الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

  الزفير ........ ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوبكر مشتهرى
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 67
البلد /المدينة : مصر

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: الزفير ........ ؟   4/9/2014, 21:11

الزفير Sapphire، هو تشكيلة من الكورندم المعدني، الذي هو أكسيد الألومنيوم (Al2O3)، عندما يتواجد في أي لون غير الأحمر. ويمكن العثور على الزفير في الطبيعة ويمكن كذلك أن يتم صنعه في بلورات (كريستالات) كبيرة boules. وبسبب صلابته الملحوظة، يـُستعمل الزفير في العديد من التطبيقات، ومنها المكونات البصرية تحت الحمراء، بلورات الساعات، والنوافذ عالية الصمود/المتانة ورقاقات الترسيب لأشباه الموصلات، مثل العصى النانوية من GaN.
حجر الزفير الطبيعي


قطعة قاسية، غير مصقولة ن الزفير الأصفر عثر عليها في منجم سپوكان للزفير بالقرب من هـِلـِنا، مونتانا.
الزفير هو أحد أحجار الكوروند الكريمة، والتي تشمل ثلاثة أنواع، الزفير، الياقوت - الذي يعرف على أنه كوروند مائل للحمرة، والپادپارادشا - وهو حجر برتقالي قرمزي. بالرغم من أن الأزرق هو أشهر أنواعه، فقد يكون الزفير أيضاً بلا لون ويمكن أن يكون بألوان مختلفة مائلة للرمادي والأسود.
الزفير الأزرق


زفير لوگان, بحجم 422.99-قيراط, في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، بواشنطن العاصمة هي واحدة من أكبر أحجار الزفير الأزرق المصقولة كحجر كريم في العالم.


حجر زفير أزرق مصقول.
يتحكم في لون الأحجار الكريمة ثلاثة عناصر رئيسية: صبغة اللون، التشبع، والإضاءة. ومن الشائع أن تعرف صبغة اللون على أنها هي "لون" الحجر الكريم. يشير التشبع إلى حيوية أو إضاءة أو "تلون" اللون، والإضاءة هي التي تحدد إشراق اللون أو ظلمته.[1] يتواجد الزفير الأزرق في درجات مختلفة حيث يكون اللون الأزرق المكون الرئيسي، وصبغة اللون هي المكون الثانوي، وتختلف مستويات الإضاءة (الدرجات) عند المستويات المختلفة لتشبع اللون.
الزفير فاخر الألوان


زفير قرنفلي.
من الشائع أيضاً تواجد الزفير بلونيه الأصفر والأخضر. يتميز الزفير القرنفلي بعمق اللون لزيادة نسبة الكروم فيه. يزيد عمق اللون القرنفي في الزفير من قيمته المادية، كما يزيد إشراق اللون الأحمر من سعر العقيق. في الولايات المتحدة، يسمى الحجر ذو درجة التشبع اللوني المتوسطة بالعقيق، والأحجار ذات درجات التشبع الأخرى تسمى بالزفير القرنفلي.[2]




الزفير متغير الألوان
پادپارادشا


حجر پادپارادشا متعدد الأوجه
الپادپارادشا هو كوروند برتقالي-قرنفلي، بدرجة تشبع متوسطة ولون فاتح، توجد مناجمه في سريلانكا، لكنه يوجد أيضاً في ڤتنام وأجزاء من أفريقيا. زفير الپادپارادشا من الأحجار النادرة؛ الأكثر ندرة من بين جميع الأحجار الطبيقية، ولا يبدو أنه يُعالج صناعياً.[3]
اشتق اسمه من الكلمة السينهاليزية/السنسكريتية "padma raga" (padma = اللوتس; raga = لون)، أي لون زهرة اللوتس.[بحاجة لمصدر]
الزفير النجمي


نجمة بومباي هي من الزفير النجمي ويبلغ حجمها 182 قيراط (36.4 ج), وتوجد في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، بواشنطن العاصمة, وهي مثال جيد للزفير النجمي الأزرق.
الزفير متغير الألوان
الزفير متعدد الألوان من أنواع الزفير النادرة، ويظهر بألوان متغيرة حسب اختلاف الاضاءة. يتغير لون في ضوء الشمس الزفير إلى الأزرق، وإلى القرمزي تحت الضوء الصناعي الساطع. بعض الأحجار يتحول لونها بالكامل والأخرى بشكل جزئي، فتبدو بعض الأحجار زرقااء مائلة إلى القرمزي المزرق. يأتي الزفير متغير الألوان من عدة أماكن، وتعتبر تنزانيا هي المصدر الرئيسي له.
تباع بعض أنواع "الزفير" الصناعي متغير الألوان باسم "لاب" أو الألكسندرايت "الصناعي"، وتسمى بطريق أكثر دقة الألكسندرايت المُنشط (تسمى أيضاً ألكسندريوم)، الذي يحتوي على نوع من حجر الكريسوبريل - وكثيراً ما يطلق عليه اسم الزفير. وهذه الأحجار لا تعتبر من أنواع الزفير.
مصدر اللون


التركيب البلوري للزفير.


خاتم من الزفير، صُنع ح. 1940
العقيق عبارة عن كوروند يحتوي على شوائب كروم متشبعة باللون الأصفر المخضر الفاتح وتؤدي زيادة هذا المحتوى إلى زيادة عمق حمرة العقيق.[4] يحتوي الزفير القرمزي على كميات ضئيلة من الڤانديوم وتتراوح درجاته اللونية. الكوروند الذي يحتوي على ~0.01% من التيتانيوم يكون بلا لون. لو كانت كميات الحديد ضئيلة، يكون اللون أصفر شاحب جداً مائل للأخضر. لو احتوى الحجر على شوائب من الحديد والتيتانيوم معاً، يكون لون الحجر أزرق داكن متميز.[5]
على عكس التشبع ("الذري-الداخلي") للضوء الذي يعطي اللون لشئواب الكروم والڤانديوم، فاللون الأزرق في الزفير يكون بسبب نقل التكافؤ الداخلي، الذي يقوم بنقل الإلكترون من أحد أيون الفلز الانتقالي إلى الآخر عن طريق نطاق التوصيل أو التكافؤ. قد يأخذ الحديد صيغة Fe2+ أو Fe3+، بينما تكون صيغة التياتيوم Ti4+. عند استبدال أيونات الحديد Fe2+ والتيتانيوم Ti4+ بأيونات Al3+، تنشأ منطقة التمركز المسئولة. نقل إلكترون من Fe2+ وTi4+ يؤدي إلى تغير حالة التكافؤ في المادتين. وتؤدي تغير حالة التكافؤ إلى تغير معين في طاقة الإلكترون، وإلى إمتصاص الطاقة الإلكترومغناطيسية. يتوافق الطول الموجي للطاقة مع الأصفر الفاتح. عند تعرض الحجر للضوء الأبيض، ينسحب الضوء، فيظهر الحجر باللون الأزرق. في بعض الأحيان عندما يختلف الفضاء الذري في الاتجاهات المختلفة يصبح الحجر ذو لون أزرق-أخضر مزدوج.
نقل التكافؤ هي عملية ينتج عنها مظهر لوني قوي عند وجود نسبة الشوائب منخفضة. بينما يجب تواجد 1% على الأقل من الكروم في الكورنود ليمكن رؤية حمرة لون العقيق عميقة، ويظهر الزفير باللون الأزرق عند وجود 0.01% فقط من التيتانيوم والحديد.
المعالجات
قد يعالج الزفير بطرق مختلفة لتعزيز وتحسين نقاؤه ولونه.[6] ومن الشائع تعريض الزفير الطبيعي للحرارة لتحسين وتعزيز لونه. يتم ذلك بتسخين الزفير في أفران تتراوح درجات حرارتها بين 500 و1800 °س لعدة ساعات، أو بالتسخين في فرن قليل النيتروجين لسبعة أيام أو أكثر. عند التسخين، تصبح الأحجار أكثر زرقة، لكنها تفقد بعض مشتملات الروتيل (اللمعان). عند التسخين في درجات حرارة عالية، يفقد الحجر جميع ما يحتويه من مشتملات الحرير ويصبح نقي تحت التكبير.[7] يمكن رؤية تلك الألياف بسهولة باستخدام عدسة الجواهرجي. توجد دلائل على أن عمليات تسخين الزفير والأحجار الكريمة الأخرى تعود إلى العصور الرومانية على أقل تقدير.[8] الأحجار الكريمة الغير معالجة بالحرارة هي نادرة جداً وعادة من تباع مرفقة بشهادة ضمان من معمل أحجار كريمة مستقل تثبت أنه "لا يوجد دليل على معالجتها بالحرارة".


زفير يوگو
في بعض الأحيان لا يحتاج زفير يوگو إلى المعالجة بالحرارة لأن لونه المشابه لزرقة القنطريون، يكون متجانس وعميق، ويكون بصفة عامة خالي من أي مشتملات مميزة، ويتميز بصفاء وتجانس اللون.[9] عندماا بدأت إنترگم المحدودة في تسويق زفير اليوگو في الثمانينيات كانت الوحيدة في العالم التي تعطي شهادات ضمان السفير الغير معالج، ولم تكن المعالجة بالحرارة من الموضوعات المعروفة؛ في عام 1982 أصبحت المعالجة بالحرارة قضية رئيسية.[10] في ذلك الوقت، كان 95% من الزفير الموجود في العالم يتعرض للمعالجة الحرارية لتعزيز لونه الطبيعي.[11] وضع تسويق الزفير اليوگو الغير معالج، إنترگم المحدودة في منافسة الكثيرين في سوق الأحجار الكريمة. ظهرت هذه القضية في القصة المنشورة على الصفحة الرئيسية في وال ستريت جورنال عدد 29 أغسطس 1984 في مقال لبيل ريتشاردز، بعنوان Carats and Schticks: Sapphire Marketer Upsets The Gem Industry.[11]
تستخدم المعالجات لإضافة الشوائب إلى الزفير لتعزيز لونه. يضاف البريليوم إلى الزفير تحت درجات حرارة عالية، أقل بقليل من درجة انصهاار الزفير. ح. عام 2000 أنتج الزفير الأصفر، والآن وقد تطورت هذه العملية وعادة ما تعالج الزفير المختلف الألوان بإضافة البريليوم. يمكن إزالة طبقة اللون عند إنكسار الأحجار أو عند إعادة طلاؤها أو إعادة صقلها، حسب عمق طبقة الشوائب. يعالج زفير الپادپارادشا بطرق صعبة للغاية، والكثير من الأحجار تحمل شهادات ضمان من معامل الأحجار الكريمة (مثل، گولين، إس إس إي إف، وإيه جي تي إيه.
حسب إرشادات مفوضية التجارة الفدرالية الأمريكية، يتطلب الكشف عن أي طريقة تحسين قد يكون لها تأثير واضح على قيمة الحجر الكريم.[12]
المناجم


سفير من مدغشقر.
يعدن الزفير من الودائع الغرينية أو تلك الموجودة تحت الأرض. تشمل مواقع التعدين التجاري للزفير والعقيق (وليست قاصرة على تلك المواقع)، البلدان التالية: أفغانستان، أستراليا، ميانمار، كمبوديا، الصين، كولومبيا، الهند، كنيا، لاوس، مدغشقر، مالاوي، نيپال، نيجريا، پاكستان، سريلانكا، طاجكستان، تنزانيا، تايلاند، الولايات المتحدة، وڤيتنام.[13] زفير لوجان، نجمة الهند ونجمة بومباي، منشأهم الأصلي مناجم سريلانكا. مدغشقر هي الأولى في العالم في إنتاج الزفير (في 2007) وخاصة ودائعها في وحول بلدة إلاكاكا.[14] قبل إفتتاح مناجم إلاكاكا، كانت أستراليا أكبر منتج للزفير في العالم (عام 1987).[15] عام 1991، اكتشف مصدر جديد للزفير في أندرانوندامبو، جنوب مدغشقر. بدأ التنقيب عن الزفير في تلك المنطقة عام 1993، ولكن توقفت أعمال التنقيب بعد أعوام قليلة - لصعوبات استخراج الزفير من الصخور.[
تحياتى
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 74
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الزفير ........ ؟    4/9/2014, 22:36

شكرا لك لهذا العرض للأحجار الكريمة وتسميها ونسب تركيبها من المعادن وتختلف أنواعها وألوانها كل حسب نوع ونسبة المعدن وكذلك نسبة شوائب المعادن المختلفة 






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزفير ........ ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: قسم علوم الارض والفضاء-
انتقل الى: