المنكر يصلح الحال وتحصل المعذرة من الله ويتقى نزول عذابه وسخطه , الذي يعم الصالح والطالح.
لكن الأمر الملاحظ في هذه المسألة ـ وهو المقصود في موضوعي هذا _ ظنُّ بعض النساء أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر خاص بالرجال فقط .
فإذا سمعت هذه الكلمات لم تأبه لها وكأنها غير مخاطبة به وكأن الأمر لا يعنيها لا من قريب ولا من بعيد.
مع أن الله ورسوله لم يفرقوا في هذا الأمر بين الرجل والمرأة.
والأصل في خطابات الشريعة المساواة بينهما في الأوامر والنواهي إلا ما خصه الدليل .
لماذا لا نرى النساء ينكر بعضهن على بعض في الأسواق وفي المراكز التجارية وفي الأعراس وفي التجمعات المغلقة والمفتوحة وفي أماكن الدراسة والعمل ؟ فالمنكرات كثيرة سواء منكرات فعلية أم قولية .
كأنهن غير مخاطبات بهذه الأوامر ؟
وكأن هذه الأمر خاص برجال الهيئة , فإذا لم يكن هناك رجال هيئة فليفعلن ما شئن بلا حسيب ولا رقيب؟
لا أنكر وجود فئة قليلة بل قليلة جداً يتمعر وجهها لما ترى من المنكر لكنها لا تستطيع الكلام ولا النهي عن المنكر وتكتفي بإنكار القلب .
وإنكار القلب هو أقل درجات الإنكار بشرط ألا تستطيع أن تنكر بيدها أو بلسانها.
ولو أن النساء أنكرن على بعضهن لحصل من ذلك أمور:
1/اختفاء المنكرات أو على الأقل التقليل منها.
2/أن هناك من المنكرات من لا يمكن أن يطلع عليه إلا النساء , وبذلك يكون أوجب عليهن.
3/أنهن بفعلهن هذا وفرن على الرجال مخاطبتهن ونهيهن مما قد يولد بعض المشاكل أو الصعوبة في مخاطبتهن.
4/أن في ذلك إشاعة لهذه الشعيرة بينهن , ويكون الأمر مقبولاً أكثر.
وربما امتنع بعضهن من الإنكار على النساء لأمور , منها :
1/الحياء الزائد المذموم.
2/خشية أن تتهم بالدخل في شؤون الآخرين والعبث بخصوصياتهم كما يزعم البعض .
3/ترى أن ذلك سيفسد المكان ويذهب البهجة والسرور , وهذا يحصل في الأعراس كثيراً أو في المنتزهات , فلا تريد أن تفسد الزواج بإنكارها المنكر , وهذا ليس بعذر عند الله.
4/ أن تعتقد أن وقوعها في المنكر نفسه مانع من أن تنكر على غيرها ؟! وهذا خطأ شائع , فإن من فعل ذلك فقد وقع في منكرين بدلاً من أن يقع في منكر واحد.
وهنا ملاحظة دقيقة جداً ينبغي التفطن لها .
وهي أن الأمر بالمعروف جملة عامة , يدخل فيها أيضاً النهي عن المنكر.
فمن نهى عن منكر فقد أمر بالمعروف .
مثلاً : من رأت امرأة متبرجة , فقالت لها : يا أختاه , لا يجوز لك فعل هذا , وهذا منكر , ومنهي عنه.
أو سمعت صديقتها تغتاب وتنم فقالت لها : لا تغتابي أو الغيبة لا تجوز.
فهي هنا قد نهتها عن المنكر , وفي ضمن ذلك أمرتها بالمعروف , فالمعروف هو ترك هذا المنكر.
وقد يكون النهي عن المنكر غير مباشر بأن تسمع من يغتاب فتقول : قولي خيراً يا أختاه , فهذا أمر فيه طلب الانكفاف عن الغيبة .
وهذا كثيراً ما كان يفعله الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ كان إذا سمع من يغتاب يقول له : سبح سبِّح , أي اترك هذا المنكر وسبح الله فهو خير لك .
وما دام أن النهي داخل ضمن الأمر بالمعروف فلماذا أفرد في الآيات والأحاديث؟
الجواب : أفرد لأمور :
1/ أهميته , والدليل على ذلك أن هناك قاعدة من القواعد الأصولية تقول : ذكر الخاص بعد العام يفيد العناية والاهتمام , فقد ذكر الله الأمر بالمعروف ثم ذكر بعده النهي عن المنكر مع أنه داخل في الأمر بالمعروف , وذلك لأهميته وجلالة شأنه.
وأوضح المثال أكثر : قال الله تعالى : (من كان عدواً لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للمؤمنين)
أليس جبرائيل وميكائيل من الملائكة ؟ فلماذا أفردهم الله بالذكر مع أنهم داخلون في قوله (ملائكته) ؟
الجواب : لأنهما من أعظم الملائكة وأشرفها عند الله , فلذلك أفردهما بالذكر.
2/ أن النهي عن المنكر شاق على النفوس التي لم تعتد عليه , وهو أصعب من الأمر بالمعروف , فالأمر بالمعروف قد يستطيعه كل أحد , أما النهي عن المنكر فلا يجرؤ عليه إلا قوي النفس صادق الإيمان , من جعل أكبر همه الله ودينه , ولم يخش ذم ذام ولا لومة لائم .
فما أسهل أن تقولي لفلانة : صلي , أو صومي أو قولي قولاً طيباً
لكن يصعب عليها أن تنكر عليها منكراً أو على الأقل تخبرها بأن فعلها خطأ , هذا أصعب من الأول ولا شك .
فتحثها على الخير لكن لا تبين أنها تفعل فعلاً خطأً .
والآيات والأحاديث في الحث على النهي عن ا لمنكر كثيرة جداً لا تدخل تحت حصر ولا إحاطة لكن سأذكر دليلاً فقط من القرآن .
قال تعالى : (لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم , ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون * كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه , لبئس ما كانوا يفعلون) .
في هذه الآية جملة فوائد , منها :
1/أن ترك النهي عن المنكر سبب للعن والطرد والإبعاد عن رحمة الله.
2/ذكر الله كفرهم بقوله (الذين كفروا) ثم ذكر المنكر الذي ارتكبوه وهو عدم التناهي عن المنكر, وهذا يدل على خطر ذالكم الفعل , وأنه من خصال الكفار , ولا يعني ذلك أن من ارتكبه فهو كافر , كلا , بل هو من خصال الكفار , كما أن قتال المسلم من خصال الكفار كما في الحديث : (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر) , وليس معنى ذلك أنه كافر بهذا الفعل.
3/أن هذا اللعن ذكره الله على لسان نبيين عظيمين من أنبيائه الذين هم أشرف خلقه وأقربهم إلى الله , ولذلك اختصهم بالرسالة , فاللعن على لسانهم أعظم من اللعن على لسان غيرهم.
4/أن الله سمى فعلهم ذلك عصياناً .
5/أنه سمى فعلهم ذلك اعتداء , وعبر عنه بقوله (كانوا) , وهذه الكلمة تدل على الاستمرار غالباً , ما يدل على أن ترك النهي عن المنكر سبب لهذا الوصف بالاستمرار على الاعتداء , والاعتداء هنا يشمل الاعتداء في الدين بترك النهي عن المنكر , والاعتداء على حق المنهي عن المنكر , فإنك إذا لم تنهه عن المنكر فأنت قد اعتديت عليه بتركه على هذا المنكر دون تنبيهه على خطأه , وهذا ليس من حق المسلم على المسلم .
6/أن الله وصف هذا الفعل بأنه بئيس , وهذا يدل على شناعته (لبئس ما كانوا يفعلون).
7/أن في هذه الآية وصف الترك بأنه فعل ؟!
فمنكرهم هنا هو ترك النهي عن المنكر , وبمجرد تركهم هذا فقد ارتكبوا فعلاً منهياً عنه مع أنهم في الحقيقة لم يفعلوا شيئاً , ومع ذلك سماه الله فعلاً , مما يدل على كون الترك فعلاً يعاقب عليه.
............
وهناك آداب ومراحل ينبغي للناهية عن المنكر أن تعلمها وتطبقها :
أن تتدرج في تعلم ذلك فلا تأتي مندفعة فتفسد أكثر مما تصلح , وأن تبدأ بالقريب قبل البعيد
أن تخلص النية وترضي الله قبل رضا الناس , فمن أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس.
أن تدفع الشر بالأسهل فالأسهل
وتحرص على حسن الأسلوب واقتناص الوقت المناسب وتقديم النصح بطريقة لبقة.
أن تنبه على الخطأ ولا تدخل في جدال ونقاش عقيم .
أن تنكر بقدر استطاعتها.
ألا تتحسر وتنقطع عن هذا الفعل لأنها لم تجد الاستجابة , هي أدت ما عليها وأبرأت ذمتها أمام الله وليست مسيطرة على الناس , وهذا واجهه الأنبياء بأنفسهم ولم يثنهم عن الحق المطلوب منهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: تغلبي على الخجل فليس هو الحياء   10/21/2014, 16:13

صحيح الخجل ليس حياء هناك فرق بينها وبارك الله فيك 







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
تغلبي على الخجل فليس هو الحياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الاسرة :: المرأة-
انتقل الى: