الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله!.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله!.   2/22/2013, 00:47

وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله!.

أشياء وأحداث كثيرة تدور حولنا ونمر عليها دون أن نتذكر قدرة الله تعالى، ومنها سقوط عامل من الطابق 47 وبقائه حياً يرزق! لنتأمل....



سقط من الطابق 47 في مانهاتن ولا زال حياً" هذا عنوان لحادثة أثارت دهشة الأطباء في أمريكا. فقد نجا عامل في نيويورك من الموت بمعجزة بعد سقوطه من الطابق السابع والأربعين عندما كان ينظف زجاج نوافذ إحدى ناطحات السحاب في نيويورك.

كان السيدس مورينو، وهو مهاجر من إكوادور يبلغ من العمر 37 عاماً، يعمل مع شقيقه على سقالة على ارتفاع 150 متراً عندما هوَت بهما السقالة ومات شقيقه على الفور. لكن السيدس سقط على الأرض ولحقته إصابات خطيرة في المخ والعمود الفقري والحوض، وأصيب بكسور في ساقيه وذراعه اليمنى وضلوعه، وعلى الرغم من ذلك ظل على قيد الحياة!

وقد أجريت له عدة جراحات استعاد على أثرها وعيه وقدرته على الكلام وسوف يتمكن من السير على ساقيه قريباً حسبما يقول الأطباء. ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن الدكتور فيليب براي، الجراح في مستشفى بريسبتاريان حيث يعالج مورينو قوله "إذا كنت تؤمن بالمعجزات حقاً، فتلك واحدة منها بلا شك".

ويضيف الطبيب "الذين يسقطون من على ارتفاع أعلى من الطابق العاشر لا يراهم الأطباء عادة، فجثثهم تنقل إلى المشرحة مباشرة!! بالتأكيد هناك حالات نادرة لأشخاص سقطوا من الطائرات وظلوا على قيد الحياة".

وقد سارع الأطباء بعد الوصول إلى موقع الحادث والتأكد من أن السيدس على قيد الحياة، بإعطائه 24 وحدة من الدم والعديد من وحدات البلازما لإنقاذه، وبعد ذلك أجروا له تسع عمليات جراحية لجمع أوصال جسده. لكن الأطباء يقولون إن بوسعه الآن تحريك جميع أعضائه وبوسعه الكلام أيضاً. أما الأطباء المعالجون فهم متفائلون للغاية ببقائه على قيد الحياة.



تخيلوا معي هذا البناء الشاهق! هل يمكن لإنسان أن ينجو من على هذا الارتفاع؟ ولكنها قدرة الله تعالى، ومثل هذه الحوادث يجب أن تذكرنا بالله وبأن الإنسان لا يمكن أن يموت إلا بإذن الله، وكل إنسان له أجل محدد كُتب عليه منذ أن كان في بطن أمه!




1- (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا)[آل عمران: 145].

2- (وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [المنافقون: 11].

3- (فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ) [النحل: 61].

4- (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ) [الأعراف: 34].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله!.   2/22/2013, 13:27

سقط من الطابق 47 في
مانهاتن ولا زال حياً" هذا عنوان لحادثة أثارت دهشة الأطباء في أمريكا. فقد
نجا عامل في نيويورك من الموت بمعجزة بعد سقوطه من الطابق السابع
والأربعين عندما كان ينظف زجاج نوافذ إحدى ناطحات السحاب في نيويورك.


سبحان الله حقا الاعمار بيد الله ..بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله!.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الآسلامي :: --الأسلامي :: قسم المقالات الاسلامية-
انتقل الى: