الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 هذه النعم تستجلب بالاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعمان بريه
عضو نشط جدا


السمك
تاريخ التسجيل : 18/12/2013
العمر : 55
البلد /المدينة : الفريديس/حيفا

مُساهمةموضوع: هذه النعم تستجلب بالاستغفار   2/13/2014, 21:00

يقول الله تبارك تعالى على لِسان سيدنا نوح عليه السلام أنَّه قال لقومه: (﴿ ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا * فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ﴾) [نوح: 9 - 12].
يقول ابن كثيرٍ رحمه الله : " أي: إذا تُبتُم إلى الله واستغفرتُموه وأطعتُموه كثُر الرِّزق عليكم، وأسْقاكم من بركات السماء وأنبَتَ لكم من بركات الأرض، وأنبَتَ لكم الزَّرع، وأدرَّ لكم الضَّرع، وأمدَّكم بأموالٍ وبنين؛ أي: أعطاكم الأموال والأولاد، وجعل لكم جنَّات فيها أنواع الثمار، وخلَّلها بالأنهار الجارية بينها "

روى ابن سعد في الطبقات عن ابن شهاب : أن أبابكر الصديق رضي الله عنه والحارث بن كلدة –طبيب العرب المشهور- كانا يأكلان خزيرة أهديت لأبي بكر فقال : الحارث ارفع يدك يا خليفة رسول الله والله أن فيها لسم سنة وأنا وأنت نموت في يوم واحد قال : فرفع يده فلم يزالا عليلين حتى ماتا في يوم واحد عند انقضاء السنة

الاستشفاء بالعلم
جاء في كتاب الرسائل المتبادلة بين محمد جمال الدين القاسمي ، ومحمود شكري الألوسي ، للشيخ محمد بن ناصر العجمي : أرسل الشيخ القاسمي ، رسالة للشيخ الألوسي لما أهداه كتابه ( غرائب الاغتراب ) فقال :
صادف ليلة جاءني أن كُنتُ في صُداع ، وقد عقد آلي حولي الاجتماع ، وأنا أقاسي من الآلام ما يمنعني من الكلام ، فلما ناولنيه شقيقي بعد العشاء رأيتني وقد سرى إليّ نسيم النشاط والشفاء ، فغالبت نفسي ، ونبهت لمطالعته قلبي وحسي ، وقلت : لأتأسين بشيخ الإسلام الأنصاري ؛ فقد كان يستشفي بمطالعة العلم ومذاكرة أُولي الفطنة والفهم ، وبقيت أُسامره معظم الليل وهو يرق لي ويُنيلني من منادمته أعظم النيل ، وقد أصبحت بحمد الله وما بي ألم .

الملتقى في داره وجواره
كان أحمد بن أبي الأسود القيرواني كان شاعراً مجيداً ، وكان قد عتب على ابن الزندي بعد مودة وتواصل ، فركب إليه ابن الزندي ، وسأله الرجعة إلى ما كان عليه ، فلم يجبه إلى ذلك ، وكاتبه مراراً ، وجاء إليه رسوله مرةً ببطاقة ، وعنده جماعة من طلاب الأدب ، فلما قرأها مدّ يده إلى القلم فأخذه ، وكتب إليه :
أما بعد فإن طول المناجاة تورث الملال ، وقلة غشيان الناس أفضل ، لقوله (زر غباً تزدد حباً ) ، وللقلوب نبوة ، فإن أُكرِهت لم يكن لما يتولد منها لذة ، ولابد من استجمامها إلى غاياتها ، أسأل الله أن يجعلها منّا عزمة ، ومنك سلوة ، والملتقى إن شاء الله في داره وجواره ، حيث لا تحاسب ولا تصاحب ، والسلام

ومن يحمل كتبي
حكى أبو الحسين محمد بن الحسين الفارسي النحوي قال : سمعتُ الصاحب (ابن عباد) يقول : أنفذ إليّ أبو العباس تاش الحاجب رقُعة في السِّر بخط صاحبه نوح بن منصور ملك خُراسان ، يُريدني فيها على الانحياز إلى حضرته ، ليُلقي إليّ مقاليد مُلْكه ، ويعتمدني لوزارته ، ويُحكِّمني في ثمرات بلاده ، قال : وكان مما اعتذرت به من تركي امتثال أمره حاجتي لنقل كتبي خاصة إلى أربعمائة جمل ، فما الظن بما يليق بها من تحمُّلي

من عيوبنا نحن العرب
يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله تعالى : من عيوبنا صفة تكاد تكون فينا معشر العرب جميعاً ، بقيت من عهد البداوة ، هي الإفراط في الفردية . إن كل واحد منا يشعر أنه جماعة وأنه أمة وحده ، يريد النفع لبلده لكن بشرط أن يجيء على يده ، فإن جاء على يد غيره نَفِسهُ عليه وتربص به العثرات والسقطات . والواعظ يدعو الناس إلى الله ويرغبهم في التقوى ، فإذا اتقوا عن طريق غيره وجد عليه وربما تنكر له ! .
ونحن جميعاً نكره النقد ولا نصبر عليه ونضيق بالمعارضة ولا نحتملها ، إن أنت نقدت ديوان شعر صرت عدواً للشاعر وإن تكلمت عن كتاب صرت خصماً لمؤلف الكتاب ، لذلك قلّت فينا الأعمال الجماعية ، وإن وجدت فقدت روحها وصارت غالباً مؤسسة فردية الفعل فيها لواحد والاسم للجماعة ، كأن الله خلقنا على مثال الثوم (في شكله لا في ريحه) تأخذ رأس الثوم فتقشره فتجد فيه رؤوساً أصغر منه ، فاقشر أحد هذه الرؤوس تلق فيها رؤوساً أخرى صغاراً ، فنحن مثل الثوم كلنا رؤوس ! .

أبذل لك لحمي ودمي إلى النار
قال سليمان بن سالم : أتى رجل فسأل سحنون بن سعيد بن حبيب التنوخي. من أشهر فقهاء المالكية بالمغرب العربي عن مسألة وتردد عليه . وقال له :أصلحك الله مسألتي في ثلاثة أيام ! فقال له (سحنون) : وما أصنع لك؟ وما حيلتي ؟ في مسألتك نازلة معضلة وفيها أقاويل وأنا أتخير في ذلك ، فقال الرجل : وأنت أصلحك الله لكل معضلة .
فقال (سحنون) : هيهات ليس بقولك أبذل لك لحمي ودمي إلى النار ، ما أكثر ما لا أعرف ، إن صبرت رجوت أن تنقلب بمسألتك وإن أردت غيري فامض تجاب من ساعتك .فقال : إنما جئت إليك ، ولا أبتغي غيرك. قال : فاصبر عافاك الله ، ثم أجابه بعد ذلك

شغف العلماء بالعلم
قال إبراهيم المعروف باين ديزيل : " كتبت في بعض الليالي فجلست كثيرا , وكتبت ما لا أحصيه حتى عييت , ثم خرجت أتأمل السماء , فكان أول الليل فعدت إلى بيتي وكتبت إلى أن عييت , ثم خرجت فإذا الوقت آخر الليل , فأتممت جزئي وصليت الصبح , ثم حضرت عند تاجر يكتب حسابا له , فأرَّخه يوم السبت , فقلت : سبحان الله , أليس اليوم الجمعة ؟! فضحك , و قال لعلك لم تحضر أمس الجامع ؟ قال : فراجعت نفسي فإذا أنا كتبت ليلتين ويوما "

محمد بن الحسن العسكري خاتمة الاثني عشر سيداً الذين تدعي الإمامية عصمتهم ، ولا عصمة إلا لنبي ، ومحمد هذا هو الذي يزعمون أنه الخلف الحجة ، وأنه صاحب الزمان ، وأنه صاحب السرداب بسامراء ، وأنه حي لايموت حتى يخرج ، فيملأ الأرض عدلاً وقسطاً ، كما ملئت ظلماً وجوراً. فوددنا ذلك والله ، وهم في انتظاره من أربع مئة وسبعين سنة ، ومن أحالك على غائب لم ينصفك ، فكيف بمن أحال على مستحيل ؟ ! والإنصاف عزيز ، فنعوذ بالله من الجهل والهوى .
ويزعمون أن محمداً دخل سرداباً في بيت أبيه ، وأمه تنظر إليه ، فلم يخرج إلى الساعة منه ، وكان ابن تسع سنين . نعوذ بالله من زوال العقل ، فلو فرضنا وقوع ذلك في سالف الدهر ، فمن الذي رآه ؟ ومن الذي نعتمد عليه في إخباره بحياته ؟ ومن الذي نص لنا على عصمته وأنه يعلم كل شيء ؟ هذا هوس بيّن . إن سلطناه على العقول ضلت وتحيرت ، بل جوزت كل باطل . أعاذنا الله وإياكم من الاحتجاج بالمحال والكذب ، أو رد الحق الصحيح كما هو ديدن الإمامية

الحزن على وجهين
قال حاتم الأصم : الحزن على وجهين : حزن لك ، وحزن عليك ؛ فأما الذي عليك : فكل شيء فاتك من الدنيا فتحزن عليه ، فهذا عليك ؛ وكل شيء فاتك من الآخرة ، وتحزن عليه ؛ فهو لك ؛ تفسيره : إذا كان معك درهمان ، فسقطا منك ، وحزنت عليهما ، فهذا حزن للدنيا ؛ وإذا خرجت منك زلة ، أو غيبة ، أو حسد ، أو شيء مما تحزن عليه وتندم ، فهو لك

أي حسرة
عن أبي إدريس عن حصين قال : كان من كلام إبراهيم التيمي ، أنه يقول : أي حسرة أكبر على امرئ ، من أن يرى عبداً كان له ، خوّله الله إياه في الدنيا : هو أفضل منزلة منه عند الله يوم القيامة ؟ وأي حسرة على امرئ أكبر : من أن يصيب مالاً ، فيورثه غيره ، فيعمل فيه بطاعة الله تعالى ، فيصير وزره عليه ، وأجره لغيره . وأي حسرة على امرئ أكبر ، من أن يرى من كان مكفوف البصر : ففتح له عن بصره يوم القيامة ، وعمي هو ؟

التجارة والعبادة والجهاد
قال الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه : كنت تاجراً قبل المالظلم والطغيان ، فلما جاء الإسلام ، جمعت التجارة والعبادة ، فلم يجتمعا ، فتركت التجارة ، ولزمت العبادة .
قال الذهبي رحمه الله : الأفضل جمع الأمرين مع الجهاد ، وهذا الذي قاله ، هو طريق جماعة من السلف والصوفية ، ولاريب أن أمزجة الناس تختلف في ذلك ، فبعضهم يقوى على الجمع ، كالصديق ، وعبدالرحمن بن عوف ، وكما كان ابن المبارك ؛ وبعضهم يعجز ، ويقتصر على العبادة ، وبعضهم يقوى في بدايته ، ثم يعجز ، وبالعكس ؛ وكل سائغ . ولكن لابد من النهضة بحقوق الزوجة والعيال

الكتاب
قال الجاحظ : (الكتاب نعم الجليس والذخر ، إن شئت ألهتك بوادره ، وأضحكتك نوادره ، وإن شئت أشجتك مواعظه ، وإن شئت تعجبت من غرائب فوائده . وهو يجمع لك الأول والآخر ، والناقص والوافر ، والغائب والحاضر ، والشكل وخلافه ، والجنس وضده . إن نظرت فيه أطال إمتاعك ، وشحذ طباعك ، وأكثر علمك ، وتعرف منه في شهر ما لاتعرف من أفواه الرجال في دهر) .

مفاخر العرب
قال لسان الدين بن الخطيب : العربُ لم تفتخر قطُّ بذهب يُجمع ، ولا ذُخر يُرْفع ، ولا قصر يبنى ، ولا غرس يجنى . إنما فخرها عدو يُغلب ، وثناءٌ يُجلب ، وجُزُر تنحر ، وحديث يُذكر ، وجود على الفاقة ، وسماحة بحسب الطاقة .
فلقد ذهب الذهب ، وفني النشب ، وتمزقت الأثواب ، وهلكت الخيل العِراب ، وكل الذي فوق التراب تراب ، وبقيت المحاسنُ تروى وتنُقل ، والأعراض تُجلى وتصق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: هذه النعم تستجلب بالاستغفار   2/14/2014, 11:21

ومن يحمل كتبي
حكى أبو الحسين محمد بن الحسين الفارسي النحوي قال : سمعتُ الصاحب (ابن عباد) يقول : أنفذ إليّ أبو العباس تاش الحاجب رقُعة في السِّر بخط صاحبه نوح بن منصور ملك خُراسان ، يُريدني فيها على الانحياز إلى حضرته ، ليُلقي إليّ مقاليد مُلْكه ، ويعتمدني لوزارته ، ويُحكِّمني في ثمرات بلاده ، قال : وكان مما اعتذرت به من تركي امتثال أمره حاجتي لنقل كتبي خاصة إلى أربعمائة جمل ، فما الظن بما يليق بها من تحمُّلي


بارك الله فيك وجزاك خيرا







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بختة
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


تاريخ التسجيل : 16/04/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 50

مُساهمةموضوع: رد: هذه النعم تستجلب بالاستغفار   2/14/2014, 12:39

بارك الله فيك على الموضوع



اللهم أرزقنا حج بيتك الحرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسام موسى المجالي
مشرف


تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: هذه النعم تستجلب بالاستغفار   2/14/2014, 13:57

ويزعمون أن محمداً دخل سرداباً في بيت أبيه ، وأمه تنظر إليه ، فلم يخرج إلى الساعة منه ، وكان ابن تسع سنين . نعوذ بالله من زوال العقل ، فلو فرضنا وقوع ذلك في سالف الدهر ، فمن الذي رآه ؟ ومن الذي نعتمد عليه في إخباره بحياته ؟ ومن الذي نص لنا على عصمته وأنه يعلم كل شيء ؟ هذا هوس بيّن . إن سلطناه على العقول ضلت وتحيرت ، بل جوزت كل باطل . أعاذنا الله وإياكم من الاحتجاج بالمحال والكذب ، أو رد الحق الصحيح كما هو ديدن الإمامية
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه النعم تستجلب بالاستغفار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --المنتدى العام (كل ما تحب)-
انتقل الى: