الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 الشفة الأرنبة وشق الحنك تعريفها ومضاعفاتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة


الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 34
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: الشفة الأرنبة وشق الحنك تعريفها ومضاعفاتها    3/7/2012, 17:17

الشفة الأرنبية وشق الحنك أحد العيوب الخلقية المنتشرة في البلاد العربية، وأن كانت منتشرة في مناطق معينة أكثر من الأخرى نتيجة العوامل الوراثية والبيئية، وتبلغ نسبة حدوثه حالة لكل 800 مولود، هذه النسبة تتزايد لدى بعض الأجناس كما في الشعوب الشرق آسيوية، بينما سجلت أقل نسبة لدى الأجناس الأفريقية.

لوحظ أن نصف الحالات يكون فيها الشفة الارنبية مع شق الحنك معاً، وفي 25% من الحالات يكون هناك الشفة الارنبية منفردة، أو شق الحنك منفرداً ، وتعتبر الإصابة بشق الشفة أعلى لدى الذكور منها لدى الإناث والجهة اليسرى أكثر من اليمنى، وفي شق سقف الحنك فالعكس الصحيح حيث ترتفع الإصابة به لدى الإناث عن نسب الإصابة لدى الذكور.

الشفة الأرنبية والخنف :
تسمى الحالة الشفة الأرنبية لأن شفته تكون مشقوقة ولدى العامة يسمونه بالأشرم أو شريم لأن شفته وأنفه مشرومين، أما من كان يعاني من شق في الحنك فقط فقد كان يعرف بالأخنف لأن الصوت ينتقل من الفم إلى الأنف فيخرج من أنفه كصوت عميق فيه غنة

لماذا يحدث الشفة الارنبية وشق الحنك؟
تحدث الشفة الارنبية وشق الحنك نتيجة فشل بعض التنوءات النمائية من الاندماج في الفترة المبكرة من تكون الجنين ( الثلاثة أشهر الأولى )، وهو يعتبر من التشوهات الخلقية.

هل يؤدي الشفة الارنبية وشق الحنك إلى مشاكل؟
حدوث الشفة الارنبية وشق الحنك أو أحدهما يؤدي إلى عيوب خلقية في نمو الفك العلوي والأنف وبالتالي المظهر العام، كما أنه يؤدي إلى تغييرات في وظائف المضغ والبلع الصحيحان ، كما يؤدي إلى مشكل في السمع والنطق والتغذية، إضافة إلى ما يسببه هذا العيب من تأثير نفسي على المصاب وعائلته.
المضاعفات المصاحبة

الشفة الارنبية وشق الحنك ليس حالة واحدة ولكن حالات متنوعة في شكلها ودرجة الاصابة ، وحدوث الحالة يؤدي إلى مضاعفات متعددة في وظائف الجسم ، وهي ما تحتاج إلى التدخل المبكر لمنع وتقليل تلك المضاعفات، بالإضافة إلى المظهر الخارجي وأنعكاساته النفسية على الطفل، ومن تلك المضاعفات المصاحبة:
التغذية :
الغذاء أساسي لحياة الطفل، وهو المشكلة الأولى والكبرى التي تواجه القائمين على رعايته في المستشفى وفي المنزل، ودرجة حدتها تختلف من حالة لأخرى، ففي حالة الشفة الارنبية الجزئية يكون هناك صعوبة في أمساك حلمة الأم أو المرضعة، والمشكلة أكثر وضوحاً في حالة شق الحنك، فهناك فتحة كبيرة بين الفم والأنف، مما يؤدي لصعوبة البلع، لذى فقد أفردنا جزءاً خاصاً عن هذه المشكلة وكيفية التعامل معها.

الشكل الخارجي:
مهما كان حجم ونوع الشق الموجود لدى الطفل فإنه يؤدي إلى صدمة للوالدين، وهو ما يحتاج إلى تدخل الطاقم الطبي ونقل الخبر لهم بطريقة مدروسة، امتصاص ردود الفعل المتوقعة في تلك الحالات مثل الغضب، الإنكار( النكران)، والإجابة على أسئلتهم، كل ذلك للتخفيف من آثار الصدمة وما يتبعها من مشاكل نفسية على الوالدين

نمو عظام الفك العلوي والوجه :
يختلف درجة تأثير الحالة على نمو عظام الفك العلوي والفك، ففي حالة وجود شق اللثة في جانب واحد فقد يكون التأثير محدود، ولكن في حالة وجود شق الحنك الثنائي فإن هناك الجزء الأوسط يبقى معلقاً، ويضعف نموه ، ويبقى الفك العلوي أصغر من الفك السفلي.

نمو الاسنان :
شق الشفة عادة لا يؤدي لمشاكل في نمو وتركيب الاسنان، ولكن عند وجود شق في الحنك يكون مصاحباً له شق في اللثة، وهو ما يؤدي لمشاكل في تركيب ونمو الاسنان مما يحتاج للتدخل الجراحي لتقويم الاسنان.
o اضطراب في شكل وتكوين الأسنان - وجود بعض الأسنان الزائدة أو اندماج والتحام سنين مع بعضهما
o زيادة نسبة الإصابة بنقص تصنع الميناء في الأسنان
o صغر حجم الأسنان أو كبرها عن الحجم الطبيعي
o اضطراب في ظهور الأسنان اللبنية والدائمة
o الأسنان الرباعية العلوية عادة ما تكون مفقودة كجزء من العيب الخلقي

التهابات الأذن ونقص السمع :
قناة أستكيوس eustachian tube، هي قناة تهوية ، تبدأ من الأذن الوسطى لتنتهي في منطقة البلعوم، وتساعد على أخراج السوائل من الأذن الوسطى وفي نفس الوقت تمنع دخول السوائل والجراثيم لها، ولكن في حالات الشفة الارنبية وشق الحنك يكون هناك مشاكل في العضلات الموجودة في البلعوم، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في تصريف السوائل من الأذن، وتكرر التهابات الاذن الوسطى، وهو ما يؤدي لضعف السمع لدى الطفل.

النطق والكلام :
النطق هو المقدرة على أخراج أصوات الحروف، وهو يحتاج إلى توازن عضلات الشفاة - اللسان - والحنك الرخو، ولكن هناك مشكلة في حالة شق الحنك في توازن عمل تلك العضلات، فيخرج الهواء من الفم إلى الأنف، وهو ما يعطى الصوت الانفي (الخنة)، أو مخارج الحروف من الأنف فيصبح الكلام غير واضح، وقد يحاول المريض التقليل من نوعية الصوت فيضطر إلى تحريك عضلات متعددة من الوجه، أو يكون خروج الصوت من الحنجرة.

عيوب خلقية أخرى :
الشفة الارنبية وشق الحنك مشكلة منفردة، ولكن نرى في بعض الحالات وجود بعض العيوب الخلقية المصاحبة مثل العيوب الخلقية القلبية، وتزداد نسبة حدوثها في بعض المتلازمات مثل متلازمة ابيرت Apert`s Syndrome- متلازمة كروزون Crouzoun Syndrome- متلازمة سيكلر Seakler Syndrome- وغيرها.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin


تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشفة الأرنبة وشق الحنك تعريفها ومضاعفاتها    3/7/2012, 17:38

معلومة جميلة كنت اظن انها حالة وراثية شكرا لما قدمت







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
 
الشفة الأرنبة وشق الحنك تعريفها ومضاعفاتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: --الطب والصحة العامة(المقالات) :: اخبار طبية-
انتقل الى: