الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 تعدد الزوجات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/04/2010

مُساهمةموضوع: تعدد الزوجات   6/23/2010, 10:30


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد من الاخ الفاضل جمال حجازي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والله ياجماعه أنا أقترح وجود مؤسسة أوهيئه تؤلف بين راغبى الزواج بعيداً عن مواقع الزواج المعروفة والتى تشترط اسداد إشتراك مادى بها عن طريق الفيزا .. وهذه الهيئة تحاول توفيق بيانات الراغبين مع بعضها .. هناك الكثير من السيدات الجميلات والمتدينات والمحترمات لديهن الشقق ولكنهن يخشين أن يكون الطمع هو هدف الزواج ولذلك تظل متزوجه للشقه أما لو قامت تلك الهيئة بدراسة وإختبار المتقدم للزواج فلربما تقنع الزوجه بالزواج وعليها ان تكون هى حريصه فى عدم التفريط فى مالها او عقارها للزوج وتشترط عليه الانفاق عليها ..لأن معظم الرجال الذين يرغبون فى زوجة أخرى ليس لديهم امكانيات شراء شقة تمليك لأن الأسعار نااااار والزوجات يرفضن الزواج بشقة قانون جديد خوفا من أن تكون الزيجة للمتعة لفترة مؤقته وتنتهى ... هناك الكثير من الكلام فى هذا الموضوع.. أنا أعرف كثيرون يرغبون فى الزواج ثانية وأنا منهم لكن الشقه هى السبب .. ربنا يوفقنا جميعا للى فيه الخير ويعصمنا من الشيطان ومواقع النت اللى بالى بالكم ويزوجنا بالصالحات فى الدنيا وبحور العين فى الآخرة

رد من الاخت الفاضلة دعاء عزام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا كلام غير معقول
وانا لست مقتنعة به
فليذهب زوجى ويتزوج واحدة من الفقراء من ادغال افريقيا فهذه ليست نفسيتها سوف تتعب او شعرها سوف يتساقط كما هو منقول بالرسالة ولكنها لم تذق طعم الطعام من المجاعة وجسدها اكله الزمن من كثرة الامراض والاوبئة
لكن لتحل ازمة العنوس وتسعد امرأة تقتل امرأة اخرى وهذه المراة تدخل الحياة على الجاهز بعد عناء السنين والتعب والسهر من اجل مستوى افضل فقط لابنائى انا ولنفسى انا وليس لامراة اخرى لانى اعتبر نفسى شريك بالنصف فى هذا البيت والا لما كدحت وتعبت وكنت انتظرت لحين تحسن الاحوال بعد مائة عام في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة للبلاد.
يا اخى لا تنظر الى نصف كوب وتنسى او تتناسى النظر الى النصف الاخر ان الله حرم على نفسه الظلم.
اسفة على الاطالة ولكن كان لابد من الرد وهذه اول مرة اشارك معكم ولكنى اتابعكم يوميا

رد من الأخت الفاضلة ياسمين صلاح
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رد على هذا الموضوع
بارك الله فيك اخى فى الله مجدى المنصورى على قدر معرفتى بالموضوع على قدر صعقتى عندما وضعت الحقيقة امام عينى حقيقة لا يمكن ان نغفل عنها و هى العنوسة ولكن ما باليد حيلة فماذا بيد اى بنت ان تفعل انا فتاة 25 سنة و تعليمى عالى و جميلة شكلا و الحمد لله ماذا برايك ان افعل ؟؟ لا تقنعنى ان الفتاة لكى تهرب خوفا من امر العنوسة تقبل باى وضع و للاسف الشباب فى الوقت الحالى لا تتزوج و على العكس تمام كبار السن هم المتوفر لديهم امكانيات الزواج

رد من الاخت الفاضلة فطمة سالم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غاية كل أنثى أن تكون أما قبل كل شىء فالأرمله الكبيرة السن و غيرها من أصحاب العلل و الأمراض الموروثه يرين فى عدم الزواج رحمة لهم من زوج لن يقدر ضعفهن و هعجزهن التعدد له شروط محدده و ليس هو الحل العملى للعنوسه فكم من رجل متزوج بثلاثه و أربعة نساء لا يعدل و لا يكفيهن مالا بل تخطىء جدا من تعتقد أن الزواج من رجل متزوج أنها ستحل مشكله بل هى تضع نفسها فى مشكله و أحيانا هناك رجال أرامل يتزوجن و للأسف يكون مصير الزوجه بعد وفاته هو العوده إلى بيت أهلها أو دور المسنينن لأن أولاده ينظرون إليها على إنها دخيله و نادرا ما تجد قلوب حنونه ترعاها و يستكثرون عليها ما ورثت من أبيهم إنها نماذج بالآلف قابلتها فى المجتمع و هى نماذج مؤلمه الحل الحقيقى هو تنمية الإقتصاد و إيجاد فرص عمل للشباب و تخطىء كل أنثى عندما تعتقد أن رجل فوق الخمسين سيكون قادرا بيولوجيا هذا ليس كلامى بل كلام الطب و هو مهنتى فهو تقل قدرته بعد الأربعين و تصيب الشيخوخه البروستاتا فى الخمسين و للعلم إنتشار الأورام بما فيها الثدى سببه الأول هو زيادة هرمون الإستروجين و تتساوى التى لم تتزوج مع التى لم تنجب فى ذلك





تعدد الزواجات ... قبل إنفجار قنبلة العنوسـة

إخواني وأخواتي الكرام ....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛؛
في البدايـة أسأل الله تعالى أن يشرح صدر الجميـع لهذا الموضوع الهـام والذي قد يجد قبولاً من البعض وتحفظاً من البعض وتعليقـاً من البعض الآخر ...

ولكن أرجو من جميع الإخوة والأخوات المشاركيـن ... قبل التعليق أن يضـع كلا منهم نفسـه موضـع صاحب القضيـة..

إنهـا قضيـة العنوسـة المفرطـة التي ألمت بالعالم العربي والإسلامــي - وهذا ما يخصنـا – حيث بلغت الإحصائيـات أرقاماً مهولـة .... تجدونهـا بيـن أسطر المقال المرفـق ...

وبالبحث في هذا الموضوع سواءً من خلال الرسائل والأبحاث المقروءة أو المسموعـة تبيـن أن هناك خطراً قادم لابد لـه من تكاتف الأيدي وفتح الصدور وتقبل شرع الله تعالى دون معارضـة أو تعقيـد أو مخالفـة.

وأقتطف بعض الفقرات على النحو التالي:
تقول طبيبة في رسالة بعثت بها إلى الكاتب الكبير أحمد بهجت (( إنها قرأت إحصائية تقول : إن هناك ما يقرب من عشرة ملايين سيدة وآنسة بمصر يعشن بمفردهن .. وهن إما مطلقات أو أرامل لم ينجبن أو أنجبن ، ثم كبر الأبناء وتزوجوا أو هاجروا ، أو فتيات لم يتزوجن مطلقا ..

وتقول الطبيبة : هل يستطيع أحد أن يتخيل حجم المأساة التي يواجهها عالم (النساء الوحيدات) ؟ إن نساء هذا العالم لا يستطعن إقامة علاقات متوازنة مع الآخرين ، بل يعشن في حالة من التوتر والقلق والرغبة في الانزواء بعيدا عن مصادر العيون و الألسنة والاتهامات المسبقة بمحاولات خطف الأزواج من الصديقات أو القريبات أو الجارات .. وهذا كله يقود إلى مرض الاكتئاب ، ورفض الحياة ، وعدم القدرة على التكيف مع نسيج المجتمع .

وفي إحصاءات رسمية سابقـة لتعداد السكان بالولايات المتحدة الأمريكية تبين أن عدد الإناث يزيد على عدد الرجال بأكثر من ثمانية ملايين امرأة .. وفى بريطانيا تبلغ الزيادة خمسة ملايين امرأة ، وفى ألمانيا نسبة النساء إلى الرجال هي 3 : 1 .. وفى إحصائية نشرتها مؤخرا جريدة (( الميدان )) الأسبوعية (1) أكدت الأرقام أنه من بين كل عشر فتيات مصريات في سن الزواج ( الذي تأخر من 22 إلى 32 سنة ) تتزوج واحدة فقط !! والزوج دائما يكون قد تخطى سن الخامسة والثلاثين وأشرف على الأربعين ، حيث ينتظر الخريج ما بين 10 إلى 12 سنة ليحصل على وظيفة ثم يدخر المهر ثم يبحث عن نصفه الآخر !!

يقول الدكتور محمد هلال الرفاعى أخصائي أمراض النساء والتوليد :
عدم الزواج أو تأخيره يعرض المرأة لأمراض الثدي أكثر من المتزوجة ، وكذلك سرطان الرحم والأورام الليفية .. وقد سألت كثيرا من المترددات على العيادة : هل تفضلين عدم الزواج أم الاشتراك مع أخرى في زوج واحد ؟

و الطريف أن بعض الدول الغربية التي تعانى من المشكلة المزعجة ، وهى زيادة عدد النساء فيها على عدد الرجال ، اضطرت إلى الإقرار بمبدأ تعدد الزوجات ، لأنه الحل الوحيد أمامها لتفادى وقوع انفجار اجتماعي لا قبل لها بمواجهته ، أو علاج آثاره المدمرة .. حدث هذا في ذات الوقت الذي يرفع فيه بعض المسلمين – اسما فقط – راية الحرب على تعدد الزوجات وشرعيته !!

يحكى الدكتور محمد يوسف موسى ما حدث في مؤتمر الشباب العالمي الذي عقد عام 1948 ، بمدينة ميونخ الألمانية .. فقد وجهت الدعوة إلى الدكتور محمد يوسف وزميل مصري له للمشاركة في حلقة نقاشية داخل المؤتمر كانت مخصصة لبحث مشكلة زيادة عدد النساء أضعافا مضاعفة عن عدد الرجال بعد الحرب العالمية الثانية .. وناقشت الحلقة كل الحلول المطروحة من المشاركين الغربيين ، وانتهت إلى رفضها جميعا ، لأنها قاصرة عن معالجة واحتواء المشكلة العويصة . وهنا تقدم الدكتور محمد موسى وزميله الآخر بالحل الطبيعي الوحيد ، وهو ضرورة إباحة تعدد الزوجات ..

لقراءة البحث كاملا (الملف بالمرفقات)

وأدنـاه بيـان لحُكم التعدد في الإسلام ( من موقع الإسلام سؤال وجواب) :

- النص الشرعي في إباحة التعدد :
قال الله تعالى في كتابه العزيز : (وإن خفتم ألا تُقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا) النساء/3 .

فهذا نص في إباحة التعدد فقد أفادت الآية الكريمة إباحته ، فللرجل في شريعة الإسلام أن يتزوج واحدة أو اثنتين أو ثلاثاً أو أربعاً ، بأن يكون له في وقت واحد هذا العدد من الزوجات ، ولا يجوز له الزيادة على الأربع ، وبهذا قال المفسرون والفقهاء ، وأجمع عليه المسلمون ولا خلاف فيه.

وليُعلم بأن التعدد له شروط:
أولاً : العدل
لقوله تعالى : (فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة) النساء/3 ، أفادت هذه الآية الكريمة أن العدل شرط لإباحة التعدد ، فإذا خاف الرجل من عدم العدل بين زوجاته إذا تزوج أكثر من واحدة ، كان محظوراً عليه الزواج بأكثر من واحدة . والمقصود بالعدل المطلوب من الرجل لإباحة التعدد له ، هو التسوية بين زوجاته في النفقة والكسوة والمبيت ونحو ذلك من الأمور المادية مما يكون في مقدوره واستطاعته .

وأما العدل في المحبة فغير مكلف بها ، ولا مطالب بها لأنه لا يستطيعها ، وهذا هو معنى قوله تعالى : (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم) النساء/129

ثانياً : القدرة على الإنفاق على الزوجات :
والدليل على هذا الشرط قوله تعالى : (وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله) النور/33. فقد أمر الله في هذه الآية الكريمة من يقدر على النكاح ولا يجده بأي وجه تعذر أن يستعفف، ومن وجوه تعذر النكاح : من لا يجد ما ينكح به من مهر ، ولا قدرة له على الإنفاق على زوجته ". المفصل في أحكام المرأة ج6 ص286

الحكمة من إباحة التعدد :
1- التعدد سبب لتكثير الأمة ، ومعلوم أنه لا تحصل الكثرة إلا بالزواج . وما يحصل من كثرة النسل من جراء تعدد الزوجات أكثر مما يحصل بزوجة واحدة .

ومعلوم لدى العقلاء أن زيادة عدد السكان سبب في تقوية الأمة ، وزيادة الأيدي العاملة فيها مما يسبب ارتفاع الاقتصاد – لو أحسن القادة تدبير أمور الدولة والانتفاع من مواردها كما ينبغي – ودع عنك أقاويل الذين يزعمون أن تكثير البشرية خطر على موارد الأرض وأنها لا تكفيهم فإن الله الحكيم الذي شرع التعدد قد تكفّل برزق العباد وجعل في الأرض ما يغنيهم وزيادة وما يحصل من النقص فهو من ظلم الإدارات والحكومات والأفراد وسوء التدبير ، وانظر إلى الصين مثلاً أكبر دولة في العالم من حيث تعداد السكان ، وتعتبر من أقوى دول العالم بل ويُحسب لها ألف حساب ، كما أنها من الدول الصناعية الكبرى . فمن ذا الذي يفكر بغزو الصين ويجرؤ على ذلك يا ترى ؟ ولماذا ؟

2- تبين من خلال الإحصائيات أن عدد النساء أكثر من الرجال ، فلو أن كل رجل تزوج امرأةً واحدة فهذا يعني أن من النساء من ستبقى بلا زوج ، مما يعود بالضرر عليها وعلى المجتمع :

أما الضرر الذي سيلحقها فهو أنها لن تجد لها زوجاً يقوم على مصالحها ، ويوفر لها المسكن والمعاش ، ويحصنها من الشهوات المحرمة ، وترزق منه بأولاد تقرُّ بهم عينها ، مما قد يؤدي بها إلى الانحراف والضياع إلا من رحم ربك .

وأما الضرر العائد على المجتمع فمعلوم أن هذه المرأة التي ستجلس بلا زوج ، قد تنحرف عن الجادة وتسلك طرق الغواية والرذيلة ، فتقع في مستنقع الزنا والدعارة - نسأل الله السلامة – مما يؤدي إلى انتشار الفاحشة فتظهر الأمراض الفتاكة من الإيدز وغيره من الأمراض المستعصية المعدية التي لا يوجد لها علاج ، وتتفكك الأسر ، ويولد أولاد مجهولي الهوية ، لا يَعرفون من أبوهم ؟

فلا يجدون يداً حانية تعطف عليهم ، ولا عقلاً سديداً يُحسن تربيتهم ، فإذا خرجوا إلى الحياة وعرفوا حقيقتهم وأنهم أولاد زنا فينعكس ذلك على سلوكهم ، ويكونون عرضة للانحراف والضياع ، بل وسينقمون على مجتمعاتهم ، ومن يدري فربما يكونون معاول الهدم لبلادهم ، وقادة للعصابات المنحرفة ، كما هو الحال في كثير من دول العالم .

3- الرجال عرضة للحوادث التي قد تودي بحياتهم ، لأنهم يعملون في المهن الشاقة ، وهم جنود المعارك ، فاحتمال الوفاة في صفوفهم أكثر منه في صفوف النساء ، وهذا من أسباب ارتفاع معدل العنوسة في صفوف النساء ، والحل الوحيد للقضاء على هذه المشكلة هو التعدد .

4- من الرجال من يكون قوي الشهوة ، ولا تكفيه امرأة واحدة ، ولو سُدَّ الباب عليه وقيل له لا يُسمح لك إلا بامرأة واحدة لوقع في المشقة الشديدة ، وربما صرف شهوته بطريقة محرمة .

أضف إلى ذلك أن المرأة تحيض كل شهر وإذا ولدت قعدت أربعين يوماً في دم النفاس فلا يستطيع الرجل جماع زوجته ، لأن الجماع في الحيض أو النفاس محرم ، وقد ثبت ضرره طبياً . فأُبيح التعدد عند القدرة على العدل .

5- التعدد ليس في دين الإسلام فقط بل كان معروفاً عند الأمم السابقة ، وكان بعض الأنبياء متزوجاً بأكثر من امرأة ، فهذا نبي الله سليمان كان له تسعون امرأة ، وقد أسلم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم رجال بعضهم كان متزوجاً بثمان نساء ، وبعضهم بخمس فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بإبقاء أربع نساء وطلاق البقية .

6- " قد تكون الزوجة عقيمة أو لا تفي بحاجة الزوج أو لا يمكن معاشرتها لمرضها ، والزوج يتطلع إلى الذرية وهو تطلع مشروع ، ويريد ممارسة الحياة الزوجية الجنسية وهو شيء مباح ، ولا سبيل إلا بالزواج بأخرى ، فمن العدل والإنصاف والخير للزوجة نفسها أن ترضى بالبقاء زوجة ، وأن يسمح للرجل بالزواج بأخرى .

7- وقد تكون المرأة من أقارب الرجل ولا معيل لها ، وهي غير متزوجة ، أو أرملة مات زوجها ، ويرى هذا الرجل أن من أحسن الإحسان لها أن يضمها إلى بيته زوجة مع زوجته الأولى ، فيجمع لها بين الإعفاف والإنفاق عليها ، وهذا خير لها من تركها وحيدة ويكتفي بالإنفاق عليها .

8- هناك مصالح مشروعة تدعو إلى الأخذ بالتعدد : كالحاجة إلى توثيق روابط بين عائلتين ، أو توثيق الروابط بين رئيس وبعض أفراد رعيته أو جماعته ، ويرى أن مما يحقق هذا الغرض هو المصاهرة – أي الزواج – وإن ترتب عليه تعدد الزوجات .

اعتراض :
قد يعترض البعض ويقول : إن في تعدد الزوجات وجود الضرائر في البيت الواحد ، وما ينشأ عن ذلك من منافسات وعداوات بين الضرائر تنعكس على من في البيت من زوج وأولاد وغيرهم ، و هذا ضرر ، والضرر يزال ، ولا سبيل إلى منعه إلا بمنع تعدد الزوجات .

دفع الاعتراض :
والجواب : أن النزاع في العائلة قد يقع بوجود زوجة واحدة ، وقد لا يقع مع وجود أكثر من زوجة واحدة كما هو المشاهد ، وحتى لو سلمنا باحتمال النزاع والخصام على نحو أكثر مما قد يحصل مع الزوجة الواحدة فهذا النزاع حتى لو اعتبرناه ضرراً وشراً إلا أنه ضرر مغمور في خير كثير وليس في الحياة شر محض ولا خير محض ، والمطلوب دائماً تغليب ما كثر خيره وترجيحه على ما كثر شره ، وهذا القانون هو المأخوذ والملاحظ في إباحة تعدد الزوجات .

ثم إن لكل زوجة الحق في مسكن شرعي مستقل ، ولا يجوز للزوج إجبار زوجاته على العيش في بيت واحد مشترك .

اعتراض آخر :
إذا كنتم تبيحون التعدد للرجل ، فلماذا لا تبيحون التعدد للمرأة ، بمعنى أن المرأة لها الحق في أن تتزوج أكثر من رجل ؟

الجواب على هذا الاعتراض :
المرأة لا يفيدها أن تُعطى حق تعدد الأزواج ، بل يحطّ من قدرها وكرامتها ، ويُضيع عليها نسب ولدها ؛ لأنها مستودع تكوين النسل ، وتكوينه لا يجوز أن يكون من مياه عدد من الرجال وإلا ضاع نسب الولد ، وضاعت مسؤولية تربيته ، وتفككت الأسرة ، وانحلت روابط الأبوة مع الأولاد ، وليس هذا بجائز في الإسلام ، كما أنه ليس في مصلحة المرأة ، ولا الولد ولا المجتمع " . المفصل في أحكام المرأة ج6 ص 290.

إخوانـي الكرام ....
أسأل الله أن يشرح صدر الجميـع لقبول هذا الشرع الربانـي الذي ما نزل إلا رحمة للعالميـن، خاصـة أن الإسلام ما جاء ليفرض تعدد الزوجات بل جاء لينظمـه ويقننـه ... حيث أن التعدد موجود على مدار جميع العصور السابقـة للإسلام ... وجاء الإسلام ليحدد الزوجات إلـى 4 زواجات فقـط..

إن الإمة الإسلامـية في أشد الحاجـة لقبول نظام التعدد وتسهيلـه ... وعدد التشدد في الزواج
فمن شدد شدد الله عليـه...

في الختام ....

خطاب للإخت المسلمـة العاقلـة ....
إخيتي ... إعلمي أن الله الذي خلقك يحبك، وما أنزل هذا الشرع ليظلمك ولا ليهينك ... فمن الإيمان الإستسلام وقبول شرع الله تعالى...

أختـاه ... يا من لم تحالفـك فرصـة الزواج حتى الآن – لحكمـة من الله – إن تقدم إليك الرجل الصالح (وإن كان متزوجـاً) فاقبليـه ... خاصـة أن نبينـا صلى الله عليه وسلم قال " إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه....." ولم يشار فيـه إلـى عمره أو كونـه أعزب أو متزوج .

أختـاه... إن رغب زوجك في الزواج من أخرى ( تطبيقاً لشرع الله تعالى) مع مراعاتـه لشروط التعدد ومقدرتـه على ذلك... فلا تمنعينـه من ذلك ... وإن كان الأمر عليك صعباً .... فلا تخسري جنـة الدنيـا وجنـة الآخرى بعدم طاعتـه وإغضابـه ... بل اسألي الله التوفيق والسداد.. واعلمي أننـا راحلون من هذه الدنيـا ... والسعادة كل السعادة عند لقاء الله تعالى في جنة عرضها السماوات والأرض.

أما أنت أخي الحبيب يا من تريد التعدد ... فكر جيدأً وإدرس الأمر برويـة ومن جميع الجوانب الشرعيـة والماديـة قبل أن تخوض في هذا الأمـر ... مع أهميـة مراعاة الحالـة النفسيـة لزوجتك الحاليـة وأبناءك منهـا ... وأهميـة تثقيفهم بهذه السنـة الربانيـة ... وإحترس كل الإحتراس أن تقيم بناء على حساب هدم الآخـر.

ولكن يجب على كل مقتدر (مادياً ، جسمانيـا ، عقليـا ، مع قدرتـه على تطبيق العدل) أن يساهم بل يبادر بحل هذه المشكلـة ويعزم على التعدد بصاحبـة الديـن – وما أكثرهـن – لأنهـا ستعينك بإذن الله على آداء هذه السنـة وستحافظ على بناءك الأول ...

وأخيراً ... أيهـا الأب ... أيهـا الإخ ...

إسع لابنتك أو لاختك - التي تحلم بشريك حياتهـا - بالبحث لها عن الزوج الصالح حتى وإن كان متزوجـاً .... وارفقوا بالأزواج وخففوا عليهم مأونـة الزواج ...

والله أسأل أن يستر نساء المسلمين وأن يعين شباب المسلمين وأن يوفقنـا لما يحبه ويرضـاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: تعدد الزوجات   6/23/2010, 10:56

انا ضد تعدد الزواجات واعتبره امر غيرمعقول\شكرا م احمد لطرحك الموضوع
سوف ننتظر رأي باقي الاعضاء







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 6/23/2010, 12:15 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ميسون احمد
المراقبة العامة الاولى
المراقبة العامة الاولى


تاريخ التسجيل : 01/06/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: تعدد الزوجات   6/23/2010, 11:54

والله انا مع تعدد اذا كان الزوج يستطيع العدل ويتبع شرع ربنا
ولا يظلم الزوجة الاولي
بس الان الذي على الساحة هو العكس تعدد مع ظلم للزوجات الاوائل واهمال طلبات الاولاد
ومع هذا لا اقف في طريق الزوج وامانع في زواجه من الزوجة الثانية هذا شرع ربنا والله اعلم
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعدد الزوجات   6/27/2010, 10:35

اشكركم على التعليق مع احترامى لكل راى ،فلكل راى عوامل و دوافع و وجة نظر ، و اكيد الشرط الاساسى هو العدل فى كل شيئ و عدم الظلم و الا ما ادى التعدد الى هدفه النبيل و هو الاستقرار و الحياه الهادئه السعيده الكريمه - تقبلو تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راحلة
عضو


تاريخ التسجيل : 16/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعدد الزوجات   7/3/2010, 11:02

انا ضد وضد وضد تعدد الزوجات الا اذا كان هناك سبب شرعي ومقنع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمار الزعبي
عضوماسي
عضوماسي


الثور
تاريخ التسجيل : 11/10/2014
العمر : 46
البلد /المدينة : سوريا الحبيبة

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: تعدد الزوجات   8/13/2015, 21:30

قال الله تعالى في كتابه العزيز : (وإن خفتم ألا تُقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا) النساء/3 
بارك الله فيكم  ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غيداء سنجقدار
عضو نشط جدا


تاريخ التسجيل : 26/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعدد الزوجات   8/13/2015, 22:27

انا مع تعدد الزوجات اذا توفرت شروط التعدد... وهذا شرع الله والله لا يشرع شيئا الا لفائدة وحكمة...
والعدل كا سبق وذكر هو العدل في المبيت والمصروف والكلمة الطيبة والمعاملة الحسنة.. ولن تعدلوا هي المحبة القلبية فطبعا لن يستطيع الرجل ان يحب امراتين بنفس المستوى والرسول عليه الصلاة والسلام كانت احب النساء اليه السيدة عائشة وكان يقول ربي لا تؤاخذني فيما لا املك ويقصد القلب...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعدد الزوجات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --المنتدى العام (كل ما تحب)-
انتقل الى: