الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 عباقرة لم يتلقوا تعليما أكاديميا.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز


العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: عباقرة لم يتلقوا تعليما أكاديميا.   9/27/2012, 01:09

عباقرة لم يتلقوا تعليماً أكاديمياً.

ويليام هيرشل (1738، هانوفر، ألمانيا – 1822، إنكلترا) فلكي بريطاني ألماني المولد، قدم مساهمات عديدة ومهمة في علم الفلك.


حياته:
بعد أن بلغ التاسعة عشر من عمره أنتقل هرشل إلى إنكلترا ليعمل كعازف ومدرس للموسيقى، لكنه كرّس كل وقته وفراغه لعلم الفلك، والرياضيات. وقد قرأ كتابا في علم الفلك وهو في الخامسة والثلاثين من عمره، وأستمتع به جدا وبلغ من اهتمامه به أنه قرر الأتجاه لعلم الفلك، ثم عجز هرشل أن يحصّل آلات كافية فبنى مناظير خاصة به وقام بتحسينها.
وفي عام 1774 وبمساعدة أخته كارولين –عالمة فلكية أيضاً- قام هرشل بمسح شامل ومنظم للسماء. ثم صنع مراقب (تلسكوبات) ضخمة لنفسه، وصرف وقتا كبيرا في النظر إلى السماء من خلال مراقبه (تلسكوباته)، وكان حصاد مثابرته تحقيقه لكثير من الأنجازات الفلكية ومنها وهو في الثالثة والأربعين من عمره أكتشافه لكوكب أورانوس (Uranous)، عام 1781م، وهو الكوكب السابع في بعده عن الشمس،سمّاه "جورجيوم سيدوس" نسبة للملك جورج الثالث ويعرف الآن عالمياً باسم أورانوس.
بعد سنة عُيِّن هرشل كفلكي خاص للملك مما ساعده في تكريس كل وقته إلى مساعيه الفلكية. ثم نصب هرشل منظاراً في مستنقع بيركشاير ومن خلال استعماله لهذا المنظار استطاع أن يكتشف قمرين لأورانوس والقمر السادس والسابع لزحل.

إنجازاته:
وكذلك أستطاع أن يحدد موقعنا من داخل مجرة درب التبانة. فمنذ عهد غاليلو أمكن أدراك أن الحزمة الضبابية المسماة درب التبانة ما هي إلا مجموعة من ملايين النجوم، التي تتخذ بمجموعها هذا القرص الفلكي الضخم، وبالتالي ساهم في تحديد موقعنا داخل المجرة، بطريقة بسيطة تقوم على أساس حساب أعداد النجوم في مختلف الأتجاهات، وفي عام 1785م قام بنشر نتائج حساباته لأعداد النجوم الواقعة في 683منطقة أختارها من السماء، وأستنتج أننا واقعون في مركز المجرة، وعلى الرغم من أن طريقته كانت مليئة بالأخطاء والموقع ليس صحيحا حيث تقع نجمتنا (الشمس) في طرف المجرة، إلا أن أفكاره كانت مثيرة وسابقة لأوانها.
وقام أيضا بدراسة دوران العديد من الكواكب وحركة النجوم المزدوجة، وفهرسة أكثر من 800 نجمة مزدوجة(نجم ثنائي). درس السدم وساهم في تقديم معلومات جديدة حول تكوينهم وارتفعت ملاحظاته لهذه السدم من 100 إلى 2500. وهو كان أول من افترض أن هذه السدم تكوّنت من النجوم. لقد أدرك وليام هيرشل أثناء مسحه للسماء أن هناك المئات من السدم الخافتة الضبابية الهيئة المنتشرة في معظم الأتجاهات، وخلال سبع سنوات من البحث والرصد تمكن من تسجيل أكثر من ألفي سديم لم يكن ملاحظا لها من قبل. وأدرجها بفهرس وضعه.
واستغرق مسح السماء عدة عقود وتتبع جون (John)، ابن وليام هيرشل خطى أبيه وأستمر بالبحث من النقطة التي توقف عندها أبيه، وهكذا نشر جون هيرشل الفهرس العام للسدم(The General Catalogue of Nebulae)، في عام 1864م، وضمنه 5079 جرما سماويا..


سرينيفاسا رامانوجان

ولد سرينيفاسا رامانوجان يوم 22 دجنبر 1887 ، بمدينة إرود (Érode) جنوب الهند بمقاطعة مادراس (Madras) من عائلة فقيرة جداً
دخل رامونجان وعمره 11 سنة المدرسة الثانوية ومن هـناك ابتدأ يبدع كثيراً إلا أنه وجد نفسه أكثر إبداعاً في الرياضيات ، وفي سن الثالثة عشر وقع في يديه كتاب رياضيات ل Carr بعنوان A Synopsis of Elementary Results in Pure and Applied Mathematics سمح له بأن يضع كل تركيزه وجهده في الرياضيات ، بالرغم من أن هذا الكتاب كتاب عادي ، بل إنه لا ينفع للمبتدئين كونه عبارة عن تجميع لآلاف النتائج الرياضية بدون أي إشارة إلى براهينها وهو مخصص في الأصل لطلبة الرياضيات كمساعدة لهم على الحصول على درجة طيبة في اختبار البكالوريوس ؛ وكان هذا الكتاب كابوساً لهؤلاء إلا أنه لرامنجان كان بمثابة شرارة لنبوغه وإنفجاره الرياضي ، ولسوء حظه كان سبباً أساسياً في تدمير مستقبله وعدم حصوله على درجات طيبة في ثانويته ، ومن مميزات الكتاب التي دفعت رامنجان للعمل هو إحتوائه على إقتراحات وأفكار حول كيفية البرهان على المعادلات الرياضية ؛ وهذه المقترحات دفعت رامنجان للتفكير والعمل من خلالها . وقد جمع أكثر من ثلاثة دفاتر ملاحظات حول عمله ذلك .




السفر إلى بريطاني:
في العام 1913 تلقى العالم الرياضي الإنجليزي Hardy رسالة غريبة من مجهول ، مصدرها مدينة Madras في الهـند ، وكانت تحوي 120 نظرية بدون أي إثباتات (بسبب ربما عدم قدرة مرسلها على إرفاقها مع الرسالة لشدة فقره) في نظرية الأعداد والكسور المستمرة والسلاسل اللانهائية و improper integrals وكل ذلك في إحدى عشرة صفحة فقط.
أرسل رامونجان مع كامل سروره العديد من براهين نظرياته ، ما جعل هاردي يطلب منه السفر إلى بريطانيا حتى يلتحق معه في جامعة كابريدج وفي العام 1914م وصل رامونجان إلى بريطانيا مع بدء الحرب العالمية الأولى تقريباً ومع بدء مشاكله الصحية في التفاقم أكثر فأكثر. من أكبر المشاكل التي واجهت هاردي مع رامونجان هي قلة ألفته بالرياضيات المعاصرة في وقته ، لدرجة أن رامونجان لم يكن يعلم ماذا تعـني صيغة قانون أو proof وما هي طرقه الرياضية الصارمـة . في العام 1917م ، انتكست صحة رامونجان كثيراً واعتقد الأطباء أنه قد يموت بسبب شكهم أنه قد يكون مصاباً بمرض السل ، وفي أثناء ذلك حصلت قصة طريفة إذ أن الدكتور هاردي وهو يعـوده أشار إلى أنه أتى إليه بسيارة أجرة رقمها 1729 وأنه متشائم بسبب هذا العدد الممل إلا أن رامونجان رد سريعاً هذا العدد ليس مملاً أبداً ، وأنه أصغر عدد من الممكن التعبير عنه كمجموع مكعبين بطريقين مختلفين حيث
103 +93=1729 وأيضاً فإن 123+13=1729 وهذه القصة مؤشر مهم على عبقريته وشغفه بالرياضيات.

سنوات رامونجان في إنجلترا كانت أعظم فترات حياته إنتاجية ، وقد حصل فيها على الاعتراف الذي أراده عند حصوله عام 1916م على درجة البكالوريس ، وبعدها بأربع سنين ونظراً لحالته الصحية المتعثرة دائماً فلقد توفي وعمره لا يتجاوز 33 سنة فقط.


ماري أنينغ




ماري أنينغ المرأة الإنكليزية التي لم تتلق أي نوع من التعليم العالي ، لكنها كانت تهوى جمع أصداف البحر ، وقد تمكنت الفتاة الإنكليزية من اكتشاف سلالات جديدة من الديناصورات بل وساعدت في إقناع العالم بأن الديناصورات كائنات حقيقية وليست خرافة .

دونالد هاردن



كان دونالد هاردن يعمل مدرساً في مدرسة ثانوية ، وعلى الرغم من رتابة مهنته الأصلية إلا إنه استغل وقت فراغه بشكل غير تقليدي، فقد توصل المدرس إلى حل الشفرة المعقدة التي كان يستخدمها أحد القتلة المتسلسلين ، المجنون المدعو “زودياك” في أميركا ، وقد عمل فريق متخصص من مكتب التحقيقات الفيدرالية على الشفرة التي استحدثها زودياك للتعرف على هويته دون طائل، إلى أن تمكن هاردن من فك الشفرة .

جورج مندل



يعود الفضل للراهب جورج مندل في تأسيس علم الجينات والهندسة الوراثية ، وقد بدأت أبحاث مندل عن الوراثة تتشكل عندما كان يزرع البازلاء في حديقة الكنيسة التي يتعبد بها، وقد لاحظ على هذه النباتات أن بعض الصفات مثل اللون الحجم يتم توريثها من جيل إلى جيل، ومن هنا بدأ مندل أبحاثه لتأسيس علم الجينات الحديث، ولا شك أن أبحاث مندل هي الأساس الذي بني عليه كل ما نعرفه اليوم عن الحامض النووي .

منقول






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: عباقرة لم يتلقوا تعليما أكاديميا.   10/10/2012, 21:55

فعلا عباقرة وليس بالتعليم الاكادمي شرط للتفوق وفي عالمنا الشرقي يوجد ابن سينا وابن البيطار
كلهم عباقرة وابو ريحان شكرا لما قدمت








 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
عباقرة لم يتلقوا تعليما أكاديميا.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --المنتدى العام (كل ما تحب)-
انتقل الى: