الهندسة والفنون
مع باقة ورد عطرة منتدى الهندسة والفنون يرحب بكم ويدعوكم للإنضمام الينا

د.م. أنوار صفار






الهندسة والفنون

 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل    دخولدخول          

 نعم & نعم 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
09012014

إ ذا كنت تريد
وضع موضوع جديد
عليك أولاأن تبحث في قسم
البرامج إن كان يوجد
موضوع مثله
من عدمه وذلك بأن  تضعه في
محرك البحث الموجود
في الأعلى بالصفحة










 
من طرف بختة - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 503
 المواضيع 
29062012






أيامنا تتلاعب بنا كفصول السنة
ربيع العمر الذي أزهر بألوان ورود من كل لون
وامتزج بطبيعة خضراء نسجتها لنا الحياة
بتربة خصبة تملئها جذور زرعت نفسك فيها
ترتوي , لتعلن معها كبر أغصان أشجارك
باوراقها الخضراء , وثمارها المختلفة
ملمس الثمار رقيق , داخله شهد
صنعته من داخلك , من أكناف مشاعرك
يخفي مرارة البداية , ولا يخفي علقم النهاية
فكل شجرة خضار أنبتها الربيع
سيضربها خريف بين طياته...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 635
10032012

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب
هناك من أشعر بوجعه
أشعر بألمه وجروحه
ياااااااااااااااااااااااااااااااارب
هناك من ألتجئ أليك
... كن دائما ً بجواره
أسكن سكينتك في قلبه
أجعل من جروحي بلسم له
إحفظه , أسعده
إخفي عن وجهي بسمتي
وأمنحها أليه
ياااااااااااااااااااااااااااااااارب
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 299
16062012






تزورني الأحلام الراحلة
لتعلن معي أنهيار أراه على أبوابي
أجلس أحيانا ً بقرب القبور
لأحاورهم أجري معهم أحاديثي
أسأل عن حالهم وكيف هم , أشتاقهم جدا ً
فأسألهم هل تشتاقون لي
رغم أن جوابهم صامت أجدهم يأتون الى أحلامي
يحملون معهم أشارات أكاد لا أفهمها
أجري معهم أحاديث
أحمل فيها قلما ً ودفترا ً وأبدء بهم حكاياتي
فما داخلي يصعب على السيل الجارف حمله معه
أثقل كاهلي , كأني أحمل جبلا ً من الهموم والأقدار...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 377
07092012




على راحة الضوء
وعندما أجلس مفردي
وحين تندثر أفكاري
وتتالظلم والطغيانر مشاعري
ثم تنقض بشراسة كلماتي
وتتعارك أوراقي
وتتسابق أقلامي في الكتابة
أيقــن تمامًا أن نوبة للحروف
تسكن أضلعي
لتثير عواطفي , ومشاعري
لينساب قلبي , أدخل بحالة اللاشعور بالوحدة
هناك من يشاركني وحدتي , يجلس داخلي
على عرش قلبي , ترتمي كأميرة
لأدخل بحالة من الفوضى الداخليه
العشق , والشوق والحنين أليها
لاشيء يلملم تلك الفوضى داخلي...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 636
08082014











 صنع العالم لنا فصول أربعة تتناوب على البلاد العربية
بدأت بالربيع , فأوهمونا بالحرية وكأنها زهرة حمراء يهديها الحبيب لحبيبته
ليضربنا...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 167
10052014





في هذا العالم كل شيء مخيف ومبهم , أيادي تلتقي , وأيادي أخرى تفترق , كل شيء بالمقلوب حتى الكؤوس التي يملئها الوقت , تجدني أتساءل من هي الكلمات الجميلة , هي تلك الكلمات القصيرة يجمال حروفها التي تنتهي بنغمة تترك في مسامعنا لحن جميل , لكن الأجمل منها  تلك الحروف التي تكتب بدون زخرفة , تجذبنا أكثر لنقف عندها ,...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 213
02112012









كلمات
ألقت بها الحياة بين طيات السنين
الأيام
القرب
البعد
الأحلام
الوجود

لتستبدلها الأيام بـــــ
الدموع
البرودة
الملل
الألم
الرغبة
الصمت

ليكون لدى الإنسان حلم واحد
الرحـــيـــــل بهدوء الى عالم يوجد فيه

الحب
السكينة
الطمأنينة
الراحة
الصديق

" لعبة القدر
"
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 381
10092012







كلما أقتربت برغبة اللقاء وشغفة , وشوق المشتاق لتلك الأيام , أتنشق عطرا ً يأتيني من بعيد , أقطف بعضا ً من ثمار الذكريات , أفتحها برفق , أمسكها وأناملي ترتعش , كم أخاف أن امسها أو أصيبها بشيء من غير البقاء , هو حلم النفس بسكينة تبحث عنها روحي منذ زمن بعيد , نداءاتي المحتاجة أليك لا تنتهي , تزدحم سطراً بعد الأخر , جذورها ممتدة لأول الأيام التي جمعتنا , فصرنا عشاقا ً للورود , منها جمعت شتات نفسي , وعلى صدرك أعتنقت الكلمات...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 407
01072012







تلاطفني حروفي هذا المساء
زارتني لتلقي بعضا ً من رونقها بين ثنايا أنفاسي
تغازلني , تتراقص أمامي بحركات تسحرني
تبتسم لي , تلهوا أمامي كطفلة
أراقب سيرها بخطوات هادئة
على سطور صفحاتي
مليئة بالفرح , مليئة بالسعادة
تتلمس داخلي بأطرافها
لتعطيني بعضا ً من الدفء لأيامي الباردة
أجد نفسي أقسوا عليها , أعدمها
لتمضي هاربة مني , تختبيء من ممحاتي...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 491
23092013









حكاية عجيبة تلك التي تملي نفسها علي , هي حكاية يتأمر بها العقل على قلبي , ليجعلني ألاطف النسيان , وكأني لم أكن يوما ً له الطفل المدلل , ذلك الطفل الذي لطالما أحتزن بين أوراق ذاكرته كل الذكريات...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 238
02052013



















خلقتني ربي وأبدعت خلقي
سرت بين شوارع الحياة
جمعت فيها ذكريات تملئني
بدأت بفرحة صديق أختفى بين الأيام

أراه دائما يمسك يدي
يشاركني دمعتي وحزني
جاءت الحياة لتزرع في قلبي زهرة بيضاء
حب يلملم شتات روحي
تجمعني ككلمات متقاطعة بسحرها
لأكون كلمة في رواية طويلة
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 215
26052012




كثير من اللحظات التي تسعى فيها الى تسليم الأمانة الى خالقها , تجد نفسك قد تعبت , تجد روحك بين يدي الله , لا تريد أكثر من الموت على حجارة الزمن , أيمانك بالله يمنعك من قتل هذه النعمة التي وهبها الله لك , هي نعمة من الله ستحافظ عليها رغم ما في داخلك من آلم , فكل من رسم الألم على جسدك , ويمر عليك , يرمي من وجهة إبتسامة صفراء , تقطع أوصال قلبك , تذيبه , يقتل الأمان والراحة التي تبحث عنها فيك , تجد نفسك تبتسم من الخارج ويعتصرك آلم كبير , لتجد لنفسك زاوية على الأرض تحت ظل شجرة أو حتى بجوار...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 765
30112012


للاخ عثمان محمد طلب مني نشرها لكم
لانه مشغول





أحرف موصولة بدموع العين
دموع متجلدة مترامية على الخدين
تلاعبت بها أوراق ثلج متساقطة
جعلت منها قطع زجاجية
تجرح القلب والروح
تقف معي والى جواري
ننتظر الآتين من بعيد الى أحلامي
بورود بيضاء , أخجل منها ومنهم
يمسكون بيدي , أسافر معهم الى حيث يسكنون
الى العالم الآخر الذي لطالما حلمت به
أحمل معي حقيبتي , بها أوراقي...
 
من طرف دكتورة.م انوار صفار - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 293
02102012














السلام عليكم أعضاء الهندسة والفنون , أتمنى ان يكون الجميع بألف خير , أختي انوار مدينة لي بأعتذار , كنت قليل الذوق معها بعض الشيء , وأعلم ما قامت به هو خوف الأخت على اخيها جزاكي الله خيرا على ما فعلتيه , موقف رائع من أخت رائعة , الحمد لله انا بخير أشكر الله على نعمته , ازعجتك بكلامي , لكني أتعبتك معي أختي العزيزة, وأتعبت البقية ما شاء الله عليكي كأنك شارلك هولمز والمحقق كونان , أعتذر منكي أمام الجميع أتمنى أن تقبلي أعتذاري مع...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 723
12092012







أشتقت الى من ينقذ روحي
ومن ضحكة تعود الى روحي لتهدأ
بعد أن فقدت كل أساليب السعادة
وكم هي بعيدة ....
لن أراها في حياتي
لم تعد إلا حديث ليل قصير
بصوت يكاد يختفي تقطعت أوتاره
فالذاكرة توغلت نحو البعيد
لزمن سأعود أليه
ظلمة , وجنون ....
أرقب ظل القمر العائد
من أمسيات الجراح البعيدة
فكم أفتخر بذلك القمر , بنقاءه وصفاءه
بقوته وكبريائه , بجنونه وهدوءه...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 738
23092012












بدأت أجمع ذكرياتي بحقيبتي

فالحياة ترسم ملامحنا بألوانها الخاصة
بأقلامنا المثقلة , بفصول الحب
والشوق , والحنين , والحزن والآلم
صمتها معركة بها أسلحة كثيرة تقتل داخلنا
وضجيجها حرب
ليبقى الفصل الأخير من الحكاية
فالقدر كتب الفصل الأخير

" the end "
وداعا ً والى الأبد ........ أفتخر بهذا المنتدى وبوجودي فيه وبينكم ,الشكر موصول للأخت...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 348
02052012





قالت : في عينيك كثير من التساءولات , كيف ؟ وأين ؟ ومن ؟
قلت : كل الماضي لا يؤهلني لأن أكون هنا .
قالت : كل شيء على مايرام ,أبتسمت لي الحياة , بعدما أرتسم الحزن بفقدان والداي , أنت من رسمتها , رسمت لي لوحة من العطاء , لوحة من الأمل , ما لي لا أراه موجود بعينيك , أنت وحدك من يرسم الفرح , ما بك لا أراك اليوم لا ترسمه لنفسك , أنت لست أنت !
قلت : أتركيني , فلوحاتي أذابتها النار , أزالت عنها ألوانها , أسير وسط الناس , أخبئ...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 380
22052012




كان يا مكان , في جديد الزمان , تعثرت خطواتي السائرة نحو المستقبل بأنثى تجلس في حديقة الأيام , تحتضن بجوار قلبها ثلاثة ورود , وردة سوداء تمتزج مع دموعها المختفية وراء عينيها اللامعة , تحتضنها بقوة تكاد تكسر بقبضة يدها أوراقها , هي تريد تمزيقها والسير بدونها , فملامح وجهها تدل على القوة , يملئها الشموخ , يسكنها الكبرياء وعزة النفس , لا تريد لذكرياتها التي كتبت على جنبات الزهرة أن تذيبها كالجليد عندما تلامسها أشعة الشمس الحارقة , أن لا تحرقها كورقة شعرت بدفء نار تسكن غابتها المليئة...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 392
27052012





عندما تجد نفسك لا تسمع أي صوت يشتتك
ولا حتى يفقدك التركيز عن شيء ما
تحاول أن تستمتع بالهدوووووووء
تسمع دقات قلبك في أذنيك
العقل يصفو من كل شائبة
وتبدأ التفكير في كل ما مر بك
تزورها سطر سطر في صفحات الذاكرة
لتطفئ الغضب كما يطفئ الماء النار
وتطفي الشوق والمرارة والألم
كما تطفئ ذكرى جميلة عبس وجهك
ببسمة مصطنعة على وجهك ليفرح
أي شخص يراقبك من خلال ستار الغرفة
ما نحتاجه , الهدووووووووووووووووووووووء
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 357
13062012





تطاردني أرواح سكنت بجوار مدفئتي
تزورني وأنا أطالع روايتي المفضلة
كتبت فيها , ذكرياتي , حاضري
يدي ترتجف من شدة الخوف
وأنا أخط بها أيامي القادمة
جئتم لتلقوا علي بحكايات الزمن القديم
أم أنكم زائرين , تعلنون قرب روحي باللقاء بكم
أكاد لا أشعر بها , زائرة في مكان ما
تاركة ً جسدي خلفها , لا يشعر إلا بالسكون
كل شيء يختلف إلا ملامحي
أمد يدي الى وجهي لأغازل ضحكة ً أختفت
أراجع قلبي بأناملي...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 298
09012012


إستيقذ وليد من نومه , أفاق على صوت تغريد العصافير , لمم أحلام الليل , أزال
عن وجهه غطاء الدفيء , رفع جسده الى أعلى نقطة يصل إليها , مسح عن وجه
كل ما علق عليه من صمت الليل , قال أصبحنا وأصبح الملك لله , لبس حذائة البيتي
سار الى الحمام , ليضع على وجهه ماء الحياة , فتح الباب برفق , وجد زهرة حمراء
تعلو مرآته , إعتلت وجهه إبتسامة , وأخذ يردد لحظة عابرة كانت تزوره في مثل هذا
اليوم , نظر الى مرآته

فمرآته بها رائحة البوح , ونكهة الإعتراف , تجلت محبوبته أمامه , إحتضنها , قرأ
لها أخر أشعاره في حدائق الكلمات , وأستعاد سيرة عشقه من براثن الوقت...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 323
02062012








ترتسم ملامحي المشوهة
على كل جدار أمر به
على قارعة الطريق ملقاة حروفي
تنازع حتى الموت
تنقبض روحها منها , أرى قلمي حبره قد جف
فبدأت تنضب , تتلاشى بهدوء ,
هل سأجد الحرف ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ!!!!!!!!!!!!!!!
صفحات أوراقي أراها سوداء
فقدت البصر , فقدت البصيرة
فقد رؤية اللون الأبيض
هذا الليل الطويل الساكن بجواري
يأبي دعوة القمر الى سماءه
ليسكن في عيني ألواني...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 329
30052012






جريان قلم وهروب كلمة
تتسابقان على سطور أوراقي
تتلمسان المكان بهدوء كنسمة هادئة
وعبير ورود جورية
تتعطر منها أنفاسي , تأخذني لعالم الأحلام
ترسمان برقة ملامحه المطبوعة على صورة له
ممزوجة بألوانه الخاصة
هو بكل الألوان عندي
أرسم منه لوحاتي عند كل مساء
أجلس فوق شجرتي
أستمع معه , لحكايات القمر
ممزوجة ً بضحكات النجوم
أجمع من الخيوط المترامية خيوط ً حريرية
وأنسج معه...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 315
29052012










رأيتها في حديقة الورود جالسة
تحمل بين يدها زهرة تزيل عنها أوراقها
أقتربت منها لأسمع الحديث
كانت تقول
يحبني ؟
لا يحبني !
يحبني ؟
لا يحبني !
سألتها , كم مر عليكي من الوقت
قالت منذ زمن وأنا أقطف الورود هنا
وأنتزع أوراقها
تبسمت ورحلت عنها وهي كما هي
وقلت في نفسي
هكذا قضت عمرها في حديقة ورود تتساءل , مهلوسة به !!!!
لقد أدركتي متأخرة !!!
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 462
19052012




أنكسار اشعة الشمس مع قطرات المطر
يرسم في السماء قوس قزح
بألوان أبدعتها الطبيعة
لوحتي رسمتها الحياة بلون أبيض
تسكنها خربشات الورود
جمعتها أنسام الربيع في رحلتها بين الفصول
تستأذن منها اشعة الشمس عند إشراق الصباح
لزيارة نافذتي بخيوطها الدافئة
تسكن وأنا نائم بين أحلامي الوردية
ترافقني مع ساعات النهار
وعند المساء يسرقها مني القمر
ليعلقها على نجوم الليل
ويراني أطالع لوحتي وأنا ملقى على أريكتي
فيرحل خجلا من حوار نفسي...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 582
06052012




بخريفه
أراه يتساقط حولي كأوراق جافة
ألملمها في سلتي التي حكتها بقلبي
أنسج منها عناقيد ممزوجة ببعض الياسمين
أزيد بها جمال أركان غرفتي المليئة بكلماته وحروفه وذكراه
أتلمسها كلما أشتقت له , ورياح قد تمر بسرعة أطاردها
أحاول اللحاق بها , لعلها تحمل من أمام بيته أغصان أشجار
وأوراق خريفية تنتقل عبر الزمن , لأجعلها نجمة العقد فهي منه
فرغم البرودة دفئها سيملئ غرفتي

بشتاءه
قطرات تتنازل من سمائي...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 427
04052012





في اوائل الربيع , أزهار بالوان مختلفة , أنبت بعد شتاءه زهرة تنبض فيها حياة رائعة , الشمس أراها ليست ساطعة , تنسل بخيوطها بلطف بين أوراقها , صوت الغدير موسيقى لكنها بمقطوعة عادية , هي سمفونية قصيرة , أبدعتها الطبيعة لكنها تبدوا على سمعي طويلة , صوت ضجيجها في كل مكان , أهو صوت الحياة , أم صوت البشر , أم صوت الة موسيقية , لا أنه صوت ألحان قلبها تعزف , صوتها وصورتها , رقيقة في الشكل والمضمون , بشرتها قمحية , عيونها سوداء يملئها ألق الحياة , سواد...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 320
03052012







عند الرحيل , وعند الهروب لن تجد شيء
ستحاول أن تمسك خيطً لتعود لن تراه ً
سترى كل شيء يرتسم لك من بعيد , تراه سراب
يختفي ويختفي , ليصبح لا شيء مع الزمن
ستسير مثقل بالهموم والأحزان , سترمي بك الحياة في أحضانها
ستتعبك ذكراك , ستتعبك أيامك , ستشعر بالوحدة
سيرمي لك إنسان طوق نجاة , ستتعلق به وتقول
إسحب قدر ما أستطعت , ما أن تصل الى شاطيء الأمان
لتنظر حولك , سترى نفس الحلم , نفس الذكرى
سترى نفس الملامح , ستشاهد بأم العين...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 315
22042012

يا صديقي ما بي أرى نهايتي قريبة , وزيارتي لك على أبوابك , أرجوك إن طرقت بابك لا تردني , أستقبلني بجسدي المنهك , لقد تركتني وحدي , لا أجد أحدا ً يؤنس وحدتي , بعد موتك جلست وحيدا ً , عشت على هذه الأرض , أسير بها بجناح كسرته بيديك , كسرتني ورحلت , قطعتني وغبت , كنت المؤنس الوحيد , آه لو تعلم وأنا أقف بجانب غيرك , لأرسم بسمتهم , كنت أبتسم لفرحهم , وأحترق لأني لم أدفن جسدي بجوارك , صديقي بعد أحتراقي برحيلك أصبحت شبه أنسان , لا يغطيه غير الحزن والألم , ها أنا أحترق من جديد , فقلبي يحترق , وجسدي لازال ملقى على الأرض , أحاول النهوض لا أستطيع , أحاول الجلوس حتى لا أقدر , أشعر بأن قدمي غرست في...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 5 - عدد المشاهدات: 461
23042012



















زرتني الليلة على غير العادة
زرتني بأحلام يقظتي
جئت تسألني أين أختفت حروفك يا صديقي ؟
كأنها شاخت , وعاف عليها الزمن ؟
هي مترامية هنا وهناك يا صديقي
مبعثرة في مكان وجدت فيه
تستظل بأشجار الذكريات
تدفن جسدك الملقى تحت رماد الحياة
لا تخف صديقي
فقبل أن تغادر روحي , أنا لازلت أحتفظ بكلماتي
لتسعد روحك , لكن عاصفة الجمود أكبر مني
أرحل بكلمتي هذه " أحبك "
فحكايات يرسمها القدر والنهار
تطبع بالذاكرة
عند أبواب الليل...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 288
13042012


اشخاص تقف هناك
ورود زرعها الربيع لأجل مسمى
بملمس رقيق لن تجد له مثيل إن لمسته
ما يسعد بالأمر أن البسمة التي رسمتها بخيالي رأيتها
وأود لو أسأل عن تلك البسمة , رسمت باليد أم رسمها القدر
لكني أعلم بإختصار أنه الوفاء والعطاء
الذي سيبقى محفور ً على كراسات الزمن
وستبقى مطبوعة ولن تخرج حتى من جزيرة الأحلام
فأنا سعيد لأجلكم , أكاد أطير بفرحة لن أعود منها
وكلي أمل ودعاء أن ينعموا بهذه السعادة
التي رسمت على الوجوه وزرعت في القلب
ونقشت بلون الورد على الاكفاف
وتناغمت مع مجدهم وتعالت مع القدر
وارت كل الهموم والأحزان...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 257
06042012

ما هذه اللحظات التي تقطعني الى قطع صغيرة , تنثرني في أرجاء مكاني , ليتلاعب بها أطفال من كل صوب وجوههم سوداء لا ملامح لهم ولا حتى شيء , يتلاعبون بقطعي المبعثرة كانها كرات صنعت من أقمشة الحياة البالية , تارة يرمون بي الى الماضي القديم , الى دموع نزفتها حتى الإنتهاء , وتارة الى الحاضر الذي أذاب ما تبقى من جسدي على بوابات الإنتظار , لأنظر الى المستقبل وأنا مترامي هنا وهناك والشيب قد غطى كلماتي , والقدر قد صنع لحروفي عصاة ترتكز عليها , فكل الأماكن التي تواجدت فيها , أجد نفسي قد خرجت بذكرى أليمة , أبكي عليها لساعات لا بل لأيام ولا أمل منها , لأني أعرف أن ألامي هي منبع الحروف الصامتة الملقى...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 389
05042012

في معركة الحب القائمة منذ القدم , وفي زاوية منه كان لقائهما , عيونهما وأحاسيسهما ترسمان للأخر لوحة حب خيالية , بعد السلام والتحية , بدأ الصمت و في داخل كل واحد منهما معركة شوق للقرب أكثر , للكلام والحديث لكن اللحظة أجمل , أنفاسمهما تكاد تتعانق , ليدور الحديث , كلمات تتبادل ورسائل تتناقل وبيدي أكتب هذه اللحظة من العمر , قالت وقال , وفي مجمل الكلام هو كلام واحد , كل منهما يعشق الأخر , قلبه لامس قلبها , وقلبها لامس قلبة , يشتاق لها وتشتاق له , يخاف عليها أكثر من روحة وهي تخاف عليه أكثر من روحها , يحب وجودها وتحب وجوده , سكنت في داخله وهو سكن في داخلها , عشق وعشق , حب وحب , رسم بألوان مزجتها...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 307
04042012

حنين يلف أرجاء المكان , شوق الى ذلك الزمن الذي غطاه رماد الأيام , أوراق محترقة تبعثرت , تناقلتها الرياح , رمت بها الى أعالي الجبال لتسكن هناك , شوق أليك يقتل الدقائق , يحرق الثواني , يشعل بجسدي نار الفراق , يبعثرتي في أرجاء غرفتي , أتابع وبسيل من دموع أقتراب روحك ألي ما تكاد تصل حتى أراها تبتعد تختفي وسط الظلام , أتمنى لو أعطيتك روحي لتسعد أنت , رفعت يدي الى السماء , لو أنني أهديتك جسدي وأنا سكنت هناك , هي مشيئة القدر أن تكون فرحتي في حلمي , وأن تكون بسمتي في حزني , ان تكون ذكرى رسمت بقلم أسود في أعماق روحي , فقلبي أنشظر الى نصفين نصف لك ونصف له , في حضورك يذوب عليه , وفي حضوره يذوب عليك...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 337
02042012

في القريب البعيد , وفي زاوية الحديقة تجلس كورقة اسقطتها ريح هادئة , تحمل بين يديها رسالة أراها من بعيد يسكنها البياض , على شفتاها بسمة وعلى وجنتها خيوط مترامية تتالى مع إ نحدار نظرتها على سطور الرسالة , دموع تقطر لكنها ليست دموع , هي لوحة قد يحظى برسمها يوما ً أحد , لتكون أروع لوحة تصور الإبتسامة والدموع بألوان لم تمزج بعد , هناك أرى في داخلها , هدوء وغضب , فرح وأنين , قوة وإنكسار , إستسلام ورفض , ألم وذكرى , سألت نفسي هي لحظة عجيبة , هل ستساعدني لغة التخاطر لمعرفة الرسالة التي تضمها بشوق الى صدرها , أم ألملم نفسي ولا أقتحم سكونها الماثل أمامي بلوحة أخرى , لكن شعوري بأنها الورقة الأخيرة...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 265
31032012

أمسكت قلمي لأكتب نصا ً راودني كثيرا ً
أبحث عن صفحة لأسكنه فيها
فعاصفة المطر عصفت بجسدي كثيرا ً
أرهقت عقلي وقلبي وفكري
ألقت بي الى أروقة بعيدة
لأجد نفسي أتخلى عنه بلحظة خوف
وألقي به في سلة مهملاتي
فكل شيء هادئ أرغمي على كتابة الكلمات
فوق السطور التي كانت نحيلة
فالمطر ينهمر بلطف شق عباءة الليل
ونثر في كل الأمكنة بضع قطرات من بحيرة
كونها المطر بجوار أحد الارصفة
ليملئ ثيابي بالبلل ويشعرني ببعض الدفء

 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 275
01042012

أمام حلم اللقاء لا تريد البكاء حبا ً في رؤية الدمع, هي روعة لقاء تلك الدموع بعد سفر طويل, ولأنها سالت فقط لمجرد رؤية خيال له كان يختفي وراء ظلال الأيام , فأمام الشوق تقف كزهرة الياسمين المترامية على جدار حديقة البيت , تقف كالأشجار ثابتا ً عندما تضربها العواصف , بدون أنحناء , بدون أنكسار , لكنك تبكيه في قلبك , تبكي تلك الصدفة التي مرت في زاوية من الحياة , لقاءه كالعمر لا يتكرر , تود لو تتكلم كثيرا ً عندما تراه يحمل بين يديه حقائب السفر , يكون ذهنك مليئ بالكلمات , لكنها تهرب منك وأنت تطاردها بين طيات السطور , تهرب وتهرب , لتتأثر عيونك بالهرب أيضا ً الى وجهه فقط , لكنه الصمت ,...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 256
29032012

كل القلوب رسمت بلوحة من خالقها
أسكن فيها مشاعر بألوان الطيف
مشاعر من
حب
عشق
حنين
أشتياق
ألم
جرح
عذاب
أنين
فبين هذه وتلك
أرى جدران قلبي مصدعة
يملئها
حب الألم
عشق الجروح
حنين يملئه العذاب
إشتياق يسكنه الأنين
فلوحاتي التي أرسمها
تعجز يداي على إختيار لون واحد
هو مزيج من ألوان مختلفه تسكن القلب
لتتركني دائما ً في حيرة من أمري
في سؤال ٍ لا زلت أردده
أهو قدري , أم أجد نفسي كهذا القمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما أعلمه أني أبحث عن الوحدة والإختفاء عن الأنظار
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 271
27032012

كل آهات الحروف في قلبي تنادي معي
سرقة بغفلة مني روحي وأرهقتني
أجد نفسي مقطع الى أحرف باهتة
ينادي بها كل من ضاع حلمه وقبل بالفتات
فأنا مهما طاردت الحروف والكلمات
وأستحضرتها بكل لغات لعالم
وعصفت بمشاعري وروحي
وجمعت منها احاسيسي وكل أحلامي
أقف أمامك خجلا ً من أي كلمة
أو حتى وعد قد أقطعه على مسمع من روحك
قد أجد نفسي يوما ً واقف أمام جسدي
أبكي بدموع صنعها جمود قلبي الجليدي
فلا زلت أخاف أن ياتي يوما ً لا تسامحيني فيه
عندها سأعلن الموت
فرسالتي لحروف الأبجدية وصلت
أن تنصب مشقنة أعدامي عند أخر قصيدة
فالموت...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 5 - عدد المشاهدات: 310
26032012


في ليلتي التي يملئها الظلام
أطارد رداء الكون الاسود
أراقصه بمكنون قلبي الأليم
أبث فيه شعاع من عيوني التي اخفاها الحزن
أبحث فيه قطعة ألبسها لأروي ظمأ الروح
لأجد قمرا ً يسكن العتمة في البعيد
بريقه يسطع على رداءي الأسود
يعتصر آهات الأسى في روحي
تنتفض عني مشاعري
لأسدل ستار العين
كرة النور تنزل خيوط لؤلؤية
تسحرني خيطا ً بعد خيط
هو نجمة تتوهج ينبعث منها نور غريب
يعجز بصري عن السير في أثره
وأقتفاء أنغامه
هو قمر لا يشبه أي قمر
حديقة وردية هي له
وليست لكل البشر

 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 563
24032012

هذا واقع لحديث رددته روايتي
لا أجد فيها حديث لذاتي وأنا أقطع الكلمات
لم أجد باقة من حروف راقني عبيرها لأهديها له
لا طعم لمذاق الحروف التي أشبع منها دائما ً
لا تقدر ذاكرتي على زيارة ذكرى أشتاق لها كثيرا ً
ولا حتى طعم ماضي أعتاد طعم الموت والدموع
حتى طرقات الأبواب حولي لا أستطيع التناغم معها
و الورود أراها تبتعد عني لأول مرة , تسكن في البعيد
كل هذا الإنتقال بين حديث الذات وغبار المشاعر
ينتابني عندما أذكره
ففي ركن الذات تسكن أحد الأرواح تزورني بإبتسامة أذكرها
برائحة أوراقه وحروفه
أريد...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 289
23032012

طريق طويل بدا لي عندما إجتزت بسيارتي أحد المنعطفات , أراقب من خلال مرأة سيارتي كل كائن يسكن في هذا الشارع , قط صغير يلعب بأحدى العلب الحديدية , أمراة تسير معها ثلاث ورود جاءت الى الحياة بفترات متقاربة تكاد تكون سنة واحدة فقط , أسير ببطء لأتملس وجوه المارة أقرأ حكايات من هنا وهناك , فوجوههم تكاد تعبر عن ما في داخلهم , ذلك يركض للبيت لرؤية أهله , وذلك واقف , يحمل بين يديه زهرة حمراء أكاد أجزم أنها لحبيبة ينتظرها منذ زمن , وتلك عائدة الى البيت فزوجها أقترب موعد عودته , في زاوية الشارع قبل إشارة المرور تقف نور بوجهها المبتسم تحمل بيدها سلة الزهور , يكاد جمال نور أبنة الثلاثة عشر سنوات يطغى...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 475
22032012

من أين أتيت ؟
من أي كوكب سقط نجمك ؟
أجئتني طالبا ً قطعة من قلبي ..
أم انك تهت ؟
فأنا لا أملك في قلبي غير فتات العمر
لا أسكن فيه غير أشباح لونتها بلون أسود
لم يعد مكانا ً فيه لطعنة من هنا
أو ضربة من هناك
كل من سكنه وضع بصمته بلون الدم ورحل
تركني , بشرود , بخوف , بأمل , بتأمل , برغبة
وأخفى عني , بسمة , حب , عطف , حنان , شوق
مع هذا سأهديك ما بقي مني
أخر بسمة لي تسعدك في ساعة الوحدة
ولوحات من ألوان , وبعض من السلام والأمان
وأتركني وحدي
فقد عبرت بوابات اللارجوع
زرعت هناك زهورا ً لن تزهر , هي ماتت...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 4 - عدد المشاهدات: 402
21032012

يغيب عمري هاربا ً
وراء دمعة أراها قد سافرت أليك
لحظة من بسمتك تكفيني
لتسقط أوراق قلبي اليابسة
لتضربني موجة من الحزن
تجتاح ساعاتي وأيامي
مرة عند الفجر الذي لا يأتي
ومرات كثيرة حين أضع رأسي على وسادتي
تغطيني بعباءة من طيفي
في شتاء أمطرك حتى غدوت تحت التراب
لك معزوفة من أعماق روحي
ولي ألحان تعزفها دموعي وجروحي
لك أيامي وورد أحلامي
ولي غيابك عني وكأس الضياع
لك راحة أبدية
ولي ذكراك على شاهد غير إسمك مكتوب عليه
فكل من حولي لديه حكاية فيها
لحظة صمت
لحظة جرح
لحظة يأس
لحظة أمل
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 286
20032012

طريق من دهاليز الشوق يملئ أرجائي , أسير به في حالة شرود , فكلمتها التي ألقت بها على باب بيتي , جعلتني أوقف فكري وعقلي , لأسمع رنات قلبي المعزوفة على أوتار الألم , في الطريق كان الكل يعرفني , كان يهدي لي السلام , يقول " مرحبا ً يا فتى " , في لحظة كنت أسمع فيها الكلمة يسقط قلبي , لازالت كلمة أحبك يا فتى تراود ساعات ما قبل مسيري , هي أربع ساعات لكنني أشعر أنها أربعون عام ً بل أكثر , فخوفي هنا من الجملة , فلكثرة شرودي فيها أحسست ان كل الناس ستنطق بها وهم يرددون السلام , خفت من صاحب الدكان أن يقول " أحبك يا فتى " حتى أني شعرت بالخوف عندما كانت تضرب أصوات السيارات لتشير لي أبتعد عن الطريق حتى...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 386
18032012

على شاطئ البحر , بين حبيبات الرمال الساخنة , إلتقى بها , وقتهما يمر بسرعة , الصمت يغلف أرجاء المكان , يملئه الحنين يقتله الشوق , هي سنوات من عمره , رمت به في بحر الإنتظار , جلسا على صخرة وسط الرمال , صمت دار لدقائق , يده تقترب ببطء , تلاقت مع أصابعها , تشابكت , خفقت قلوبهم بشده , ألحان مشاعر ورقة أحاسيس لا يشعر بها غيرهم وبعض أصداف البحر المترامية هنا وهناك , جلسا بالقرب من بعضهما , ألتقت ظلال نفسيهما , تجردى من كل شيء , من ذاكرة البعد لسنوات , من دقائق لطالما كتبت على صفحات كتاب لا زال يحتفظ به في أدراج بيته الذي تركه مسرعا ً ما أن سمع جرس الهاتف , دفن نفسه بين ركام الأيام , جاء ليعيش...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 3 - عدد المشاهدات: 470
17032012


لم تعد المسافات تعني شيء بالنسبة له , يكفي أن يرى حروف تكتب من القلب ليغسل روحه منها , فهنا لا معنى للإنتظار , فماذا ينتظر ؟ صورة يقبلها ليرمي بحزنه عليها مخلفة بسمة بحث عنها كثيرا ً , أو لحن حرف ليغضب حبر قلمه ويجبره على الكتابة , أو روح سافرت الى البعيد يتمنى أن تعود , فماذا ينتظر , حديثا ً مع رواية لم يعرف عنوانها بعد , أو زهرة تقف على باب بيته تنادي , أو عصفور ضل طريقه بين الضباب الذي يملئ المكان , ماذا ينتظر بالتحديد ؟ قلبا ً أثقلته هموم الشوق والحنين سيتركه يوما ً وهو نائم , فهنا لا جدوى من الإنتظار , وهو لا يكره شيئا ً بقدر كرهه للإنتظار , فلا يبحث عن أهتمام به , ولا عن...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 241
15032012

تخاف روحي الأن من الركض وراء حلم بعيد
أرتعش كثيرا ً من هذا الحلم
يطاردني الخوف من نفسي الان
فلا رواية بيدي أقرأها غيرك أنت
ولا قشة أتمسك بها لأنقذ نفسي من الغرق
ولا حتى لحن حرف يعزف على أبواب حزني
لا أسمع أحدا يطرق بابي أو يزورني كعابر سبيل
لا أحد يتجرئ على حمل لقب صديقي سواك
وسوى قلمي المتعثر بآلام باقية , أحيي بها شعلة حبري
لا أحد ينتظرني ولا يطرق بابي إلا انت
هنا في غرفتي أجلس وحيدا ً
كل شيء أراه بعيد
وكل عابر سبيل أراه مفتاح لقصة قد أكتبها
وإن كتبتها ربما لن تنتهي
فأنت حكايتي الوحيدة

 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 1 - عدد المشاهدات: 263
13032012

إستيقذ أبو محمد على صوت زوجته تصرخ , تطلب منه نقلها الى المشفى , فالولد الذي كان ينتظره ما هي إلا ساعات حتى يخرج الى الدنيا , رغم تألم زوجته كانت الفرحة مرسومة على وجهه , هو بإنتظار ولد عرف بذكاءه وجماله قبل أن يأتي , وسط المشاعر المختلطة عند ابو محمد ذهب مترنحا ً الى هاتف المنزل ليطلب الإسعاف , وحضر على عجل , ونقل أم محمد الى المشفى وهناك أعلن ولادة الطفل محمد , خرج الى الدنيا أقل ما يقول أنه ملاك من ملائكة السماء , أبيض اللون , عيون سوداء , شعر أملس قريب الى اللون الأصفر , كأنه طفل لم يولد من قبل , خرج ضاحكا ً مبتسما ً لم يعلم أنها اخر ضحكاته على هذه الدنيا , هذا الطفل أسكن الله في مشاعر...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 616
11032012

هي لحظة أنجرف ورائها للبحث عن الذات
لأجد لنفسي مكان ً أعيش فيه
أبحث عن الصفاء والنقاء في أعماق أعماقي
أبحث عن الهدوء والعزلة والتوحد مع نفسي
فمرات كثيرة أدعوا وأتمنى أن اكون أبعد مسافة ممكنة عن الحزن
لكن توقفني حجارة الزمن الشامخة في طريقي
على قممها تسكن ذاكرتي بما تحمله
من آلم , فراق , بعد , حنين , شوق , تنازل , تضحية
وتعيدني الى ذاتي الحقيقية التي يصعب التخلي عنها
تعيدني الى آلم كي أتآلم
الى فراق كي أبكي عليه
الى حنين كي أسكنه أوراقي الصامتة
الى شوق كي أحتضن الكلمات
الى تنازل كي أسعد...
 
من طرف عثمان محمد - تعاليق: 2 - عدد المشاهدات: 266
 انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التاليةالرجوع الى أعلى الصفحة 
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرفون:دكتورة.م انوار صفار, نائب المديرة
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
-
انتقل الى:  
مساهمات جديدة مساهمات جديدة
مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
نعم نعم
نعم نعم
نعم نعم