الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 شكرًا حبيبتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بختة
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


تاريخ التسجيل : 16/04/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 50

مُساهمةموضوع: شكرًا حبيبتي   2/19/2013, 11:34

شكرًا حبيبتي


أميرة زكي





الجميع
ينتظر الراحة في يوم الأجازة إلا هي ، فيوم الأجازة أصعب الأيام عليها
وأشدها عملا ، فهو اليوم الذي تنظف فيه البيت وترتبه، ثم تشد الرحال إلى
أهرامات الغسيل فتصنفها وتنقع بعضها وتضع آخر في الغسالة ثم تتجه إلى النشر
على أحبال الغسيل، ثم تلتقطه بعد أن يجف وترتبه في أرفف "الدولاب"، وبين
هذه المراحل تتابع صغيرتها التي وسخت ملابسها فتبدل ملابسها، وتمشط شعرها،
وتتجه إلى شقيقتها لتتابع مذاكرتها وواجباتها، وفي الطريق تلقي نظرة على
المطبخ فتشمر لغسل أكوام الأطباق المتسخة.


تجلس
على الأريكة للاستراحة وذهنها يفكر في طعام الغداء ومصروف البيت الذي أوشك
على الانتهاء ودروس التقوية التي قد تحتاجها ابنتها، تنظر إلى زوجها الذي
جلس يتابع الأخبار على التلفاز وتقول باسمة : هل أصنع لك كوبا من الشاي؟
فيجيبها : نعم إذا سمحت.


تقوم
لتتابع عملها وهي سعيدة برؤية طفلتها نظيفة مهندمة وراضية عن أكوام الغسيل
التي نظفتها ورتبتها في الدولاب، فتذهب لتعد الغداء وهي تدندن وتتخيل
استمتاع أسرتها بالأكلة الجديدة التي أعدتها لهم وتفكر في القيمة الغذائية
التي ستضيفها إليهم .


مع
اقتراب الغروب تنام الصغيرات فتجلس إلى جوار زوجها تسأله عن مشكلات عمله
وعن أفكاره لتطوير مهاراته والارتقاء بنفسه فيتابع النقاش حتى يغلبه النعاس
فيخلد للنوم استعدادا ليوم عمل جديد بالغد، فتغلق الأنوار وتذهب إلى النوم
بعد أن تطمئن على الجميع.


في
الصباح تذهب الصغيرة إلى روضة الأطفال وشقيقتها إلى المدرسة والزوج إلى
عمله، وتنطلق هي أيضًا إلى عملها، وفي منتصف النهار تستوقفها رسالة على
هاتفها .. "شكرا حبيبتي على تعبك معي أنا والأطفال .. زوجك المحب !!" ..
تبتسم ناسية كل متاعبها، راضية برضاء زوجها وتقديره.


على خطى الحبيب

تتذكر في عجالة هدي النبي صلي الله عليه وسلم في معاملة زوجاته، وأوله المعاشرة بالمعروف، التي أمر الله تعالى بها حين قال تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} سورة النساء الآية 19.

والمودةُ والرحمةُ، كما قال تعالى:{وَمِنْ
ءَايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا
إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً}
سورة الروم الآية 21.


ففي
ظلال المودة والرحمة يكون التعامل بين الزوجين؛ والمودة والرحمة تعني عطف
قلوبهم بعضهم على بعض، وقال بعض أهل التفسير "المودة: المحبة، والرحمة:
الشفقة"، وقال ابن عباس رضي الله عنهما: "المودةُ حبُ الرجل
امرأته،والرحمةُ رحمته إياها أن يصيبها سوء" تفسير القرطبي 14/17.


وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم خيرا بالنساء عموما وبالزوجة خصوصًا، وورد في خطبة حجة الوداع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((
استوصوا بالنساء خيراً فإنهن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك
إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضرباً
غير مبرح فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهم ألا إن لكم على نسائكم حقاً ولنسائكم
عليكم حقاً فأما حقكم على نسائكم فلا يوطئن فرشكم من تكرهون ولا يأذن في
بيوتكم لمن تكرهون ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن))
رواه الترمذي وقال حسن صحيح ورواه ابن ماجة وحسّنه العلامة الألباني.


وكان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ملاطفة زوجاته وملاعبتهن، فقد ورد في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال: (( كل ما يلهو به الرجل المسلم باطل، إلا رميه بقوسه، وتأديبه فرسه، وملاعبته أهله، فإنهن من الحق)) رواه أبو داود والترمذي وقال:حسن صحيح.وصححه العلامة الألباني.

كما كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم مساعدة زوجاته في أعمال المنزل فعن الأسود قال: ((
سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان يكون
في مهنة أهله تعني خدمة أهله، فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة))
رواه البخاري.


وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ((
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخصف نعله ويخيط ثوبه ويعمل في بيته كما
يعمل أحدكم في بيته، وقالت: كان بشرا من البشر يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم
نفسه))
رواه أحمد والترمذي وصححه العلامة الألباني.


وكان
من هدي النبي صلى الله عليه وسلم حسن التعامل مع زوجاته في القول والفعل،
فما استعمل العنف معهن لا قولاً ولا فعلاً، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (( ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط، ولا امرأة ولا خادماً)) ..رواه مسلم.


وورد في الحديث عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قالSad( ليس المؤمن بالطعان ولا باللعان ولا بالفاحش ولا بالبذيء)) رواه أحمد والترمذي والحاكم وصححه العلامة الألباني.

فرحت
الزوجة باقتداء زوجها بهدي الحبيب صلي الله عليه وسلم وجددت عهدها لربها
أن تتقيه في الرجل الذي أنعم عليها به ليكون نعم العون في الدنيا وزخيرتها
للآخرة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: شكرًا حبيبتي   2/19/2013, 12:52


تتذكر في عجالة هدي النبي صلي الله عليه وسلم في معاملة زوجاته، وأوله المعاشرة بالمعروف، التي أمر الله تعالى بها حين قال تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} سورة النساء الآية 19.

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: شكرًا حبيبتي   4/8/2013, 22:35

والمودةُ والرحمةُ، كما قال تعالى:{وَمِنْ
ءَايَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا
إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} سورة الروم الآية 21.

موضوع قيم ومفيد, جزاك الله خيراً وبارك فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شكرًا حبيبتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الاسرة :: المرأة-
انتقل الى: