الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 فضل الدعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابتسام موسى المجالي
مشرف


تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: فضل الدعاء   10/10/2014, 13:46

قال تعالى: ( وقال ربكم ادعوني استجب لكم ، إنّ الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنّم داخرين )

وقال تعالى: ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أُجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )

فعن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الدعاء هو العبادة" ثم قرأ : ( وقال ربكم ادعوني استجب لكم )

وقال صلى الله عليه وسلم: " ليس من شئ أكرم على الله تعالى من الدعاء"

وقال صلى الله عليه وسلم: " إن ربكم تبارك وتعالى حي كريم يستحي من عبده إذا رفع يداه إليه أن يردهما صفراً خائبين ".

عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يرد القضاء إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر إلا البر "

وقال صلى الله عليه وسلم: "ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن تعجل له دعوته ، وإما أن يدخرها له في الآخرة ، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها". قالوا : إذاً نكثر الدعاء ، قال: " الله أكثر"

وقال صلى الله عليه وسلم: " من لم يسأل الله تعالى يغضب عليه "

وقال صلى الله عليه وسلم: " أعجز الناس من عجز عن الدعاء ، وأبخل الناس من بخل بالسلام "

وقال صلى الله عليه وسلم: " ليس شيء أكرم على الله من الدعاء "وقال صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل: " أربع خصال: واحدة منهن لي، وواحدة لك، وواحدة فيما بيني وبينك، وواحدة فيما بينك وبين عبادي، فأما التي لي، لا تشرك بي شيئاً، وأما التي لك، فما عملت من خير جزيتك عليه، وأما التي بيني وبينك، فمنك الدعاء وعليّ الاستجابة، أما التي بينك وبين عبادي، فارض لهم ما ترضى لنفسك "

وقال صلى الله عليه وسلم: " لا يُغني حَذَر من قَدَر، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، وإن البلاء لينزل فليقاه الدعاء فيعتلجان* إلى يوم القيامة " يعتلجان: يتصارعان ويندافعان

الدعاء عباده والله سبحانه وتعالى وعد عبده بالاستجابة، أي أنه ما من مسلم يدعو الله سبحانه وتعالى إلا كان له إحدى ثلاث:

1- إما أن تُستجاب له دعوته وله أن يكسب أجر الدعاء

2- دفع لمصيبة أو بلاء ... مثال على ذلك لو كان لك ولد مريض ودعوت الله سبحانه وتعالى أن يشفيه، فيرتفع هذا الدعاء، وكان هناك قَدَر نازل (بلاء) أن يموت هذا الولد فهذا الدعاء يمسك البلاء، فلا تقل مثلا أنّ الدعاء لم ينفعني فولدي مضى له شهر وهو مريض بل نفعك لأنّه ربما كان سيموت

3- إما أن يؤخرها إلى يوم القيامة فيؤتيه بها حسنات
وهناك بعض الآثار تذكر بأن الناس يوم القيامة عندما يرون جزاء دعواتهم التي لم تستجب فالدنيا ودوا لو أنّ الله لم يستجب لهم أي دعوة في الدنيا ليروها يوم القيامة ثواباً عظيماً .. فهانك أمور ندعو بها والله يعلم بأنّ ما نتمناه شر لنا، فعدم الإستجابة تكون مصلحة وخير لنا والخير فيما اختاره الله

لذا لا تشغل نفسك بالإجابة وابذل ماعليك وتوكل على الله وأحسن الظن به واعلم أنك تتعامل مع رب كريم





1- الاخلاص لله تعالى

2- حضور القلب في الدعاء

3- الجزم في الدعاء واليقين بالاجابة

4- لا تسأل إلا الله وحده

5- عدم الدعاء على الأهل والمال والولد والنفس ولا يعتدي في الدعاء ولا يدعو باثم او قطيعة رحم

6- خفض الصوت في الدعاء بين المخافتة والجهر

7- عدم تكلّف السجع في الدعاء

8- التضرّع والخشوع والرهبة

9- يفضل تحري اوقات الاستجابه

10- ان يكون الداعي على طهاره (سنة وليست من الواجبات)

11- استقبال القبله ورفع الايدي اثناء الدعاء ( سنة وليست واجبة)

12- البدء بحمد الله والصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، اي ان تبدأ بقول

"الحمدلله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين"

13- الثناء على الله تعالى بأسماءه الحسنى ،مثال: "اللهم يا شافي اشفني" أو بعمل صالح قام به الداعي نفسه أو بدعاء رجل صالح حي حاضر له

قال تعالىولله الاسماء الحسنى أدعوه بها)14- الاعتراف بالذنب والاستغفار منه والاعتراف بالنعمة وشكر الله عليها
15- يتضرع الى الله تعالى ويتوسل له اي يذكر ضعفه ومسكنته ،مثال: لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين يا حي يا قيوم برحمتك استغيث..الخ

16- يبدأ الداعي بنفسه بالدعاء قبل الدعاء لغيره

17- ان تعيد او تلح في دعائك ثلاثا او سبعاً لكن دون استعجال ،مثال: ان يكرر في طلبه كأن يقول اللهم اشفني من المرض ياشافي يا معافي، اللهم اشفني من المرض ياشافي يا معافي، اللهم اشفني من المرض ياشافي يا معافي

18- يختم دعاءه بحمد الله والصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم





اوقات الاستجابة كثيرة منها:

1- ليلة القدر.

2- جوف الليل الآخر ووقت السحر.

3- دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس).

4- بين الأذان والإقامة .

5- ساعة من كل ليله .

6- عند النداء للصلوات المكتوبة .

7- عند نزول الغيث .

8- عند زحف الصفوف في سبيل الله .

9- ساعة من يوم الجمعة وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب وقد تكون ساعة الخطبة والصلاة .

10-عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة .

11- السجود في الصلاة .

12- عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها .

13- عند رفع الرأس من الركوع وقول : ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبـًا مباركًا فيه .

14- عند التأمين في الصلاة .

15- عند صياح الديك .

16- الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر.

17- دعاء الغازي في سبيل الله .

18- دعاء الحاج.

19- دعاء المعتمر.

20- الدعاء عند المريض.

21- عند الإستيقاظ من النوم ليلا ً والدعاء بالمأثور في ذلك

عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله. ثم قال: اللهم اغفر لي – أو دعا - استجيب له. فإن توضأ وصلى قبلت صلاته “.

22- إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا .

23- عند الدعاء ب: لا إله إلا الله سبحانك إني كنت من الظالمين .

24- دعاء الناس عقب وفاة الميت .

25- الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم – في التشهد الأخير .

26- عند دعاء الله باسمه العظيم الذي إذا دعى به أجاب وإذا سأل به أعطي .

28- دعاء يوم عرفه في عرفه .

29- الدعاء في شهر رمضان .

30- عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر .

31- عند الدعاء في المصيبة بـ: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لى خيرا منها.

32 - الدعاء حال إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص.

33 - دعاء المظلوم علي من ظلمه.

34 - دعاء الوالد لولده.

35 - دعاء الوالد على ولده.

36 - دعاء المسافر.

37 - دعاء الصائم حتي يفطر.

38 - دعاء الصائم عند فطره .

39 - دعاء المضطر.

40 - دعاء الإمام العادل.

41 - دعاء الولد البار بوالديه.

42 - الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك وهو قوله : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله . فمن قال ذلك فتحت له أبواب الجنه الثمانية يدخل من أيها يشاء .

43 - الدعاء بعد رمي الجمرة الصغري.

44 - الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطي .

45 - الدعاء داخل الكعبة ومن صلى داخل الحجر فهو في البيت .

46 - الدعاء في الطواف.

47 - الدعاء على الصفا.

48 - الدعاء على المروة.

49 - الدعاء بين الصفا والمروة.

50 - الدعاء في الوتر من ليالي العشرة الأواخر .

51 - الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة .

52 - الدعاء عند المشعر الحرام.

**والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي اي ساعة ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تخص بمزيد من العناية فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى .



اسباب الاستجابة:

1- دعاء المسلم لاخيه المسلم في ظهر الغيب

2- روى أبو داود وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذ دعا الغائب لغائب قال له الملك : ولك مثل ذلك".
3- أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وكثرة الأعمال الصالحة والابتعاد عن المعاصي

4- ان يكون المطعم والمشرب والملبس حلال

5- الدعاء في الرخاء وليس فقط في الشدة حتى يتحقق قوله تعالى :" اذكروني اذكركم"

6- حسن الظن بالله سبحانه وتعالى والتوكل عليه

7- اعطاء الصدقات

8- رد المظالم مع التوبة

9- ذكر الله تعالى بالاستغفار والتسبيح ..الخ

10- عند الدعاء بـ”دعوة ذي النون“:

عن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لم يدعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له“.

11- عند الدعاء في المصيبة بالمأثور:

عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجُرْني في مصيبتي، وأَخْلِفْ لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها “ .

12- المداومة على شكر الله تعالى على نعمه التي انعمها علينا





1- تكلّف السجع اثناء الدعاء

2- الدعاء بصوت مرتفع بل يجب ان يكون بصوت خافت بحيث يسمع نفسه

3- الاستعجال في طلب الاستجابة ولكن يجوز قول " اللهم تقبل مني دعائي ورجائي عاجلاً غير آجل انك سميع الدعاء"

وفي الحديث عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يستجاب لأحدكم مالم يعجل، فيقول: قد دعوت فلم يستجب لي. رواه مسلم.

*لاتدعوا دائما فقط ان يقضي حاجاتك كأن يشفي الله مريضك او يرزقك بوظيفة ولكن احرص دائما ان تدعو الله ان يرفع عنك مصيبة وان يردها عنك قبل نزولها بك فمن ادعية رسول الله صلى الله عليه وسلم "اللهم اني اعوذ بك من زوال نعمتك وفجاءت نقمتك وتحول عافيتك وجميع سخطك " و " اللهم اني اسألك عيش السعداء وموت الشهداء والحشرة مع الاتقياء ومرافقة الانبياء" واحرص ان تدعو الله تعالى كل صغيره وكبيرة ولاتستهن بأبسط الامور فالله سبحانه وتعالى يحب ان يسمع صوت عبده وهو يدعوه ويناجيه





1-ان الله سبحانه يحب أن يسمع صوت عبده يدعوه كما في صحيح مسلم وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل: يا رسول الله وما الاستعجال؟ قال: يقول: قد دعوت وقد دعوت فلم أر يستجيب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء.

2-قد يكون الأمر الذي تطلبه شر لك لك اقوله تعالى:"وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ"

3-ان الله تعالى يعطي العبد حاجته في الوقت المناسب

4- يصرف الله تعالى بالدعاء السوء عن العبد أو يدخرها للآخرة وقال ىرسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال:ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته وإما أن يدخرها في الآخرة وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: إذا نكثر، قال: الله أكثر. رواه أحمد والحاكم.

5-قد يكون التأخير بسبب عصيان العبد أو دعاء المظلوم عليه





رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ

اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم

اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنَ الْخَيْرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ , مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ , وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ , مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمُ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ , وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِمَّا سَأَلَكَ مِنْهُ مَحَمَّدٌ , وَأَعُوذُ بِكَ مِمَّا اسْتَعَاذَ مِنْهُ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، اللَّهُمَّ مَا قَضَيْتَ لِي مِنْ قَضَاءٍ فَاجْعَلْ عَاقِبَتَهُ لِي رُشْدًا

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ جَهْدِ الْبَلاءِ ، وَدَرْكِ الشَّقَاءِ ، وَشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ ، وَسُوءِ الْقَضَاءِ

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ ، وَمِنَ الْيَقِينِ مَا يُهَوِّنُ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا ، ومَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا ، وَاجْعَلْهُ الْوَارِثَ مِنَّا ، وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا ، وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا ، ولا تَجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا ، ولا تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا ، ولا مَبْلَغَ عِلْمَنَا ، ولا تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لا يَرْحَمُنَا

اللَّهُمَّ أَلَّفْ بَيْنَ قُلُوبِنَا ، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِنَا ، وَاهْدِنَا سُبُلَ السَّلامِ ، وَنَجِّنَا مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ، وَجَنِّبْنَا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا ، وَمَا بَطَنَ ، وَبَارِكْ لَنَا فِي أَسْمَاعِنَا ، وَأَبْصَارِنَا ، وَقُلُوبِنَا ، وَأَزْوَاجِنَا ، وَذُرِّيَّاتِنَا ، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ، وَاجْعَلْنَا شَاكِرِينَ لِنِعَمِكَ ، مُثْنِينَ بِهَا عَلَيْكَ ، قَابِلِينَ لَهَا وَأَتِمَّهَا عَلَيْنَا

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

اللهم يا مصرف القلوب صرف قلبي على طاعتك

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ الْمَسْأَلَةِ ، وَخَيْرَ الدُّعَاءِ ، وَخَيْرَ النَّجَاحِ ، وَخَيْرَ الْعَمَلِ ، وَخَيْرَ الثَّوَابِ ، وَخَيْرَ الْحَيَاةِ ، وَخَيْرَ الْمَمَاتِ ، وَثَبِّتْنِي ، وَثَقِّلْ مَوَازِينِي ، وَحَقِّقْ إِيمَانِي ، وَارْفَعْ دَرَجَاتِي ، وَتَقَبَّلْ صَلَاتِي ، وَاغْفِرْ خَطِيئَتِي ، وَأَسْأَلُكَ الدَّرَجَاتِ الْعُلَى مِنَ الْجَنَّةِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فَوَاتِحَ الْخَيْرِ ، وَخَوَاتِمَهُ ، وَجَوَامِعَهُ ، وَأَوَّلَهُ ، وَآخِرَهُ ، وَظَاهِرَهُ ، وَبَاطِنَهُ ، وَالدَّرَجَاتِ الْعُلَى مِنَ الْجَنَّةِ ، آمِينَ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ مَا آتِي ، وَخَيْرَ مَا أَفْعَلُ ، وَخَيْرَ مَا أَعْمَلُ ، وَخَيْرَ مَا بَطُنَ ، وَخَيْرَ مَا ظَهَرَ ، وَالدَّرَجَاتِ الْعُلَى مِنَ الْجَنَّةِ ، آمِينَ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنْ تَرْفَعَ ذِكْرِي ، وَتَضَعَ وِزْرِي ، وَتُصْلِحَ أَمْرِي ، وَتُطَهِّرَ قَلْبِي ، وَتُحَصِّنَ فَرْجِي ، وَتُنَوِّرَ لِي قَلْبِي ، وَتَغْفِرَ لِي ذَنْبِي ، وَأَسْأَلُكَ الدَّرَجَاتِ الْعُلَى مِنَ الْجَنَّةِ ، آمِينَ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنْ تُبَارِكَ لِي فِي نَفْسِي ، وَفِي سَمْعِي ، وَفِي بَصَرِي ، وَفِي رُوحِي ، وَفِي خَلْقِي ، وَخُلُقِي ، وَأَهْلِي ، وَفِي مَحْيَايَ ، وَفِي مَمَاتِي ، وَفِي عَمَلِي ، وَتَقَبَّلْ حَسَنَاتِي ، وَأَسْأَلُكَ الدَّرَجَاتِ الْعُلَى مِنَ الْجَنَّةِ ، آمِينَ

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ إِيمَانًا لا يَرْتَدُّ ، وَنَعِيمًا لا يَنْفَدُ ، وَمُرَافَقَةَ مُحَمَّدٍ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فِي أَعْلَى عِلِّيِّينَ فِي جِنَانِهِ الْخُلْدِ

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ ، وَتَرْكَ الْمُنْكَرَاتِ ، وَحُبَّ الْمَسَاكِينِ ، وَإِذَا أَرَدْتَ فِي النَّاسِ فِتْنَةً فَاقْبِضْنِي إِلَيْكَ غَيْرَ مَفْتُونٍ

دَعَوَاتُ الْمَكْرُوبِ : اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ ، وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ

اللَّهُمَّ إِنِي عَبْدُكَ ابْنُ عَبْدِكَ ابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِي بِيَدِكَ , مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ , عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ , أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ , أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ , أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ , أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي , وَنُورَ صَدْرِي , وَجَلاءَ حُزْنِي وَذَهَابَ هَمِّي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: فضل الدعاء   10/10/2014, 14:12

وقال صلى الله عليه وسلم: " ليس شيء أكرم على الله من الدعاء "وقال صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل: " أربع خصال: واحدة منهن لي، وواحدة لك، وواحدة فيما بيني وبينك، وواحدة فيما بينك وبين عبادي، فأما التي لي، لا تشرك بي شيئاً، وأما التي لك، فما عملت من خير جزيتك عليه، وأما التي بيني وبينك، فمنك الدعاء وعليّ الاستجابة، أما التي بينك وبين عبادي، فارض لهم ما ترضى لنفسك " 


بارك الله فيك وجزاك خيرا







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بختة
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


تاريخ التسجيل : 16/04/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 50

مُساهمةموضوع: رد: فضل الدعاء   10/10/2014, 14:33

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

اللهم آمين

بارك الله فيك



اللهم أرزقنا حج بيتك الحرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: فضل الدعاء   10/17/2014, 13:49

وقال تعالى: ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أُجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) 
لذا لا تشغل نفسك بالإجابة وابذل ماعليك وتوكل على الله وأحسن الظن به واعلم أنك تتعامل مع رب كريم

بارك الله فيك وجعله في ميزان صالح الأعمال
رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل الدعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الآسلامي :: --الأسلامي :: قسم المقالات الاسلامية-
انتقل الى: