الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 بحث عن هذه النخلة (النخيل يموت بموت صاحبه) !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: بحث عن هذه النخلة (النخيل يموت بموت صاحبه) !!!   1/10/2014, 23:13

سمعت ان هناك نوع من النخيل يموت بموت صاحبه الذي زرعه و يرعاه .. لكن استغربت كثيرا من هذه المعلومة .. و لا ادري مدى صحتها و مدى إثبات هذه المعلومة علميا..
و من منتدانا الكشفي الطيب أدعو إخوتي الكرام إلى بحث علمي معمق عن إمكانية تواجد مثل هذا النوع من النخيل أو إثبات علمي ينفي هذه المعلومة أو يبين مصدرها .. سأكون أول من يبحث و من يجد نتيجة أو طريقا يوصلنا للحقيقة يضع ملاحظاته هنا






الجواب



1-والله موضوع محيّر وشيق في وقت واحد أخي حاتم .. رُوي في الأثر أن النخلة خُلقت من بقايا الطينة التي خُلق منها سيّدنا آدم عليه السلام، لذا ينصح الأثر باحترام وتوقير "عمّتنا" النخلة ..
ألا يمكن أن تكون رابطة روحية تنشأ بين الانسان والنخلة؟ لاحظنا ذلك في الحيوان، ولمَ لا يكون في النبات أيضاً !!، ربما قرأت مرة عن موضوع "الروح" في الحيوان، مواضيع غريبة فعلا تابعناها سابقاً عن حنان النبات وبكائه، لكن موضوع الموت هنا يبدو لي أنه أكثر غرابةً فعلا ..
مشكور أخي حاتم، وسأكون متابعاً للموضوع أكثر من مسلسل باب الحارة ..
الله يعطيك العافية ..






2-
أريد أن أحكي لك حكاية حدثت للكثيرين من أهل الفلاحة و أغواط النخيل هنا في وادي سوف
و انا شخصيا سمعتها من مصدرين:
1- من عند جدي -يرحمه الله و جعل مثواه جنة الفردوس-الذي أخبرني و انا صغير و بلغة ممزوجة بين الجدية و الهزل عند ذهابنا للغوط (غابة النخيل) أنظر إن النخيل يسلم علي ...إنه يعرف أنني قدمت و دخلت الغوط.
2- من عند جارنا في السوق (المحل المجاور لمحل جدي) الحاج مختار قديري رحمه الله و أسكنه فسيح جنانه ..هو أيضا على ما أضن و أذكر انه قال لي نفس الشيء أن النخيل ترحب بمولاها (صاحبها) فالجريد يكون ساكنا لكن سبحان الله بمجرد دخول صاحب الجنان يتحرك ترحابا و كأنه فرح بقدوم صاحبه...سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
أعرف أن البعض سيعلق أن الجريد تحرك لوجود نسيم أو ريح في الوقت الذي دخل فيه صاحب الغوط لكن العلم لله وحده.






3
النخيل في القرآن الكريم 
القرآن الكريم هو معجزة الله الخالدة لدين الإسلام ,وهو كتاب هداية وتوجيه وإرشاد للعباد في الحياة الدنيا والمعاد ,يشير القرآن الكريم في كثير من الآيات إلى جوانب اعجازية سواء في الأنفس أو في الأفاق اوالثمرات , ومن هذه الثمرات التي أشار القرآن لها هي ثمرات النخيل , وكذلك شجرة النخيل حيث ذكرت هذه الشجرة في عشرين موضعا , علاوة على بعض الآيات التي ذكرت النخل بصفة من صفاتها , مثل وصفها باللينة أو بجزء من أجزائها كالقطمير والنقير والفتيل . 
فاللينة هي نوع جيد من الثمر وهو يشمل جميع أنواع النخيل ( ما قطعتم من لينة أتركتموها قائمة على أصولها فباذن الله وليجزى الفاسقين ) [ الحشر:5 ] 
أما القطمير فهى القشرة الرقيقة التى تكون على نواة التمر كاللفافة لها , وقد شبه الله سبحانة وتعالى الذين يدعون من دون الله بأنهم مفلسين لايملكون قطميرا , كما قال تعالى واصفا حال هؤلاء المدعوين وضعفهم ( والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير) [ فاطر 13]
واما النقير فهو النكتة فى ظهر النواة , وعادة ما يضرب به المثل فى الشئ الضعيف كقوله تعالى ( ولايظلمون نقيرا ) [ النساء 124] ,
وأما الفتيل فهو الخيط الذى فى شق النواة , ويقال ما أغنى عنه فتيلا أى شئ ، وورد القرآن بأن الله سبحانه لايظلم ولو مقدار فتيلا , كما قال سبحانه 
وتعالى ( قل متاع الدنيا قليل والاخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا ) [ النساء 77 ] 
وقد ورد ذكر النخلة فى القرآن الكريم بمعان وصور متعددة , ومنها أنها من نعم الله على عباده , وأنها شجرة طيبة , وللتذكير بالوعيد والعقاب الذى أصاب الامم السابقة . 
نعم من أنعم الله 
تتعدد وتتنوع اغراض الآيات فى القرآن الكريم عند ذكر النخلة , فمرة تذكر على انها من أنواع الثمرات التى أمتن الله بها على عبادة فى هذه الدنيا و أنها من مصادر الرزق للعباد , كما فى قوله ( ومن ثمرات النخيل والاعناب تتحذون منه سكرا ورزقا حسنا ) [ النحل 67 ] وفى موضوع اخر يقول المولى عز وجل 
( والنخل باسقات لها طلع نضيد ) [ ق 10 ] ومرة يذكر النخل على أنه شجرة الجنة مرغباَ عباده فى التسابق الى فعل الخيرات من أجل الظفر بهذه الجنات المتنوعة ، ومن ذلك قوله سبحانه وتعالى ( فيها فاكهة والنخل ذات الاكمام ) [ الرحمن 11 ] وقوله أيضا فى نفس السورة ( فيها فاكهة ونخل ورمان ) [ الرحمن 68 ] 
( ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9) والنخل باسقات لها طلع نضيد (10) 
رزقا للعباد وأحيينا به بلدة ميتا كذلك الخروج ) [ق 9-11] 
لاشك أن للنخلة مكانة عظيمة فى قلوبنا , اذ كرمها الله فى القرآن واوصانا بها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم و أهتم بها الادباء والشعراء فذكروها فى كتاباتهم . 
ويعتقد أن زراعة النخيل قديمة ربما تعود الى اكثر من عشرة الاف سنة , ويعد الوطن العربى أوسع مناطق زراعة النخيل فى العالم , ومنها انتشرت الى مناطق عديدة فى العالم بواسطة الملاحين القدماء . 
وتعد المملكة العربية السعودية – فى الوقت الحالى – من الدول المتربعة على صدارة انتاج التمور فى العالم , حيث يقدر عدد أشجار النخيل بها بأكثر من 18 مليون نخلة منها 13 مليون نخلة مثمرة . 
يقول جل ذكرة ( ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة أصلها ثابت وفروعها فى السماء (24) تؤتى أكلها كل حين باذن ربها ) [ ابراهيم 24- 25 ]



النخيل فى السنة النبوية
تزخر السنة النبوية الشريفة علىصاحبها أفضل الصلاة والسلام , بالكثير من الاحاديث التى تتحدث عن النخيل , كذلكثمره وأهميته فى علاج بعض الامراض أوالأعراض , وعن فوائده الغذائية , ونجد كثير منتلك الفوائد فيما يعرف بكتب الطب النبوى ككتاب الطب النبوى لأبى نعيم ( ت ,432 ه،وزاد المعاد لأبن القيم ( ت 751 ) , خصوصاً الجزء الخاص بالاطعمة أو كتب الاعشابوالادوية كتذكرة 
توجيهات نبوية 
علاوة على ماتقدم , فهناك الكثير منالتوجيهات النبوية الخاصة باستخدامات التمر فى حياتنا اليومية , ولقد أوضح لنا رسولالله صلى الله عليه وسلم من سيرته القولية والعملية كثيراً من الامور المتعلقةبثمرة النخل المباركة , ومن هذه السنن على سبيل الاختصار مايلى : 
تحنيك الاطفال : 
تحنيك الاطفال : وهو سنة نبوية ماضية فى هذه الامة , ويمارس مع حديثى الولادةحتى هذه الساعة , وهو عبارة عن مضغ تمر ونحوه وتحنيك الطفل بها , وقد رويت الكثيرمن الاحاديث الخاصة بالتحنيك , فمن ذلك مارواه البخارى عن أبى موسى رضى -----------------------------الله عنه قال : ولد لى غلام فأتيت به النبى صلى اللهعليه وسلم فسماه ابراهيم فحنكة بتمرة ودعا 
التحنيك سنة داود وغيره وفيما يلىأمثلة للأحاديث الواردة عن النخيل أو ثمرة : 
العلاقة بين المسلم والنخلة 
لعل اشهر حديث عن النخلة فى سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم هوالحديث المشهورالذى أخرجة الإمام البخارى فى صحيحة عن ابن عمر قال : كنا عند رسول الله صلى اللهعليه وسلم فقال : اخبرونى عن شجرة تشبه , أو كالرجل المسلم لايتحات ورقها صيفاً , ولاشتاءاً و تؤتى اكلها كل حين بإذن ربها , قال ابن عمر : فوقع فى نفسى أنها النخلة , ورأيت أبا بكر وعمر لايتكلمان --------------------------------------------------فكرهت ان اتكلم فلما لم يقولواشيئا, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هى النخلة 
وفي ذلك دلالة عظيمة حيث أنتحنيك الوليد بالتمر لأمر عجيب لما فيه من عظيم الفوائد الطبية و قد ثبت أن بالتمرعناصر حيوية تقى الطفل من الامراض وتقوى مناعتة المكتسبة من الله , وهى بمثابة لقاحيقيه طيلة عمرة ( محمد عارف 1412 ص 45 ) , وهذ ا يدلنا على مدى حرص النبى صلى اللهعليه وسلم على استحدام التمر فى عملية التحنيك , وأن يكون أول ما يدخل فى جوف الطفلالوليد بعد حليب الأم , هو هذه الثمرة المباركة .ويطول الحديث فيما يتعلق بالإعجازالنبوى الخاص بالتمر وما فيه من فوائد , فمن ذلك مثلاً حاجة الأطفال حديثى الولادةللسكريات ( الجلوكوز ) فى هذه المرحلة من العمر وغير ذك . 
التمر والبعد الوقائى : فقد ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم فى صحيحة عن سعد ابن ابىوقاص يقول : سمعت رسول الله صلى الله علية وسلم يقول من تصبح بسبع تمرات عجوه لميضره ذلك اليوم سم ولاسحر " . هذا الحديث الشريف جدير بالتآمل والتفكرالعميق , ترىلماذا حدد الرسول صلى الله عليه وسلم عدد التمرات , وفضلها معدودات ؟ , ربما لأنالتمر مادة عذائية عالية التركيز بالسعرات الحرارية وغيرها من الفيتاميناتوالبروتينات , وعليه فإن تناول كمية قليلة منه كفيلة بتزويد أجسامنا بالطاقة التىنحتاجها فى أنشطتنا البدنية والذهنية ( الراوى 1999 , ص 212 ) . 
التمر منجمالغذاء : فقد اخرج مسلم فى صحيحة وغيره عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى اللهعليه وسلم بيت لاتمر فيه جياع أهله , يا عائشة بيت لاتمر فيه جياع اهله أو جاع أهله , قالها مرتين او ثلاثاً , يوضح لنا هذا الحديث القيمة الغذائية للتمر , ويوضح لناالدكتور الراوى أن " التمور تمتاز على معظم الفاكهة بما تحتويه من زيت وكلس وحديدوكبريت وفوسفور وبوتاس , بمعنى أن التمرة الواحدة تمثل منجماً صغيراً من مناجمالغذاء الصحى المثالى المتوازن ( الراوى 1999 , ص 212 ) 

4
إن النخلة لها علاقة كبيرة بالإنسان و تتأثر به و هي شبيهة به و قد صدق رسول الله صلى الله عليه و سلموفي الحديث الشريف الحديث الذي أخرجه الإمام البخاري في صحيحه عن ابن عمر قال :كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:اخبروني عن شجرة تشبه أو كالرجل المسلم لا يتحات ورقها صيفا ولا شتاء وتؤتي أكلها كل حين بإذن ربها.قال ابن عمر:فوقع في نفسي أنها النخلة ورأيت أبا بكر وعمر لا يتكلمان فكرهت أن أتكلم فلما لم يقولوا شيئا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هي النخلة.فلما قمنا قلت لعمر:يا أبتاه والله لقد كان وقع في نفسي انه النخلة قال فما منعك أن تتكلم قلت:لم أركم تتكلمون فكرهت أن أتكلم أو أقول شيئا.قال عمر:لان تكون قلتها احب إلى من كذا وكذا}} وكذلك الحديث الذي رواه البزار ونقله ابن حجر في الفتح عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{{مثل المؤمن مثل النخلة ما أتاك نفعك}}قال ابن حجر إسناده صحيح فتح الباري ج1ص177. والأحاديث الشريفة عن النخلة كثيرة في هذا الشأن وفي شؤون أخرى.
- النخلة تشبه الإنسان في أمور كثيرة منها:
- استقامة قدها كاستقامة قد الآدمي.
- تمييز ذكرها عن أنثاها.
- أنها لا تثمر في الغالب إلا بلقاح الذكر كما أن الأنثى من الآدميين لا تحمل في الغالب إلا إذا لقحت من الذكر.
- إن رائحة طلع ذكرها كرائحة مني الرجل.
- أنها إذا قطع رأسها هلكت كالآدمي.
- أن الغلاف الذي تكون فيه الطلعة كالمشيمة التي يكون فيها الولد.
- أن الجمار الذي في وسط رأسها إذا أصابته آفة هلكت كدماغ الإنسان و مخه وقلبه.
- أنها إذا قطع منها غصن لا يرجع بدله كعضو الإنسان.
- أن عليها ليفا كالشعر يكون على الإنسان.
و قد اهتم الإنسان بالنخلة كثيرا فقد دلت الحفريات التي أجريت في مقابر الفراعنة على شدة تقديرهم له,حتى نقشوه على جدران معابدهم,و أشادوا بفوائده غضا وجافا وتمرا,وعثر على نوى البلح بمصر من العصر الحجري.
مجدت الرسالات السماوية النخلة وتمرها ففي الديانة اليهودية تمجيد للتمر باعتباره أحد الثمار المقدسة ويعني لفظ {{تمارا}} باللغة العبرية النخيل والتمر معا.
ويروى عن اليهود انهم لاحظوا اعتدال جذع النخلة وقوامها المديد وخيرها الوفير فأطلقوا اسم {{تمارا}} على البنت الجميلة..وكذلك ورد في التوراة أن جدران الهيكل الذي بناه نبي الله سليمان عليه السلام لعبادة الله كان مكسوا بخشب الأرز الذي نقش عليه شكل النخيل.
وفي المسيحية ورد في الإنجيل أن أنصار المسيح عليه السلام فشوا سعف النخيل في طريقه عندما دخل بيت المقدس للمرة الأولى كعلامة من علامات النصر إذ انه كان يحمل المنتصرين في مواكبهم.وكان يقال للنبي عيسى عليه السلام{{ذو النخلة}} لأنه ولد تحت النخلة. وفي كثير من الأديرة القبطية كتابات ومذكرات تدل على مدى ما كان للتمر من قيمة غذائية عند القساوسة والرهبان. 
وفي تاريخ العرب وقصص حياتهم وحروبهم دور كبير للتمر كغذاء رئيسي من أغذيتهم بصورة تفسر لنا كيف استطاعوا ان يجدوه القدرة على أن يقاتلوا الدول والجيوش,ويفتحوا البلاد والأمصار وليس في بطونهم سوى بعض تمرات,وعثر على نوى البلح بمصر من العصر الحجري.
.فكثير ما تضيع حقول النخيل بوفاة أصحابها الذين تربطهم بها علاقة حميمية كبيرة لا تقطعها إلا الموت ... و لا تستعيد هذه الحقول عافيتها من جديد إلا بإعادة الاعتبار لها من طرف الورثة و رغم ذلك لتعود لسالف عهدها بمعنى الكلمة.
أما بخصوص النخلة التي تكلمت عنها قائد حاتم فأظن أنها عندنا تسمى بــ < توذان > و تتميز هذه النخلة بأنها نادرة و غرسها يحتاج لمزيد من الصبر و قليل ما ينجح الفلاح في نموها كما أنها تتميز بوفرة المحصول و غالبا لا نترك لها أكثر من أربعة عراجين خوفا عليها أن تنشق إلى نصفين حيث أن عرجونها الواحد يفوق في غالب الأحيان 25 كيلوغراما و مجموع المحصول يفوق القنطار و تمتز هذه النخلة بأنها آخر النخيل نضجا حيث تبقى و هي في مرحلة الرطب و البسر في غالب الأحيان حتى إلى شهر 03 مارس. و من الأساطير التي حيكت حولها عندنا أن الذي يقوم بقلع فسيلتها و غرسها انه يموت قبل أن يتذوق تمرها هههههههه و قد قمت شخصيا تحديا لهذه الأسطورة بقلع فسيلتها و غرسها و تذوقت تمرها لسنين عديدة.
و من القصص حول علاقة الإنسان بالنخلة أن احد الناس سمع النخيل في البستان تعوا الله بهذا الدعاء << اللهم اغفر لصاحبي – أي مالكي ->> فبحث عن صاحب البستان بغية شرائه عليه و دفع من اجل إقناع الرجل ليوافق له على البيع أموالا كثيرة حتى يستفيد من هذه الدعوات التي لا تقدر بمال و بعد أن اشترى البستان في احد الليالي سمع النخيل تدعوا بهذا الدعاء << اللهم اغفر لغارسي – أي الذي قام بغرسها- >>
ملاحظة:- 
التمر هو ثمرة النخيل,وحتى يتم نضج هذه الثمرة تمر بعدة أطوار يكون أولها الطلع ثم الخلال ثم البلح ثم البسر ثم الرطب ثم التمر واكتمال الشيء عند نهايته فالتمر هو أجملها جميعا.ومجازا يطلق لفظ{{البلح}} على تمر النخيل,وهو {{الرطب}} إذا تم نضجه ولما يجف بعد,وهو التمر إذا جف.
و كم أعجبتني هذه القصيدة التي تتكلم على العلاقة الحميمية بين الإنسان و النخلة و يسرني أن أقدمها لكم متمنيا أن تنال رضاكم...
الغرس
[color][font]
لمست كفي وقالت،انه برد شديد *** ليس يجدي فيه غازا، لا و لا نفطا جديد

[/font][/color]
لو قصدت الغاب تطلب حطبا،هو الأكيد *** يقهر القر،يفجر انهرا صارت جليد
نطقت بالصدق أمي،تلك والله الحقيقة *** لن يدق القلب إلا في حمى تلك الطريقة
رغم قول الناس جهلا عادة صارت عتيقة *** سوف نمضي لا نبالي من علا يوما نقيقة
هذي فأسي في يدي والغاب من بعد ينادي *** أسرع الخطو اغني جارة الوادي ودادي
أن تجد أحيا هزارا،شاديا بين العباد *** وإذا شحت بوصل رحم الله فؤادي
ووقفت عند الغرس يذكر العهد القديم *** باسق لكنه لاطلع فيه يستقيم
تغمز الأيام سرا جاره هذا الغريم *** ثم ترسل قهقهات رجعها ريح عقيم
أيها الغرس تخلى عن غرور سيزول *** أخذت منك الليالي واقتنت منك الفصول
هذه الريح فقاوم،هل ترى هذا يطول *** هذي فأسى سوف تنهي حلمك بين الحقول
وهويت كلي عزم اقطع منه الجذوع *** لا أبالي إن أنا بالفأس مزقت الضلوع
لم تعد كالأسس تعطي أيها الغرس المنوع *** انتهى المشوار حان أن تصلي في خشوع
لا،كرعد قد تعالت تطرق باب السماء *** وتحيل النور غيما يملأ رحب الفضاء
وإذا الغرس ملاكا ينطق في كبرياء *** اقرأ الألواح واصنع بعد ذاك ما تشاء
يا أخا الغدر تذكر ذلك الماضي السعيد *** يوم كان الوصل عشقا نبعه خير مديد
نملأ الدنيا غناء نفنى في سر الوجود *** وتذوب في صلاة الحب نشتاق الخلود
يا أخا الغدر تذكر نار كرناف الخريف *** والجريد اليابس من قبل قد قواه ليف
اذكر الكرشوش والقدواز تحمله لفيف *** وحديث النار في الكانون ترسله طريف
يا أخا الغدر أتدرى كم جمعت من فسيلة *** رضعت جماري حلوا قل في الدنيا مثيله
تحمل بذرة عمري،عمر انسابي الطويلة *** أترى الدنيا تظل بعد إبعادي جميلة
يا أخا الغدر أتذكر سعفا صار قفافا *** وسلالا وطباقا تحمل الغلة خفافا
وحصيرا للصلاة والضيفان لا خلافا *** وستائر أغرت الحسناء أن تطرح لحافا
أنسيت الليف منه كنت تصنع الحبالا *** والرساوي تشغل القوم نساء ورجالا
والزنابيل عراضا تحمل فيها الرمالا *** والخراج في المساء ترجع جما ثقالا
أنسيت الوصل عند إشراق الصباح *** تلقى صدري واسعا يهديك من حلو المزاح
شوكة تغمزك <<أح>> ثم تمضي في ارتياح *** تلثم الصقاص والجريد عربون النجاح
والمنقر في العراجين يجاهر بالسلام *** يدعو للقرب يقول أنا من نسل كرام
تنتقيه ثم في اللحشوش يزدان الطعام *** بالحليب الرايب ثم الدعاء مسك الختام
يا أخا الغدر أتدرى كم رضعت كم زهري *** يظهر الصبح غيوانا في الضحى أهديك بسري
ظهري رطب طيب،والتمر يعجن بعد عصري *** أيه،ياحربوشة الشيخ التي أودعت عمري
يا أخا الغدر أتذكر يوم صار الموت عشقا *** في حمانا يطحن الأرواح فتزداد عتقا
تزرع الرايات حمرا ليس يخلو منها عرقا *** ……في السماء نحن من لا نخشى رشقا
جئتني يا خل أمسي تطلب عمرا جديدا *** والعساكر من ورائك تطمع ألا يزيد
فسكنت شغف قلبي أصبح اليوم عميد *** ثم رحنا في صلاة نبتدي ثم نعيد
ليلة عانقت فيها وحدة الكون الفسيح *** وعرفت كيف تهدي مهجة وتستريح
وإذا الرب يقول كن فصار الصفو ريح *** هزم الجمع وحق النصر للدين الصحيح
يا أخا الغدر تكلم ردها إن استطعت *** قل لي شيئا عيل صبري من تراك إتبعت
تشتري الوهم رخيصا بعد حب كنت بعت *** خسر البيع حبيبي أنت أيضا قد خسرت
نعمي كانت كثيرة هل أتيت تهدي شكرا *** أم أراك قد جحدت جئتني تنطق كفرا
وتكشر عن نيوب خبأت في السر شرا *** قل تكلم أيها الناسي فهل تستطيع عذرا
لا،ذنوبي أيها الغرس توالت لا فرار *** هذا قلبي هذه الصعق ودموعي في انفجار
لا أجادل قلت حقا ماذا يجديني اعتذار *** ويح عمري مالذي أغراني أن اقطع جوار
أيها الغرس سلام هذا عهدي لا كلام *** إن مررت بحماك ثق فمن مر الكرام
وسلامي في الغدو والرواح والمقام *** أيها الغرس سلام وسلام وسلام
[color][font]

**شعر من تأليف الأستاذ:بن طبة محمد – ديسمبر 1997
المصادر:- 
مجلة العربي
كتاب الصروف في تاريخ الصحراء و سوف
من منشورات جمعية الوفاء للشهيد تقرت ورقلة -الملتقى التاريخي الثالث.
[/font][/color]




5-اضيف قصة جذع النخلة الذي بكى حنيناً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقد جاءت القصة بعدة روايات اذكر منها :

كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إلى جذع نخلة– أي يُسند ظهره إليه، فقال رجل من أصحابه يا رسول الله هل نجعل لك منبراًتقوم عليه يوم الجمعة فتسمع الناس خطبتك ،قالنعم فصُنع له ثلاث درجات هن اللاتي على المنبر فلما صنع المنبر وقامالنبيrإلى ذلك المنبر ليخطب عليه، فمرّ من عند ذلك الجذعالذي كان يخطب عليه ، فسُمع للجذع بكاءٌ كبكاء الطفل الصغير ،حتى سمع ذلك جميع الصحابة فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ألا تعجبون من حنين هذه الخشبة ؟ فأقبل الناس عليها فسمعوا من حنينها حتى كثر بكاؤهم فنزل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فالتزمه (ضمه واحتضنه ) حتىسكن الجذعثم قال عليه السلام والذي نفس محمد بيده لو لم ألتزمهلما زال هكذا حزناً على رسول الله ، وفي رواية قال النبي صلى الله عليه وسلم إن هذا بكىلِمَا فقد من الذكر




منقولة من عددت مراجع والله اعلم؟؟







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ابتسام موسى المجالي
مشرف


تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: بحث عن هذه النخلة (النخيل يموت بموت صاحبه) !!!   1/14/2014, 14:43

معلومات غريبه شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: بحث عن هذه النخلة (النخيل يموت بموت صاحبه) !!!    1/15/2014, 00:21

شكرا لك لهذه المعلومات الغريبة والتي لم أسمع عنها من قبل 






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث عن هذه النخلة (النخيل يموت بموت صاحبه) !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --المنتدى العام (كل ما تحب)-
انتقل الى: