الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

شاطر | 
 

 الشرود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: الشرود   3/2/2012, 17:44

المقدمة
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه القصة تحمل في طياتها عبر’ كثيرة هي عبرة لكل من ... يقرأها
أولا كي لا ينسى بقية الناس كيف تعيش و هي تقدم نصيحة لبعض الفتيات
... اللواتي يعتقدن ان المال و الاعراس الفخمة هي قمة
... السعادة , و كذلك كي يعلمن ان الانسان بدون اختصاص سوف يصبح ضائع وتكملة الدراسة و تعلم المهارات كالسلاح يحتاجه الانسان دوما , و كذلك
نصائح لذوي الاموال القصة تطرح بشكل ثلاثي الابعاد اي كل شخص من العائلة
سوف يقص القصة من منظوره هو ,اسلوب القصة جديد
,اتمنى لكم ... أوقاتا سعيدة
واستمتاع في القراءة


انوار صفار














 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/5/2012, 19:52 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 1- شرود   3/2/2012, 17:49

شرود








1-شرود

كالشبح , كان يمشي شارد الذهن , يكاد لا يرى أي شيء امامه , مرت ساعات
طويلة و هو على هذا الحال ,
لم يتناول طعاما او شرابا طيلة ذلك الوقت , لفتت انتباهه لافتة معلقة
على واجهة احدى الصيدليات , مكتوب عليها ( لدينا سم للفئران) , كاد ان
يدخل المحل , لكنه تراجع  في آخر لحظة , تذكر انه لا يحمل  المبلغ الكافي
لشراء السم ... تمتم بانفعال  ( استغفر الله ... ربي اغفر لي ) , وتابع
طريقه و هو يكلم نفسه ...

"يا الهي لا استطيع تحمل المزيد , ماذا افعل ؟ لم يبق مكان اقصده كي اجد
عملا , و مرض أمي الذي يهددها بالموت ان لم تعالج , وخواتي التوأم ؟ ما
العمل يا الهي .. هل اتركهم يموتون ؟. و الغرفة الخرابة التي نعيش بين..
وجدرانها والتي لا تقينا من البرد لأنها دون أثاث ’ و رغم هذا , فان مالكها
يطالبنا بتركها في أسرع  وقت لأننا لم ندفع له  الأجر منذ عدة شهور ’
ماذا افعل ؟
كان يكلم نفسه طوال الطريق لم ينتبه الى الناس من حوله , عيناه غارقتان
بالدموع و  جسمه يرتجف  من شدة البرد بسبب ملابسه الرثة , وجهه شاحب ,
اشبه بميت يتحرك بصورة آلية , حتى انه لفت انتباه المارة , خاصة عندما
كان يضرب على رأسه بكلتا يديه و هو يصرخ ( ماذا افعل يا الهي ؟ )
قطع اكثر من طريق و كاد ان يتعرض لدهس السيارات المسرعة حيث ارتفعت اصوات
مزاميرها الغاضبة ,  لم يعرها اي انتباه بل كان يواصل رحلته حتى ابتعد
كثيرا عن الحارة التي يسكن بها , غابت الشمس و حل الليل و هو لا يشعر
ببرد , او تعب , او جوع , و بحلول الليل , كان يتمتم مع نفسه ...
" سبع سنين مضت , منذ كنت في العاشرة من عمري و نحن على هذه الحال سبع
سنين و انا اعمل  بعد ان  تركت المدرسة التي أحببتها كثيرا , عملت في
ورشة ميكانيك , و في الاسواق , كنت دوما أسعى دون كلل







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 1/12/2015, 21:42 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/2/2012, 20:17

بداية رائعة كعادتك , أنتظر القصة لكي أتابعها أتمنى ان تكون قصة راقية كعادتك

ننتظر يتبع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 2-حادث   3/2/2012, 23:24




و في الاسواق , كنت دوما أسعى دون كلل
أختاي كانتا حديثتي الولادة و لم تكن أمي قادرة على العناية بهما في آن
واحد , كما انها لم توافق على خروجي للبحث عن عمل خوفا علي لأني صغير
السن , لكنها لم تخضع للظروف القاسية التي نعيشها رغم حزنها الشديد على
أبي , حاولت ان تعمل , لكن , لم تستطع ان تترك طفلتيها .. آه يا أمي ,
كيف عشنا تلك الايام القاسية ؟..
كانتَِ تهيئ العجين ليلا كي تخبزه في الصباح الباكر و تذهب الى السوق
لبيعه الخبز قبل خروجي للعمل كي أبقى مع أختاي , و بعد بيعه تشتري حليبا
للطفلتين إذ ان انقطع حليبها بعد وفاة الوالد .

بكى بحرقة و هو يتذكر كل هذا , تذكر كيف كانت أمه تقتصد بحليب الطفلتين و
لا تطعمهن الوجبة كاملة كي تبقى كمية الحليب فترة اطول , كانت تخلط
الحليب مع الماء كي يشبعا ... كان يفكر بهذا و غيره عندما عبر احد
مفترقات الطريق و إذا بسيارة مسرعة تصدمه بقوة و تلقيه بعيدا على أرضية
الشارع , لم يصرخ , لم يتفوه بأية كلمة , نزل من السيارة رجل مسن و معه
شاب في مقتبل العمر , كان الرجل المسن يصرخ بوجه الشاب
- لقد قتلته , ماذا افعل بك ؟..
- لم اشاهده يا أبي , لقد نزل الى الشارع بشكل مفاجئ











 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/3/2012, 09:50 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/2/2012, 23:28

حالات كثيرة عند الهذيان والشرود بالفكر دون ملاحظة الأشياء , امر فيها كثيرا .

ننتظر يتبع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بختة
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

تاريخ التسجيل : 16/04/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 50

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/3/2012, 00:22

جميل سرد القصة ننتظر باقي الأحداب



اللهم أرزقنا حج بيتك الحرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 3-المشفى   3/3/2012, 09:45





لم اشاهده يا أبي , لقد نزل الى الشارع بشكل مفاجئ
كان الشاب يرتجف خوفا و يضرب وجهه بيديه , لا يعرف ما يقول من شدة خوفه و
ارتباكه , اقترب الرجل المسن من الصبي الملقى على ارض الشارع و تفحصه
- احضر السيارة بسرعة , ما زال حيا ً .. إسرع , اين انت ؟؟ هل تسمعني؟
سارع الشباب بفتح باب السيارة , لم يسأل والده عن وجهتهم الى اين و كأنه
يعلم الطريق جيدا .. اخرج الرجل المسن الهاتف من جيبه و اتصل على احدهم
- هيئ فريق طوارئ عند الباب فورا و جهزوا غرفة العمليات , اخوك دهس احد
المشاة , سوف نصل بعد دقائق
( كان يسمع كل ما يدور حوله , حقا لم يكن بكامل وعيه , لكنه كان يسمع هذا
, لم يدرك ما يجري بالتحديد )
بعد دقائق قليلة وصلوا الى المشفى حيث كان فريق الطوارئ في انتظارهم و
معهم الطبيب المسؤول , بمجرد وصول السيارة سارع فريق الطوارئ لنقل المصاب
, التفت الطبيب المسؤول الى الرجل و قال له ..
- هل انت بخير يا أبي .
- انا بخير يا بني .. إسرع لإنقاذ هذا الشاب , لا تضيع الوقت ارجوك ..
- سألحق بهم فورا الى صالة العمليات
حين توجه الطبيب المسؤول الى صالة العمليات , لحق به اخوه الاصغر الذي
سبب الحادث , التفت اليه قائلا
- انت متوتر الاعصاب , لا داعي لوجودك في صالة العمليات
لكنه أصرّ على مشاركتهم , توجه الرجل المسن الى غرفة في المشفى , سارعت
احدى الممرضات لفتح باب الغرفة قائلة
- بروفسور لا تقلق , خير ان شاء الله
- اطلبي طبيبة التخدير و طبيب الاعصاب(خلود ومنير فورا) ليشاركوا في إجراء العملية للمصاب
و اخبريني عما يستجد في حال المريض انا انتظر النتائج ..
- لا تقلق بروفسور وجدان , اولادك كلهم في صالة العمليات , لن يحدث مكروه ان شاء الله











 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/3/2012, 13:29

جميل جدا هذا الحوار , كانك أحد المستمعين لهم ........




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/4/2012, 00:19

بداية موفقة بشرح الحالة الإجتماعية وسبب الشرود الذي يجعل الإنسان العادي بعدم التصرف المناسب. والشيئ الآخر إندفاع الرجل المسن في الإنقاذ قبل معرفتنا بمهنته, بداية موفقة وأرجوا متابعة الأجزاء الأخرى. شكرا لك على الإبداع






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 4- المجهول   3/4/2012, 19:51



4-المجهول

بعد مرور ساعة او اكثر , خرج الفتى المصاب من صالة العمليات و اجتمع الفريق المعالج في مكتب مدير المشفى كي يطمئنوه عن حال المريض , قال الطبيب المعالج ..(خالد)
– حاله جيدة , بعض الرضوض غير الخطيرة , ايام معدودة فقط يغادر بعدها المشفى ..
تنفس الصعداء , ثم تساءل بقلق ...
– هل اتصلتم بأهل المريض ؟...
ردت احدى الممرضات قائلة ...
– لم نجد اي شئ للاتصال , لا هاتف , لا عنوان , و لا حتى محفظة جيب !!
استغرب (البروفسور وجدان) هذا الرد ... ما سمع و قال
– حسنا اخبروني حين يعود الى وعيه بعد زوال تأثر المخدر عليه ...
و طلب ان يبقى لوحده , كان يفكر بهذا الشاب الغريب الاطوار , من اين هو و ابن من , و هذا الفقر الذي يلوح على ملابسه , جيوبه التي لا تحوي محفظة , او تلفون , او نقود و لو قليلة ... استمر في التفكير حتى داهمه النعاس و أغفى على مكتبه .
****
حين دخلت الممرضة غرفته , فوجئت به نائما على مكتبه , أيقظته برفق قائلة ...
– انها السابعة صباحا بروفسور ...
أفاق منزعجا و سأل الممرضة ...
- هل أفاق المصاب من تأثير التخدير ؟؟
- نعم بروفسور و حاله جيدة . هل احضر لك الفطور ؟
- لا .. لا اريد فطورا بل اريد رؤيته و التحدث اليه فورا
قال ذلك و غادر مكتبه مسرعا نحو غرفة الجهول , حين وصل الغرفة شاهده في حال يرثى لها وهو كئيب

, دخل و حياه تحية الصباح ثم سحب كرسيا وجلس بمواجهته , سأله بقلق واضح ..
– كيف حالك يا بني الآن
- شكرا سيدي انا بخير
- ما اسمك ؟
- احمد
– اهلا بك احمد , كيف حالك الآن ؟ هل لك ان تخبرني ماذا كنت تفعل في تلك الساعة المتأخرة من الليل هناك ؟
لم يجيب احمد بشيء ....
– لا بد ان اهلك الآن قلقين عليك , يجب ان نخبرهم عنك , اعطني رقم هاتف
– لا تخف يا سيدي , ليس هناك احد يقلق بشأني , لم يعد هناك شئ استطيع ان افعله !
كانت كلماته تقطر أسى ً و حزنا , الامر الذي دفع المدير الى الإلحاح في معرفة تفاصيل هذا الانسان البائس , اليائس من الحياة , تابع البروفسور وجدان محاولاته ليستفهم اكثر منه حتى تمكن من استنطاقه اخيرا و فهم ان سبب هذا اليأس هو مرض والدة احمد الذي يهدد حياتها إذا لم تعالج سريعا , و هو لا يستطيع ان يراها بهذه الحال كما انه عاجز عن مساعدتها , لم يطلب احمد مساعدة او إعانة من المدير لأن عزة نفسه كانت تمنعه من ان يتكلم , كان يخشى ان يتصوروا انه يريد ان يستغـلهم بسبب الحادث .
بعد ان علم البروفسور هذه التفاصيل من احمد , غادر الغرفة و عاد الى مكتبه و اصدر أمرا بإرسال سيارة إسعاف الى العنوان الذي أخذه من احمد و طلب إحضار والدة احمد و أختيه فورا








 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشريد   3/4/2012, 20:34

عزة نفسه منعته من ذكر العنوان لكي لا يفهم خطأ بأنه يريد إسغلال الموقف, متابعة جميلة وأنا في إنتظاء البقية.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: المتشرد   3/4/2012, 21:03


قراءتي للمقدمة الرائعة اثارت عندي حب الفضول لقراءة السبب لهذه المقدمة
وكانت المفاجأة الجميلة, موضوع جيد نابع من الواقع الأليم الذي يعيشه كثير من الناس وتسلسل حوادث رائع في بساطته وليونته جعلني اعيش الاحداث وكأنني جزأ من اجزائها وانا بغاية الشوق لمعرفة الباقي.
















عدل سابقا من قبل بثينة الزعبي في 1/16/2014, 00:10 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/4/2012, 21:24

شكرا استاذ عثمان واختي بختة
والمهندس فؤاد ,والاستاذة بثينة
اسعدني حضوركم جميعاً
واهلا وسهلا بك استاذة بثينة
لالتحاق في جمعنا ارجوا لك اقامة
طيبة مع تحياتي







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/4/2012, 22:13

عند اليأس , يأتيك الفرج من عنده , فقول عسى ان تكرهوا شيئا ً وهو خير لكم , يكون سببا ً في معالجة مشكلة , لم تستطع علاجها الحياة , على أمل .....................




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 5 -وردات ذابلة    3/5/2012, 20:11

وردات ذابلة -








.. حين عادت سيارة الإسعاف الى المشفى و بداخلها أم احمد و أختيه اسرعوا بالأم الى المختبر و اجروا لها العديد من الفحوصات

المختبرية , عاد الفريق الذي عالج الأم الى الاجتماع مع المدير و اخبروه بما قاموا به من فحوصات للمريضة , و رغم ان عملهم كان متأخرا بالنسبة لحالتها المرضية , لكن , و لحسن حظها , لا زال هناك امل كبير في شفائها , ظهرت علامات الارتياح على البروفيور وجدان

و كأن هما ثقيلا قد أزيح عن صدره , طلب منهم ان يعلموا كل ما يجب عمله لإنقاذها , قبل خروجهم قالت الدكتورة خلود ...
– آبي , الطفلتان شقيقتا احمد جالستان في الصالة و ترفضان التحدث مع أي شخص ..
– ادعيهما الى هنا ...
دخلت الفتاتان الغرفة بخطوات مرتبكة و رأساهما منكسان الى اسفل , كانتا هزيلتي الجسم بملابس بالية تحيط عيونهن هالات سوداء , شفاههن ذابلة , يخجلن من الرد على أسئلة البروفسور



كانو كل الوردات الذابلة . بعد محاولات عديدة تمكن البروفسور و ابنته خلود من انتزاع بعض المعلومات منهن و علما كم هم بحاجة الى مساعدة , اخذ الفتاتين الى غرفة احمد الذي فرح كثيرا بلقائهن و هن كذلك , قال البروفسور ...

– أمكم ستكون بخير يا اولادي , لا تخافوا عليها لأنها بين ايدينا الآن ..
حاول ان يعرف عنهم المزيد لكن خجلهم منعهم من ان يتكلموا , قال لهم ..
– اريد ان أقص عليكم قصة حياتي فهل انتم موافقون ؟؟

- نعم موافقون ..


قال البروفسور وجدان ..

– اذن دعونا نتناول افطارا لذيذا يساعدنا على الحديث بينما أقص عليكم قصتي .

و طلب الافطار لثلاثة اشخاص ,له وللفتيات (هدى وندى)



بعد دقائق كانت هناك ثلاث وجبات افطار لكل من البروفسور و

الفتيات

اما احمد فما زال المغذي موصول في يده , كان في غاية السرور

و هو يشاهد شقيقتاه تتناولان وجبة شهية لأول مرة .

نظر اليهم البروفسور وارتسمت على وجهه ابتسامة طيبة

















 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/6/2012, 21:57 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/5/2012, 21:39

جميل ما سرد من أحداث , وصف راقي لحالات الشخصيات ........................




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/5/2012, 21:44

شكرا لك اخي عثمان لمرور والكلمات الطيبة







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/6/2012, 00:43

لا زلت في حالة الإستمتاع في سرد معطيات القصة والطريقة اللبقة في المعاملة دون المساس بكرامتهم.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/6/2012, 14:20

شكرا مهندس فؤاد واخي عثمان اسعدني
مروركم الطيب كثيرا







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 6-قصة مدير المشفى (بروفسور وجدان)   3/6/2012, 14:43







6 قصة مدير المشفى بروفسور وجدان


بعد انتهت الفتاتان من تناول طعام الافطار , قال المدير ...
– اسمحوا لي ان اقص عليكم قصتي , قبل حوالي 56 عاما , حين كنت في الثالثة عشر من عمري , في الميتم الذي فتحت عينيّ بين جدرانه و لم اعرف سواه بيتا , زارنا فريق من الأطباء المتبرعين لإجراء بعض الفحوصات علينا , و كان من ضمنها اختبار الذكاء ( IQ ) , في هذا الاختبار أثرت اهتمام أحد الاطباء الذي أعجبه ذكائي و قدراتي الذهنية فتعلق بي , الامر الذي دفعه الى زيارتي عدة مرات بعد هذا الحادث , في يوم ما , استدعتني الإدارة , حين دخلت مكتب المدير , فوجئت بوجود الطبيب المهتم بأمري بالاضافة الى وجود امرأة معه , قال مدير الميتم ...
– يبدو ان الحظ يحالفك , عائلة الدكتور منير قررت ان تتبناك ..
لم تسعني الدنيا من الفرح , بعد سماع هذا الخبر , انتقلت للعيش مع عائلة الدكتور منير , لم يكن الدكتور و زوجته دون أطفال بل كان عنده ولدان و بنت , كنت اكبر منهم عمرا كنت اهتم بهم و اساعدهم في دراستهم , لم يفرق بيني و بينهم , بل على العكس تماما , كان يهتم بي كثيرا و يفاخر بي في كل مناسبة , و من جانبي فقد كنت متفوقا جدا في دراستي , و دخلت كلية الطب و تخرجت بامتياز حتى اصبحت من الاطباء المختصين و سلمني إدارة هذا المشفى العائد له , و ما زال و سيبقى بإسمه , رغم اني طورته و أضفت له أقساما جديدة , و ها هم اولادي و بناتي كلهم أصبحوا أطباء , لكن اسم المشفى لم يتغير , و أسميت ابني الكبير على اسم الدكتور منير , كما ان هنا لدينا قسم لكل من يحتاج إلينا و قد خصصت ميزانية لكل من يحتاج الى علاج و ليس عنده مال .. بعد سماع احمد هذا الخبر فرح كثيرا , قال احمد بخجل :
- دكتور , نحن فقراء كما أخبرناك , هل ممكن ان معالجة أمي هنا ؟؟
دكتور وجدان :
- طبعا بنيّ , و لله الحمد فقد طمأنني الاطباء عن حالتها حيث لم يتأخر الوقت كثيرا , و أريدك ان تعرف اني لم افعل هذا كتعويض لما أصابك , بل , لان من حقها ان تحظى بالمعالجة من الميزانية المخصصة لأمور كهذه , بعد هذا الحديث قال الدكتور وجدان ...
– إذا لم يكن هناك مانع , هل تخبروني عن أمركم ؟؟
احمرّ وجه احمد خجلا فقال الدكتور
- ان كان الأمر يزعجك فلا تتكلم بني
اشار احمد الى أختيه و كأنه لا يريد ان تسمعا ما يقوله , خرج البوفسور وجدان قليلا ثم عاد مع شابة تبدو عليها علامات الفرح و النشاط و الحيوية , قدمها لهم على انها الباحثة الاجتماعية للمشفى الآنسة هدير ثم قال للفتاتين
- هيا يا بنات ..ألا تحبون التسوق ؟. الآنسة هدير سوف تأخذكم الى السوق معها .. هيا اذهبوا ترافقكم السلامة خرجت البنات و عاد بروفسور وجدان و جلس بالقرب من احمد ..
احمد :-
شكرا دكتور
ب.وجدان :
- لا شكر على واجب
















 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/6/2012, 21:58 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/6/2012, 16:57

كل شخص لديه سر , محتفظ به هل سيبوح بقصته وسره , سنرى

جميل ما سرد هنا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/6/2012, 17:48

الإنسان مهما ذكر من أسرار لا بد لأن يترك أسرارا خاصة جدا به, وإلا أصبح إنسان عارٍ.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 7--قصة احمد   3/6/2012, 21:56




7


قصة احمد
بعد مغادرة الفتاتين غرفة احمد , عاد البروفسور اليه و جلس بقربه و قال ..
– نحن ألآن وحيدين , هل تتفضل و تحدثني عن وضعكم ؟؟
قال احمد مترددا .. :- كنت الابن الوحيد لرجل اعمال معروف , كان يمتلك الاراضي و العقارات ,
لم ينقصني شئ , بل كان الكثير يحسدني على ما املك من العاب و ملابس , كلف ابي عدد من المدرسين الخصوصيين في اللغات و الرياضيات لتدريسي , هذا الامر كان قبل سبع سنين حين كنت في العاشرة من عمري , و نتيجة لتوسع اعمال ابي اصبح مسؤولا عن تمويل اكثر من مشروع سكني . و لأن الارباح كانت جيدة في البداية , لهذا , كان يزيد هذا التمويل حتى وضع كل ما يملك في اعماله , لكن , و للأسف الشديد خسر كل ما يملك لأنه لم يتمكن من انجازها المشاريع في مواعيدها المحددة , و بالتالي فان البنوك الممولة بدأت تطالبه بالتسديد , كتب البيت الذي كنا نسكن فيه باسم عمي كي لا نخسر البيت فقط
, ويبقى لنا ما يأوينا في وقت الشدة
حينها , أمي كانت حاملا بشقيقتي التوائم في الشهر
الأخير من الحمل , و عندما جاء فريق من البنك ليحجز على الاموال لم
يستطيع ابي ان يتحمل الصدمة . فتعرض لنوبة قلبية حادة أودت بحياته , وأمي ولدت قبل موعدها بأيام نتيجة الصدمة و فقدان والدي.تأزمت أحوالنا كثيرا . بعد خروج أمي من المشفى عادت الى البيت الذي كنا نسكن ولكن وجدت عمي غير جميع الاقفال . وادعى انه كان يطلب آبي نقود بقت امي المسكينة لا حوله ولا قوة لها ,ووالديها كان قد توفيا ولم يكن لها اخوه .لم تصدق ما فعله عمي حاولت معه المستحيل ولكن قلبه كان , اقسى من الحجر (وما اقسى انكـ تحترق ولا يراك احد), كانت تملك القليل من المال مما صرف على
جنازة ابي و على ولادتها و تسديد إيجار بيت صغير و تكاليف دارستي و مصروف البيت لي و أختاي لمدة سنة تقريبا , الغريب يا دكتور , في هذه الفترة العصيبة تخلى عنا جميع الاصدقاء و المعارف الذين لم يتركونا يوما في حياة ابي رحمه الله و أحسن اليه .. المأساة الحقيقة بدأت قبل ست سنين ,
اي منذ ان نفذ الرصيد القليل الذي حافظنا عليه , قررت ان اترك الدراسة و اعمل رغم اعترض أمي الشديد , لا تعلم يا دكتور أية اعمال قمت بها , لم اترك مكانا لم اقصده طلبا للعمل , وهربت من اكثر من مكان لأنهم كادوا ان يتحرشوا بي لولا ان الله انقذني من شرورهم في اللحظات الأخيرة , كل سنة كنا نستأجر بيت ارخص من الذي قبله حتى وصل بنا الحال الى السكن في خربة في حي قديم جدا ...
قال هذا و أجهش بالبكاء ..قاطعه البروفسور وجدان
– لا عليك يا بني ...استرح قليلا , أشكرك , عرفت الآن ما احتاجه , يكفي
هذا سوف اتركك ان تخلد للنوم قليلا.










.









 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/8/2012, 10:44 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/6/2012, 22:26

تعرفنا على جزء من قصته , ننتظر الباقي إن كان هناك تكملة أو إن كان يستطيع ..........




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/6/2012, 23:21

الجمال في سرد الأحداث وشوق القارئ لمتابعة فصولها, وهذا من أحد بنود نجاح القصة.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/7/2012, 00:31

ذكاء مدير المشفى بروفسور وجدان جعله يبوح بهذا السر من حياته لهدف اخلاقي رائع وهو أن يشجع أحمد وأختاه بسرد قصتهم وشرح حالهم المؤلم ليستطيع تقديم المساعدة المناسبة.
الفضول لايزال عندي على حاله.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيد مطر
مشرف مجموعة
avatar

تاريخ التسجيل : 11/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/7/2012, 10:07

قصة هيجت مرارة الألم بالقلب تحكاي قصص الواقع المؤلم وهناك دائما رحمة الله بصيص امل يسعد القلوب المنكسرة ويجبرها

قصة مؤثرة دكتورة في سرد محتوها الرائع وتسلسل احداثها الشيق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 8-قصة بثينة   3/7/2012, 21:31

بعد ثلاثة ايام
دخلت كل من ندى وهدى يرتدين ملابس في غاية الجمال ’فلفتا انتباه المارة بالمشفى .حيث الملابس الجديدة اظهرت جمالهم, وبدت السعادة على وجههم لا احد من العاملين بالمشفى كان يصدق انهم نفس الوردات الذابلة حين دخولهم المشفى ’ القوا التحية حين دخلوا الى غرفة امهم,رحبت بهم الدكتورة خلود التي كانت في الغرفة .ثم قالت .. منورين.. كم هم جميلات بناتك يا بثينة يشبهوك كثيرا . نظرت اليهم بثينة بصمت ثم عادت ونظرت الى الدكتورة التي اخذت ملفها
د.خلود :بثينة انت الان عمرك خمسة وثلاثون سنة؟
ماشاء الله عليك ولديك احمد في السابعة عشر من العمر ,ابتسمت بثينة ابتسامه حزينة ثم قالتَ نعم دكتورة.هذا هو الواقع
دكتورة خلود :كم كان عمرك عندما تزوجتي .. ..؟
بثينة:دكتورة تزوجت في السادسة عشر من عمري
د.خلود: ماشا الله عليك الى الان جميلة جدا.هل تزوجت عن حب؟

بثينة: شكرا ليس تماما الحقيقة كنتُ الفتاة الوحيدة لاهلي طبعاً بعد ان ماتَ كل اخوتي في السن الخامسة او السادسة كنت اخر واحدة وشاء الله ان ابقى على قيد الحياة ولكن شدة خوف اهلى علي من اقل
شئ كاد يجنني بحيث اصبحت اشعر اني في سجن ,عندما كنت في الخامس عشر من عمري
جائت الجارة (والدة ابراهيم) وصارت تلمح انها تريد
ان تعرف ما رأي اهلي لزواج ابنهم ابراهيم(والد احمد مني),في البداية اهلي لم يعجبهم الامر
ولكنهم فكروا انهم كبروا وابراهيم لم ينقصه شئ من مال وادب ومكانه اجتماعية رغم انه كان يكبرني بعشر سنوات , بعد ان سالوني عن داراستي التي لم اكملها.. قلت لهم ما فائدة المدرسة بما اني اولاً واخر سوف اذهب لبيت زوجي رويدا رويدا احببت فكرة الزواج خاصة
ام ابراهيم كانت لا تضيع فرصة ولا تاتي كي تتكلم عن محاسن ولدها وفعلا خطبوني بعد كم شهر وتزوجت بعد سنة
لا تصدقي يا دكتورة لو اخبرتك كان عرس ولا في الاحلام ,ملابس العرس جاءت من باريس.




وفي بستان والد ابراهيم نصبوا الخيام وذبحوا الذبائح وكانت طاولات الطعام لا توصف
في كل مكان والفرق الموسيقية .اه لو تعلمي الكل كان يتكلم بذلك اليوم ويقول كم بثينة محظوظة.بعدها بسنة رزقنا الله باحمد كنا سعدين جدا لمدة احدى عشر عام قضيناها معا,ثم سالت الدموع من عيني بثينة

طلبت منها خلود ان ترتاح ولا تكمل حديثها









 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/7/2012, 21:49 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/7/2012, 21:43

إنتقلت القصة الى منعطف اخر , فبعد قصة الشاب وأخواته وأهله وما حل به , سنتعرف على حكاية بثينة والتي كانت شخصية ثانوية الان شخصية لها مكنونها من السرد في القصة , فعلا ثلاثية الأبعاد , ننتظر .............




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/7/2012, 21:53

فما على بثينة إلا أن ترشف من كأس ذكريات الماضي من حلوها ومرّها وهذه سنة الحياة فما علينا إلا أن نعيشها. وهنا ربما تتغير أحوال العائلة وهذا الشيئ من يبقى من أسرار القصة للوقت المناسب.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 9-قصة ندى وهدى   3/8/2012, 12:07





-قصة ندى وهدى
ثم رافقت الدكتور خلود كل من ندى وهدى الى خارج الغرفة .

اول ما خرجوا اجهشوا بالبكاء جلست معهم كل من الدكتورة خلود

وهدير وحاولن ان يهدئن الطفلتين,وصارت ندي تتكلم وعندما تتوقف,

هدى تكمل عنها بشكل منتظم وجميل

وكانهم يفكرون بنفس الطريقة فعلوا هذا وكل من هديروخلود مبهورون

بهم ,و ..وقصة حياتهم ..,ومن منظورهم وطريقة سردهم للاحداث

قالت ندى: لو تعلمين يا دكتورة كم امي الجميلة قاست بعد كل هذا

العز التي اخبرتك عنه, صارت تعمل باي عمل شريف كي تسد عنا الجوع

, كنا نعلم ما تعاني المسكينة ,حيث عندما كانت تأخذنا الى

السوق كانت ,عندما تصل الى محل لبيع اللعب كانت تغلق أعيننا

وكنا نتظاهر اننا لم نرى شئ من الألعاب كي لا تتأثر .


.بعد فترة التحق بهم البرفسور وجدان ..بعد ان

وصله مسج من ابنته خلود

كانو يتكلموا والكل مبهور بهم ليس لان القصة غريبة جدا بل لان

الفتيات في السابعة فقط من عمرهم وهم يتكلمون بطريقة متناسقة

منظمة وكأنهم متمرستين من قبل كي يقصوا القصة هكذا

..او كانهم على خشبة مسرح!

بحيث ان خلود قاطعتهم سائلة هل سبق ان قصيتم قصتكم لاحد من

قبل؟؟ اجابوا بالنفي ,ثم اكلموا

-كان اخي يدرسنا في ايام العطل تعلمنا الاعداد والحروف كلها ,حتى اصبحنا نستطيع قرأت كل شئ .حتى الاوراق كان يجمعها لنا كي يعلمنا بها, وامي تصنع لنا من القماش لعب كنا نحبها اكثر
من جميع الألعاب التي في ,العالم رغم اننا لم نلمسها ولا يوم في حياتنا ,وكانت حريصة ان لا تخرج هي ولا تجعلنا نخرج خارجا, لاننا كنا نسكن حي فيه الكثير من الرجال الاشرار

بعد سماع كل هذا استغربت الدكتور خلود والبرفسور وجدان وتأثرا كثيرا ,واشار البرفسور لهدير طالبا منها مرافقتهم الى الخارج ,لذا اخذتهم هدير وقالت اذا احب ان تقرأ لي بعض ما في الصحف كي ارى كم انتن متفوقات , هيا رافقاني الى غرفتي ,بعد خروجهم
قالت خلود: كم انا خجلة يا ابي كم نحن غافلون عما يدور حولنا
البرفسور: نعم يا ابنتي وانا اكثر منك ..كنت اظن فعلت ما يجب فعله ولكن احمد وعائلته جعلوني اشعر اني مقصر جدا ..سامحني الله
بعد ساعات الكل كان مجتمع في غرفة البروفسور وجدان
اصبح الكل يحب ان يساعد هذه العائلة,

الدكتور منير قال سوف اطلب من احد اصدقائي
وهو اخصائي كبير (الدكتور ريان) هو مختصة بمرض بثينة وان شاء
الله لم نقصر بشئ ,وخلود قالت سوف اشرح له وضع المريضة ,
وسوف اساعد بالمعالجة .
وكل من خالد وغسان تعهدو ان يهتموا باحمد والطفلتان

وهكذا كل عائلة البرفسور وجدان اتفقوا ان يساعدو عائلة احمد
بكل ما يستطيعون وفي كل المجالات ,حتى زوجة البروفسور(ام منير) جهزت غرفة جميلة لندى وهدى وكانت تهتم بهم الى ان خرج
احمد وهو كذلك حصل على غرفة مؤقته باصرار من البروفسور

الى ان تشفى امهم تماما من مرضها والتحقوا الجميع بالمدارس

وكأن الدنيا عادت لتبتسم لهم من جديد















 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/8/2012, 14:47 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/8/2012, 13:35

سرد جميل عن الطفلتيين وذكائهم الذي أكتسبنه من المحيط الذ كن يعشن فيه , وكأني أنبهرت أيضا بهما , بعد إبتسامة الدنيا سنرى ماذا يحصل ..........




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/8/2012, 16:31

مراعاة لشعور والدتهم كانتا (( وكنا نتظاهر اننا لم نرى شئ من الألعاب كي لا تتأثر . ))

وهل يوجد أجمل من هذى التربية والذكاء رغم ظروفهم الصعبة ومكان سكنهم المؤلم. ويدل هذا على أن الفقر لا يمنع أو يحجب مثل هذه الصفات الكريمة. تسلسل وسرد جميل للقصة مما يحفزنا على متابعة القراءة.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/8/2012, 21:35

شخصية جميلة فيها عزة نفس واخلاق عالية لم تأثر عليها السنين المؤلمة التي مرت بها وهذا واضح في تربيتها ل ابنها احمد..........






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 10-شفاء بثينة    3/8/2012, 23:27





شفاء بثينة
بعد ستة اشهر
دخل جميع الاطباء يرافقون البروفسور وجدان الى غرفة بثينة كي يزفوا لها خبر شفائها بشكل كامل

بعد اخضاعها للعلاج اللازم ...خلال الستة اشهر تحت رعاية اهم الاطباء وعلى رأسهم
الدكتور ريان , بثينة كانت تبدو مشرقة وجهها زاهي جدا ,بشرتها حنطية صافية
وعينيها خضراء ترتدي على رأسها ازار اخضر مما زاد من جمالها واشراقتها
ورقتها لم تكن شاحبه ,واختفت منها كل علامات التعب والشحوب ,ولا تبدو اكبر من
عمرها كما كانت اول ما دخلت المشفى,في فترة معالجتها توثقت علاقتها مع
الدكتور ريان ..وهو كان معجب بها كثيرا ومما ازاد في تطور العلاقة الدكتورة خلود
كانت دوما تذكر محاسن ,بثينة والعكس تماما مع بثينة ,كان الدكتور ريان انسان نشط
مثابر مخلص في عمله في الثالثة والخمسون من العمر ,انتهى زواجه قبل خمسة عشر عاما
بعد ان علمت زوجته السابقة وهي طبيبة مشكلته بان يكون أبا قليل جدا وشبه معدوم ,وبعدها لم يفكر بالزواج ابدا ..والان يجد نفسه امام ,امرأة جميلة جدا وشابه مع ثلاث اولاد مرة واحدة ..
وبعد نصائح وتد خل خلود قرر في يوم خروجها ’ان يطلب يدها من البروفسور وجدان .
وهذا ما حصل فعلا...وبحضورأحمد أخواته

كان احمد وندى وهدى بابهى ملابسهم ومسرورين جدا حيث , استطاع الدكتور ريان ان يصادقهم ويحصل على موافقتهم بالزواج من امهم ,قد وعدهم ان يعمل كل ما يستطيع كي يعوضهم عما فاتهم,في هذه المدة التحق كل من احمد والبنات الى المدارس حيث اعتنى بهم البروفسور وجدان وساعده الدكتور ريان بعد ذلك حيث اهتم بهم واحبهم كثيرا خاصة احمد,توثقت علاقته به وكان ياخذه معه في كل مكان تقريبا ,وفي ذلك اليوم (يوم شفاء بثينة )طلب الدكتور ريان بثينة من البروفسور وبعدها بايام تزوجوا في حفل عائلي صغير حضرة عائلة البروفسور فقط لانه لم يكن للدكتور ريان احد, وعاش حياة جميلة لم ينقصهم شئ هم وأولادهم جميعا( احمد وندى وهدى وهبة)
نعم هبة التي ولدت بعد اربع سنوات من زواجهم
**********************

يتبع لم تنتهي القصة








 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/8/2012, 23:32

تطور جميل بأحداث القصة , من خلال زواج أمهم من الدكتورة , بعد الحرمان سنرى ما سيحصلون عله من حنان فقدوه ....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/9/2012, 00:04

لكل كاتبة أو كاتب قصة, ميزات تميزه عن غيره وأحيانا كثيرة تنطبع أو نرى تأثير حالته النفسية على مجريات القصة, تطور في الأحداث لا بأس به. شكرا لك على إتحافنا المزيد....






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/9/2012, 00:12

الانسان المؤمن هو الذي يستطيع التغلب على المصاعب بصبره وايمانه بان الله يمهل ولا يهمل.
وهذا الذي ساعدها ايضاً في تربية اولادها الثلاثة افضل تربية رغم الظروف والبيئة الصعبة اللتي كانوا فيها. وكما وعدتي انا في انتظار بقية الحوادث!!!!!!!!!!![/
size]






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: 11 -شرود جماعي   3/10/2012, 15:45

بعد عشر سنوت






في صباح يوم عطلة مشمس , نهض احمد من فراشه متـثائبا , لا زالت تراوده بقايا الحلم الذي أفاق منه , جالت عيناه في ارجاء غرفته الفخمة , نظر الى المكتبة الضخمة و الطاولة التي يستقر فوقها جهاز الحاسوب , و بالقرب منه جمجمة بلاستيكية يدرس عليها , و كتب طبية متناثرة على سطح الطاولة , ترك فراشه و جلس الى الطاولة , تناول احد الكتب و قلـّب صفحاته , لم يستطع قراءة المواضيع إذ ان ذهنه مشتت , تمتم مع نفسه ...
– أي قدر هذا ؟؟ هل هو امتحان لي يا الهي ... كيف أقع في حب نجلاء من بين جميع البنات ؟؟ كيف التقينا ؟؟ أية مصادفة قاسية هذه ؟ نجلاء ابنة عمي الذي تركنا نقاسي الجوع و الحرمان منذ سنين طويلة , هل هي مجرد صدفة أم انها إرادة الله ؟ان يشاء القدر تكون معي في نفس الكلية ..وكيف احببنا بعضنا قبل ان اعلم من هي ؟
كيف سأشرح لوالدتي الامر حين تعلم بأمري ؟؟ لو علمت بهذا الامر ستخرجني من حياتها ... ستلعنني في كل وقت ... لا ... لا و ألف لا , يستحيل ان تقبل زواجي من ابنة عمي , هذا الكائن المتحجر الاحاسيس , مستحيل , ساعدني يا الهي ...سوف اجن الاختيار بين امي الحنون ...وبن ما احب القلب
(نجلاء )مستحيل ما العمل يا الهي...










*****************************








في الغرفة المجاورة لغرفة احمد ,(غرفة البنات- ندى وهدى)
كانتا في غرفتهم الخاصة والتي تمتاز بلونها الزهر ,نسقت بطريقة جميلة جدا , على جدرانها مجموعة كبيرة من لوحات كلها بامضاء ندى و هدى ,على الطاولات اعمال يدوية من ايدهن ,كانت الغرفة رغم بساطتها رائعة الجمال ,وعلى الرفوف توجد الكثير من اللعب التي تحبها البنات بالوانها الزاهية جدا
وعلى الارض سجادة فارسية جميلة بالوان البنفسج والزهر ’تضيف الى
جمال الغرفة وتلائم الستائر التي على الجدران بشكل متناسق جدا وبذوق عالي واضح انهما كانتا على قدر كبير من الذوق والفن معا’كانت تتكلما بصوت منخفض وكأنهما لا تريدان ان يسمعهم احداً’ ترى ما سوف يفعلون لو علموا اننا قررنا دخول كلية الهندسة؟
وسوف نكسر القاعدة العائلية, (عائلة الجد وجدان )من دخول كلية الطب !




ندى: ما نفعل ونحن لا نحب الطب ابداً , نحن نتبع مهنة والدنا رحمه الله عليه وهو كان مهندس لا لم ندخل الطب مهما كان تخطيطهم لنا ,.اذا لم كنا نتعلم الرسم؟ ’ وكنا متفوقات بدورات الرسم ,ونعشق الرياضيات ولا نحب العلوم .هذا الخبر سوف يزعج الجميع , ولكن لن نتخلى عن حلمنا مهما صار
هدى :نعم اختي ومن الان اصبحوا يخططون لدخلونا كلية الطب ويحضرون لنا الكتب المطلوبة
وهكذا كانتا تخططان لدخول فرع الهندسة وكان فكرهم مشوش لما يدور حولهم ,حيث
دخلت الخادمة تحمل ملابس طبية أمهم خيطتها, هذا الامر زاد من توترهم وإنشغال فكرهم
وهم يفكرون كيف سوف يخبرون امهم وربما تنزعج ,وهم لا يستطيعون على ذلك









 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/10/2012, 19:15 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
ayat
مشرفة
avatar

العقرب
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 34
البلد /المدينة : الأردن

بطاقة الشخصية
المجلة: 65

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/10/2012, 16:19

يا الله تعبت وأنا أقرأ القصة ........بس جدا مؤثرة وجميلة .... وطريقة السرد رائع ...... Smile




اثنان لا تذكرُهمـــــــا أبداَ
إساءةُ النّـــاسِ إاليكَ ... و إحْسَـــــانك إلى النّاس
و إثنانِ لا تنساهما أبــــداَ
الله والدّار الآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: الجزء الاخير من اشرود الجماعي   3/10/2012, 16:20






اما في الصالة كان الدكتور ريان يلاعب هبة ..ابنته التي في الخامسة من العمر والذي وهبه الله اياه بعد ان قطع امله من ان يكون والد ..ربما هي هبة لانه اعتنى بااليتامى لا يعلم ولكن واصبحت هبة كل حياته وكان قلق وهو يلاعبها ويمزح معها هي في الخامسة من العمر فقط (كان يفكر وشارد الفكر يقول مع نفسه)
-وانا في 63 من العمر ..وهبة تحتاج الى عشرون سنة الى ان تتخرج وتعتمد على نفسها
ترى هل سوف اكون!!وما سوف يحل بها ...هل اخوانها سوف يعتنون بها لو؟

ويفكر وهو قلق







اما بثينة كانت في المطبخ تشرف على الخادمة ,الان اصبحت ماهرة بكل
شئ لا تعتمد على الخدم ,رغم مشاغلها وابنتها الصغيرة هبة لكن تعلمت الكثير من المهارات ودخلت دورات لتعليم الخياطة ’والحياكة والحلويات وغيرها حيث كان الجميع يصفها بالامرأة المبدعة ’كانت تحب ان تتعلم الكثير ما عادت تعتمد على مالديها من اموال كالسابق وكانت فخورة بندى وهدى ,وهن يتعلمن المهارات كالنحت والرسم وغيرها ’ولكنها الان لا تبدو كما كانت , تبدو شاردة الفكر لانها من مدة تشعر بالام اشبه بمرضها السابق ’وتخشى ان يكون قد عاودها من جديد!
نادت على الجميع , الغداء جاهز وكانت تشرف على الخادمة وهي
تحضر السفرة بدقة متناهية وتساعدها في صف الصحون بشكل متناسب وجميل بعد دقائق اجتمع جميع اعضاء الاسرة حول الطاولة الجميع يبدون بشوشين و مرتاحين ,الفتيات كانو يساعدون امهم في تحضير
الصحون الاكلات الرئيسية ’الجميع جلسوا يتسامرون حول الطاولة ولكن
كل واحد منهم كان شارد,يفكر ما يدور بباله !







********************************




عزيزي القارء قصتي سوف تنتهي الى هنا ولكن القصة لم تنتهي هناك جزء اخر ولكن لم اكتبه انا كما هي العادة بل سوف اتركه لكم كي ارى كل منكم كيف يراى نهاية القصة من وجهة نظره, وهكذا سوف تشاركني القصة لذا ارجو ا من كل شخص ان يكتب القسم الاخير من القصة (النهاية ) مع الشكر لكم







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين



عدل سابقا من قبل دكتورة.م انوار صفار في 3/10/2012, 23:37 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
فؤاد حسني الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

العذراء
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 73
البلد /المدينة : فيينا - النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/10/2012, 17:47

في بداية القصة كان الفقر يخيّم على عائلة أم أحمد وبعد الحادثة بدأت الأمور والأسرار تنكشف إلى أن حلّت جميع المشاكل, ولكن قبل إنتهاء القصة بدأ الخوف والحيرة يسيطران من جديد على هذه العائلة, وهل نجعلها كالأفلام العربية القديمة حب الأبطال وزواجهم, ولكن الحياة لا تخلوا من حلوها ومن مرها.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/10/2012, 18:21

قصة جميل , لي عودة إن شاء الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/10/2012, 19:25

شكرا لكم اسعدني مروركم الطيب طوال الوقت انتظر النهاية ..منكم يسعدني
ان يكون عمل مشترك بيني وبينكم باذن الله







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
عثمان محمد
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

الجدي
تاريخ التسجيل : 22/12/2011
العمر : 35
البلد /المدينة : فلسطين

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/10/2012, 22:15

قصة إجتماعية بإمتياز , تروي بين ثنايا أحداثها , قصة أسرية تكاد تكون أسرة حية وليست خيالية , فالأحداث واردة الحدوث في الواقع , من فقدان المعيل , وإستلام الأم لدور الأب والأم في آن واحد , وأن تكون المعيل والمربي في نفس الوقت , سردت القصة بين أحداثها امور كثيرة : -

1- أن المرأة قادرة على أن تكون رب الأسرة في ظل غياب رب الأسرة الأساسي وهوالأب , وهي قادرة على العطاء وأن تكون مكان الرجل في المجتمع , لتضحض مقولة أن المجتمعات ذكورية بإمتياز .

2- بينت القصة أن القدر دائما ً يتلاعب بالأحداث , وهو الحكم الوحيد في حياة أبطال القصة , وكانت النقطة الأساسية هنا , عندما حدث الحادث لأحمد عندما كان سائر بالشارع بحالة شرود ذهن , وهي النقطة المفصلية في حياة الأسرة .

3- سردت القصة أن على الأبناء إكتساب الخبرة من حياتهم اليومية , دون الإعتماد الكلي على الأبناء وهذا يعني أن لديهم القدرة على على أن يكونوا ذو شأن في المجتمع والحياة لو فقدوا أحد الأبوين أو كلاهما ونقطة التعلم هنا واضحة من خلال سرد الطفلتين لحالتهما دون الإعتماد على الأخ الأكبر والأم

4- تبين القصة أن للفتاة الحق في إختيار تعليمها , دون ضغط الأهل عليهما للإختيار , وهذا ما لمسته من سعي الاهل لدراسة الطفلتين مادة الطب مع انهما تحبان الهندسة .

5- يحق للأبناء إختيار شريك حياتهما , سواء الأبن أو البنت , وهذا لا يعطي الحق للأهل بالتدخل في أمور حياتهم المصيرية كهذا الخيار .

6- ظهر في القصة السعي الدؤوب على ان يكون المجتمع مليء بالتكافل والتعاون الإجتماعي , ووضحت أن الأثرياء من أصحاب رؤوس الأموال , بإستطاعتهم ان يخففوا معاناة الأسر الفقيرة وكفل اليتيم , كما حدث من صاحب المشفى أن قام بعلاج الأم وتبني الأبناء لبعض الوقت الى ان جاء الطبيب وتزوج بأمهم وعاشوا معه في بيت جديد .

8- أجمل ما في القصة , هو عزة النفس والرضى عن الواقع رغم الألم التي كانت تملئ بعض شخصياتها وأقصد هنا الأسرة , وهي صفة يبحث عنها الكثير , فالأم تملئها الرضى وعزة النفس , والأطفال كذلك وهذا ما لوحظ في سرد الطفلتين وهما تنظران على الالعاب دون إخبار الأم حتى لا تتاثر لشدة فقرهم , فهم هنا يريدون المحافظة على شعور امهم .

9- بين ثنايا القصة حتى لو كانت طفيفة مشكلة الأسرة التي توفى والدها , وما تعانية من أهل الأب من رفض وسياسات غير مقبولة من أخذ حقهم وطردهم وحرمانهم من أمور قد تساعدهم في معيشتهم التي قد تواجههم بعد وفاة الأب كما فعل العم مع أبناء أخيه .

10 – بينت القصة حالة التشرد التي يكون عليها الأطفال بعد تركهم للمدرسة وما يعانوه من رفض المجتمع لهم وما يعانوه من أصحاب العمل من المعاملة السيئة الجسدية والنفسية والتحرش الجنسي أحيانا بهم سواء فتاة او ولد .

11- سرد في القصة وبشكل كبير أن المال في الحياة ليس كل شيء , وهناك أشياء أعظم من ذلك التواضع والتكافل , وهذا وضح من أجراء عملية الام بدون تكاليف , البيت والغرف التي سكنها الأبناء في بيت البروفسيور وكانت جميلة لا ينقصها شيء , والزواج الذي حصل بين الأم والطبيب وكان عرس متواضع وليس فخما ً , فالمال ليس كل شيء .

أمتيازات للقصة :-
1- العنوان , الشرود , أسجل أحترامي لإختيار العنوان , هو ينطبق على أحداث القصة ولكل شخصية حالة شرود خاصة به .
2- اللغة البسيطة في التوضيح والتي هي بعيدة عن التعقيد والكلام الصعب الفهم , هي لغة لينة بسيطة .
3- التدرج بالإفكار مميز جدا ً , فالفكرة تأتي تلو الفكرة .
4- القصة لا تحاكي واقع القصة المتعارف عليها , البداية , الحبكة , الحل , النهاية , تختلف في أنها تسرد أحداث بحبكات وحل لكن ليس جذري وهذا ما تبين من الحادث الذي حدث , ومشاكل الأسرة وكيف حلت بأسلوبين التبني من عائلة البروفيسور , وتزوج الدكتور من الام .
5- لا يوجد هناك في القصة شخصيات ثانوية , فالكل كان شخصيات رئيسية يسرد قصته بلسانه دون الإعتماد على راوي واحد , يعني أنها أبتعدت عن نظام الحكواتي .
6- أجمل ما فيها أن البداية يسرد أحداثها القارئ وهذا ما يمكن تصوره أن الحياة كانت تعيسة جدا لدرجة إقدام الأبن على شراء سم الفئران لينتحر أو لشيء أخر , فالبداية يرسمها القارئ , والنهاية أيضا ً تركت مفتوحة وكل شخص له تصوره في نهايتها .

ما أخذه على القصة :-
التطور السريع بالأحداث , كان بالإمكان ان تسير بشكل سلس مع شرح بعض أمور شخصيات القصة فهناك أحداث لا زالت مبهمة , مثل تطورت حالة الحب بين الدكتور والأم , مع أنها كانت لأيام .

تصوري : -
رغم الزوج بدأ يفكر كيف تزوج الام مع انها متزوجة وعندها ثلاثة أبناء , سيبقى على زواجه لانها تملك من الحنان والمشاعر التي لا توصف , وأنها اعطته ما حلم به الأبوة .
الام ستبقى كما هي حنونة على زوجها عاطفة على أبنائها , تسعى كثيرا ً لأسعادهم
أحمد سيحصل على عمل مناسب ويكون وضعه المادي ممتاز بعد حياة البؤس , وسيواجه صعوبة في البداية من قبل امه للزواج بنجلاء , لكنها تلين بالنهاية لحبها له , لكن سيواجه صعوبة في قبول عمه لزواجه من أبنته .
الطفلتين , ستكبران وتنجحان لأنهما تمتازين بالذكاء وسرعة البديهة أحداهما ستدخل كلية الطب والاخرى كلية الهندسة , لإرضاء امهما وأرضاء نفسيهما , بعد سجال كبير يحدث بينهما وبين الام ينتهي على هذا الحل , وستتعرف أحداهما على إبن عم لها وهو شقيق خلود وينشأ بينهما قصة حب , ليرضخ بالنهاية عمهم لزواج الطرفين وتنتهي القصة بأحداث سعيدة


مجرد رأي شخصي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/10/2012, 22:32

الحقيقة النقد كان اكثر من رائع
يعني بشفافية وبساطة شرحت واقع القصة ..مما راقني كثيرا .
فقط عندي ملاحظة حلو

( تطورت حالة الحب بين الدكتور والأم , مع أنها كانت لأيام .)
حيث هي لم تكن بايام كانت خلال ستت
اشهر واعتقد كافية


شكرا لك ولنقدك الرائع ونهاية القصة هو كما ذكرت رأي شخص








 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
بثينة الزعبي
المراقب العام المميز
المراقب العام المميز
avatar

الميزان
تاريخ التسجيل : 18/02/2012
العمر : 60
البلد /المدينة : النمسا / فيينا

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/11/2012, 03:01

قصة اجتماعية من واقع الحياة, موضوعها وتسلسل احداثها الرائع يجعل القارئ يعيشها وكأنه واحد من اشخاصها, ومن الطبيعي ان يكون متشوق لمعرفة نهايتها.
اذا كان القارئ انسان بائس وتعيس في حياته سوف يفكر بنهاية غير النهاية التي يفكر فيها انسان سعيد, أو انسان لامبالي, او...أو......
لذلك رأي الخاص هو النهاية المفتوحة حتى يكون في استطاعة كل انسان ان يتخيل النهاية المناسبة لحالته النفسية والاجتماعية عند قرأتها.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتورة.م انوار صفار
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
البلد /المدينة : bahrain

بطاقة الشخصية
المجلة:

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/11/2012, 09:19

بثينة الزعبي كتب:
قصة اجتماعية من واقع الحياة, موضوعها وتسلسل احداثها الرائع يجعل القارئ يعيشها وكأنه واحد من اشخاصها, ومن الطبيعي ان يكون متشوق لمعرفة نهايتها.
اذا كان القارئ انسان بائس وتعيس في حياته سوف يفكر بنهاية غير النهاية التي يفكر فيها انسان سعيد, أو انسان لامبالي, او...أو......
لذلك رأي الخاص هو النهاية المفتوحة حتى يكون في استطاعة كل انسان ان يتخيل النهاية المناسبة لحالته النفسية والاجتماعية عند قرأتها.


صباح النور
شكرا سيدة بثينة ,اسعدني رأيك كثيرا وكلماتك الطبية
وصحيح النهاية المفتوحة هى كي نعلم كل شخص كيف يفكر







 


br>


 


اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في


غيبتي وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة بلوغ مراتب المحسنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng-art.montadarabi.com
سعيد مطر
مشرف مجموعة
avatar

تاريخ التسجيل : 11/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/13/2012, 21:44

تسلسل بديع وفنا في انتقاء العبارات التي تشد القارئ المتابع للحداث وكأنه يشاهد فلم مطول عن حياة جميلة تبدلت بين ليلة وضحاها لتكون مأساة لأعوام تزلزل الكيان بأحداثها ورغم المأساة دائما هناك أملا بالله العزيز المعز ان يعيد البسمة والفرحة للجميع


سلمت دكتورة وسلم قلمك الرائع الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميسون احمد
المراقبة العامة الاولى
المراقبة العامة الاولى
avatar

تاريخ التسجيل : 01/06/2010

بطاقة الشخصية
المجلة: 0

مُساهمةموضوع: رد: الشرود   3/17/2012, 13:59

قصة رائعة جدا وتسلسل جميل جدا

بارك الله في فكرك وقلمك وسددك طريقك الى الخير





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشرود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهندسة والفنون :: الأدبي :: القصص والروايات :: القصص والروايات ب قلم الاعضاء-
انتقل الى: