الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

  لمعرفة أسطورتك الشخصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميسون احمد
المراقبة العامة الاولى
المراقبة العامة الاولى


تاريخ التسجيل : 01/06/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: لمعرفة أسطورتك الشخصية   8/7/2012, 12:20

خمس عناصر جوهرية
لمعرفة أسطورتك الشخصية

متى ستفكر في أسطورتك الذاتية؟
"خمس
قطع سهلة" فيلم من بطولة جاك نيكلسون، الذي يلعب فيه دور عامل في حقل نفط
لسنوات عديدة بعد أن فشل في تحقيق حلمه ليكون عازف بيانو-الحلم الذي زرعه
والداه في ذهنه ـ وخلال الفيلم يتقمص جاك شخصية روبرت دبياه ، الذي لايدرك
ما الذي يجب أن يقوم به في حياته، ويظل يصطدم بمخاوفه الشخصية، بعائلته،
وبماضيه..وفي صراع مستمر يعيشه معظم الناس بداخلهم ينتج عنه التخبط والشرود
الحياتي والإخفاق المستمر في تحقيق مراتب متفوقة في الحياة، بل الأدهى من
ذلك عدم الاستطاعة للوصول إلى الاستقرار والرضا الذاتي.إنها شخصيةُ معظمنا
.. لذلك يمكن أن نوضح بعض الأمور المتعالقة معها :
إن محاولة فهمك
لأسباب حياتك ووجودك ورسالتك المصيرية في الحياة أشبه بتركيب "لعبة القطع
المجزأة" "Puzzle" لأنك لكي تكمل صورة ما، يجب عليك أن تبحث في نفسك
المتناثرة بين الماضي والحاضر والمستقبل، كأنك تستدل بدلالات حياتك ومواهبك
وخبراتك، فتجمعها وتضعها في إطار موجه ذي قيمة ومعنى وأثر .



الحياة "الآن" وليست غداً!
كثير
من الناس لايستكملون تركيب الصورة لحياتهم لنفاذ صبرهم، وعدم قدرتهم على
الالتزام والمواصلة بحزم وعزيمة، وتسلبهم مخاوفهم من الرغبة، وتلعب دورا
رئيسيا في عزوفهم عن السير نحو غاياتهم الوجودية.
مع أن الخمس "القطع" الأساسية للوصول الى معرفة سببك الوجودي سهلة جدا في الحقيقة إليكم هذه النصائح للوصول للمعرفة :

1. تعرف على مواهبك وميولك
لعلها
أسهل طريقة على الإطلاق للوصول إلى تجذر غاياتك الوجودية وأسطورتك
الشخصية، فقد حبانا الله بمواهب متعددة كي تكون أدوات توصلنا إلى : السعادة
، الرضا، الهداية، وحتى إلى المال ، لتغطية احتياجاتنا، وربما أكثر
بكثير. و لايهم إذا كانت مواهباً فطرية أو مكتسبة، لقد أُعطيت لك لسبب
ولحكمة!
لاكتشاف مواهبك وميولك أكثر فكر بالتالي:


- ما الذي يجعلك تبكي فرحا؟ - ما الذي يجعل قلبك يبتسم؟
- ما هو الشيء الذي يقول الناس أنك تتقنه ولديك موهبة ومهارة فيه؟
- ما الذي يشعل حماسيتك؟
- ما الذي تتمناه لنفسك وتتوق إليه؟



2. انظر إلى ماضيك لتجد الإجابات!

الانعكاس
والتبحر في الماضي يكون من الصعب علينا أحيانا، لأن هناك أحداثا عديدة
نتمنى لو نستطيع محوها من ذاكرتنا، إلا أنها نبراس شديد الإضاءة على حاضرنا
ومستقبلنا، لكونها حقل تجارب استخلصنا منها الحكمة والتعلم، و يجب أن
نستخدم الماضي لدفعنا إلى الأمام، ولمساعدتنا في فهم أين نحن الآن، وما
الذي يمكننا الإستفادة منه وإننا من خلال تحليل مواقف حياتنا المتعددة
وخلاصات تجاربنا، نكون أثرياء جداً بمالدينا من كنوز المعرفة الحياتية
والذاتية، فتلك الأحداث حتما لم تحدث هباء، لو أننا تمعنا بحصافة.


النظر إلى ماضينا بحد ذاته يحتوي على عدة "قطع" تساعدنا في استكمال الصورة الأسطورية لحياتنا.
ركز
قليلاً واسأل : ماهي الظروف التي ولدت إليها؟ .. ربما ولدت في فقر، فيكون
سبب وجودك السمو عن ذلك إلى ظروف أفضل، ومساعدة غيرك للارتقاء بحياته،
ومساعدة المعوزين، والمشاركة في رسم ابتسامة الضائقين لتحقق مراسم عالية في
حياتك لتمنحها للمجتمع، وتخلد حياتك ومماتك -بعد عمر طويل- بإذن الله.
ماهي
الأخطاء والصراعات التي مررت بها، في بيئتك التربوية؟ ..هل تعرضت للعنف،
الإساءة ، التحرش ، الفرقة ، الهجر.. إلخ؟.. فيكون سببك الوجودي توعية
الناس ومساعدة ضحايا العنف، و الإسهام في القضايا الإنسانية مثلاً .
ما
الذي فشلت فيه؟ .. يجب ألا يكون الفشل دائماً، فالفشل موجود لكي يميز بين
أولئك الراغبين في التغيير، الطامحين إلى الحيوات السامية، وبين غيرهم من
ذوي الفكر الدوني الذي لايخدم مجتمعاتهم، ولايخدمهم هم أيضاً.


الفشل يحدد "الإراديين" و غيرهم من "المستسلمين"
إذا
آلمك الفشل في أمر ما لدرجة أنك لاتستطيع التوقف عن التفكير فيه، ستكون
إذاً غايتك العودة إلى اللعبة مجدداً ومزاولة الحياة بطريقة مختلفة مع
النجاح هذه المرة بجدارة!


من الذي أثر عليك في حياتك ايجابياً؟..

معلم، مؤلف، ممثل، مدير، صديق،
قيادي ما؟ إذا تمكن أحد هؤلاء أو بعضهم من تغيير حياتك، ربما عليك مواصلة
مشوارهم وتحمل رسالتهم أيضاً، وبذلك تصبح ملهما وقدوة لغيرك.

٣- أربعة أسباب كونية تسعد بها النفس و جميع الأنفس تتوحد عليها
1. العيش في أعلى سعادة ورضا ممكنة .
2. أن نحيا الحياة التي نرغب بها بدون إملاءات الآخرين .
3. أن نغير من حياة الآخرين إيجابياً بالعطاء الروحي، واستعادة إنسانيتنا (وهذا لايتطلب كثيرا كما تعتقد).
4. أن نجعل العالم أفضل مما كان عليه يوم ولدنا فيه.
وهذه مشاعر يأتلف عليها الجميع، ومبادئ تسعد كل من ينهل من معينها .
ونقول
لجميع أولئك السلبيين : نعم قد لا يتمكن جميع الناس من تحقيق مصيرهم
الوجودي ، لكن بإمكان الجميع أن يفعل ذلك بدون استثناء .. ليس الأمر
مستحيلا!

كن منفتحا تجاه الأسباب الوجودية المتعددة
كثيرمنا
لديه أسباب وجودية متعددة بناء على تجربتهم في الحياة وملكاتهم، إنما
لدينا رسالة واحدة في الحياة، ثم أسباب أخرى متفرقة لوجوديتنا.. قد يكون
مصير إحداهن أن تكون والدة وربة بيت جديرة ، وهذا لاينفي حقيقة أن
باستطاعتها لمس القلوب المتألمة أيضا، وتغيير العالم.

همسة
قيل
لي بأنني كاتبة جيدة ، وكنت في ذات نفسي أود تنفيذ رسالتي "نشر المحبة
والتسامح والخير والسلام" فجعلت من ملكة الكتابة وسيلة لتجسيد رسالتي،
ولاشك أن الغاية الوجودية الربانية التي فطر الله الناس عليها هي العبادة (
وماخلقت الإنس والجن إلا ليعبدون ) ومن هنا تأتي العبادة بصورٍ متعددة،
وفلسفة العبادة الحقة تتطلب العيش القويم الذي ينبع من النظرة السوية لدور
كلٍ منا في الحياة، وعندما نوقن دورنا الوجودي ومهمتنا الحياتية ، ونوجهها
نحو تلك الغاية الوجودية العظمى "العبادة" يصبح من السهل علينا تركيب جميع
"القطع الحياتية" لتشكل لنا صورة مفعمة بالحيوية، وخارطة طريق شخصية تترك
بصمات ذات أثر إيجابي لنا، وقيمة مضافة للناس والحياة من حولنا .. وبغض
النظر عن موهبتك كرّسها لخدمة نفسك والمجتمع من حواليك، فما أحوجنا لأولئك
الذين يكرسون مواهبهم لرقي أوطانهم .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: لمعرفة أسطورتك الشخصية   8/8/2012, 23:36


الحياة "الآن" وليست غداً!
كثير
من الناس لايستكملون تركيب الصورة لحياتهم لنفاذ صبرهم، وعدم قدرتهم على

جميل جدا ما قدمتي وعلى الجميع ان نفكر باسطورتنا الشخصية شكرا لك







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
لمعرفة أسطورتك الشخصية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --المنتدى العام (كل ما تحب)-
انتقل الى: