الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 ماهي الطاقة السلبية والطاقة الايجابية عند الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: ماهي الطاقة السلبية والطاقة الايجابية عند الانسان   3/12/2014, 18:30





بسم الله الرحمن الرحيم
الطاقة الايجابية والسلبية
يمكن ان نسميها التعادل في خط المعنوية العام المبني على حالة الثقة التي نحن عليها والوضع العام الذي نعيش
واي اختلال يطغو فيها الوضع السلبي على الحالة العامة تصبح نسبة الطاقة السلبية عند الانسان اكثر
انها اشبة بالطاقة الضوئية او المغناطيسية للجسد
اشبه بهالة ضوئية تحيط بالجسد يمكن لها ان تنعكس على من حولنا اما بالامن والطمئنينة او بالعصبية والنكد
تجد ان هناك اشخاص ايجابيين تشعر بالراحة معهم ويمكن ان تصل لدرجة الهدوء الكامل الذي قد تشعر معه بالنعاس لحصول الطمئنينة!!
ايضا هناك اشخاص كلما قابلتهم تشعر بالقلق والعصبية!!
كلها اشارات وطاقة لايمكن روئيتها ولكن يمكن ان نحس بها بالتكرار كلما قابلنا احد من الطرفين الذين ذكرناهم.
نحن نتعامل مع اناس لا نرى ما بداخلهم ولا يروا ما بداخلنا
بعضهم يكون بداخله رحمة, خير, حب, تفائول, انسانية, امن, سلام, نوايا طيبة, ايجابية, امل او قد يكون بداخلهم شر, حسد, نكد, لعن وطعن, قهر, عدم رضى, نوايا سيئة!!
كيف لنا ان نتعرف عليهم؟
هناك اشارات وعلامات يمكن ان نتعرف بها على كلى الطرفين واهمها التعايش معهم او الاحتكاك بهم وتسجيل الملاحظات بما ينعكس علينا خلال الاقامة معهم ومن بعد انتهاء المقابلة والاحتكاك بهم!
والسوال هل نحن مخيرين في اختيار اصحابنا ومعارفنا؟
الجواب: نعم مهما كانت درجة القرابة بهائولاء الناس!
كل انسان يستطيع ان يحدد حياته بسور قوي من الشخصية ان اقمته لا يستطيعوا ان يتجاوزوه بل ينصرفوا عنك تماما لكي تعيش بسلام!
كيف هم؟
هم اشكال والوان من الفضوليين, الحساد, الناقمين على الدنيا, المتشائمين من الحياة, الناكرين للخير, المبتزين, المترزقين, الوصوليين, الماديين, التعساء, الكذابين, النمامين, المنافقين!
اذا استطعت ان تتعرف عليهم تستطيع ان تحافظ على طاقتك الايجابية باغلاق كل المنافذ عنهم وبهذا تستطيع تسيير تجارتك, زواجك, دراستك, مشاريعك في الحياة بل كل احلامك وطموحاتك!
لا تحاول ان تكون مصلحا اجتماعيا الا في حالات نادرة ولاناس عزيزين عليك يمروا بحالة موقتة اما دون ذلك فاسلم بما تملك حتى لا تصبح يوما فاقد لكل شئ!
لكي تنام عينك وقلبك يجب ان ينام سرك في قلبك لانه اذا خرج السر من القلب لم يعد سرا, بل اصبحت مربوط بمن ابحت له هذا السر!
ما هي الخصوصية؟
عليك ان تتعلم ما معنى خصوصية فهي حياتك الخاصة التي تبنيها بناء على مشروع مدروس وبادوات علمية حقيقية! واعلم انه كلما اشركت الناس في خصوصياتك كلما اصبحوا شركاء في حياتك!
كلما اصبحت مربوط بهم ومجبر لترضيهم وتشرح لهم وحينها صعب الخلاص منهم, لانهم اعتادوا عليك واصبحت اسرارك وافكارك معهم, وهنا تبداء الانعكاسات السلبية عليك بل يمكن ان تصل الى درجة العداء.
ان الخصوصية والحفاظ على الاسرار ومنها الروئية الصالحة هي ممارسة للقوة والقدرات التي نملك ومن لا يملك الحفاظ عليها وكتم اسراره في قلبه والسيطرة على محتوايات حياته والمتعلقات بها, هو انسان لا يملك القدرة وسيبقى دائما يعيش بناءا على الحاجة للاخرين حتى يصل الى درجة الافلاس المادي والنفسي والاجتماعي.
ما هو دور الاخرين في حياتنا واين حدودهم؟
دورهم ينتهي ويتوقف عند حدود الخصوصية!
ما هو دورنا في حياة الاخرين؟
دورنا في حياة الاخرين يتوقف عند حدود الخصوصية الخاصة بهم, ومن تعداها بفضوليته فتح على نفسه باب صعب اغلاقه, ان تحمل هموم الناس واسرارهم ومشاكلهم سيعرضك لحمل اخر فوق الذي تحمل وسيكون على حساب حياتك الشخصية.
لو استطعنا ان نحافظ على خصوصيتنا وطاقتنا الايجابية نستطيع ان نعيش بسلام بعيدا عن الامراض والوساوس والحسد!
من خلال هذه المعلومات يمكن لنا ان نقوم بدراسة للوضع الخاص الذي نعيش بل نستطيع ان نقدم تقرير عن انفسنا ومن خلاله نستطيع ان نكتشف عويبنا وامراضنا النفسة بل الحلول لها.
قد تكتشف انك تعيش شئ من الفوضى وان حياتك عبارة عن اجزاء مقسمة وموزعة على مجموعة من الناس اي انسان مالظلم والطغيانر لا يملك من نفسه الا نسبة مئوية قليلة!
اذا اكتشفت ذلك تكون وصلت للحلول وفهم هذه الدراسة!
ان الحديث عن الوسواس والحالات المشابهة الاخرى وكيفية علاجها عبارة عن محاولات عابثة وحلول موقتة لانها ليست مبنية على التحليل السليم للحالة العامة للانسان ولا ماهي المسببات للحالة وتاريخها وتطورها وكل العناصر التي ساهمت في ايجادها.
العلاج ليس هو الشفاء والخلاص, بل هناك عوامل كثيرة واسباب كانت نتيجتها هذه الحالة, وحين لا نعالج الاسباب والعوامل اذا نحن لا نعالج المصدر, بل نعالج الناتج وسيبقى المرض يتكرر بوجود الاسباب!!

(منقول)







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابتسام موسى المجالي
مشرف


تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الطاقة السلبية والطاقة الايجابية عند الانسان   3/12/2014, 22:34

ان الخصوصية والحفاظ على الاسرار ومنها الروئية الصالحة هي ممارسة للقوة والقدرات التي نملك ومن لا يملك الحفاظ عليها وكتم اسراره في قلبه والسيطرة على محتوايات حياته والمتعلقات بها, هو انسان لا يملك القدرة وسيبقى دائما يعيش بناءا على الحاجة للاخرين حتى يصل الى درجة الافلاس المادي والنفسي والاجتماعي.
ما هو دور الاخرين في حياتنا واين حدودهم؟
دورهم ينتهي ويتوقف عند حدود الخصوصية!



موضوع رائع وجميل
شكرالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الطاقة السلبية والطاقة الايجابية عند الانسان   3/12/2014, 23:08

هناك اشارات وعلامات يمكن ان نتعرف بها على كلا الطرفين واهمها التعايش معهم او الاحتكاك بهم وتسجيل الملاحظات بما ينعكس علينا خلال الاقامة معهم ومن بعد انتهاء المقابلة والاحتكاك بهم! والسوال هل نحن مخيرين في اختيار اصحابنا ومعارفنا؟
الجواب: نعم مهما كانت درجة القرابة بهؤلاء الناس!

شكرا لك لتعريفنا بالطاقة الإجابية والسلبية عند الإنسنان






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماهي الطاقة السلبية والطاقة الايجابية عند الانسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --الطب والصحة العامة(المقالات) :: اخبار طبية-
انتقل الى: